المقالات
السياسة
فضائية الثورة السودانية.. حلمٌ بدأ بالتحقُّقْ
فضائية الثورة السودانية.. حلمٌ بدأ بالتحقُّقْ
01-01-2015 01:10 PM

يلعب الإعلام دوراً محورياً ورئيسياً في صناعة وصياغة رُؤى وأفكار المُجتمعات الإنسانية، سواء كان إعلاماً مرئياً أو مقروءاً أو مسموعاً، مُستفيداً من الكم الهائل للمعلومات والمعارف المُتاحة للمُؤسَّسات الإعلامية المُختلفة، وتزايد صياغة وتشكيل الرأي العام في المجتمعات من الأدوار الرئيسية التي تقوم بها وسائل الإعلام. وتزايد هذا الدور المحوري للإعلام في تحريك أو السيطرة على اتجاهات الرأي العام، مع تطور الثورة المعلوماتية الهائلة ومُعطياتها العديدة التي ساهمت في تسهيل التواصل وتبادل المعلومات، ليس فقط بين أفراد المُجتمع الواحد ولكن في ما بين الدول والقارات، ودونكم العبارة التي برزت وسادت مُؤخَّراً بوصف العالم كالـ(قرية).
على أنَّ المعلومات المُتدفقة من وسائل الإعلام المُختلفة، لا سيما القنوات الفضائية، قد تكون صحيحة ومُحايدة أو ما يُسمَّى بالرسالة الإعلامية الأمينة، وبذات القدر قد تكون مُشوَّهة وغير أمينة. وبمعنىً آخر (مُوجَّهة)، على غرار ما تقوم به جماعة المُتأسلمين المُسيطرة في السودان، والتي سيطرت على مُؤسَّسات الدولة الإعلامية واحتكرت أنشطتها، ومارست أبشع أنواع الصلف ضد (القلة) من الشرفاء العاملين فيها، وسعت لتغبيش الوعي العام باحترافية منذ مقدمها قبل ربع قرنٍ مضى، مما انعكس سلباً على تقديرات الرأي العام في غالب السودان!
من هذا المُنطلق، برزت أهمِّية إنشاء قناة فضائية للمُعارضة السودانية لمُعالجة الجوانب المُشار إليها أعلاه، خاصةً بعدما عايش الجميع ما أحدثه أثر التواصل الإلكتروني والمعرفي بوسائله المُختلفة، ومن بينها القنوات الفضائية، في تحريك الشعوب القريبة من السودان وإحداث التغييرات المنشودة في السلطة وتحقيق إرادة تلك الشعوب. وللحقيقة لا أدَّعي أبداً شرف الريادة في الكتابة في هذا الشأن، حيث سبقني أساتذة وشرفاء ومناضلين آخرين واستفاضوا في هذا الخصوص، وقدَّموا عُصارة أفكارهم العميقة وخبراتهم الثرَّة ومُبرراتهم الموضوعية لإنشاء قناة مُستقلَّة للمعارضة السودانية، مُقابل الآلة الإعلامية الإسلاموية المأجورة والمُضلِّلة.
إنَّما يأتي مقالي هذا حاملاً البُشرى لشعبنا السوداني الحبيب والصابر على (مِحَنْ) المُتأسلمين، ولكافة قطاعات المُعارضة السودانية الثائرة والمُناضلة بأنَّ حُلْم القناة الفضائية سيُصبح واقعاً قريباً جداً، بعدما شرعت مجموعة من المُناضلين من مُختلف القوى السياسية السودانية والنشطاء والشرفاء من أبناء السودان في الإجراءات الفعلية لقيام هذه القناة، وجاري العمل الآن لتوفير التمويل اللازم واختيار مقر هذه القناة الذي انحصر في إحدى دولتين من دول العالم المُتقدِّم، بما يضمن حرية القناة وقيامها برسالتها الإعلامية والثورية والنضالية بحيادية مُطلقة، وفي إطارٍ من القوانين واللوائح المُحترمة. ولعلَّنا نحن السودانيون بحاجة ماسَّة وحقيقية لمُواجهة التغبيش الفكري الذي يُمارسه المُتأسلمون في حق البلد وأهلها، وجنوحهم المُتعمَّد لتشويه وإضعاف الشعب والمُجتمع السوداني وحجب مُشاركته في صناعة وصياغة حاضره ومُستقبله، بما يخدم أهدافهم السلطوية المُستبدَّة وسيطرتهم الكاملة على كافة مفاصل الحياة.
من بين أهمَّ مُوجهات الفضائية، تفعيل عملية الحوار وتبادُل الرُؤى والأفكار وإتاحة مساحات أرحب للرأي والحرية الاجتماعية لكل أبناء السودان، وتعزيز سُبُل التواصل المُجتمعي والفكري والسياسي بين الأفراد، في صورة تشارُكية كاملة دون تمييز أو تفضيل فئة على أخرى من أبناء السودان. وتنفيذاً لهذه المرامي النبيلة والمنشودة، فقد عَمَدَ القائمون على إنشاء هذه القناة إلى تسجيلها كشركة إنتاج وفقاً لقانون دولة المقر (التي ستُحدَّد في غضون الأيام القادمة)، ثم استئجار شارة البث على القمر المعني والبدء في العمل فوراً، لأداء رسالتها بمهنية عالية، فضلاً تهيئة وخلق الثقة للمُتبرعين لإنشائها وتسييرها أو المُتعاونين معها.
والدعوة مُوجَّهة لجميع القوى السياسية والنضالية السودانية والكفاءات الإعلامية الشريفة للالتفاف حول القناة التي تم الشروع فعلياً في إنشائها، والمُساهمة في تهيئة وتوفير الأموال اللازمة لقيام القناة (مصاريف التشغيل)، والتي ستُحسَبْ كمُساهمة أو شراكة على أن تُموِّل القناة نفسها ذاتياً مُستقبلاً عبر أكثر من وسيلة معمولٌ بها في هذا الخصوص. كما ندعوكم لدعم الحملة الترويجية الخاصَّة بها لإيصال الخطاب الإعلامي النضالي ضد الهيمنة الإسلاموية ومُجابهة تغبيشها الفكري والثقافي للأذهان، بما يقود إلى التغيير المنشود الاستقرار السياسي والاقتصادي المفقود في السودان، ورفع الظلم والاضطهاد الذي طغى على البلاد منذ مقدم هؤلاء.. وسنوافيكم بالمستجدات في مقالٍ آخر قريب جداً، وأهمَّها دولة المقر وكيفية المُساهمة في شركة القناة وغيرها من المعلومات الضرورية والهامَّة.

[email protected]


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 1544

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1180755 [سوداني انا]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2015 07:34 PM
مبروك وانشاء الله للامام مع وجود القناة واهم شئ كيفية المساهمة واحذروا المتسلقيين حتي لوا عنده كوم قروش

[سوداني انا]

#1180412 [Salah Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2015 03:07 PM
الدكتور فيصل.. التحية لك وللقائمين على أمر القناة (الحلم) التي ستكون انطلاقتها بحول الله سلاحاً ماضياً في صدور من أوردوا البلاد المهالك.

حال الوطن المتردي لا يخفى على الجميع. للمدافعين عن النظام أقول (ثم ماذا) بعد ربع قرن من الخراب. لم أنهِ تعليقي، لكنه يكفي

[Salah Ibrahim]

#1180388 [محمد المبارك ابوشريف]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2015 01:23 PM
الشكر لك دكتور فيصل واقول لك وبكل ثقة سوف يسقط هذا النظام بعد بداية البث الفعلي لهذه القناة وباسرع مما تتوقعون . شريطة ان تكون قناة كاملة الدسم في مضمونها تعكس كل اوجاعنا التي استعصت علي الاوراق والمداد .

[محمد المبارك ابوشريف]

#1180386 [Khalid Ali]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2015 01:13 PM
Generate the free mind tvenal tv

[Khalid Ali]

#1180337 [خلية نفير فضائية الثورة السودانية]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2015 10:45 AM
عفارم .. عفارم .... يا شعباً مسالم.... يا حر الإرادة ... وجماعي القيادة.... وكتين تصادم.... بروقك تضوي .... ورعودك تدوي.... ورياحك تقصقص .... رقاب المظالم....
التفافكم ..مساندتكم ..دعمكم شرفاء بلادي بكم ومنكم قناة الثورة امل الشعب

[خلية نفير فضائية الثورة السودانية]

#1180258 [م .مبارك]
5.00/5 (2 صوت)

01-02-2015 06:22 AM
مبرووووووك وانا ومتاكد انو القناة لو استمرت لمدة عام واحد فقط ينجز ما لم يفعله السلاح ولا المعارضة من بداية الاستقلال المؤتمر الوطني لا يستطيع ان يثبت في وجه القناة عام واحد

[م .مبارك]

#1180239 [حمدالنيل]
5.00/5 (2 صوت)

01-02-2015 05:39 AM
أجمل خبر طال انتظاره .. عيدية 2015.. عوافي على كل العاملين على انشاء هذه القناة الأمل في الخلاص.

[حمدالنيل]

#1180223 [ahmedali]
5.00/5 (1 صوت)

01-02-2015 05:06 AM
ده الشغل الصاح يا دكتور وده البقلقل الكيزان المجرمين

اجمل خبر اسمعه في اول هذا العام الميلادي وانشاء الله تكون فيه نهاية الكيزان المجرمين حثالة البشر

ارمو لي قدام يا دكتور الناس منتظرين جهود الوطنيين الاحرار من امثالكم ولا نامت اعين الجبناء

الثورة قادمة ومنتصرة باذن الله

[ahmedali]

#1180178 [خالد حسن]
5.00/5 (2 صوت)

01-02-2015 03:45 AM
ادونا النجيضه المساهمة كيف؟
وبارك الله فيكم وفي مسعاكم .. ده اهم خطوة في انتشال وطن

[خالد حسن]

#1180093 [المتغرب الأبدي]
5.00/5 (1 صوت)

01-02-2015 01:53 AM
مبروك مقدماً .. شيء يفرح القلب والله في زمن المنغصات هذا ..
سيروا والله معكم ونحن من خلفكم ..

[المتغرب الأبدي]

#1180036 [karkaba]
5.00/5 (1 صوت)

01-01-2015 08:58 PM
تقدير وتحية لكن حتي نري المولود باسنانة

[karkaba]

#1180026 [بكره الاسلامييين]
5.00/5 (1 صوت)

01-01-2015 08:48 PM
وفقكم الله وسدد خطاكم في خدمة هذا الشعب الكريم. وهذا هو المنتظر منكم

[بكره الاسلامييين]

#1179973 [fatmon]
5.00/5 (1 صوت)

01-01-2015 06:35 PM
مبررررررررررررررررووووووووووووك وإلى الامام وثورة حتي النصر

[fatmon]

#1179950 [شاهد اثبات]
5.00/5 (1 صوت)

01-01-2015 03:35 PM
نتمنى ذلك
ان تعبر عن حضارة وفكر وثقافة السودان ايضا

[شاهد اثبات]

#1179947 [ابن السودان البار]
4.38/5 (4 صوت)

01-01-2015 02:50 PM
خبر مفرح فالي الامام واود ان اكون اول المتبرعين والتحية لجميع الذين يقفون ورا هذا المشروع الحيوي الهام الذي بالتاكيد سيحدث نقلة نوعية في الاعلام الوطني الهادف الذي يفتقده وطننا الحبيب منذ ان ظهر في الوجود ليكون بديلا للاعلام التجاري المسخ الذي يروج للفساد ويعلن لتجارة لكريمات التبييض وادوية علاج الصلع الكاذبة ويروج كذلك لشخصيات تافهة كل همها في مكاسبها الشخصية والتفاخر بسيرة ذاتية تركز في في مدح الذات ؟ تتخللها غنوة من احد افراد جيش الفنانين والفنانات الذين ظهروا بعددية لا تحصي في عهد الكيزان الفاسد الذي حرص علي الها الشعب بالكورة الفاشلة والغناء الهابط وانتشرت صالات الافراح الفاخرة لاقامةحفلات الغناء الاسلامي ؟؟؟ في الوقت الذي لايجد اكثر من 200 الف طفل وجبة الافطار في مدارس متخلفة الاعداد والبناء ناهيك عن اطفال المناطق المهمشة ؟؟؟ فاطفال الغرب تهشم رؤوسهم قنابل الانتنوف واطفال الشرق ينخر صدورهم مرض السل الفتاك بحيث يموتون بمتوسط عمر لا يزيد عن 5سنوات؟؟؟ والثورة في الطريق ولو طال الزمن ؟

[ابن السودان البار]

ردود على ابن السودان البار
[ali murtey] 01-01-2015 09:50 PM
مع تحياتى اضف الى ذلك ان تكون للقناةسياسة مستقبلية واضحة يكون من اولوياتها توعية الشعب للحفاظ على مكتسباتة اى بمعنى ان تكون من اهداف القناة الحفاظ على مكتسبات الشعب والتوعية المتواصلة لكى لاتذهب مكتسبات الشعب كما ذهبت ادراج الرياح فى ثورتى اكتوبر وابريل حيث وقف الشعب حزينل مكلوما فى قارعة الطريق لان اصحاب ركيب سرجين اطاحوا بمكتسبات الشعب بين عشية وضحاها .


د. فيصل عوض حسن
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة