المقالات
السياسة
راية استقلالنا ... في ضيافة الاغنية الوطنية الخالدة
راية استقلالنا ... في ضيافة الاغنية الوطنية الخالدة
12-25-2014 05:46 AM

الكل يعلم بأن السودان قد نال إستقلاله من الإستعمار الإنجليزي في 1/1/1956م تنفيذا لقرار البرلمان السوداني الصادر بإجماع نوابه في جلسة 19/12/1955م التاريخية ، حين سار النواب من مبني البرلمان القديم بشارع الجمهورية الواقع مقابل القنصلية المصرية ، ساروا في موكب مهيب يتقدمه الزعيم الراحل إسماعيل الأزهري وزير الداخلية وقتذاك وبجانبه الأستاذ محمد احمد محجوب المحامي وقد كان زعيما للمعارضة من جانب حزب الامة في برلمان 1954م ، حيث لم تصبح الحكومة السودانية تحت ظلال الحكم الذاتي تمهيدا للاستقلال التام ، حتي وصلوا إلي قصر الحاكم العام والذي يسمي الآن بالقصر الجمهوري ، لتقديم مذكرة للحاكم العام الإنجليزي يخطرونه بقرار مجلس النواب بإعلان إستقلال السودان من داخل البرلمان ، فماكان من الحاكم العام إلا أن يستلم المذكرة ويرفعها إلي حكومة جلالة الملكة اليزابيث في بريطانيا ، فقرر مجلس العموم البريطاني ( البرلمان ) في مبناه بحي ويست منستر الشهير الموافقة علي منح شعب السودان إستقلاله ، وقد تحدد تاريخ الفاتح من يناير 1956م هو اليوم الرسمي لإعلان الإستقلال وإنزال علمي دولتي الحكم الثنائي وهما انجلترا ومصر ، ورفع علم السودان بألوانه الثلاثة علي سارية القصر الجمهوري ، وقد ظل التلفزيون يبرز ذلك الحدث في كل عام تخليدا لتلك الذكري .
ولكل ذلك ، فإننا نخصص هذه الحلقات لعرض ملامح طفيفة علي أناشيد الحركة الوطنية التي كتبها شعراء السودان في زمان الإستعمار الإنجليزي ، وأيضا بعدما نالت البلاد إستقلالها مستصحبين معنا حلو الذكريات العطرة ، ومبتدرين الذكري مع صاحب نشيد الإستقلال الأستاذ الدكتور محمد وردي رحمه الله والذي سرد لنا في زمان مضي بعض ذكرياته حول نشيده الخالد ( اليوم نرفع راية استقلالنا ) وهو نشيد فيه بصمة خالدة لن تنمحي من ذاكرة الشعب السوداني ..
نواصل ،،،،،
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 611

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1176526 [ود الدياني]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2014 03:36 AM
هذا النشيد الرائع كتبه المربى الجليل والعالم النحرير الدكتور عبد الواحد عبد الله يوسف وأول من قام بتلحينه كورال جامعة الخرطوم خلال الاحتفال بعيد الاستقلال في سنة 1960 من ثم أُعجب به الفنان الأسطوري محمد وردي وطلب تلحينه ووافق الدكتور على ذلك، وهذا للتوضيح فقط.

الدكتور عبد الواحد عبد الله يوسف خريج كلية الآداب جامعة الخرطوم وحاصل على شهادتي الماجستير والدكتوراة من انجلترا والولايات المتحدة. عمل المذكور بمنظمة اليونسكو في عدد من البلدان منها كوريا وسلطنة عمان، ويعمل حالياً مستشار لوزير التربية والتعليم بمملكة البحرين.

[ود الدياني]

صلاح الباشا
صلاح الباشا

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة