المقالات
منوعات
فاطمة السمحة
فاطمة السمحة
12-19-2014 06:37 PM

image

سهير عبدالرحيم

في نهارية قائظة جاءت تلتحف ثوب العفاف والنقاء والحب، كانت تمشي الهوينا بتؤدة واطمئنان ثم لا تلبث أن تقفز فوق الجداول مثل مهرة فقدت فارسها فصارت تركض بطلاقة وحرية دون أن يثني عزمها لجام.

جاءت بصحبة عدسة الزميل سعيد عباس، وسعيد يملك ناصية التصوير كما يملك عين لا تخطئ مقاسات عدستها صورة الأميرة (فاطمة خوجلي ).

وقد كانت أميرة بالفعل في كامل بهائها وألقها وحضورها الطاغي، وعندما لم يكن لي سابق معرفة بها فقد قدمها لي سعيد قائلاً (فاطمة سمعت عن مرضك وإنك بقيتي كويسة وقالت لازم تجي تقول ليك حمد لله على السلامة) .

مددت إليها يدي مصافحة وأنا أدعوها لتشاركنا الاحتفال بشفائي والذي كان يضم بعض الأهل والأصدقاء .

فاطمة التي لم التق بها قبلاً جلست من فورها على السجادة وبدأت في توزيع الطعاما والفاكهة على الأطباق بحنكة ومهارة وخبرة تشبه ابنة الريف وترف ذوقي يحاكي أناقة الأميرات .

وكأنها ست البيت أو صاحبة الدعوة .

هكذا وبدون مقدمات دخلت قلبي وعقلي وفرضت وجودها بقوة وسط الحاضرين، كانت تشرف على الضيوف على طراز الحبوبات وطقوس خبيرات الولائم .

بدأ بعدها المغني يغني فكانت هادئة ورزينة وحالمة لم تغادر مقعدها أبدًا ولم تمارس شيئاً من الاستعراض الأنثوي في ظل وجود ذكوري كبير من أصحاب الجيوب المنتفخة.

كان ذلك لقائي الأول بالصحفية الراحلة فاطمة خوجلي أعقبته بلقاءات كثر كان آخرها وهي على فراش الموت بمستشفى شرق النيل، حينها أحسست بندم عميق أنها تفارق الحياة قبل أن أبثها حبي وتقديري وودي، إنها في نومتها تلك وفي القلب أشواق وحنين وفي العقل عرفان وتقدير .

وكما تسللت يومها بهدوء إلى قلبي تسللت بعدها بهدوء وهي تعكف طرحتها وتودع الحياة بنفس الأمل والرضا والصبر .

لقد أحببتك وأنت الحاضرة دائماً وأبدًا في دواخلنا بطيبتك وعفويتك وبراءتك وصدقك وأريحيتك وحضورك الطاغي الذي يقول هآنذا.

لشد ماعجبت في وفاتك لإطارات السيارة التي لم تعرف كيف تضل الطريق إلى فاطمة، ولو كان لتلك الإطارات الخيار لاختارت الانكسار والهزيمة وطعم الفشل قبل الوصول إلى جسدك المعافى بحب الخير.

إني على يقين أن الطريق الإسفلتي قد بكاك ومحطات الانتظار ولهفة القراء وكل وعود اللقيا والأمل عند الشماسة وأصحاب المظالم ومن بقيت أوراقه وروحه في درجك.

نسأل الله لك الرحمة والمغفرة وأن يحشرك فسيح جناته مع الصديقين والشهداء ويجعل عوض شبابك الجنة وقبرك روضة تأنس وحشتنا وتخبرنا إنك باقية في عقولنا وقلوبنا وأن طال الألم.

[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2656

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1173633 [عبد الكريم وديدي]
2.00/5 (3 صوت)

12-21-2014 07:24 PM
سيدتي لو كنت رئيس التحرير للصحيفة التي تعملين بها لمنعت نشر هذا التفاخر بقدراتك المالية ووولائمك الي يؤمها ذوي الجيوب الفخيمة تبا لاقلام تضيع الوقت في اشياء لا تفيد

[عبد الكريم وديدي]

#1173621 [الطاهر محمد]
1.00/5 (2 صوت)

12-21-2014 07:15 PM
لها الرحمة والمغفرة وجنات الخلد ان شاء الله

[الطاهر محمد]

#1172962 [معجب بيك]
1.00/5 (2 صوت)

12-20-2014 05:49 PM
لها الرحمة والمغفرة
وربنا يتقبلها هي وصديقتها
نادية عثمان مختار

ربنا اعطي وربنا اخد
ولا نقول الا ما يرضي الله
والبركة فيك يا سهير
واحسن الله العزاء
وحاشاك من الالم والفراق

[معجب بيك]

#1172804 [بريش منصور]
1.00/5 (2 صوت)

12-20-2014 06:43 AM
أستاذة سهير / أوجعتى قلوبنا بهذا المقال ولا نملك إلا أن نسأل الله سبحانه وتعالى للفقيدة الرحمة ولك أيتها الوفية ولأهل الفقيدة الصبر الجميل وإنا لله وإنا اليه راجعون .. وأحببت أن أشارك بهذا الجزء حتى يتعرف القارئ على هذه العلم ..
قال السماني حسن الفاضل خال الصحفية الراحلة فاطمة خوجلي عن التفاصيل الحزينة للرحيل المفاجئ للصحفية والإعلامية فاطمة خوجلى علي خلفية وقوع الحادث الأليم بمنطقة بحري وقال: ابنة أختي بدأت عملها الصحفي بصحيفة (الدار) بمساعدة الأستاذ مبارك البلال و كتبت من خلال الصحيفة عدد من الأعمدة التي تم نشر البعض منها قبل و بعد وفاتها و من ثم تحولت لصحيفة الرأي العام وأضاف : فاطمة كانت قريبة مني منذ أيام الجامعة حيث درست هندسة كيمياء بجامعه السودان وكانت نابغة كعادتها دائماً وبعد تخرجها جاءتها فرص للعمل بالمملكة العربية السعودية إلا أنها رفضتها لحبها الشديد للصحافة ونحن كأسرة كنا لا نعلم بان فاطمة رسمت لنفسها خط سير خاص بها فيما زار والد الراحلة فاطمة خوجلي قبرها برغم المرض الذي أقعده عن الحرك.
وأردف : ظلت أسرة الراحلة فاطمة خوجلي تقيم بالمملكة العربية السعودية حوالي 30 عاما مابين المدينة ومكة المكرمة الا ان الراحلة رفضت الإقامة بالسعودية لحبها الشديد لهذا الوطن والعمل الصحفي بينما اكد المخرج ميرغني انه بصدد إنتاج فيلم وثائقي للراحلة فاطمة خوجلي يحمل عنوان عاشقة الصحافة ويتناول مسيرتها بالصحافة وفق إفادات أسرتها ورؤوساء التحرير.

[بريش منصور]

ردود على بريش منصور
[كرت احمر] 12-21-2014 07:22 AM
مالك ؟ ايه اللي بيحصل دا!
مالك طايح في الناس شتايم ونبذ ؟ باين عليك اهوج وارعن وديك عدة ! كان ممكن مداخلتك تكون مؤدبة وتنتقد الآخرين باحترام ! انت عوير يابريش ؟


#1172779 [Hussien]
5.00/5 (1 صوت)

12-20-2014 05:47 AM
بدل أن تتصدقي علي المساكين والفقراء تقيمين حفل عندما تعافيتي من المرض!! أنتي من أثرياء الانقاذ ولكن تمثلين علي أنك مهتمة بالفقراء !!

[Hussien]

ردود على Hussien
Saudi Arabia [بريش منصور] 12-20-2014 05:43 PM
وهل من يتصدق على الفقراء والمساكين يجب عليه أن يحيطك علماً بهذا ، يا رجل بدأت أشك بأنك ديوان الزكاة !!!!!!!!!!!!ولماذا تفترض فى الآخرين أنهم يمثلون ؟؟؟ هلا شققت عن قلوب الخلق !!! عجباُ لأمرك !! يا حسين أحسن الظن بالناس ولا تكن متشائماً وسوداوياً..


#1172747 [ابوعبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

12-20-2014 04:57 AM
الان كبرت في نظر المتابعين لمقالاتك

[ابوعبدالله]

#1172605 [رانيا]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2014 11:36 PM
في ناس من كتر ما هم طيبين بنقول عليهم انهم ما ناس دنيا وبالطبع هي والاستاذة نادية كن كذلك .. الله يرحمهم ويغفر لهم ويتحنن عليهم بكرمه ولطفه ويوسع عليهم قبورهم ويضئ لهم فيها من نور الجنان .

[رانيا]

#1172568 [الأزهري]
5.00/5 (1 صوت)

12-19-2014 09:29 PM
يابُنيتي هل معارفكم كلهم من أصحاب الجيوب المنتفخة ولا هم من خاصة أصدقائك الذين ينتهزون حتى فرصة المرض الصغير بحضورهم الطاغي كما قلتي، أليس من بين هذا الحضور الذكوري ثلة من الغبش؟

[الأزهري]

ردود على الأزهري
[الأزهري] 12-21-2014 08:45 AM
يا بريش يا ماك منصور يعني لوكان الحضور الذكوري دا للغبش كانت حتمارس الاستعراض الأنثوي الفي راسك دا بمنطقك دا؟ انت البديت بالتهجم والبادي أظلم الجاب سيرة مرض النفوس شنو؟ يا بني ديل كلهن في مقام بناتي وعندي الأكبر منهم - نا كلامي كان في بيئة الأثرياء التي تعيش وسطها بنتنا سهير وتكتب عنها ابتداء من أعياد الميلاد واحتفالات التعافي من الأمراض والحوامة للترفيه والاستجمام بشارع النيل وما إلى ذلك من سلوكيات طبقة الأثرياء بينما غالبية الشعب لا تجد حق الفطور لأبنائها من تلاميذ المدارس وليس في ذلك نظرة مرضية ولا حسد فالحسد يأتي ممن لديه تجاه ممن لديه أكثر تمام زي حالنا قبل الانقاذ فهناك الأثرياء ولكن باقي الشعب ليسوا معدمين يتكففون قوت العيش فالغالبية تستطييع العيش بكرامة بعمل أو بغير عمل فلهم ما يقنعون به والقناعة كنز لا يفنى بتراحم الأسر والجيرة والمجتمع - أما في هذا المجتمع المسخ الذي خلفته الانقاذ إما مترفين متخومين وإما محرومين يبيعون حتى أعراضهم - ما جدوى الحديث والمقالات التي لا طائل منها غير تكريس ذلك وزيادة الهم همين - تطلع انت من وين تقعد تلاويني في كلمتين أردت التعبير بهما عن هذا الوهم ياوهم.

Saudi Arabia [بريش منصور] 12-20-2014 11:02 PM
بدأت الرد عليك بكلمة أخى الأزهرى ولكن من خلال ردك السيئ يتضح أنك شخص مريض ، سيئ الخلق وضيق الأفق، يا أيها المعتل لم تلقى فى المقال سوى الجيوب المنتفخة، ولماذا صور لك عقلك المريض أن الجيوب المنتفخة لا تعنى الأثرياء ، لا بل تعنى الأثرياء وما أرادته الكاتبة واضح وضوح الشمس فهى قالت أن الفقيدة عليها رحمة الله لم تمارس استعراضاً أنثوياً فى ظل وجود هؤلاء الأثرياء وأبناء الأثرياء والذين غالباً ما يجدون فى مثل هذه الحفلات العائلية من يريدون الإرتباط بها شرعاً يا مريض !!! والبنات كعادتهن يستعرضن أمامهم ليجدوا فارس الأحلام ليس إلا، ولكن أن تقفز هذه القفزة وهذه الوثبة وتترك مقالا بهذا الحجم من الحزن والألم والوفاء لإنسانة فارقت الحياة فهذا يدل على البيئة القذرة التى أتيت منها لا كثر الله من أمثالك..

[الأزهري] 12-20-2014 09:47 PM
يا بريش انت ماك ناقش أي حاجة الموضوع هو حفلة تعافي بنيتنا سهبر ونوعية الذين أقيمت لهم وحضروها وبتنا المرحومة بإذن الله جات تسلم وصادفت الحفلة ويفهم من السياق أنها لم تلتق ببتنا صاحبة الموضوع وأن المرحومة هي المبادرة بالزيارة والسلام سلمها الله من كل ذنب وخطية وغفر لها ولوالديها. ثم التصورات المريضة دي شنو يا جاهل كون معارفها من أصحاب الجيوب المنتفخة فيها معنى تاني غير كونهم أثرياء وبعيدين عن دنيا الفقراء وعديمي الفهم مثلك .

Saudi Arabia [بريش منصور] 12-20-2014 06:31 AM
أخى الأزهرى من العيب أن تنرك مقالاً بهذا الحجم من الحزن والصدق والوفاء ونقفز بكل خبث لنصطاد كلمةً ونضعها عنواناً لننفث من خلالها سموم تصوراتنا المريضة..


#1172555 [حيدر]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2014 08:32 PM
لها الرحمه وحسن العزاء

[حيدر]

سهير عبدالرحيم
سهير عبدالرحيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة