المقالات
السياسة
إنما أقتلكم .. كى أتسلى..
إنما أقتلكم .. كى أتسلى..
01-05-2015 07:43 AM


أنا المسؤول عن أحلامكم إذ تحلمون..

وأنا المسؤول عن كل رغيف تأكلون

وعن العشر الذى - من خلف ظهرى - تقرأون

فجهاز الأمن فى قصرى يوافينى

بأخبار العصافير .. وأخبار السنابل

ويوافينى بما يحدث فى بطن الحوامل

أيها الناس: أنا سجانكم

وأنا مسجونكم.. فلتعذرونى

إننى المنفى فى داخل قصرى

لا أرى شمسا، ولا نجما، ولا زهرة دفلى

منذ أن جئت الى السلطة طفلا

ورجال السيرك يلتفون حولى

واحد ينفخ ناياً..

واحد يضرب طبلا

واحد يمسح جوخاً .. واحد يمسح نعلا..

منذ أن جئت الى السلطة طفلا..

لم يقل لى مستشار القصر (كلا)

لم يقل لى وزرائى أبدا لفظة (كلا)

لم يقل لى سفرائى أبدا فى الوجه (كلا)

لم تقل إحدى نسائى فى سرير الحب (كلا)

إنهم قد علمونى أن أرى نفسى إلها

وأرى الشعب من الشرفة رملا..

فاعذرونى إن تحولت لهولاكو جديد

أنا لم أقتل لوجه القتل يوما..

إنما أقتلكم .. كى أتسلى..

نزار قباني
بداالبشير يكرر نفس تجربة نميري في إجهاض اتفاقية اديس ابابا بسبب بحثه في مرحلة الطغيان الأخيرة مرحلة "أنا أقتلكم لأتسلى" عن صلاحيات فردية واسعة كما فعل نميري في دستور 1973وهذا ما يريده البشير الآن في إجهاض اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 الذي قال عليه في احتفال في جوبا 2007 "أن اتفاقية نيفاشا هي أعلى برنامج سياسي وصل له السودان بعد الاستقلال وسنلتزم بها".. ولكنه لم يفعل وراهن على مشروع الأخوان المسلمين ومخلفات القوميين العرب والاحتفال بعلمهم حتى الآن 2015....بعد نهاية كافة أشكال الفجر الكاذب في المنطقة ...

الربيع العربي المزيف والثورات الهوليودية تحت أضواء فضائية الجزيرة..أفضل من يمارس التغييب بوسائل مبهرة... حتى الآن عاجز عن استيعاب أو إيجاد رؤية عن ما هي؟؟!!
1- الديمقراطية
2- الدولة المدنية وعلاقة الدين بالدولة
3- الفدرالية وعلاقة المركز بالهامش
4- الأقليات
5- المرأة

ثورات الربيع العربي هي فقط إعادة تدوير الإخوان المسلمين "الماسونيين " بشهادة دكتور ثروت الخرباوي -كتاب أسرار المعبد- ومشروعهم الفاشل للدولة المركزية الدينية الفاسدة والفاشلة والفاشية والمخزي في الأمر أن يلعب السودان هذا الدور في المخطط المشين في تقبيح الإسلام والمسلمين عبر العالم بواسطة ثورة الإنقاذ المزعومة 1989-2014 والمنبتين الذين فرضوا نفسهم على السودان حضاريا وفكريا وثقافيا وسياسيا واقتصاديا واجتماعيا ونفسيا ..عبر العصور.. ويجلب السودان العار للإسلام وللأخلاق بل للإنسانية نفسها ..
سؤال كيف يحكم السودان؟
أجابت عليه اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل منذ أمد بعيد؟ ودستورها الجديد وبالتفاصيل المملة وهناك برنامج سودانية جيدة ظلت تقدم من – اسس دستور السودان –الحزب الجمهوري 1955- وهي قادرة على حل كل مشاكل السودان العالقة.. بعيدا عن الألعاب الهوائية لنخب المركز.. وأحزاب السودان القديم.. ..

نعود إلى آلية التغيير عبر خطاب الحاكم بأمر اللات الرئيس عمر البشير الأخير ...وعملية شد الجلد والتجميل البائسة التي يحتويها ...

1- الاقتصاد لغة أرقام وواقعية
المستوى ألولائي المنفلت في الهامش والاستسقاء الدماغي في المركز..مع شح الأموال بمعدلات عالية بعد خروج نفط الجنوب من الميزانية والفساد المستشري في أجهزة الدولة من الأساس إلى رأس حتما سيقطع التمويل المهول للجهاز الإداري للهامش 17 ولاية بقضها وقضيضها..وانقطاع العطايا والامتيازات سيجعل كل برلمانات الهامش وحكوماته..تتسرب كما حدث للفاقد التربوي في المدارس من سياسة الإنقاذ بقتل مجانية التعليم في الهامش وسيكنون (فاقد سياسي) وكيزان زعلانيين ذي ناس المؤتمر الشعبي زمان..والقصة بدأت مع كرم الله مرورا بكاشا ولن تنتهي عند برلمان الخرطوم ورئيسه . ووالي سنار ووالي البحر الأحمر ووالي شمال دارفور وأخيرا والي النيل الأبيض وعندها سيموت المركز بالسكتة الدماغية...وسيتحلل كل جسد السودان... ويتم نقل مومياء السودان إلى متحف التاريخ الطبيعي...

وإذا انهار النظام ألولائي في السودان...دون اتخاذ إجراءات مضادة شرحناها مرارا وتكرارا في هذا الموقع بإعادة الأقاليم الخمسة فقط وإجراء انتخابات تكميلية مبكرة للبطاقات 9و10و11و12 حرة ونزيهة ومراقبة دوليا تشارك فيها كل الأحزاب السياسية المسجلة(95 حزب) والحركات المسلحة((( بقرارات جمهورية عاجلة)))..
الحكم الإقليمي اللامركزي بأسس جديدة سيوفر الاستقرار لكافة الأقاليم ويقضي على النزاع المسلح ..ويبقى نزاع ناس المركز العقيم المستمر من 1964 دون جدوى شان لا يخص أهلنا في الأقاليم..بعد الاستقلال المالي والإداري والانعتاق من وصاية أهل المركز المزمنة في النظام الحاكم أو (معارطة) السودان القديم على حد السواء..وعليهم أن لا يراهنون أبدا على اكتساح الإقليم "انتخابيا"بعد برنامج السودان الجديد أو الحصول على أصوات أهل الهامش الذين خرجوا بالملايين وسجلوا لبرنامج الأمل وأبناء دارفور الشجعان من معسكرات النازحين في انتخابات 2010 المجهضة ..
***
ماذا عند أهل المركز من نخبه المأزومة أزمة مركبة"حضارية/فكرية /ثقافية"...
1-حزب مؤتمر وطني
2-حزب مؤتمر شعبي
3- حزب الأمة-نسخة الصادق المهدي
4- الحزب الشيوعي
5- الناصريين
6-البعثيين
7-.....

والناس ترفس في القاهرة وباريس والدوحة من غير طائل ويتم تدويرهم كالسيرك الصيني كما قال الراحل محمد إبراهيم نقد. الله يرحمه ...
مش كان أحسن يقبلوا بي دارفور إقليم واحد وانتخابات تمثيل نسبي لكافة القوى السياسية المسلحة وغير المسلحة تقود إلى حكومة إقليمية حقيقية من أبناء دارفور دون وصاية من احد..من أهل المركز وثمود...

***
لا تقل المعارضة القديمة في المركز ديكتاتورية عن الحزب الحاكم في فرض رؤيتهم على الجميع ونحن نبحث للناس عن طريق ثالث ليس المؤتمر الوطني وليس معارضة المركز يمر فقط عبر بوابة نيفاشا وإعادة هيكلة كل السودان بأسس جديدة ويوجد 5 مليون سوداني في الخارج قادرين على الضغط لتفكيك النظام وفرض الحلول الجذرية عليه وقبول التحدي الانتخابي إن لزم الأمر... أين المحكمة الدستورية العليا في السودان؟؟!! وأين القضاة والقانونيين عبر العالم ..السودان في حاجة لفضائية حرة للجميع ليس حكر على المعارضة الحالية أو تشويش الحزب الحاكم والأزمة أصلا كانت تحرر من شنو/وعي وليس من منو/شخص كما قال د.جون قرنق الله يرحمه....
***
ناس" ربيعم فات وغناييم مات" بعد إفشالهم نيفاشا و اتخابات 2010 بمساعدة المؤتمر الوطني الرديء..وضاع(الأمل) من 18 مليون ناخب مسجل ودخل شعب السودان في إحباط اعجز الحزب الحاكم والمعارضة القديمة على جمع اي مستوى من الاصطفاف حولهم وبقى الأمر في السودان كله الناس "لا عاجبهم البنا ولا البعجن في الطين"..بس عاجبم السر قدور وأغاني وأغاني...
ولازال رموز السودان القديم مبارين ربيع العرب الزائف والاستلاب المزمن حتى الآن في متاهتهم العجيبة ..
على الأقل بعد اتفاقية نيفاشا 2005
عرفنا حاجة اسمها "المحكمة الدستورية العليا"
التي تنفع خصيصا لتعرية الإخوان المسلمين - وحصارهم دستوريا وتجاوزهم عبر الحركة الجماهيرية الصاعدة... وكأداة لإصلاح السودان بعيدا عن شطحات وترهات الحاكم بأمر الله في المركز وناس 7+7... وتوهان المعارضة القديمة"إعلان باريس" ..فقط نحتاج لتسعة قضاة عدول فيها .. ويبدأ التغيير بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين دون قيد أو شرط وتسجيل الحزب الجمهوري...أو الطوفان...


[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 998

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1182170 [الرشيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 12:59 PM
يا عادل او يا شاهد اثبات انت فى الواقع مع ناس نافع و الامام الهادى المهدى و لكنك تتوارى خلف قرنق و محمود محمد طه و منصور خالد وغيرهم ===

[الرشيد]

ردود على الرشيد
European Union [عادل الامين] 01-05-2015 04:50 PM
الرشيد ماتبقى ذى الدنان تطاردنا بي جهلك المخزي ده قيم الكتابة ودع الكاتب
انا مع
1- اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 ذى ماهي
2-مع تسعة قضاة "عدول" في المحكمة الدستورية العليا
3- مع انتخابات باشراف الامم المتحدة من التسجيل لى اعلان النتيجة او تتغير مفوضية الاصم دي
4- الغاء الولايات واستعادة الحكم الاقليمي اللامركزي الرشيد الخمسة اقاليم باسس نيفاشية
5- اتفاقية نافع /عقار 2011 لحل مشكلة المنطقتين في الجولة الاخيرة القادمة
6- الحريات الاربعة لدولة جنوب السودان والجنسية المزدوجة
اها ... انت معانا ولى مع التانيين

والعاجبو برنامجي ده يعتمر علم السودان الاصل ووحيد القرن
سودن شبكتك وخليك سوداني


#1182081 [محموم جدا]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 10:38 AM
أخي عادل حدث اليوم أن عاد زميلي الخليجي من القاهرة و هو من ليس لديهم أدنى تعلق بالسياسة فحكى لي عن القاهرة و علما لقد زارها عدة مرات لكن هذه المرة تختلف في نظره و كعادة الخليجيين اختصر الاجابة بأن القتاهرة أكثر انضباطا و ضرب مثلا بأنه كعادته يضع مئة جنيه في الجواز عند الدخول لتسريع الاجراءات و خاصة معه العائلة ففي كل مرة تقبل أما هذه المرة فرفض الضابط و أخبره أنه لا دعي لذلك و تمت الاجراءات في غاية من السرعة و الاتقان دون أي رجوع للسابق و كما قال فإن السلع في المحلات حتى الفواكه و الخضروات عليها بطاة السعر و لا غش و لا فهلوة ... يا ترى هل هذه مؤشرات للحكم الراشد؟؟؟ إن كانت كذلك فمتى يضبط ايقاع الحياة في الدولة الرسالية؟؟ و بالتالي تضبط الحكومة من قمتها الى قاعدتها و معارضتها من رئاسة حزبها الى عضويتها في ممارسة موزونة الايقاع الديمقراطي و ما لم يقتنع الجميع بالرأي و الرأثي الآخر سنظل تحت رحمة الديكتاتوريات الحالية و القادمة الى أن يرث الله الارض و من عليهاو سنقابل الله شعبا فاشلا مسئولا عن الوطن و العرض و الموارد و النعم التي أنعم بها علينا و عن الجائع و الفقير و المعوز و المسكين و أهل الحاجة و المرضى كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته

[محموم جدا]

ردود على محموم جدا
European Union [عادل الامين] 01-05-2015 05:03 PM
هذا حيال دول الخليج"شجرة النبق" والدعم القوي الاماراتي السعودي الكويتي لمصرالسيسي التي لم تغيير سياستها"الدونية " حيال السودان وقواه الديموقراطية"الحقيقية والشواهد كثيرة
1- احتلو حلايب بدون احترام للمواثيق الدولية
2- منعو حسنين من اقامة مؤتمره
3- قاعدين يمشطو الانقاذ بي قملا-الانتهازية الواعية -
4- لازال الاعلام المصري المرزول يتمسخر على السودان- كراكتيرالبشير - والمعاملة السيئةفي السفارات
5- الاساءة للحبشة دون مبرر والنظرة الدونية للافريقيين عموما
الحل
1-- اقامة حوار حضاري فكري ثقافي سياسي فني في معرض القاهرةالدولي للكتاب في فبراير
2- احترام الفكرة الجمهورية والفكر السوداني والمفكرين السودانيين
3-اعطاء السودانيين فضائيةللتعريف بالسودان الحقيقي...
الديموقراطية والفدرالية اختراع لم تسمع به مصر بعد لازالو في دولة "الزعيم الراعي الرعية والريع والرعاع المركزية ....
وسنوةنوة واحدة لاتبشر بعودة الخريف


عادل الامين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة