المقالات
السياسة
الوساطة الإفريقية لا تعمل لحل مشكلة السودان بل تعمل من أجل رفع العقوبات و شطب ديون حكومة الإنقاذ.
الوساطة الإفريقية لا تعمل لحل مشكلة السودان بل تعمل من أجل رفع العقوبات و شطب ديون حكومة الإنقاذ.
12-06-2014 08:45 AM



منذ فترة طويلة ونحن نتابع محاولات وساطة الإفريقية لحل المشكلة السودانية بقيادة السمسار ثابو مبيكي وبقية المفسدين فك الحصار والعزلة الدولية لحكومة المؤتمر الوطني المخنوقة دوليآ بدلآ عن المهمة التي كلف بها من قبل المجتمع الدولي . ويتمثل هذه المحاولالت في رفع الحصار المفروض علي حكومة المؤتمر الوطني وشطب ديونها ونؤكد هذا الكلام بلزيارة التي قامت بها وفد الوساطة إلي دولة ألمانية الإتحادية الأسبوع الماضي وهدف الزيارة تتعلق بديون حكومة المؤتمر الوطني هذه الزيارة تؤكد تمامآ أن الآلية الإفريقية لحل مشكلة السودان لا تعمل من أجل حل مشكلة السودانية بل هي تعمل جنبآ الي جنب مع حكومة المؤتمر الوطني لرفع العقوبات المفروضة علي حكومة المؤتمر الوطني وشطب ديونها ويؤكد أيضآ فساد هذه الوساطة التي أصبحت لعبة في يد حكومة السودانية .
فريق الوساطة الإفريقية تركت وفد الحكومة وقادة المعارضة في أديس أبابا وهرولت الي ألمانية تاركآ مهمتها الأصلية لتجتمع مع قادة المجتمع الدولي بخصوص ديون حكومة المؤتمر الوطني. من الذي كلف فريق الوساطة الإفريقية لتتحدث عن ديون حكومة المؤتمر الوطني نيابة عنها؟ . حكومة المؤتمر الوطني غرقت السودان بديون بشراءها الأسلحة الفتاكة وطيارات الساخوي ومعدات عسكرية ومرتزقة لقتل السودانيين ونهب ثروات الدولة وتحويلها خارج السودان وشراء ضعاف النفوس أمثال السمسار ثابو مبيكي المكروه حتي حتي من شعبه في جنوب إفريقيا وبقية المفسدين الذين معه وبفعل الفساد المستشري .
هؤلاء السماسرة المفسدين لا يهمهم القتل المجاني التي تقوم بها حكومة المؤتمر الوطني وحرق القري وتسليح قبائل سودانية لتقاتل بعضها البعض .
هذه الوساطة الإفريقية شريك أساسي لحكومة المؤتمر الوطني في قتلها لشعب السوداني بدورها المشبوه .
هذه الوساطة الإفريقية أثبتت فشلها بدورها الخبيث في دعمها لحكومة المؤتمر الوطني تاركآ مهمتها كوسيط في حل المشكلة السودانية لكن هذه الوساطة الإفريقية عليها أن تعلم بأن إرادة الشعوب لا تنكسر ونؤكد بأن ثورة الشعب السوداني قادمة والنصر قادم بدون وساطة إفريقية أو عربية وليذهب هذه الوساطة الي مزبلة التاريخ.
وثورة ثورة حتي النصر
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 515

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد نور عودو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة