المقالات
السياسة
الافتتاحية الثقافية للدورة المدرسية..أسوأ نموذج تربوي
الافتتاحية الثقافية للدورة المدرسية..أسوأ نموذج تربوي
12-31-2014 11:45 PM


بسم الله الرحمن الرحيم
الافتتاحية الثقافية للدورة المدرسية..أسوأ نموذج تربوي
كثيرة هي العوامل التي أزهدت العاملين في حقل التربية والتعليم في الدورات المدرسية..ويكفي أن أكثر من مدير مدرسة ..عندما يشارك طلابه في منشط.
كان يقول للمشرف مازحاً( اوعكم تجونا غالبين) ..فما فيها لا يختلف عما يجري في بقية القطاعات في السودان..فقط يكفي أن أشير إلى أن المعلم الذي قمت بتوجيههه فنياً بعيد تعيينه..وهو صديق شخصي ..هو مشرف النشاط في الولاية ويعلوني في الدرجة الوظيفية ..لذلك فلست ممن يوهمون أنفسهم بأن يجني من الشوك العنب.وتصاريف القدر هي التي جعلتني أشاهد العرض الافتتاحي المنقول علي الفضائية السودانية من سنار..حيث نودي علي من الأسرة..فباستثناء الجهد الموسيقي المقدر في العمل الافتتاحي لولاية الخرطوم..الذي لم يُعف نصه من مثالب التوجيه..باستثناء ذلك ..فإن كل الجزء المنقول من الحفل.. عك يصيب التربية في مقتل.. بداية من الشعار في الخلفية التي تسيطر عليه صورتا الرئيس ووزيرة التربية ولا يرى من المكتوب شئ ..في مؤشر على تكريس النشاط الطلابي للتغني بالسلطة والنظام..وهو ما بدا جلياً في الأوبريت السناري الذي حاول الربط بين الدولة السنارية والنظام بصورة فجة..حتي السلطان بالطاقية أم قرينات..لم يخيب ظني عندما بدأ يعرض في ختام اللوحة كما الرئيس..فعن أي تربية نتحدث ونحن نكرس للنفاق والتزلف للسلطان ؟
ولئن كان ذلك على مستوى توجيه النشاط ليُيَمم شطر الفرد والسلطة والتوجه الذي ظهر زيفه..فإن مستوى إدارة العرض قد أعطى أسوأ النماذج التربوية من حيث عدم اهتمامه بإدارة الزمن والوقت..فأول موجبات العقاب في بداية اليوم الدراسي في كل مدرسة.. هو التأخير عن الزمن المحدد ..وابتداء من الحصة التي على المعلم جعلها مدخلاً للانضباط في مواعيد البداية والنهاية..ويجتهد لجعل زمنها مصروفاً فيما يفيد ..ما ينعكس على تربية النشئ بصورة مباشرة..وصولاً إلى الامتحان الذي يدير فيه الممتحن زمنه بمفرده..يكون احترام الزمن وعدم إهداره هدفاً تربوياً سامياً..ومن شهد العرض الافتتاحي ..وأصابه الملل من طول الزمن المهدر بين الفقرات..والذي ملئ بفج الحديث وبرقيات الرياء والتغني بالفرد وسلطته.. ربما كان مرحوماً بالمقارنة مع من يدرك أهمية هذه القيمة التربوية..وكما اسلفت فلا يمكننا أن نجني من الشوك العنب..فقد بدت المآلات معروفة من البدايات..حيث تأجيل بداية الدورة عن زمنها المحدد ..لدرجة أن موعد عطلة الدورة المدرسية تم تغييره وفقا لتأخر الإعداد ..في وزارة يبدأ عامها بجدول زمني معروف سلفاً علي مستوى الفترات والعطلات والامتحانات وحصص اليوم والأسبوع.. ففي أي اتجاه ترسل إدارة النشاطالكرة؟

[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 596

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1179932 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2015 12:14 PM
الذي تم تعيينه وانت موجه حينها صار مشرفا للنشاط التربوي في عهد الانقاذ وأعلى منك درجة بحكم التمكين وأهلية الثقة يعني المسيرة معكوسة وقاصدة لورا أعوذ بالله من دي تربية.

[الأزهري]

معمر حسن محمد نور
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة