المقالات
السياسة
المزارعين داخل القصر
المزارعين داخل القصر
12-11-2014 05:30 AM

السبت الثالث عشر ديسمبر-- يفتح قصر الشعب ابوابه لاستقبال قيادة المزارعين منتهية الصلاحية والمتهمة بولاءها للمؤتمر الوطنى اكثر من ولاءها للمزارعين-- لكن وجهة نظرى دائما--يجب ان نخرج قضية مشروع الجزيرة من الصراع وتنازع الولاءات وتطاحنها وتباينها فى غير مصلحة المشروع والمزارع--فقضية المشروع واضحة وضوحا بينا--- وكان على الحكومة فى اول جهودها ان تقدم المسؤلين عن كارثة بيع اصول المشروع الى محاكم عاجلة لاطفاء نار الشك والغضب-- ولكنها لم تفعل ولا اعتقد انه ستفعل -- ولهذا دخلت ضمن دائرة الاتهام بالاشتراك فى الجريمة جريمة بيع المشروع واهياره

لا اود ان اخوض فى مااعترضنا عليه من تنازع بين هولاء وهولاء-- لكن نصر ان المحاكمات فرض عين لا تسقط ابدا-- والقضاء العادل هو الذى يبرى من يشاء--
وفر تقير دكتور تاج السر ارضية مناسبة ليتواصى الجميع على ضرورة الانقاذ--العاجل للمشروع-- وارى ان جهدا يجرى الان فى اصلام الممكن ونعترف ان التدمير الذى اصاب المشروع لايمكن اصلاحه بين يوم وليلة ولا تتوفر الاموال اللازمة له-- لكن منطق الاولويات يفرض مساره غصبا عن الجميع-- والاولوية القصوى التى نرى انها يمكن ان تحسم باجتماع القصر القادم
قرارات رئاسية عاجلة يمكن ان تصدر فى نفس اليوم--
اولها قرار باعادة مسئولية الرى لوزارة الرى وفورا- وحل مايسمى بروابط المياه وهى عمل عشوائى مقيت
ثانيها اعلان صريح بتولى مجلس الادارة دفع ائجارات ى لاصحاب الاراضى---ملاك الاراضى-- بصيغة يتفق عليها ولامد ممتد-- وهذا الاموال -نعلم انها تؤخذ فعلا من المحاصيل فى شكل ضريبة اراضى ومياه-- واى حل غير ذلك سيدخل اهل الجزيرة فى نزاع دامى بين صاحب الارض والمزارع-- ولا يعقل ان يترك المالك ارضه لمدة خمسين عاما تزرع من قبل غيره دون ائجار او عائد عن زراعتها---
ثالثا حل اتحاد المزارعين الذى صمت عن جريمة بيع الاصول كما صمت عن الفساد الكبير الذى رافق المشروع وادى لتدميره
اعادة المرشدين الزراعين فورا-- للاشراف على العمليات الزراعية الفنية-- ووقف الفوضى العشوائية تحت مسمى حرية الزراعة


المضى بقوة فى صيانة القنوات

وجدولة خطوات الاصلاح بحسب الاهمية سنويا


نتذكر جميعا تعهد رئس الجمهورية باعادة المشروع الى سابق حاله بالشبارقة وتعهدة بان يتم ذلك خلال مدة رئاسته الحالية


حل كل اللجان التى تدعى وصايتها على قضية المشروع--- اتحاد المزارعين-- تحالف المزارعين- حراك المزارعين--- ابناء الجزيرة-- وابتعاد المؤتمر الوطنى والمعارضة وازرق طيبة عن قضية الاصلاح وتقليص لجنة ملاك الاراضى لثلاثة تتولى التفاوض مع مجلس الادارة عن قيمة الائجار وجدولة الدفع عن طريق المكاتب الزراعية او البنطك الزراعى-


هذا ماراه عاجلا واعتقد ان العمل الجارى الان فى المشروع يشكل قاعدة جيدة لتبنى عليها خطوات المواسم القادمه والله الموفق والله المستعان.

الصادق عبد الوهاب
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 537

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1167526 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2014 10:38 AM
المنظمات التي قامت بالمجهود الكبير لفضح جريمة افساد مشروع الجزيرة يجب ان تكون حاضرة في المراقبة الدائمة لعمل المشروع، وليس ابعادها. ابعادها يمثل عقاب و سابقة لكي لا يقوم احد ما في مكان ما بفضح الاجرام.
يا ناس الجزيرة البشير يخطط لتفريغ المشروع من المزارعين ليبيع الارض للتنظيم العالمي لاخوان الشيطان. و لذلك سيسلط عليكم جنجويد الاغتصابات و القتل و النهب لتتركوا ارضكم. عليكم بالتسلح حماية للعرض و الارض.

[ملتوف يزيل الكيزان]

الصادق عبد الوهاب
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة