أرحمونا يارؤساء التحرير..
12-20-2014 07:02 PM



*السجال الدائر منذ عدة ايام بين الاستاذ / ضياء الدين بلال رئيس تحرير صحيفة السوداني الغراء والاستاذ/ عبدالباقي الظافر، الكاتب بالزميلة التيار، ثم انضم اليهما الاستاذ/ محمد عبدالقادر، رئيس تحرير. الراي العام، والاساتذة الافاضل ، هم من قادة الراي العام وتشكيله والإرتقاء به ، ولاننا نحبهم جميعا، فان هذه المعركة الدائرة بينهم، تدعو للاسف، خاصة اللغة المستخدمة بينهم من شخصنة محزنة، والاشد إيلاما للنفس، ان تتحول الاقلام والاعلام مجرد ادوات لصراع الديتاصورات وزملاؤنا الاحباب يتعاركون على طواحين الهواء، فى الوقت الذى يفترض فيه ان تؤدي الصحافة دورها فى كشف الفساد وتقويم الإعوجاج والإنحياز للقارئ الذى لاينبغي ان يقول : ( ده كلام جرايد) ، فالثقة فى الصحافة والصحفيين تتأتى من احترام عقل القارئ كفاعل اساسي فيمانكتب، ولكن حالنا الان يجعلنا فى موضع الرثاء وانعدام الرجاء.. واقلامنا تنحدر لهذه الهوة السحيقة..
*فالقارئ ينتظر من ضياءالدين ومحمد عبدالقادر والظافر ان يناقشوا ماقاله الاستاذ محمد الحسن الامين عندما عبر عن رايه بان الممارسة السياسية إرتدت بالبلاد نحو القبلية والجهوية .. فهذا الراي الخطير او الاعتراف الكبير لدى الدقة ، لهو اهم وبمالايقاس .. لكنهم تركوا هذا وذهبوا للإنشغال بالذي هو أدنى ، شركة كمون وإستيلائها على اموال بغير وجه حق لينبري لها مدافعون ، وخصوم وتمتد المسائل لإغتيال الصحفيين لبعضهم البعض وعلى اهل السودان ان يطالعوا رغم انفهم ، بيت الظافر ، وحكاوي فى بيت عزاءوالد / محمد عبدالقادر ووالدة الصاق الرزيقي عليهما الف رحمة ونور
*فان كان هذا هو الخط العام لقادة رأي ، فى بلد يكاد يكون تحت الوصاية الاممية ، بوجود قوات الامم المتحدة والاتحاد الافريقي ويطلب الرئيس مغادرتهم ويؤكدون على انهم باقون بالسودان ، ونجد فجاة من يشغلنا ببيت الظافر والتخفيض الذي ناله ، ومن جهته يدافع الظافر عن نفسه وطهارته ويساند محمد عبدالقادر ضياءالدين بلال ،فمالذى يمكن ان يضيفه هذا السجال للقارئ المقهور؟! بل اين هم من اموال اهل السودان التى نهبت عبر ربع قرن بكل وسيلة لاتسمى فى قاموس اللغة سرقة صريحة ،
* فى ظل هكذا واقع الا تساعد الاقلام _ من حيث تدري او لاتدري _ على إستمرار نمو النعرات القبلية وعلى استمرار حالة الفشل الاداري والتنفيذي ، وحالةالتدهور الإقتصادي والاجتماعي وتفكك الدولة ، والا تساعد هذه التكتلات الاعلامية ان تكون طرفا من صراعات الجماعة الحاكمة ، والتى لن تتوقف نار فتنتها عليهم انما ستحرق بلادنا كلها بنارها ؟!
* نرجو من الاساتذة الكبار. ان يكونوا كبارا وان يكونوا على مستوى تحديات الراهن السوداني ، وان تكون منابرهم. خالصة لوجه الشعب لا لاجل الانتصار لزواتهم ، فان النصر المؤنس يوم يتم اجتثاث الفساد ، وتظلنا دولة الديمقراطية وحقوق الانسان ، وتحكم دولة القانون. وترد الحقوق لاهلها ، وتقام موازين العدل ، ويعيش كل مواطن سوداني حياة العزة والكرامة مرفوع الراس ثابت الجنان لايرتاد المنافي الا سائحا ،فدعونا من خفايا السلوك فان شعبنا العبقري دقيق التمييز بين من يعيش له و من يعيش عليه ، وان معارك الصحفيين ضد بعضهم لو كانت ضد السرقة والفساد والاستبداد لسقط النظام ضحى ..فياسادة: ارحمونا يرحمكم الله .. وسلام ياااااااااوطن ..
سلام يا
(اليوناميد : لن نغادر دارفود قريبا والحكومة تعلم ذلك ) عيب ياحكومة ليه ماقلتوا لينا ؟؟؟ وسلام يا..
الجريدة : السبت 20/12/2014


[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1165

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1173972 [ali abdelrhman]
4.19/5 (6 صوت)

12-22-2014 05:27 AM
أرحمونا يارؤساء التحرير و ياااا حيدر احمد خيرالله

[ali abdelrhman]

#1173635 [دينا]
4.19/5 (6 صوت)

12-21-2014 07:26 PM
كل يوم تتكلم عن فساد مأمون حميدة فلماذا تغضب اليوم عندما يتكلم زملائك عن فساد بعضهم؟؟؟؟
مقال غير موفق

[دينا]

#1173281 [نور سلطان نزار]
4.07/5 (5 صوت)

12-21-2014 05:02 AM
انا واحد من الناس بطلت شراية الجرائد بدريييييييييييي .هذه المعارك الهدف منها زيادة التوزيع بعد الكساد الذي حل علي الصحافة الورقية .انا غير عمودك ده وعمود عثمان ميرغني ما بفتح نهائي .لاني ببساطة ممكن اجد ما يسوئني.

[نور سلطان نزار]

#1173181 [hijazee]
4.07/5 (5 صوت)

12-21-2014 12:15 AM
عفوا استاذ حيدر نحن نحترمك كثيرا ونقدر مقالاتك الرائعة واهتمامك الواضح بهموم وقضايا السودان. كما نوافقك الراي با شخصنة القضايا بين كبار الصحفيين امر لا يستقيم. ولكن هل حصول عبد الباقي الظافر على قطعة ارض في حي الراقي جوار منزل قوش بنصف سعرها الفعلي وكمان بالاقساط امر شخصي. ولماذا يصير فساد مكتب الوالي وادارة الوقف والحج والعمرة واخوان البشير وعائلته شانا عاما وعندما يتعلق الامر باحد كبار الصحغيين يصبح امرا خاصا؟ واذا كان ضياء الدين بلال قد افترى على الظافر لماذا لا يذهب للقضاء لرد الاعتبار.مع اتفاقي معك مرة اخرى على احترام اخلاقيات مهنتة الصحافة الا ان هذه القضية تدخل ضمن الفساد التي يوحي صمت عبد الباقي الظافر على اتهام ضياء الدين بلال له بانها فعلا حدثت. نربا بك استاذنا الكبير ان تدافع عن المفسدين حتى لو كانوا اخوتك وليس زملاء مهنة فقط.

[hijazee]

#1173131 [حقاني]
4.19/5 (6 صوت)

12-20-2014 10:34 PM
هل هؤلاء قادة رأي وهل الفضائح دي أشياء شخصية؟ لازم تفهم أن ما يثار يهم القارئ لأنه فساد الصحفي فساد زي فساد الموظف العام ثم معنى كلامك انه ده فساد سغيروني مقارنة بفساد الإنقاذ يعني يخلوه؟
يا لسوء فهمك وغباء نصيحتك

[حقاني]

#1173119 [كاتم الاسرار]
4.19/5 (6 صوت)

12-20-2014 10:21 PM
الاشد إيلاما للنفس، ان تتحول الاقلام والاعلام مجرد ادوات لصراع الديتاصورات
================================================
هؤلاء اقزام وليسوا ديناصورات

[كاتم الاسرار]

حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة