المقالات
السياسة
كردفانية في مجتمع الخرطوم
كردفانية في مجتمع الخرطوم
12-07-2014 08:17 AM


*أصبح منتدى دال الثقافي إضافة متميزة للمتنفسات المهمة التي يتنادى لها المواطنون من كل حدب وصوب في الخرطوم الكبرى، للترويح عن أنفسهم وقضاء أمسية ممتعة ذهنياً ونفسياً.
*أمسية أمس الأول الجمعة خرج بنا منتدى دال من مقره المعهود بالخرطوم بحري إلى رحاب مسرح مدرسة مجتمع الخرطوم العالمية"Kics" الذي ضاق على سعته بالجمهور النوعي الذي حرص على حضور "أمسية أصوات وإيقاعات كردفانية".
*صورة "التبلدية" التي ملأت شاشة العرض بالمسرح عبرت تماماً عن هذه الأمسية التي خصصت لتكريم الراحل المقيم الفنان الكردفاني ابراهيم موسى أبا، فقد كانت أمسية غنية بالتراث الفني الكردفاني بكل تنوعه الثر.
*إستمعنا في مستهل الأمسية إلى أغنية مسجلة من أغنيات المحتفى به ابراهيم موسى أبا المشبعة بحب السودان وأهله وتراثه الحضاري "بعز التوب"، فكانت مقدمة موفقة لهذه الأمسية الكردفانية التي زانت سماء الخرطوم.
*سفير الأغنية السودانية ، والأغنية الكردفانية خاصة الفنان الكبير عبد القادر سالم إبيتدر الأمسية بكلمات طيبات عن الأغنية الكردفانية بإيقاعاتها المتنوعة، إبتداء من الجراري وليس إنتهاء يالطمبور، وعرج بالحديث عن الحكامات والهدايين وهو يقدم لنا نماذج من إبداعاتهم، وسط باقة مختارة من أغنياته، بمصاحبة فرقة تراث كردفان التي أحيت الأمسية.
*من بين أغنيات عبد القادر سالم التي أمتعنا بها "كل ما قلت نغني.. جروحك ما بخلني" و "اللوري حل بي .. خلاني في الودي"، وتجلى كعادته وهو يطربنا برائعته"مقتول هواكي يا كردفان" وسط تجاوب الحضور ومشاركاتهم الحية.
*بعد ذلك تم تكريم المحتفى به ابراهيم موسى أبا في حضرة أسرته التي مثلتها إبنته و إستلمت الهدية من ايهاب اسامة داوود ، إنابة عن أسرة منتدى دال الثقافي، وألقت كلمة موجزة شكرت فيها منتدى دال الثقافي والحضور الكريم وإستعانت بقاموس أغنيات والدها وهي تقول : "عيني عليكم باردة".
*الفنان الشاب عزالدين ابراهيم قدم باقة مختارة من أغنيات المحتفى به، نذكر منها "القندلة"و"يا السمحة يالواردة" فأجاد وأبدع قبل أن يطل علينا "بلوم الغرب" الفنان الرائع عبد الرحمن عبدالله الذي قدم لنا لوناً مختلفاً من العناء الكردفاني.
*عبد الرحمن عبد الله حرص على أن يؤكد لنا "الهجين" الذي شكل شخصيته الفنية، وهو هجين متداخل في كل ربوع السودان وليس فقط في كردفان التي تمثل بحق الانسان السوداني بكل تراثه المتنوع الخصيب، لذك أبدع وهو يقدم أغنياته ب"الرميات" بصوته المتميز.
*حلق بنا عبد الرحمن عبد الله في سموات الإبداع الكردفاني وهو يقدم لنا مجموعة من أغنياته "كباشي كان برضا" و"بريق المزنة"و"شقيش قولي مروح" "جدي الريل" قبل ، يسدل الستار على هذه الأمسية الكردفانية التي فرهدت دواخل كل الذين كانوا يزينون مسرح مدرسة مجتمع الخرطوم العالمية بحضورهم البهي.


[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2460

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1165655 [هيثم]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2014 06:10 PM
شعب ما عنده موضوع انتو يا كافي البله ما بتحسوا ؟؟؟ عرفنا مذيعات القنوات الفضائيه السودانيه سمجات وجاهلات وعاملات روحهن عايشات في كوكب تاني؟؟ طيب انتو برضو بنفس القدر ؟؟؟ اي بلد في العالم جزء من سكانها بيضربوا يوميا بالانتونوف والاسر في تلك المناطق مشرده والشعب اغلبه جائع وانتو بتغنوا وكانكم في عالم اخر ياخي فضحتونا امه مثقفيها ماعندهم شغله غير يمشوا للتكريم ويجوا من المهرجان واهم حاجه ياكلوا كويس في العزومات دي امه دي ؟؟؟!!!! يموت 200 شخص من المسيريه والقنوات الفضائيه بتغتي !!؟؟ تحترق جبال النوبه ودارفور والنيل الازرق والقنوات تغني والمذيعات بيضحكن ؟؟ تغتصب نساء وفتيات دارفور والخرطوم تقيم في المهرجانات طيب وبعدين !!!!! بلوم الغرب ينطم ويمشي يشوف اهله الغرابه بتاعين كردفان عديمي الاحساس والنخوه ، تحترق دارفور وهم عاملين فيها رايحين ، تضرب جبال النوبه وكان جبال النوبه دي في استراليا فعلا غرابه موهومين

[هيثم]

#1165396 [مشار كوال]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2014 01:53 PM
المجد والشموخ لابراهيم موسى أباً

[مشار كوال]

#1164712 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-07-2014 03:51 PM
حبيبتى

حبيبتى لو مت قبل ليلة الزفاف
فأعلمى بأننى مدفون فوق صدرك الرجاف
حبيبتى لو مت قبل ان ينحسر الجفاف
ويأتىَ الخريفْ ..
ويسقى حقولنا العجاف
خذى من مائه حبيبتى ...
ورشى فوق قبرىَ الكئيب
فحينها بداية المطاف
وأمسحى دموعك
وأتركى النواح
وغنِّى للصباح
وأبرزى للعالمين وجهك الوضّاح
وأذنى فى الناس بالفلاح
فحينها يبعثنى الآذان
وترفرف الرايات بالأمان
يغمرنى فى حضنك الحنان
حبيبتى يا أرض كردفان .


محمد سليمان عجب الدانى
معسكر جمعية تطوير الريف السودانى
الخوى 1979

[محمد]

نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة