المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
خالد عويس
خارجيتُنا ..تحرض على قتل السودانيين بليبيا
خارجيتُنا ..تحرض على قتل السودانيين بليبيا
02-24-2011 08:03 PM

(خارجيتنا) تحرض على قتل السودانيين بليبيا

خالد عويس
روائي وصحافي سوداني
www.khalidowais.com

التصريحات التي أطلقتها (الخارجية السودانية) على لسان المتحدث باسمها السيد خالد موسى حول مشاركة عناصر من حركات دارفور المسلحة كـ(مرتزقة) في أحداث ليبيا هي دعوةٌ صريحة لثوار ليبيا بقتل السودانيين هناك !
باختصار، ما كنتُ أتصور أبداً أن الخارجية السودانية التي عرفت ردهاتها محمد أحمد محجوب وجمال محمد أحمد وصلاح أحمد إبراهيم والمئات من الدبلوماسيين الذين كانوا مثار فخرٍ واعتزاز بالغ، ما كنتُ أتصور أبداً أن تبلغ هذا الدرك السحيق من رغبات التشفي والانتقام من مواطنيها في الخارج حتى لو كانوا معارضين ومسلحين كما هو شأن حركات دارفور المسلحة !
(الأجهزةُ) السودانية تدرك أن الدكتور خليل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة مُستضافٌ هو وعدد من رفاقه في طرابلس. ولعل هذه الأجهزة رغبت في استغلال الأحداث الجارية هناك لتصفية وجود الدكتور خليل إبراهيم ورفاقه من خلال القول إن (مرتزقة) سودانيين من حركات دارفور يعملون تحت إمرة الطاغية القذافي، لكن هذه الرغبة في تصفية وجود حركة العدل والمساواة وغيرها من الحركات في ليبيا ستشمل جميع السودانيين هناك، ففي نظر العرب عموماً، بل والعالم أجمع لا فرق بين دارفوري وشايقي، ولا فرق بين كردفاني وجعلي، كلهم سودانيون !
وإذا كانت خارجية بلادهم غير معنية بهم ولا بحياتهم بل وتحرض عليهم، فلن يلوم أحد ثوار ليبيا على قتل آلاف السودانيين هناك. نعم، إنها حالة ثورة، والثوار الذين يواجهون الموت بواسطة كتائب القذافي لن يتسامحوا مع أي شخصٍ تحوم حوله مجرد شكوك. وهذا هو المرير في المسألة. إلى هذه الدرجة أضحى ثمن كل شيء في هذا الوطن المكلوم باهظاً جدا إلا حياة إنسانه !
إنني أدعو كل ذوي الضمائر الحية من أبناء وبنات بلادي بل وكل شرفاء العالم إلى تأييد الثورة الليبية ونصرة الثوار الليبيين، وأدعوهم وأدعوهن كذلك إلى حماية السودانيين والسودانيات في ليبيا بأي ثمن.
إن مهمتنا في هذه اللحظة أن نوضح لثوار ليبيا أن السودانيين الذين ثاروا في وجه المستعمر وطردوه من بلادهم خلال الثورة المهدية، وثاروا على الطاغيتين عبود ونميري لا يمكن إلا يكونوا في صف الثوار. واجبنا أن ندعوهم إلى حماية السودانيين والسودانيات الذين واللائي عاشوا وعشن معهم لعقود، ولم يبدر منهم ومنهن ما يشين علاقات الشعبين. علينا أن نقول لهم بوضوح إن تصريحات خارجية السودان لا تمثل لا شعب السودان ولا الحقيقة، لأن النظام الذين يناضلون من أجل إسقاطه في ليبيا لا يختلف شيئاً عن النظام الذي يسوم السودانيين سوء العذاب.
يا ثوار ليبيا: إن هذه التصريحات تعكس فقط رغبة عارمة في التشفي والانتقام لدى أقلية تحكم السودان اليوم. يا ثوار ليبيا، إننا محكومون بالجغرافيا والتاريخ فلا تستجيبوا لصيحات الطغاة الذين لا يختلفون عن القذافي شيئاً. يا ثوار ليبيا، إن كان القذافي يقصف مدنكم اليوم بالطائرات ويسوي بيوتكم بالأرض، فهؤلاء الذين تحرض عليهم خارجية بلادهم اليوم ذاقوا الأمرين أيضاً في دارفور.
يا ثوار ليبيا، إن الخارجية التابعة للمؤتمر الوطني تود أن تنقل الصراع الداخلي إلى أرضكم وتود أن تستغل ثورتكم لقتل السودانيين الذين بين ظهرانيكم. يا شرفاء السودان وشريفاته، هذه دعوة ملحة لحماية السودانيين والسودانيات في ليبيا، فلا تكتفوا بالصمت حتى تقع الكارثة.


تعليقات 8 | إهداء 1 | زيارات 7100

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#102878 [محمد]
4.15/5 (15 صوت)

02-27-2011 09:49 AM
احنا مابنشبه الافارقه احنا بلجد افارقه وبنعتز ما تتلصقو فى العرب يااااا


#102774 [سوداني مبعزق ]
4.09/5 (9 صوت)

02-27-2011 01:00 AM
امها ماتت يا جماعة !!!!

ما هي الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لتدارك غلطة الوزير القاتلة بحق المواطنين في ليبيا ؟ ام انها ستمر كما مرت تصريحات كمال عبيد بحق الجنوبيين المتواجدين في الشمال والتجاهل التام لحق الشماليين المتواجدين في الجنوب ضارباً بهم عرض الحائط. ما هو الاجراء المتخذ من حكومة العباقرة الذين اتوا بما لم يأتي به الأولين.
الازمة تتفاقم ولا يمر خطاب لاي مسئول ليبي عن ذكر المرتزقة السود وكان آخرهم وزير العدل السابق الذي سمى نفسه رئيس حكومة المناطق المحرر فقد ركز كثيراً على المرتزقة السود ونحن سود ولسنا بعرب ومنهم من يحدد البلاد التي اتى منها المرتزقة دول الجوار الافريقي ومن الدول الاقرب الى ليبيا السودان وتشاد ومالي من حيث المسافة الامر يجب ان يؤخذ بحمل الجد وحتى ولو كانوا مرتزقة بالحكومة السودانية مسئولة عن اي سوداني داخل وخارج الحدود ولا تسقط مسئوليتها بسياسة (اضان الحامل طرشاء) يكفي تجاهل وذل وهوان بحق الانسان السوداني من حكومة لا ترى إلا حدبة انفها ولا تفكر إلا كيف تسيطر على الناس بالظلم والجبروت. نريد عمل وفعل الآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن نريد معرفة آخر ما قامت به الحكومة في تطويق ازمة السودانيين في ليبيا والتي تسبب فيها وزير خارجية الغفلة كما يجب ألا تغتفر للوزير المستوزر غلطته الميته بوضع امكانياته الوظيفية للمسألة وماذا حقق في وزارة الخارجية منذ توليه الحقيبة


#102164 [المحجوب ..]
4.12/5 (14 صوت)

02-25-2011 11:56 PM
هذا هو رد فعل وزارة الخارجية التشادية (بدون تعليق) :
« تستنكر وزارة الخارجية التشادية اتهام بعض وسائل الاعلام بمشاركة عدد من التشاديين في اعمال العنف الاخيرة التي وقعت في ليبيا »
ايضاً نفي اليوم الحاج محمود اجي سفير تشاد بالقاهرة لصحيفة (اخبار اليوم المصرية) ،نفي بشده مشاركة مواطنيه في هذه الاحداث .


هكذا ..


#101852 [عيزاب مصطفى]
4.11/5 (10 صوت)

02-25-2011 12:28 PM
نحن بنشبه الافارقه وكده كده راس الصوت واصانا اكان شاركنا والا لا. اعنى السودانيين الموجودين بليبيا لايمكن تفريقهم من اهلنا الافارقه


#101803 [hajabbakar]
4.13/5 (8 صوت)

02-25-2011 10:03 AM
انه زمن بائس ردئ يتحكم فيه اصحاب اللحى القدرة فى مصير الشعب السودانى
الدول المتحضرة تعمل على اجلاء رعاياها وتحافظ على ارواحهم ودولة القدارة الكيزانية تدعو صراحة لقتل مواطنيها
لعنة الله على اخوان الشيطان وعلى الدى علمهم السياسة
تبالكم ايها السفلة ومصيركم مصير كل طاغية فى الارض


#101635 [عصمت]
4.12/5 (8 صوت)

02-24-2011 10:38 PM
جابت ضقله يتلولح جات تكحله عمته الشعارات دي بعرفه ابوالعفين يا ربي انا ماشي نيالا هوهو انا ماشي نيالا انا اخرتيييت القرنو كبير قرن يشق بطن ابوالعفين نطحه جاااااااااااااامده من تور ولا عجل يوم باااااااااايخ وطويل وحار باعوض حر قرف سجم= دي حاله


#101572 [جعفر يمنى]
4.17/5 (11 صوت)

02-24-2011 09:14 PM
الان وبكل صراحة اصبح السودانيين الموجودين بليبيا الهدف الاول للمقاومة بعد القذافى وبطلب رسمى من وزارة خارجيتنا..............يعنى بدل تصرح وزارة خارجية ليبيا بان السودانيين اشخاص غير مرغوب فيهم اصبحت وزارة خارجيتنا ناطق رسمى للحكومة الليبية.............ياخى الناطح الرسمى دا جابو من وين


خالد عويس
خالد عويس

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة