المقالات
السياسة
الخارجية تحتاط للفشل مبكرا
الخارجية تحتاط للفشل مبكرا
12-29-2014 11:46 PM


وزير المالية يقدم للبرلمان موزانة العام 2015م ويقدر مصروفاتها بنحو 60 مليار جنيه ووزير الخارجية يدخل تقريره امام البرلمان على عجل ويضع خطته للعام 2015م مطالبا بتخصيص 44 مليار جنيه و112 مليون دولار، ولو حولنا الدولار الى جنيه بالسعر الذى يحدده بنك السودان يصير المبلغ 638,400,000 جنيه التكلفة الكلية 44,638,400,000 جنيه اى اكثر من 44,5 مليار جنيه.
المبلغ الذى تطالب به الخارجية يساوى اكثر ثلاثة ارباع الميزانية، والوزير يتباهى امام البرلمان بان الوزارة لديها 78 سفارة و19 قنصلية ويزكر بان وزارته تعمل باستمرار على رفع الكوادر الدبلوماسية وتعزيز قدراتها ومهاراتها.
حسنا ما هى مخرجات السياسة الخارجية والحنكة الدبلوماسية طوال فترة حكم الانقاذ علىة السودان.
اليكم المحصلة
السودان مفروض عليه عقوبات اقتصادية اقعدت اقتصاده ودمرت البنى التحتية لكل المشروعات الكبيرة من سكك حديدية ونقل جوى وبحرى ولم تنجح الدبلوماسية فى اختراق هذا الحصار رغم تهافت جميع الوزراء الذين تعاقبوا على الوزارة ليعلن الوزير الحالى قبل ايام ان محصلة التطبيع مع الولايات المتحدة الامريكية صفر كبير.
السودان يا سادتى مثقل بالديون الخارجية التى تنامت فى عهد الانقاذ لتصل الى قرابة 50 مليار دولار ولم تفلح جهود الدبلوماسية والخارجية فى الغائها او تخفيفها رغم ان السودان يمثل الدولة الانموزج من حيث تطابق الشروط المطلوبة لالغاء الديون.
السودان اكثر دولة صدرت فى حقها قرارات من مجلس الامن الدولى فى فترة حكم الانقاذ وسيادة المؤتمر الوطنى لدرجة ان كل اجتماع للمجلس اصبح يناقش قضية تتصل بالسودان.
الخارجية السودانية لم نتنجح ابدا فى الخروج بنصر معنوى فى اى قضية تدخلها حتى ان عرابو وزارة الخارجية لم يستطيعوا الاستفادة من الفرص المتاحة لهم وهاهو وزير الخارجية بنفسه يقر امام البرلمان قبل اسبوعين بانهم لم يطلبوا من الصين استخدام حق الفيتو فيما يتعلق باحالة ملف دارفور الى المحكمة الجنائية الدولية بواسطة مجلس الامن واعتمدوا على ان امريكا سترفض المحكمة رغم ان الصين كانت فى تلك الايام لا تمانع من استخدام حق النقض وتجنيب البلاد كل ما جرته عليها احالة الملف.
ومن ثم تعالوا لنرى كيف تتعامل وزارة الخارجية مع الاموال التى تخصص لها.
كشف المراجع العام فى تقريره الاخير عن مراجعة 7 سفارات بالخارج ووجدها جميعا تعمل على التحصيل والصرف خارج الموازنة ولا تلتزم باجراءات الشراء والتعاقد ووجد فى سفارة الخرطوم بالقاهرة ان كشف العاملين بالسفارة لا يتطابق مع الكشف برئاسة مجلس الوزراء ووجد ان السفارات تقوم يتحويل 90% من رسوم الخدمات القنصلية لبناء منزل السفير بابو ظبى ووجد ان تكلفة ايجار منزل السفير فى الكويت تكلف 70% من قيمة الصروفات.
الدبلوماسية السودانية باعت السفارة فى جنيف وباعت بيت السودان فى لندن وشهدت بيع خط هثرو وغيرها من الاشياء
هذه لمحات فقط من كتاب ضخم لقصة الفشل الدبلوماسي وادارة الملفات بالرؤية الحزبية التى ترتهن فثقط لرؤية المؤتمر الوطنى التى تثبت كل يوم قصورا جديدا فى ادارة الدولة.
الخارجية تحمل اطنان الفشل هذا وتاتى للبرلمان لتدفع باحتياجات تقارب ان تلتهم كل الميزانية وهى الاكثر تاكيدا على رفض مقترحاتها جزئيا لتاتى العام المقبل وتحمل الدولة الفشل فى عدم توفير الاموال لها، وبهذا تكون قد تحسبت جيدا لهجمة محتملة خلا ل العام المقبل.

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 593

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محجوب عثمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة