المقالات
السياسة
كوندى مبسوطه وشكرا استاذ شمسان
كوندى مبسوطه وشكرا استاذ شمسان
12-31-2014 12:08 AM

تحت عنوان {سقوط مشروع الإخوان المسلمين السياسي ..أنسب تعامل معهم هو إعداد برامج تأهيل لإعادة دمجهم في مجتمعاتهم وخصوصا الشباب منهم } ، والمنشور بالشرق الاوسط والراكوبه اود اولا ان احى اد. شمسان بن عبد الله المناعي لفتحه ملف فى غاية الاهميه وارى انه رمى حجرا فى بركة ساكنه يخاف البعض من السباحة فيها وذلك من
مجمل الاخطاء الشنيعه والتى توصف فى مجملها كما تفضل الاستاذ د شمسان فى التعالى والانفصام والغرور من جانب الاسلام السياسى
هذا ادى ليكون ستارا لقوى عديده تستهدف الاسلام كديانه فى محاربته بشراسه مستغله ممارسات الاسلامين السياسين خاصة عندما بلوغهم سنام السلطه باى كيفيه وابشعها تجسيدا النظام الاسلامى السياسى فى السودان
التجربه المصريه كانت تجربه ديمقراطيه اتت بعد معاناة وقهر مستمر للاسلامين فى مصر لقرابة اكثر من خمس عقود من القهر والازلال والتشريد والتضييق ورغم كل ذلك اتو عبر ممارسه ديمقراطيه كان يمكن الصبر عليها لنهاية الدوره ومن ثم حسمهم عبر صناديق انتخابات وبالعدم يمكن تبرير التدخل العسكرى ومن واقع نتيجة الانتخابات التى اتت بهم للسلطه فكان الفارق ضئيلا جدا لذا مسالة رفض الشعب المصرى لهم باطلاقها منافيا لما افرزته صناديق الانتخابات المصريه بل ماهو حادث اليوم فى مصر لدليل على خطورة الاوضاع التى يجب تداركها بالحكمه بدلا من القبضه الامنيه الخانقه كما ان خمسه عقود من الكبت السياسى ليست كافيه للتسرع بالانقلاب على الديمقراطيه كتجربه غابت طويلا فالممارسه الديمقراطيه اما ان تؤخذ كامله او تترك فلذا التجربه المصريه تعتبر فى تقديرى شائه ولكن نسبة لحساسية مصر وقوتها تم اجهاض التجربه لصالح دوائر اخرى لاترغب فى الممارسه الديمقراطيه من حيث هى لانها وباء والسودان ظل يدفع ثمن ابعاده من الممارسه الديمقراطيه دوما لان تاثيرها على المنطقه مضر لبعض القوى
العنف المفرط والتكميم الدائم ضد الاسلامين بل تصفية بعض الحسابات ضد بعض الابرياء بالصاق التهم لهم لا يحل اشكالا بقدر ما يولد مزيد من العتف والعنف المضاد وهذه فطره انسانيه انه لايرضى الضيم له او لاحد افراد اسرته والقضيه الفلسطينيه ما زالت متقده نتيجة سايكلوجية الثار ولذا عندما يموت ثائر يولد الف ثائروكل من يموت لاى فصيل هو شهيد عندهم
يجب ان تتلفت كل القوى التى تسعى للاستقرار الفعلى للمجتمعات الاسلاميه عامه والعربيه اعادة التفكير فى التعامل مع القوى الاسلاميه الفالته ودعوة الاستاذ شمسان تستحق التداول والجديه فى تناولها وفى المخيله استراتيجية الفوضى الخلاقه التى ابتدعتها كندليزا رايس ولم تاتى من فراغ وتابعو بتجرد مسلسلات 11 ديسمبر والحقائق المغيبه غزو العراق ومسبباته ومن اوصل الامور لذلك الدرك ودور السفاره الامريكيه قبل الغزو بل حتى رفض بوش الانتظار لاخذ الموافقه الدوليه من مجلس الامن بل تصريحه بانه لا يعنيهم بشى وثم اكتشاف ان كل المبررات كانت مفبركه ولا توجد اسلحة دمار شامل انما كان مخطط تدمير شامل لقوة عربيه قويه بعلمائها وارادتها بغض النظر اتفقنا او اتفقنا مع سياسات صدام وكان الهدف الرئيسى هو تحطيم وتمزيق العراق وهى من استراتيجيات الفوضى الخلاقه لاعاده خارطة الوطن العربى ونهب المزيد من ثرواته التاريخيه والعلميه والماديه وكل شواهدها ماثله والسودان نال نصيبه من انفصال الجنوب
حقيقه يجب الانتباه لهذا الامر لاننا بتنا نحارب بالوكاله ونقتل بعضنا البعض وندفع الثمن غاليا من شبابنا وثرواتنا واوطاننا وديننا وكل هذا مستهدف ولكن نحن نقوم باكبر عملية تطوع مجانيه لمن لا يرغبون ان تستثمر امكانتنا البشريه والماديه والطبيعيه
شكرا استاذ شمسان على هذه السانحه والتى اتمنى ان نتاول جوهرها فكريا بعيد عن المهاترات التى لاتجدى فكلنا ابناء هذه الاوطان فلنلتفت لما يحاك بنا وما نساهم نحن فى تاجيجيه بكرم متناهى

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 383

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




سعيد عبدالله سعيد شاهين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة