المقالات
السياسة
دكتوارة بتاعت.. (شنو؟)
دكتوارة بتاعت.. (شنو؟)
01-04-2015 12:36 AM

في مارس من العام 2005 كنا طلبة ماجستير بجامعة الخرطوم، و كان الراحل بروفسير فاروق كدودة يحدثنا في الاقتصاد الدولي عن عبء المديونية والإسباب التي اوصلت البلاد لهذا الرقم الفلكي من الديون، ويدلف كدوده رحمة الله عليه اثناء شرحه القصصي الى حكاوي نادي باريس وعدم استفادة السودان من جدولة الديون.
كدودة قال نصحنا الرئيس نميري بتأجيل إنشاء عدد من مصانع السكر لحين تسديد الديون ،ولكن نميري اجاب قائلا: (ادينو ساااي شفتو ليكم حكومة دخلوها سجن).
كدودة كان خفيف الظل في توصيل مادة الاقتصاد لطلابه والتي هي أقرب في جفافها الي اللوغريثمات،و لكن إستطاع بحكاويه الشيقة تحويلها الي مادة محببه للجميع.
عندما (يخرم) كدودة من الدرس كان يوصينا بالاستمرار في دراسة الاقتصاد الدولي لان العالم أصبح مرتبط في المستقبل بمفهوم (العولمة)والتي ماهي الي عبارة عن ادوات تسعي للسيطرة على موارد العالم عبر الإستعمار الثقافي والحضاري.
ويزيد في القول(يلا ياشباب... خالد فرح دايرنك تحضر في الأعلام الدولى وياريت تركز على عملية الإستلاب الثقافي ودور الفضائيات في تشكيل الراي العام وكيفية تاثيرها على مراكز القرار العالمي، وانت يا الشفيع عثمان لازم تبحث لينا المسائل المتعلقة باقتصاديات السوق الحر لان الناس ديل ويقصد (الحكومة) نفذوا اجندة الراسمالية بحزافيها واشهدو سياتي يوم ماتلقوا ليكم مستشفي تتعالجوه فيه لو ماعندكم قروش، واولادكم في المستقبل الا تقروهم براكم في البيت، اما الفقراء من الشعب السوداني ربما لايجدون من يطعمهم ويختم بالقول(ياشباب انا سرحت كتير نتلاقي الإسبوع الجاي).
تحصلنا على الماجسير في 2008 لنتفاجاء ان البلاد لاتحتاج حملة ماجستير وان الذين تخرجوا من قبل هم لايزالون هايمون في وجه الارض دون وظيفة تسد لهم رمق العيش.وان حملة الدكتوارة يعملون في وظائف لاتحتاج لمرحلة الاساس او الثانوي.
لفت نظري حديث د.عمر محمد التوم رئيس اتحاد اساتذة الجماعات والذي حذر من مغبة هجرة الكوادر وقال ان الناس اوقفت التقديم للحصول للدكتوراة. مطالبا الحكومة بتوقف هجرة التخصصات والاهتمام بالكوادر البشرية.(انتهى)..
نقول لدكتور عمر لا الحكومة فاضية عشان تأهل ليها زول ولا في حملة ماجستير عندهم رغبة في دكتوارة (وبصراحة بصراحة) الناس ربما تكون نادمة على ماتحصلت عليه من علم لان البعض يعتبر حصوله على الدكتوارة او الماجستير كان مضيعة للوقت واهدار للمال، ويستند البعض الى ان الوظائف العليا يشغلها ما لم يجلسوا لامتحان الشهادة.
ودائما ماينصحون البعض بعبارة (كان عندك ضهر يشغلك اقرء ودكتوارة بتاعت شنو؟). على كل وصية بروف كدودة ستظل عالقة الي ان تعترف الدولة باهمية البحث العملى.

خالد فرح
[email protected]
نشر في الصيحة السبت 3-يناير


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1962

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1181259 [رئيس جمعورية!!!]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2015 12:45 PM
فعلا بقت لادكتوراه نافعة ولا نزلة برد ذي ماقال تعلمجي الخدمة الوطنية!!!!

[رئيس جمعورية!!!]

#1181208 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2015 10:42 AM
ياخي معليش في مقالتك السابقة افتكرناك شاعر الناها لمطابقة الإسم

[الأزهري]

ردود على الأزهري
European Union [احمد عبدالله] 01-05-2015 08:18 AM
بمناسبة شاعر الناها هاك ما جاء عنه مؤخرا
السفير خالد محمد فرح:

(الدكتور) خالد محمد فرح دبلوماسي عمل سفيراً للسودان في فرنسا، والرجل إلى جانب ذلك كاتباً وأديباً لديه الكثير من المقالات الأدبية المنشورة بالصحف ومواقع الانترنت.
أقتطف من سيرته الذاتية الرسمية المنشورة بالموقع المذكور في آخر هذا البوست:

Quote: 1984
: Basic University degree : B.A. Honour’
s, French language, facutly of Arts,
University of Khartoum.
2003 – 2005 : Higher degrees : M.A. and PhD in Diplomacy and International Studies, Washington
International University, Pennsylvavia, USA, (on

وجامعة واشنطن العالمية التي يدعي حصوله على الدكتوراه منها جامعة وهمية تقول عنها ويكبيديا:

Quote: Washington International University is an unaccredited institution of higher education founded in 1994 and currently incorporated in the British Virgin Islands. It describes itself as a "university without borders," serving clients from around the world via distance education.


خالد فرح
خالد فرح

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة