المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
اعلان عن تأسيس
اعلان عن تأسيس
02-23-2011 08:53 PM

اعلان عن تأسيس: الجبهه القومية من اجل التغيير

ايمانا بان الحكومات المتعاقبة على دستة الحكم منذ اللاستقلال قد فشلت فى بلورة دستور دائم يتفق حوله السودانيون، يرسخ لمفهوم الهوية السودانية كأساس للبنية الاجتماعية والسياسية، حتى تحقيق التنمية المتوازنة والشاملة والمستدامة، بكل مناطق السودان.
وانطلاقا من ان تلك الفترة العصيبة على السودانيين ومنذ الاستقلال قد ادخلت البلاد فى مستنقع النزاعات السياسية ما بين ديمقراطية مختزلة وحكم عسكرى شمولى، وحروب اهلية ما بين مسلم ومسيحى وعربى وزنجى والتى فى اسفرت على اتفاقيات سلام فضفاضة لم توقف من حمام الدم ومن بوادر التشظى والانقسامات، ولم تعمل على لم الشمل من اجل وحدة السودان على أسس جديدة، بل ادت لفصل جنوب السودان تحقيقا لما ينشده النظام للحفاظ على مقاليد السلطة محققا بذلك اطماع الدول الكبرى لتقسيم السودان، وقد تاتى دارفور وبقية الاقاليم على لائحة التقسيم.
وتأكيدا بان ازمة السودان هى ازمة حكم انعكست جليا فى الجنوب ودارفور والشرق والشمال، والوسط واستفحلت تداعياتها نتيجة لتعنت منهجية الحكومات المركزية بالخرطوم ذات القطب الاحادى فى الثقافة والتنمية. وتوسيعا لقاعدة مشاركة كافة السودانيين من ( المجددون) فى قوى الهامش شرقا وغربا، شمالا وجنوبا ووسطا، وللتنظيمات السياسية الحديثة ومؤسسات المجتمع المدنى و(الاصلاحيون) فى الاحزاب التقليدية اوالعقائدية، على ان تكون على جاهزية لمنهج جديد يحرر من منهج المركز القديم، ويؤمن باقامة مؤتمر دستورى بعد سقوط النظام، يعمل على وحدة السودان الشمالى.
وتثبيتا لمبدأ ان الشعوب السودانية بدولة شمال السودان تسعى للوحده الجغرافية فى ظل الفدرالية تحت مظلة المساواة وعدالة حقوق وواجبات المواطنة، وسيادة حكم القانون فى كنف الدولة (الديمقراطية المدنية الفدرالية الموحدة).
نشيد بكافة قطاعات السودانيين بان يتمسكوا بالمبادىء الاساسية للجبهه القومية من اجل التغيير لاسقاط نظام الخرطوم، الذى ينهار يوما بعد اخر، بسياساته الرعناء التى ادت لفصل الجنوب، والتماطل فى حل مشكلة دارفور، والتقاعس عن تنمية بقية مناطق السودان المهمشة، وسياساته الاقتصادية التى ادت لضائقة معيشية ذادت من معاناة المواطنيين الذى يرزخ اغلبيتهم تحت خط الفقر، نتيجة لممارسات السرقة والاختلاسات واستباحة المال العام، وتجىء انتهاكات حقوق الانسان وما ارتكبة النظام الفاشتى بحق السودانيين لتكون قاصمة الظهر ونهاية لايام النظام.

الخلود للشهداء ...
المجد للشعب السودانى رائد التغيير.

عادل احمد موسى.
السكرتير العام للجبهه القومية للتغيير ( الخرطوم ).


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1239

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#100903 [ابو سامي]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2011 10:27 PM
المناضلين الكرام في الجبهة القومية للتغير
لكم التحية والتجلة والحترام
إن هذا البيان يلامس هموم المواطن السوداني ويطرق مسامعه بكل عنف ولكن ظل الشعب السوداني الفضل ومنذ أن اعتلى هؤلاء المجرمون الفاسدين المضلين والضالين منذ أن اعتلوا السلطة ظلت هناك جبهات وجبهات وحركات وأحزاب تظهر لكي تتفتت وتظهر لكي تنال العاجلة وتحمل السلاح لكي تجلس على الكراسي ولو نظرنا إلى القصر فقط لوجدناهم كلهم وأصر على كلهم متمردون فيما مضى فصاروا كالمنيت لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقى فما حملوا السلاح من أجله لم يتغير بل زادوا الفساد على فساده وكأنما هذه الجبهات وهذه الحركات من صنع النظام نفسة ليتقاسم معها في النهاية كعكة السلطة أو موارد البلد ولذا فإن الشعب السوداني في حيرة من أمرة من هذه التشكيلات الجديدة القديمة التي نسمع منها جعجعة ولا نرى طحينا فبدلا من انشاء جبهات جديدة على كل حادب على مصلحة الوطن أن ينهض بما يستطيع . لا أشك في نواياكم ولكن تقسيم المقسم وتفتيت المفتت يؤدي إلى الضعف لذا رأينا كيف تجلد الحرائر في قارعة الطريق بل كيف تغتصب المصونات داخل ما يفترض أنه مكان للأمن فكيف بنا تنتهك حرماتنا وتغتصب أعراضنا وينام لنا جفن ؟؟؟؟
أخي عادل أحمد موسى هناك من الحركات والاحزاب والجمعيات والاتحادات ومنظمات المجتمع المدني ما يناطح النظام الان وفي ظني أنك وبهذا البيان لم تكن غفلا قبل هذا البيان وقبل هذا التكوين أكيد أن لك رأيا في حزب سياسي أو نقابة مهنية أو جمعية خيرية أو حتى مسجد
ا للصلاة فيه فعلينا كلنا تحريك وقبل التحريك تنظيم انفسنا في الاحياء والمدن وتحديد ساعة الصفر للانطلاق ؟
ولنا في ثورات تونس الابية ومصر المجيدة وليبيا الظافرة واليمن المناضلة لنا في كل هذا مثال حي وتجربة معاشة لا أحزاب ولا نقابات ولا اتحادات بل شرارة تنطلق ويأججها الدم وتنيت كل يوم شهيدا حتى يتم الخلاص


#100893 [بوعزيزي]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2011 09:58 PM
خطوه في الاتجاه الصحيح علها تسهم في ازالة الصمت وتحريك البركان!!! دون توجس من عودة الانتكاسه !!ودوران ساقية الفشل الي ملانهاية!! رغم التاخير!!! ويبقي ان يتم التوعيه وتوسيع القاعده والتعريف بها بكل الطرق!!! فالنت مايزال اطار محدود في بلادنا!! للاسباب المعروف!! وحتي يصل الصوت للجميع !!! لابد من تحرك اكثر غاعليه من الكي بورد!!!


#100892 [قربت]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2011 09:56 PM
شاركوا صفحة الانتفاضة السودانية ضد الكيزان 2011 على الفيس بوك
https://www.facebook.com/pages/ط§ظ„ط¥ظ†طھظپط§ط¶ط©-ط§ظ„ط³ظˆط¯ط§ظ†ظٹط©-ط¶ط¯-ط§ظ„ظƒظٹط²ط§ظ†-ظ¢ظ*ظ،ظ،/127360107330689


الجبهه القومية من اجل التغيير
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة