المقالات
السياسة
الترابي.. البعاتي قام !!!
الترابي.. البعاتي قام !!!
12-22-2014 09:05 PM


الدكتور حسن عبد الله الترابي اكثر سياسي تلاعب بمصير هذا الوطن وحتي كتابة هذه السطور والي غد سيظل الترابي الدينمو المحرك والسائق الرئيسي لطاحونة بؤسنا وشقانا مستغلا كل الظروف ويجيرها لمجده الشخصي ومصلحته فقط ومخطئ من يقول ان الترابي له مشروع اسلامي كامل لاي نهضه في بلادنا ولسبب بسيط جدا في ذلك هو ان الترابي لا يري في طول البلاد وعرضها شخصا غير نفسه واكبر دليل علي ذلك احتوائه للناشطين في التيار الاسلامي وابعاده للعلماء والخبراء الاستراتيجيين من هذا التيار العريض الذي لو انفتح بفكر الدكتور مهاتير محمد مثلا او اردوغان في تركيا لكنا الان في الطريق الصحيح للنهضة ليس طبعا عبر الانقلاب وانما عبر الديمقراطية التي خلقت من ماليزيا الاكثر تعقيدا (دينا ومجتمعا ) من بلادنا والاقل ثروات ولكنها الاكثر انفتاحا علي العالم بحرية ونظام متكامل والسبب في ذلك ان مهاتير محمد ينظر للتنمية بمنظار حضاري لحياة وطنه باكمله وانه من خلال تقدم وطنه يستطيع ان يكون رقما يشار اليه بالبنان وهذا عكس فكر الترابي الذي يتجسد فيه (انا الوطن والوطن انا ) لا يري شيئا ذا بال خاصة بعد الفرص المواتية لذهاب كوكبة اليسار (عبد الخالق وصحبه) وكذلك ذهاب محمود محمد طه بتصفية سياسية من وراء ستار اما الوطني الاتحادي حزب الوسط الاكبر فقد تفرق شمله بسبب من روح التجارة المفصلية فيه فباعوه اهله بدراهم معدودة وكانوا فيه من الزاهدين اما الامه القومي فهو الوجه الاخر للترابي رغم تقلبات الزمن والاحن والمحن بينهما وسببها ايضا الترابي ورغم هذه الفرص الذهبية لم ينجح الترابي في استثمار كل هذه الفرص في قيادة الوطن الي بر الامان بل كان هو مسمار جحا في كل الفترات الحالكه وكل العثرات بل كان معرقلا كبيرا في كل مرة يخطو الوطن خطوات نحو الخروج من دوامة الازمات بل بالعكس هو الدينمو الرئيسي في الازمات ومحركها باتباعة المستلبين فكريا حتي اخيرا جاءنا بالانقاذ فكانت الحالقه مما هو معروف ومعاش ولعل في قراءة الانقاذ بشئ من التمهل والبحث العلمي نكتشف ابعاد تعين الوطن للخروج من ازمته المتراكمه ولكن رغم كل هذا الاسي والحزن ما زال الترابي يتلون ويتشكل ليعود الي مسرح السياسه بنفس اساليبه القديمه وهي لعبه ادمنها المكر والدهاء في الدائرة المغلقه كمن يدور حول نفسه ومن اغرب الاشياء ان المستلبين ما زالوا في دائرته بل ان الحكومة الان تري فيه منقذا لها مما وقعت واوقعت البلاد فيه لذلك عاد الترابي كالبعاتي من جديد بدور مرسوم ظاهري ودور مخفي يتم حبكه بعيدا في مكان قصي بسناريوهات قد تتجلي في قادم الايام خاصة كلما تسارعت الخطي نحو الانتخابات المزعومه لذلك كله نلفت الانتباه الي اهمية الوعي السياسي لما يخطط له ظاهرا وباطنا فاما الظاهر فقد ابتدأ العراب الكبير بالظهور في ندوة نقابة المحامين ولم يقدم جديدا لافي الفكر الديني ولا في فكر الدولة والسياسة وانما اعاد طواحين هواء قديمه مثل شهادة المرأة والرجل وعذاب القبر وامامة المراة وغيرها كثيرا مما اثار ثائرة ائمة المساجد عليه وخلق جدلا بيزنطيا في المجتمع لا يمت الي التنمية وحياة الناس الانية والازمات المتراكمه بل ولا يفيد حتي الفكر الديني في كثير شئ ولكن كل هذا مخطط له ومرسوم لالهاء الناس في معارك جانبية لتنفيذ ما يحاك ويخطط له بعيدا عن اعين المجتمع وقادة الاحزاب التي الهاها هي الاخري (نداء السودان ) الذي لم تعقد ولا ندوه واحده من احزاب المعارضه لسبر اغواره وتوضيحه للعامه من حيث المفاهيم والتفاصيل والاليات والنتائج المرجوه منه في حلحلة ازمات الوطن لذلك كله يصبح من الغفله اخذ ظهور الترابي مرة اخري علي عواهنه وانما امر مخطط له ظاهرا وباطنا وان كان جماع القول في تقديري ان اي حل للازمة يتجاوز مكونات المجتمع هو حل مهما اوتي من قوه دفع فنهايته الي موات فهل نتعظ من قيام البعاتي مرة اخري ام نظل علي خوفنا الفلكوري القديم حتي تلهفنا الطامة الكبري وهي تقسيم الوطن وذهاب ريحه !!!


[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1938

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1174821 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2014 05:58 PM
الي الاخ ود الغرب الحبيب تاريخ وجفرافيا الحاجة زينب من الجيل الذي اعطي المجتمع وما استبقي شيئا ورحيلهم تركنا في هذه اللجاجة رحيلهم كان رحيل البركة والعمل والانتاج رغم امية الحرف لكنهم عرفوا معني الحياة وهذه واحده من مشاكل السودان الذين تعلموا هم الذين اضاعوه ت0097455010404وشكرا

[سيف الدين خواجة]

#1174818 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2014 05:54 PM
اخي د/ الشريف لك الود والتحايا كنت اتمني ان اقرا تعليقك لان تعليقاتك تفتح مسارات جديدة للكتابة وافكار كذلك علي اي حال لك شكري وما ذكرته تعليقا هنا كله صحيح بنسبة كبيرة وندركه ولكن مشكلة المعارضة والحكومة هي علي الكرسي لذلك سنظل في جلقة مفرغة !!!

[سيف الدين خواجة]

#1174625 [د عبل]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2014 05:38 AM
هذا البعاتي ضرب الرقم القياسي كسوسة تنخر في خاصرة و طنها منذ ما يفوق نصف القرن من الزمان .. اذ لم نجني من ورائه سوي الكره و البغضاء بين أبناء البيت الواحد مع اقصاء للآخر ما سبقه به الأولون حتي صرنا مثالآ للتندر و الرثاء كأكبر دولة تجمع بين الفشل و الفساد بين شعوب الأرض .

[د عبل]

#1174545 [ود الغرب]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2014 02:12 AM
يا عسق الحاجة زينب ياسين ، تغمدها الله بواسع رحمته، كلامك كلو جميل، ولكن لدي ملاحظة واحدة فقط وهي: لا يمكن كتابة مقال دسم مذل هذا المقال بدون أن تكون هناك علامة ترقيم واحدة ! أرجو منك لاحقا أن تستخدم علامات الترقيم فهي تكسب الكتابة حلاوة وطلاوة. أنا أحد أقاربك فأرجو كتابة رقم جوالك حتى نتواصل . تحياتي.

[ود الغرب]

#1174483 [د . الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2014 12:16 AM
أخى خواجة .. الترابى ليس ببعاتى نحن طلعنا مغفلين .. صدقنا تمثيلية الكيزان .. الشيخ الدجال اسحق احمد فضل الله كاتب فى مقال اليوم الترابى أحد افذاذ المثقفين فى الأرض .. السودان يقع تحت قبضة تنظيم الأخوان العالمى .. كلما اشتد الحصار عليهم فى السودان طالبوا الترابى بتصريح او فتوى تشغل الناس .. عندما ضاق الخناق واشتد الحصار الغربى و العربى وتوحدت قوى المعارضة فى اسمرا طلبوا من الترابى عمل مسرحية المفاصلة وتكوين حزب جديد معارض فكان ميلاد المؤتمر الشعبى .. وعندما كثفت حركات التمرد فى دارفور عملياتها اتتهم الأوامر بأستحداث حركة تمرد فكان ميلاد حركة العدل والمساواة .. الكيزان هم من أسسوا الحركة وهم من دعموها وهيأوا لها دخول الخرطوم حتى يعتقد الناس بأن حركة العدل والمساواة هى اقوى حركات التمرد ليتمدد نفوذها فى دارفور واستمر دعمهم لها حتى استطاعات طرد قوات حركة مناوى ومحمد النور من مهاجرية وشعيرية .. بسبب هذا السناريو اصبح الأخوان هم الحكومة و هم المعارضة و هم حركة التمرد ايضا .. كل الأنشقاقات و الأنقسامات التى تحدث الآن هى من صنع تنظيم الأخوان .. بقاء حكومة الآنقاذ فى السلطة هى الخيار الأستراتيجى الأوحد للتنظيم لأن 90 % من الدعم المادى واللوجستى يأتيه من حكومة الخرطوم .. قطر توفر ملاذا آمنا لهم بقرار امريكى هدفه مراقبة تحركات التنظيم و تكريس مفهوم عدو ظاهر خير من حليف خفى .. ما نالته امريكا من حليفتها فى 11 سبتمبر لن تنساه !!

نشر لكم مقال ظريف فى كفر ووتر علقنا عليه الا ان صاحبكم كتاحة اصر على حجبه بسبب تعليقاتى على مقالاته ومقالات أخرى لكتاب غير جديرين ولا يستحقون ان تمنح لهم مساحات للنشر لأن الصحافة مسئولة عن بناء الأمم والدول وليست مجالا لكل من هب ودب !!!

[د . الشريف]

#1174445 [نوم العافية]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2014 11:06 PM
من اين لهذا الوطن بصلاح الدين او جيفارا او....................................................................
اللهم ارزقنا فارسا لا يشق له غبار يعرف الله ويعرف رسوله والسودان

[نوم العافية]

#1174436 [ابو ساري]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2014 10:51 PM
اقتباس (وقادة الاحزاب التي الهاها هي الاخري (نداء السودان ) الذي لم تعقد ولا ندوه واحده من احزاب المعارضه لسبر اغواره وتوضيحه للعامه من حيث المفاهيم والتفاصيل والاليات والنتائج المرجوه منه في حلحلة ازمات الوطن )

عين الرضى عن كل عيب كليلة و عين السخط يبئ المساويا

كيف تعقد الاحزاب الندوات لتوضيح ( نداء السودان ) وجهاز امن المؤتمر الوطني يمنع عقد اي ندوة و لو كانت لأعلان تشكيل حزب جديد!!!! و رؤساء الاحزاب اما معتقل او مهدد بالاعتقال ان عاد الى البلد ؟ مالكم كيف تحكمون ؟ يجب الا ننقد الآخرين لمجرد النقد فالانصاف يجب ان يكون مهنية الصحفي يا خواجة ولا رأيك ايه؟

[ابو ساري]

#1174370 [كمال الهدي]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2014 09:19 PM
فعلاً أستاذنا سيف.. هذا الرجل هو أول أسباب البؤس والشقاء الذي نعانيه ومشكلتنا أننا لا نتعلم من أخطائنا ونكثر من التنظير وفي كل مرة نتعامل مع نفس الأشخاص الذين جلبوا لناالكوارث..متعك الله بالصحة والعافية..

[كمال الهدي]

سيف الدين خواجة
 سيف الدين خواجة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة