المقالات
السياسة
كوبا .. و.. السودان
كوبا .. و.. السودان
12-21-2014 09:08 PM


في الاخبار ان ـ غينيا الاستوائية ـ ستستعين باطباء " كوبين " من اجل مواجهة داء ألايبولا المرعب خلال تنظيمها لنهائيات كاس الامم الافريقية يناير المقبل.. وقالت وزارة الصحة الغينية انها تعاقدت مع الاطباء الكوبين بسبب كفائتهم المشهودة وتأهيلهم المطمئن ..

ومن المعروف ان الولايات المتحدة تفرض حظرا اقتصاديا وسياسيا على كوبا منذ اكثر من ستين عاما ، وتفرض حظرا بالمقابل على السودان منذ اكثر من خمسة عشر عاما .. الا انه وبالرغم من ذلك الحصار الامريكي " الغاشم على ـ كوبا ـ يمكنك عزيزي القارئ ان تتفهم طلب ـ غينيا ـ لاطباء من دولة محاصرة امريكيا لتدرأ بأطبائها عنها وعن ضيوفها داء العصر هذا، الذي لادواء له ،اذا علمت ان كوبا المحاصرة هذه قد استطاعت ان تصل بنسبة الامية بين افراد شعبها بالرغم من الحصار الى نسبة "صفر%" ..ولكن الذي كان سيصعب عليك فهمه حقيقة ، هو لو أن ـ غينيا ـ طلبت اطباء سودانيين بالطبع . حيث تفوق نسبة الامية هنا الــ 50% .. وبينما يعتبر النظام الصحي في هذه الجزيرة المحاصرة الصغيرة من بين افضل الانظمة الصحية في العالم .. يعتبر النظام الصحي السوداني من بين الاسوئ في العالم على الاطلاق .. في كوبا اذا تباطأت الحكومة في تقديم خدمة من الخدمات للمواطن لاتشتكي من الحصار الامريكي.. بل تقوم مباشرة الى محاسبة المقصر ، ولا تقبل من المقصرين حجة واهية كأن يقولوا ان البلد "محاصرة " وكدا.. أما ان قصرت الحكومة في السودان في تقديم خدمة من الخدمات للمواطن فتعزو ذلك كله للحصار الامريكي دون ان يطرف لها جفن .. ولا تحاسب بالتالي المقصرين فيما أوكلت اليهم من مهام، بل ربما تعمد بدلا عن ذلك الى ترقيتهم وزيادة مخصصاتهم .. تتعايش كوبا مع الحصار وكانه غير موجود .. وتسعى الى اقامة علاقات سوية مع بقية دول العالم .. قوامها الاحترام المتبادل .. والمصالح المتبادلة .. في حين تشتكي حكومتنا السنية لطوب الارض من الحصار وآثار الحصار ..وبدل ان تقيم علاقات مقبولة مع بقية دول العالم .. تنثر اتهاماتها في الهواء الطلق على كل دول العالم بأن لاعمل لها غير التآمر عليها وعلى السودان و " شعب السودان " ليل نهار ..
من يقول لحكومتنا ان الاستهتار بالمرضى في المستشفيات الحكومية والخاصة لاعلاقة له بالحصار الامريكي ، بل باهمال الرقابة وتعطيل مبدأ المحاسبة ، من يخبر حكومتنا السنية بان انعدام مياه الشرب النظيفة عن نصف سكان السودان لاعلاقة له بالحصار الامريكي ، ومن يقنع حكومتنا ياترى بان أكوام "الزبالة " التي تملاء احياء وطرقات ومداخل منازل (العاصمة ) ليست من مخلفات الحصار الامريكي ، ومن يتبرع ويهمس في اذن حكومتنا الصماء بان انهيار المدارس وجلوس طلاب الاساس على الارض امر تربأ امريكا( الكافرة) بنفسها في ان تتسبب فيه ، ومن يقنعها بان الازمة ليست ازمة حصار امريكي وانما الازمة ازمة .. ( في سياساتها ومن ينفذونها) [email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 803

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1173816 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2014 11:59 PM
قريبا ستعود العلاقات الدبلوماسية كاملة بين كوبا وأمريكا ولعلها أعظم خدمة سيقدمها الرئيس أوباما خلال فترة رئاسته وستنطلق كوبا بعلاقاتها المميزة من روسيا وفنزويلا بعد أن حققت ما عجزت عنه كل دول العالم فى التصدى للعجرفة الأمريكية لكن بتعقل كما إنها أنجزت أفضل نظام صحى فى العالم لمواطنيها وقبل سنوات تعاقدت الجزائر مع 200 جراح كوبى، يبقى أنه ستظل هناك 3 دول فقط فى القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب وهى السودان وكوريا الشمالية وإيران وهذه الأخيرة أجادت مناوراتها مع الغرب بخصوص ملفها النووى بينما كوريا الشكالية مستقوية بسلاحها النووى والدعم المطلق من حليفتها الصين أما السودان فقاعد أم فكو ولسان طويل بهمجية وبلا فائدة.

[الحقيقة]

#1173746 [أبوعلي]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2014 10:06 PM
شكرا عزيزي عثمانأحمد
لعلّ بعض المخدوعين و(المنافقين)
يطلعون على هذه المقارنات الهامة

[أبوعلي]

عثمان احمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة