المقالات
السياسة
ولاية البحيرات عام جديد, عام للسلام و المصالحة نتمناه
ولاية البحيرات عام جديد, عام للسلام و المصالحة نتمناه
12-30-2014 04:48 AM

كمواطن غيور و محب للوطنه في بعض المرات اشعر باسف شديد و بخيبة امل مريرة علي حالة بلادنا الحبيبة التي تعشش فيه روح القبلية والعشائرية والعنصرية والكراهية و الحقد و التدمير وكل هذه العناصر التي زكرتها, كلها عناصر تقتل الامل و الابداع و الابتكر و التقدم السياسي و الاجتماعي و الاقتصادي و الفكري و الثقافي لان اي دولة في هذه العصر بدون روح الامل و الابداع و الابتكر و التقدم في مجالات الحياة المختلفة فهي حتماً تعيش حالة اللادولة (دولة بدون استراتجيات و انجازات و فلسفة الدولة الحضارية العصرية الحديثة ) و اكثر ما يجعل المرء ياسف ان كل هذا يحدث بعد حرب التحرير يعد الاطول علي مستوي القارة الافريقية والعالم اجمع وبعد سلسلة تاريخية من الحروب الاهلية مع حكومات دولة السودان القديم التي كنا جزء منها سابقاً . ولكن بعد ان حققنا استقلال دولتنا قبل ثلاثة سنوات و يزيد مازال الابرياء من شعب جنوب السودان يموتون بسبب الصراعات السياسية حول المناصب و القتال علي السلطة بين القيادات , قيادات قضو نصف اعمارهم في السلطة وجل ما استطعوا فعله هو خلق المشكلات و الازمات و الحروب الاهلية وقتل النساء و الاطفال العجزة بدلاً عن تنمية البلد عبر بناء المدارس والجامعات و المستشفيات وتوصيل مياة الشرب و الكهرباء و اقامة مشاريع للتوظيف الشباب و دعم الاقتصادي الوطني و جعل جمهورية جنوب السودان ارض فرص الاستثمار و الاقتصاد الاقليمي و العالمي و قبلة السياحة و الفنون والثقافة و الفكر علي مستوي العالمي .
هناك حقيقة واحدة لا يمكن ان ننكرها و هذه الحقيقة هي "نحن مواطيني او شعب جنوب السودان اغلبنا قبليين و انانييين و نقدس ذاتنا تقديساً و متعطشين للسلطة و خاصة قياداتنا الذين يفتقرون لاي رؤية او استراتيجية لبناء دولة او حتي ادارتها. و دائماً ما نضع اولويتنا و مصالحنا اولاً ثم تتاتي المصالح العامة او مصالح الشعب و الدولة في المرتبة الاخيرة .لذلك نحن شعب هذه الجمهورية و خاصة نحن شباب جنوب السودان نعاني و سنظل نعاني بسبب روح القبلية داخلنا و الانسياق الاعمي وراء انانية قياداتنا الذين جعلوا من العنف وسيلة للحوار و تحقيق الرغبات الشخصية علي حسب الشعب ".
راينا بام اعيننا الذي حدث عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة لقد تم إزهاق الارواح من اجل السلطة وتم تقتيل المدنيين العزل بدم بارد في كل من جوبا و بور و اكوبو وبانتيو و ملكال و مانج و دوليب هيل ..........الخ . كان كل ذلك القتل ليس لسبب ما الا انهم مواطنين جنوب سودانيين ينتمي كل منهم لمجتمع يختلف عن المجتمع الاخر الذي يظن الجهات المتقاتلة انهم ضدهم و انهم العدو في حربهم من اجل السلطة, و لا ننسى ماذا فعل الذين خسروا في انتخابات شهر ابريل من العام 2010م تمرد الكثير منهم و قتلوا من قتلوا و دمروا ما ستطاعوا تدمره كل ذلك من اجل السلطة الحكومية و المناصب التنفيذية و المقاعد البرلمانية ومن ثم جاء الدور لمليشيات الجنوب سودانية التي اسسها اعداء جنوب السودان في نظام الخرطوم وتم تسليحها بكل انواع الاسلاح و عبر دعم مالي و لوجستي ثقيل للزعزعة امن الوطن والمواطن و شرعوا في قتل شعب جنوب السودان من الاطفال و النساء والعجزة في ولايات جونقلي و اعالي النيل و ولاية الوحدة .و راينا مواطنين يقتلون اخواتهم المواطنين في صراعات حول المزارع و مناطق رعي الابقار و سرقات ونهب المواشي في ولاية البحيرات و الاستوائية الوسطي و الوحدة و واراب و جونقلي و غرب بحرالغزال و ولاية شرق الاستواائية .و كما شاهدنا قتل الابرياء في ما يمكن ان نسميه غارات مجتمعية مدعموا سياسياً من قيادات اقل ما يمكن ان يوصفوا به بانهم قيادات قبلية كما حدث بولاية جونقلي اثناء الحملة المدمرة التي قادها مجموعات مجتمعية علي مجموعة بمقاطعة البيبور بنفس الولاية , و ما حدث في مدينة واو و منطقة بقاري بولاية غرب بحر الغزال اثر قرار حكومي ولائي بنقل رئاسات بعض المقاطعات التي كانت تعمل داخل مدينة واو الي خارج المدينة و ايضا مشكلات منطقة نمولي بولاية شرق الاستوائية .اما ما يحدث في ولاية البحيرات بجميع مقاطعاتها و خاصاً رومبيك حيث الحملات وغارات مجتمعات اخرى ضد مجتمعات اخرى و نهب و سرقت الابقار و قتل الثار و الاخير و الابشع هو الاغتيالات مثل اغتيل السلطان ابررار شوت دوال شقيق حاكم الولاية .
و ولاية البحيرات من اسوء ولايات جمهورية جنوب السودان من الناحية الامنية و الخدمية و التي تعاني من جميع امراض جنوب السودان التي زكرتها مسبقاً و التي في راي الشخصي و في راي الكثير من شباب ولاية البحيرات انما تعاني من سرطان الجشع السياسي .لانني لا اعرف ما هو هو مفهوم او فهم قيادات الولاية لمعني القيادة ,لانه بحسب المعني المتعارف عليه لمفهوم القيادة هو إن تخدم الشعب علي حسب مصالح الشعب و لكن قياداتنا في ولاية الحيرات( اقصد ولاية البحيرات) ليسوا حتي قربون من هذه المعني وحتي ان بعضهم يعمل ضد مصالح الولاية .
و اني اذ اشكر الرب علي مرور العام 2014م بكل ما حدث فيه و يحدث فيه و نطلب من الرب ان لا يتكرر مشاهد العام 2012م و التي مازالنا نعاني منه حتي في العام المنتهي الان . ونحن كابناء الولاية نعلم كما يعلم باقية شعب جنوب السودان عن ذلك الاوضاع الفوضوية التي كانا نعيشها فقد تدهور كل شئ انتشر الاسلاح النارية حتي اصبح يمتلكه الشباب و النساء ولاطفال سرقات و نهب الابقار داخل الولاية و بين الولاية و الولايات المجاروة قد وصلت مستوي الاجرام والصراعات العشائرية قد فاق الحد في و بين كل المقاطعات و البيامات و البومات و في كل ركن داخل الولاية حتي مدينة رومبيك العاصمة لم تكون بعيدة من ذلك الاوضاع .كل شئ قد تداعي علي يد الحاكم السابق المهندس شول تونق ماياي قبل ان يصدر الفريق سلفاكير ميارديت رئيس الجمهورية قراراً رئاسيا باقاله الحاكم الذي فشل في ادارة الولاية و هو الان متمرد و يعارض الحكومة من اجل السلطة و يعمل علي ان اسقاط حكومة الرئيس كير ميارديت الذي نزع منه السلطة من اجل المصلحة العامة للشعب .
بعد ان قام الرئيس كير ميارديت باقالة الحاكم المنتخب حتي يحفظ حياة المواطنين من القتل و يحفظ الولاية من الفوضى و الانهيار نحو الهاوية و قام ايضاً باصدر الرئيس كير ميارديت مرسوماً رئاسياً اخر قام فيه بتعيين اللواء متور شوت دوال حاكماً مكلفاً لولاية البحيرات . وبعد تسلم الجنرال بالجيش الشعبي مكتبه كحاكم مكلفاً للولاية وبدا في تسير شئونها و تمثل اهم قائمة اولوياته في اعادة الاستقرار لولاية عبر فرض هيبة القانون إشعت الامر و النظام .
اصبحت الولاية مكان افضل يمكن العيش فيه بعد ان كان مكان يمه الفوضي العارمة اثناء حكم المهندس شول تونق و نجاح الجنرال في تحسين كل الاوضاع و في جميع المجالات بما فيها الامن و سيادة سلطة القانون و مشاريع التنمية و التعليم و الصحة ............الخ . لقد شهد الولاية افتتاح مستشفي كير ميارديت لنساء و التوليدة و بناء رئاسة شرطة السجون شرطة المرور و نادي الشرطة و بناء سور ميدان الحرية ترميم الطرق داخل عاصمة الولاية و بدا انشاء مطار رومبيك و وضع حجر اساس لمباني بنك جنوب السودان المركزي (رئاسة صك العملة ). و كل ذلك في وقت وجيز في الشهور الاولي استطاع فيه ادارة الولاية بصورة رشيدة كحاكم مكلف.
لكن الان كل الاوضاع في حالة تغير من فترة السلام و الاستقرار لان بعض السياسيين ليسوا بمرتاحين بوضع السلام و الاستقرار الذي يعم الولاية بسبب اشياء في نفس يعقوب و بدوا في خلق زعزعة امنية و عدم استقرار اجتماعي و كل ذلك عبردوائرهم القبلية ( القيادات المحلية و الشباب و السلاطين و العمد ) و عندما عاد النهب و الاقتتال و الاغتيالات . و في محاولة من الحاكم المكلف لتطبيق القوانين قامت الدنيا و بدوا يدعون إدعات بإن الحاكم الملكف الجنرال بالجيش الشعبي يدير الولاية بالقوانين العسكرية و يطالبون باقالة الجنرال متور مشوت لمشكلات هم سببها , لكن السؤال هو لماذا اقال الرئيس الحاكم السابق و تعيين هذا الجنرال كحاكم الاجابة بالتاكيد هي انهاء الاقتتال العشائري و ثقافة الثأر و الاغتيالات الشخصية و ذات الطابع الاجتماعي الثقافي و منع سرقت المواشي و فرض هيبة و سلطة القانون و النظام و مكافحة النهب المسلح علي الطريق القومي الذي يربط ولايات غرب الاستوائية و الاستوائية الوسطي و البحيرات و الوحدة و واراب و غرب بحر الغزال و ولاية شمال بحر الغزال . واحداث الايام الثلاث الماضية بين عشائر مقاطعة رومبيك الشرقية و بين مجتمعات رومبيك الشرقية ضد مجتمعات مقاطعة يرول المجاورة لهم خير دليل و لذي ازهق فيه ارواح ما يقارب 50 قتيلاً بما فيهم افراد القوات النظامية التي حاولت تفريق الجهات المتقاتلة فكان مصيرهم الموت
القيادات من بناء الولاية مشغولون بصرعاتهم السياسية و السلطوية في حين ان شباب و خريجي ولاية البحيرات يوجهون الكثير من الصعوبات مثل البطالة و العطالة و الاوضاع الاقتصادية المزرية و عدم تكافؤ فرصة التوظيف على المستوى الحكومة القومية (جوبا) و فرص دخول التعليم العالي ( الجامعات و المعاهد العليا القومية ) و كل ذلك يحصل في ظل من يسمون انفسهم بقياداتنا او قيادات ولاية البحيرات علي المستوى القومي و الولائي , كان من الاحرة ان يقوم بتوفير فرص اقتصادية بتاسيس شركات و بنوك تجارية لتوظيف الخريجيين و الشباب ليس شباب الولاية فقط بل حتى شباب جمهورية جنوب السودان عامة كما يمكن ان يقوموا بمبادرات لدعم التعليم في الولاية عبر انشاء المدارس الابتدائية و الثانوية ومدارس تعليم الكبار و المعاهد الصحية و الزراعية و معاهد التدريب المهني و وانشاء مشاغل الصناعات الصغيرة و اليدوية و المنزلية لدعم الاقتصادي الاسري و النسوي و دعم صغار المزارعيين و الزراعة للاغراض الاقتصادية و تشجيع مُلاك المواشي للاستخدام المواشي للاغراض الاقتصادية وانشاء صندوق دعم الطلاب الجامعيين في جامعات دول الجوار الافريقي و دعم جامعة رومبيك كجامعة قومية موجودة داخل الولاية و هي جامعة تسطيع نشر العلم و المعرفة و تنمية القدرات و منح الدرجات العلمية من الدبلوم و البكلاريوس و الدبلوم العالي و الماجستير و الدكتوراة لابناء الولاية ,يمكنهم ايضاً دعم المستشفيات و العيادات و المراكز الصحية داخل الولاية و انشاء المزيد منها ,كما يمكنهم انشاء اذاعات الاف ام في كل مقاطعات الولاية ودعم عمل التلفزيون الولائي ومشروع المسرح و السينماء الجوالة او المتحركة لنشر الوعي عن العادات و المعتقدات الاجتماعية و الثقافية السيئة و الممارسات اللا حضارية و الغير عصرية و خطورة الشائعات و الخداع علي المجتمع و اشاعة روح الاخاء و التكاتف نبذ روح القبلية و ثقافة السلام و ضرورة العيش و الوجود المشترك بين جميع مكونات الولاية الاجتماعية و السياسية و القتصادية والفكرية و الثقافية...الخ .
علينا ان نغيير التعامل القبلي و العنصري الذي نعامل به بعضنا البعض ونبدل روح الكراهية والحقد الذي نكنه تجه بعضنا البعض و نغير الطريقة التي نعيش بها بكل ممارساتها الخاطئة ونبدا في غرس روح الغفران المسيحي و السلام الاجتماعي التعايش السلمي الانساني .
في الختام العام المنتهي وبدايات العام الجديد ادعوا قيادات و شباب و نساء و منظمات المجتمع المدني و المؤسسات الدينية و الاحزاب السياسية بولاية البحيرات للوقوف مع بعضنا البعض و نتوحد امام التحديات التي تواجهنا في مجالات الامن و التنمية و الصحة و التعليم و التوظيف وبطالة وعطالة الخريجيين و الشباب ....الخ . و ان نغفر اخطاناء ضدنا بعضنا و نجلس سويا كابناء و بنات الولاية لحل كل مشاكلنا علي مستوى الولاية و على المستوى القومي .و عيد ميلاد ربنا يسوع المسيح مجيد علينا عاده لنا الرب بالسلام و الوحدة الوطنية والازدهار الوطني و عام ميلادي سعيد علينا جمعياً و نقول كما نتمني من كل قلوبنا بوطن واحد و شعب واحد .
و عام سعيد و مزدهر نتمناه لكم !!!!!!!!!!!!!!!!

ابراهام تيلار كوج كون
E-mail: [email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 460

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




ابراهام تيلار كوج كون
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة