المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
الى الأستاذ حيدر أحمد خير الله مع التقدير والإحترام ..!
الى الأستاذ حيدر أحمد خير الله مع التقدير والإحترام ..!
12-07-2014 01:49 AM



القلم أمانة كبيرة بل ومسئؤلية جسيمة ..فالصحفي هو من يقود بنقطة ضوء يراعه قطاعاً كبيراً من الرأي العام وقد يصبح رأيه موجهاً لكرة المواقف ناحية المرمى الخاطيء في عدم وجود أضواء كاشفة في ملعبه ويؤثر سلباً في عقول من لا رأي لهم فيما يصيب الوطن من نكسات و عثرات !
ولكن حينما يتلف رأي الكاتب ولا يجد ما يكتبه .. فابلغ مقال يحرره من تلك الحيرة هو الصمت الذي يصبح ذهباً يحسب له على غير ما تكون نتيجة إتيانه بكلام كالصفيح الصديْ الذي قد يحسب عليه في التاريخ والذكرى !
بغض النظر عن قداسة أو عدم صحة توجهات الأخوة الجمهوريين الحالمة وهذا شان يخصهم وفكرهم قابل لأن يتفق معه الناس أو يختلفوا عليه كشأن حياتي وبصرف العين عن كونه توجهاً دينياً أو سياسياً .. ولكن كنا دائماً من المدافعين عنهم في كثير من مواقف الظلم التي حاقت بهم منذ إعدام الشيخ محمود محمد طه الذي نقدّر له شجاعته في مواجهة جلاديه بالمنطق الذي كان يراه صحيحاً ودفع حياته الغالية ثمناً لذلك الرأي وببسالة المفكر الذي لم يشأ أن يخسر نفسه بالعيش ذليلاً في ظل إستتابة تكون هي الخوف بعينه.
وحتى على المدى القريب شحذنا أقلامنا في وجه القرار الصادر من لجنة تسجيل الأحزاب القاضي برفض إعتماد حزبهم بصورة رسمية وفق قانون تلك اللجنة الحكومية المدجنة بقيود المؤتمر الوطني .. ودعمنا موقف كريمة الأستاذ محمود السيدة أسماء في ذلك الصدد ونادينا بانصافها إن كانت المسالة تخضع من أساسها لحكم القانون لا لتسلط الحكام الظالمين !
وجريدتك أيها الزميل الأستاذ حيدر خير الله كانت هي الأخرى قد نالت الكثير من تعاطف أقلامنا وهي تتلقى لطمات التأديب والتركيع بخسائر المصادرة بعد الطبع أو الحجب قبله ..
ولكن يبدو أن أجهزة الأمن الآن هي الأكثر سعادة بما تخطه ريشتك هذه الأيام من رسوم العداء الشائهة ناحية مجهودات توحيد المعارضة بشقيها العسكري و المدني لمواجهة تكّبر المؤتمر الوطني ككتلة واحدة والذي لطالما عمل على تفتيتها الى حجارة صغيرة يسهل بلعها أو سحقها !
فلماذا تجعلها أخي حيدر تفهم أنها كانت تدرك أن سياسة تخويفهم لك أتت أكلها وجعلتك تلوي قلمك عكس الشعور العام ببغض الإنقاذ .. وتوجهه في خدمتها بمقالات لا يمكن تفسيرها إلا كون مقصدها التخذيل من صنف العيار الثقيل .. وأنت تكيل السباب للمعارضة وقادتها أياً كان إتفاقنا أو إختلافنا معهم فهم قادة وبشر يخطئون ويصيبون في سعيهم لمصارعة هذا النظام الذي يسره كلما يقال او يُكتب ليقلل من شأن خصومه ولو كان بحسن النية أو بدعوى الروح الوطنية !
لا تجعل الناس يا أخي حيدر يفهمون أنك اصبحت تتبع إنهزامية المثل القائل..
( الخواف ربى عياله )
ولعلك لست كذلك.
فلا أحد يمكن أن يمنعك من الكتابة ..لآن سا حات الرأي تحتمل كل الأقلام ناصحة بالصواب أو طافحة بالخطأ .. ففي النهاية المسائل تتفحصها عقول الناس وتحكم عليها و الخلاصة الطيبة تظل بطعمها المستساغ فيما يذهب الزبد هباءاً .
ولكن حُسن التوقيت له أهميته التي تقتضي التفكير قبل إمساك القلم لمجرد الكتابة والنشر بغرض الظهور أو المخالفة لقوانين المرور سيراً في الإتجاه الخطأ الذي قد لا يفت من عضد توحد المعارضة ولكنه بالتأكيد سيصب في صالح هذا النظام الذي إكتويت أنت وجماعتك و صحيفتك منه كثيراً .. !
فإن لم تكن استفادته في ضرب المعارضة في مقتل بصورة مباشرة فعلى الأقل ستكون في شكل إنبساطة شماتة تكون أنت قد ساهمت فيها بقلمك الذي لا زلنا نحسن فيه الظن بالعودة الى السير في الإتجاه الصحيح أوأن تلوذ إكتفاءً بذهب .

[email protected]


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 2334

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1165551 [مهدي إسماعيل مهدي]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2014 04:37 PM
شُكراً أستاذ برقاوي، لقد عبرت عن ما يجول بخاطرناتماماً.

نعم، نحن مُحبطون واهذا توقفنا عن الكتابة بدلاً عن التخذيل.
شُكراً مرة أُخرى

[مهدي إسماعيل مهدي]

#1165326 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2014 08:56 AM
شكرا للنداء الذي اظهر الغواصات على السطح في رابعة النهار.وكل واحد يتحمل مسؤلية كتاباته.
على الشباب اشعال حرب عصابات المدن لحرق بيوت الكيزان كلاب الامن و من ناصرهم.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1165291 [سكران لط]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2014 06:59 AM
رشو رشا بلا كنا فاكرنو راجل لكن يحمد لنداء السودان الذي كشف سوءة المندسين

[سكران لط]

#1165070 [الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 11:06 PM
الاستاذ محمد عبدالله

لك التحية والاحترام

لم اقرأ مقال الاستاذ حيدر احمد خير الله عن توحيد او تفتيت المعارضة وليس غرض تعليقي تقييم المعارضة السودانية.
انما مايهمني هو تقبل الراي والراي الاخر دون دمغ الكاتب او الصحفي او كان من كان بالانتماء الي معسكر الخير المطلق او الشر المطلق.
فكرة المنطق الكلاسيكي هي فكرة تستمد قوتها من تبسيط المفاهيم وحشد العامة خلف شعارات رنانة ك " من لم يكن معنا فهو ضدنا"، وغالبا ما تستفيد من الاختلاف والتنوع المتوفر في المجتمع لاستغلاله لخدمة اهداف معينة. خير مثال لاستخدام هذه السياسة مسألة الشريعة والدين الذي تلجأ له الحكومة كلما المت بها المصائب، فهم حراس الدين وماعداهم علمانيون ملحدون "الاسلام هو الحل".
وكذلك تستخدم الحركات المسلحة نفس السياسة لحشد الدعم القبلي في مناطق النزاعات "نشر مصطلح الجلابة وسيطرة الشمال النيلي وما يتبع من مصطلحات مستقاه من الكتاب الاسود".
والان نجد ان ذلك المنطق قد تسلل الي اقلام الصفوة التي من المفترض ان تكون منبرا لمحاربة السطحية والجهل ومشعلا للتنوير.
فماذا يضير نداء السودان ان عارضه صحفي ساق او لم يسق مبررات منطقية لمعارضته.
تكميم الافواه مرفوض سواء اكان من حكومة اعتادت تكميم االافواه او معارضة متشوقة لذلك.

[الناظر]

#1164801 [حسن مسالا]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 05:40 PM
وقبل مقاله الأخير كنت دائما أؤكد بأن لحيدر دور معلوم يقوم به، ولكنه الآن توضح تماما، وأؤكد بأننى لا أظلمه وسبق لى أن كتبت نفس كلامى هذا.
الجمهوريون من يومهم كانوا فاقدين للبوصلة وعبيد للديكتاتورية بحجج سخيفة وتاريخهم مع مايو شاهد عليهم والحق يقال أنهم وبعد إستشهاد الأستاذ محمود زادوا خبالا وتوهانا وأؤكد بأنه سبق وأن كان لهم دور سالب كبير ومعهم بعض المثقافاتية فى التفريق بين مكونات التجمع الوطنى الديمقراطى وهو دور لا زال يمارسه هؤلاء، من الخير تركهم وشأنهم فهو قوم لا فائدة ترجى منهم بل أن ضررهم يفوق فائدتهم إن كنتم تعلمون.

[حسن مسالا]

#1164742 [Hamid]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 04:34 PM
بالفعل صدمت مثل الكثيرين بمقال الأخ حيدر ووضعته في خانة المخذلين الذين يخدمون الكيزان عن قصد أو غباء منهم ..
المرحلة تقتضي التعاضد والنلاحم من أجل إزالة الكيزان وليس هناك أي مبرر مهما كان لشق الصف ..
ممكن الراجل تقل العيار أو جرب صنف جديد من نوع أبوجلمبو ..

[Hamid]

#1164511 [منتدي الفكرة]
4.50/5 (2 صوت)

12-07-2014 05:14 AM
قد يكون الجماعة كتبوه تعهد بأن يظل في حارة مامون حميدة !! و بلاش يطلع لباريس و أديس .. فاراد أن يرد لهم التحية بأحسن منها ..

[منتدي الفكرة]

#1164481 [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 03:09 AM
من يحملون السلاح ضد الدوله - أى دوله - يعتبرون متمردين وبعض الدول تصنفهم أرهابيين ومن يتحالف معهم يدخل مربع الخيانه لذلك لامجال للحديث عن تخزيل المعارضه او مساندتها لأنها لم تصبح معارضه بل تحالف المتمردين والخونه .

[الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]

ردود على الكوز الفى الزير التحت الراكوبه
Saudi Arabia [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه] 12-08-2014 01:45 AM
يا أخ مدحت رغم أن معادله أنقلاب الجيش على النظام الديمقراطى بمن يحملون السلاح ضد الجيش نفسه معادله غير منطقيه لكن رغم ذلك أنا ضد الحدثين وبالاكثر ضد من يحملون السلاح ضد الجيش لاننى أعتبر الجيش مؤسسه قوميه - ربما أنت لا تعتبره كذلك - وبالتالى لا يمكن مقارنه مؤسسه قوميه بمليشيات جهويه .
مشكلتك وغيرك كثيرين يضعون من لا يوافقونهم الرأى فى خانه محدده ثم يهاجمون الخانه .
أشكرك لانك رديت على تعليقى بدون شتائم وأيحاءآت بذيئه مثلما يفعل غيرك .

Saudi Arabia [مدحت عروة] 12-07-2014 05:26 PM
والحركة الاسلاموية او الجبهة الاسلامية القومية او الانقاذ وكلهم واحد بس اختلاف الاسماء فى يوم 30 يونيو 1989 كانوا شايلين زهور وورود او صندوق اقتراع للحكومة او الدولة الشرعية؟؟؟؟ يعنى معنات تعليقك ده انه الانقاذ او الحركة الاسلاموية متمردة وخاينة ولا حقها حلال وحق الناس اللى هم الحكومة الشرعية التى تحاول ارجاع الشرعية حرام واعنى بها المعارضة التى تتهمها انت بالتمرد والخيانة وبعدين ما تقول لى ان الانقاذ هى انقلاب قوات مسلحة !!!!!

Sudan [hamid] 12-07-2014 04:39 AM
حتكون دايما تحت و من فوق ليك شيء ما أو شخص ما


#1164478 [ود الشيخ]
4.00/5 (1 صوت)

12-07-2014 03:03 AM
حفظك الله ياأستاذ..
لو يدرى بعض الناس أن ذهب السكوت خير لهم من غثاء الكلام والتخزيل لصالح الطواغيت..ليتهم يتقوا الله فى هذا الشعب..

[ود الشيخ]

#1164475 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 02:57 AM
مع إعجابا الكبير لكتابات و شجاعة الاخ حيدر، الا ان مقاله الذي يشير اليه برقاوي كان يحمل قدرا ليس قليلا من التخذيل، و أسوا ما كان فيه وقعه الحسن لدى الحكومة ما في ذلك شك، و أسوا ما أصاب الاخ حيدر من ذلك المقال انه يشبه كتابات الهندي عز الدين، و لا نقول اسحاق احمد فضل الله.

[A. Rahman]

#1164457 [ALAWD]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 02:31 AM
نقد المعارضة لايعني الوقوف مع الانقاذ . كل يوم توقيع ميثاق شمل كل مدن العالم باريس اديس هذه التوقيعات لن تسقط النظام بل احدثت ارتباك وإضطراب للشعب

[ALAWD]

ردود على ALAWD
Sudan [عصام الجزولى] 12-07-2014 02:53 PM
نقد المعارضة لا يعنى الوقوف مع الحكومة ولكنه يصب فى مصلحتها ثم ان نقد الحكومة ونقد المعارضة يقتضى تقديم البديل فهل يملك حيدر خيرالله بديل ؟ ثم انه لاول مرة تتوحد المعارضة السياسية والعسكرية وتتمايز الصفوف وينكشف حزبى الشعبى والاصلاح الان والعرجاء لمراحها ويتضح أن الهدف من فرية الحوار هو اعادة توحيد الاسلاميين


#1164455 [حاج علي]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 02:28 AM
استاذ برقاوي لك التحية
اصلا هذا الحيدر نكرة في عالم الصحافة
دعه ينضم الي جوقة ناس الباز والبلال والهندي

[حاج علي]

#1164450 [الخير]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 02:21 AM
كنت اقرأ كل ما تكتبه لأستاذ حيدر أحمد خير الله بحماس بالغ.
لكن عندما تشر مقاله نداء الخزي لا السودان!! اصبت بطماموكادت المرارة تترشق.
تاكدت انه حول خطه 180 درجة.

[الخير]

#1164440 [محمد عبد الله برقاوي]
5.00/5 (3 صوت)

12-07-2014 02:00 AM
أو أن تلوذ إكتفاءً (بذهب )الصمت ..مع كل الإحترام والتقدير لك أستاذ حيدر!

يرجى إضافة العبارات اعلاه في آخر سطر في المقال الذي توقف مبتوراً عند كلمة ذهب التي لن تعطي المعنى كاملا ..
وتفضلوا وافر الشكر.
برقاوي.

[محمد عبد الله برقاوي]

ردود على محمد عبد الله برقاوي
Australia [عبد الهادى مطر] 12-07-2014 08:50 PM
كتبت فأوفيت يا أستاذ/ برقاوى وحتى فى حالة الحزف فان المعنى واضح ولا يحتاج لاى مجهود، فلك منا نحن القراء فائق الشكر والتقدير لمجهوداتك المميزة دوما وابدا.


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة