المقالات
السياسة
الفضيحة في دبي أيها الإمام المبجل
الفضيحة في دبي أيها الإمام المبجل
01-05-2015 10:43 AM

تأمُلات

• مع كل صباح جديد يتأكد لي أن البعض يهيمون في وادِ غير وادينا.
• قرأت بالأمس أن خطيب مسجد الخرطوم الكبير كمال رزق المعروف بخطبه الجدلية قال " مافي دولة محترمة شوارعها مليانة كراسي بائعات شاي.. دي فضيحة وينبغي على النسوة أن يدخلن المساكن وإيجاد عمل بديل لهن".
• أولاً أقول للإمام الجليل لو كان بلدنا يعرف معنى الاحترام حقيقة لما احتاجت أي من نساء يعشن في دولة المشروع الحضاري للكد والكدح من أجل توفير لقمة شريفة لصغارهن.
• وأنت لا شك تعلم أيها الخطيب الأريب أن سيدنا عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه ) قال " لو أن بغلة عثرت في العراق لسألني الله عنها لما لم تمهد لها الطريق).
• هذا الخليفة الراشد والرجل العادل يخاف من أن يسأله الله عن بهيمة لو أنها وقعت في حفرة أو مطب.
• وأنتم يا رجال الدين السودانيين لا مانع عندكم من أن يُقطع عيش آلاف الأسر ويتوقف علاج وتعليم عشرات الآلاف من الصغار الذين تعولهم نساء لم يجدن في دولة المشروع الحضاري من يعينهن فالتقطن الكانون وتحملن الحر والهجير في سبيل تربية صغارهن.
• ليس كل من يبعن الشاي في شوارع الخرطوم فاجرات كما تفترض.
• فهناك الكثير جداً منهن اجبرتهن الظروف وجور الحكام وكثرة لصوص المال العام على ممارسة هذه المهنة الشريفة.
• لو أنك تساءلت عن كثرة العاملات في هذه المهنة من الجنسيات الأخرى اللائي ضايقن من يحتاجن حقيقة لممارسة هذا العمل لحلحلة بعض مشاكل أسرهن المادية، لقبلنا منك الطرح على مضض.
• لكن المحير فيكم أنكم لا تخاطبون الناس في جوهر المشكلة مباشرة ، بل تحومون دوماً حول نتائجها.
• المشكلة الحقيقية هي أن غالبية الأسر السودانية لم تعد قادرة على توفير لقمة عيشها حتى إن عمل جميع أفرادها.
• والمشكلة الأكبر أن أموال الزكاة وعائدات الجبايات التي تؤخذ عنوة منا جميعاً لا تذهب للشرائح التي تستحقها في هذا البلد الذي ظُلم أهله ظلم الحسن والحسين.
• فالخطب العصماء يفترض أن توجه لأهل السلطة بسؤالهم عما دفع هؤلاء النساء وغيرهم للبحث عن لقمة العيش في الشارع.
• قلت أنك لو تساءلت عن كثرة العاملات في هذه المهنة من الجنسيات الأخرى لقبلنا منك ذلك على مضض، لأنك تتغافل أو تتجاهل أو تضرب طناش تجاه الفضائح الحقيقية، وما أكثرها لتقول لنا أن امتلاء شوارع المدينة بكراسي بائعات الشاي فضيحة.
• وإن أردت أن نعدد لك بعضاً من هذه الفضائح فلا مانع أيها الإمام الجليل عسى ولعل أن تشير لبعضها في أول خطبة جمعة قادمة.
• الفضيحة في أن تدخل البلد المخدرات من كل صوب دون أن يكون هناك تحرك جاد لوقف هذا الوباء الذي يتهدد شبابنا.
• الفضيحة في أن يتراقص الأولاد كما البنات تماماً أمام أعين الآباء والأمهات دون أن يكون هناك شجب من القائمين على أمر المواطنين.
• الفضيحة في أن يتصارع المسئولون حول ثروة البلد وينهبون ويتغطرسون ويظلمون في بلد يرفع شعار الإسلام.
• الفضيحة في أن تحتفي العديد من وسائل إعلامنا المرئية والمقروءة بتوافه الأمور وتساهم بشكل واضح في نشر الرذيلة بين الناس.
• إذ كيف تبث بعضها وتنشر على الملأ مغنية وهي تقبل مطرباً شاباً، ليأتي هو بكل بجاحة ويقول أنها مثل أمه أو اخته الكبيرة؟!
• وهل يوجد في ديننا شيئاً كهذا! أي أن تقبل من هي في عمر الأم أو الأخت الكبيرة شاباً غريباً عليها؟!
• الفضيحة في أن تتبرج الفتيات أمام مرأى الجميع وتحتفل بعض وسائل إعلامنا بذلك باعتبارها داعمة للحريات الشخصية.
• الفضيحة في أن تتفسخ بعض الأسر وتتخلى عن قيم وتعاليم ديننا الحنيف وقيمنا الأصيلة والبعض سعداء أيما سعادة بذلك.
• الفضيحة في أن يسكننا جميعاً الوجع والألم دون أن يعبأ بذلك ولاة الأمر.
• أما أكبر الفضائح وأشدها قسوة على نفوسنا فهو ما جرى ويجري في دبي وبعض مدن العالم الأخرى.
• فهناك حيث يجري تصدير أقبح ما لدينا قد فاحت الروائح الكريهة وأصبحنا مثار استهزاء وتهكم من يسوى ومن لا يسوى.
• فهل سمعت أيها الإمام والخطيب المبجل بالتقرير الذي نشرته صحيفة الرأي العام عن فتياتنا الصغيرات الاتي يمتهن أقذر المهن في حي البراحة بمدينة دبي؟!
• إن سمعت به ولم تجد فيه موضوعاً أكثر أهمية من كراسي ستات الشاي لتحرض أفراد المجتمع ضده وتطالب الدولة بوقفه فتلك مصيبة.
• وإن لم تسمع به فالمصيبة أعظم.
• وفي الحالتين أفضل أن تلجأوا لعمل آخر غير الخطابة الدينية طالما أنكم ترون الفيل كل ساعة وتطعنون في ضله.
• ما زالت قلوبنا دامية يا حضرة إمام مسجد الخرطوم الكبير جراء فضيحتنا الكبرى في دبي.
• ما زلنا نتوق للحظة تتحرك فيها نخوة المسئولين ويقولوا في أنفسهم حرام علينا أن نرمي بهؤلاء الفتيات الصغيرات في المحرقة بهذا الشكل ونتركهن لقمة سائغة لتنهش في أجسادهن الصغيرة وحوش من مختلف الجنسيات.
• نبكي ونتحسر على أخوات مهيرة اللائي يبعن أجسادهن هناك بأبخس الأثمان وأنت تحدثنا عن كراسي ستات الشاي في الخرطوم؟ !
• أي دين بالله عليكم يسمح بمثل هذا؟!

كمال الهِدي
[email protected]


تعليقات 23 | إهداء 0 | زيارات 4565

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1183354 [ود بري]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2015 12:40 PM
سبحان الله .. الإمام يتحدث عن ستات الشاي وهم يعملون في وضح النهار وتحت مرأى ومسمع .. بل يتناول أغلب رجال الشرطة الشاع من ستات الشاي .. إذن المشكلة وين .. ما في في الدنيا مهنة غير شريفة تمارس علناً .. كنت أتمنى من الخطيب أن يطالب السلطات بعدم الخناق على ستات الشاي ولا تلاحقهم بالجبايات بل تمشي لأبعد من ذلك بتوفير المظلات والكراسي لهم لأنهم شريفات فضلن بيع الشاي عن أي مهنة أخرى غير شريفة تدر مبالغ أكثر .. سبحان الله

[ود بري]

#1183089 [محمد العامري]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2015 06:40 AM
صح لسانك ياكمال..والله لقد ألغمته حجرا

[محمد العامري]

#1183047 [ميسي]
5.00/5 (1 صوت)

01-07-2015 12:22 AM
ههههههه ما تنفعل يا استاذ---الشغل بقت جايطه---ستات الشاي منذ فترة يبعن الشاي ويبعن الزلابية(اللقيمات) وكنا نصحى بدري جدا حتى نلحق بنصيبنا من الزلابية فاتحات بيوت ربنا يديهم الصحة والعافية--شخصي الضعيف شاهد ستات شاي يمارسن مهنتهن امام المساجد في الفترة الاخيرة(شوفوا خلف مسجد البرهانية والعدد المهول منهن)هي ظاهرة مخيفة--ظاهرة الجنبات---كمية من الدخيلات على المهنة اصبحن يتفوقن على صاحبات الكدح الشريف--نرجوا محاربة الدخيلات على المهنة وهذا ما يهمنا---ودي ساهلة جدا ما صعبة

[ميسي]

#1182955 [آمال]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2015 06:44 PM
جزاك الله خيرا يا أستاذ كمال ياريت المدعو كمال رزق و بقية المسئولين يطلعوا على مقالك عشان يعرفوا الحقيقة

[آمال]

#1182455 [tamro]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2015 02:07 AM
ماتشغل نفسك بموضوع دبى دا كتير السودان الان فيه زنا محارم و زواج مثليين، نسأل الله اللطف

[tamro]

ردود على tamro
[مش زي اولاد بمبة!!] 01-06-2015 11:30 AM
خوف وقلق متصاعد وسط المثليين في مصر

القاهرة - فرانس برس
بات القلق يسيطر على المثليين في مصر منذ اقتحمت الشرطة ليلاً حماماً عاماً في القاهرة وأوقفت، أمام كاميرات محطة تلفزيونية خاصة 26 رجلاً اتهموا بأنهم مثليون.
ويخشى حسن شريف الطبيب البالغ 32 عاما من أن يكون هو ورفيقه الذي يقيم معه الضحيتين المقبلتين للقمع - حسب وصفه - الذي يستهدف المثليين في مصر والمطاردة التي باتوا هدفا لها بشكل متزايد خلال الشهور الأخيرة.
ويقول شريف، الذي تحدث بشرط أن يستخدم اسما مستعارا، "نعيش في خوف وقلق، في حياتي لم يخامرني شعور مماثل، الآن أخاف حتى وأنا في البيت".
ولا يستطيع شريف أن يمحو من ذاكرته صور اقتحام الشرطة في السابع من ديسمبر للحمام العام في وسط القاهرة التي ظهر فيها المتهمون وهم نصف عراة يلفون أنفسهم بمناشف.
ويؤكد الطبيب المثلي أنه ذهب مرة إلى هذا الحمام، ولكنه ينفي المزاعم بأنه يشهد "حفلات جنس جماعي" و"تجارة بالجنس" وهي اتهامات وجهتها وسائل الإعلام وسلطات التحقيق لمرتادي المكان ولبعض المتهمين.
أوقف الرجال الستة والعشرون وأحيلوا إلى المحكمة بتهمة "ممارسة الفجور" اذ لا يوجد في القانون المصري نص يجرم المثلية الجنسية.
وكانت الصحافية منى العراقي التي بثت صور اقتحام الشرطة للحمام أكدت أنها أبلغت الشرطة عنه بعدما اكتشفت وجوده أثناء تحقيق كانت تجريه عن الإيدز والدعارة.
وهذه ليست الحالة الوحيدة. ففي نوفمبر قضت محكمة في القاهرة بحبس 8 شبان ثلاث سنوات بعدما ظهروا في شريط فيديو تم تصويره، وفقا للنيابة العامة، في "حفل زواج" بين مثليين.
وتستحوذ محاكمات المثليين على اهتمام كبير في مصر حيث ينظر المجتمع إليهم نظرة سيئة ويعتبر أنهم يقومون بممارسات غير أخلاقية وتتنافى مع الدين.
وأظهر استطلاع للرأي أجراه مركز البحوث الأميركي "بيو" في العام 2009 أن نسبة من يرون أنه ينبغي قبول المثليين في المجتمع المصري لا تتعدى 3%.
وتؤيد المرجعيات الدينية بقوة التدخل ضد المثليين. وقال وكيل الأزهر الشيخ عباس شومان "هناك فرق بين الحريات وبين الفوضى والانحلال وعندما يكون هناك فكر أو سلوك لا يقره الدين من واجب الدولة أن تمنعه وإلا فماذا يصنع رئيس الدولة وماذا تصنع الحكومة إذا لم يتدخلوا لمنع هذا".
وتتحدث داليا عبد الحميد الخبيرة في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية وهي منظمة حقوقية غير حكومية عن "قمع ممنهج" للمثليين، مشيرة إلى أنه ألقي القبض على أكثر من 150 شخصا منذ نوفمبر الماضي لاتهامهم بالفجور أو ممارسة الدعارة.
وتقول عبد الحميد إن "الدولة تريد أن تثبت أنها إسلامية أكثر من الإسلاميين وأنها حامية الأخلاق في المجتمع".
ويعرب شريف، الذي يعيش مع رفيقه منذ سبع سنوات، عن أسفه لتشتت المثليين ويقول "كنا من قبل نذهب جميعاً إلى الحفلات نفسها ونتردد على الأماكن نفسها ولكننا الآن نجتمع في مجموعات صغيرة".
وتقول بثينة حليم - اسم مستعار- وهي كاتبة مثلية في الرابعة والثلاثين إن حملة التوقيف الأخيرة مثيرة للقلق.
وتضيف حليم التي أبلغت أصدقاءها أنها مثلية عندما بلغت الثامنة عشرة ولكنها ترفض الحديث في الموضوع مع أسرتها رغم علمها بالأمر.
وتعتبر حليم أن مستقبل المثليين في مصر "بالغ الأسى" وتلخص بعبارة واضحة الوضع قائلة: "أن تكون مثليا في مصر يعني أن تكون في حالة صراع مستمر ليس فقط من أجل التكيف مع المساحة التي تتيحها لنا الدولة ولكنه صراع داخلي كذلك لتؤكد لذاتك أن لك الحق في أن تمتلك جسدك".

http://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/egypt/2015/01/03/-%D8%AE%D9%88%D9%81-%D9%88%D9%82%D9%84%D9%82-%D9%85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B9%D8%AF-%D9%88%D8%B3%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AB%D9%84%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1.html


#1182446 [Salah Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

01-06-2015 01:18 AM
لا أسكت الله لك حساً أخي كمال الهدي. كفيت وأوفيت

[Salah Ibrahim]

#1182335 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 07:52 PM
أهو دا الكلام للرد على علماء السلطان وليتهم يسمعون حتى لا يسمموا الأبدان بلغو المتخومين بعدما كانوا جيعانين وجربانين.

[الأزهري]

#1182261 [MAN]
5.00/5 (1 صوت)

01-05-2015 03:32 PM
بدا وصول السودانيات الي السعودية للعمل كخادمات منازل بكل ما تحتمله تلك المهنة من مخاطر التحرش والاغتصاب، ونعلم ان الحاجة الماسة دفعت بهن وباهلهن للقبول بهذا الامر.
بالنسبة للاخوة بالامارات نتمني ان يلتقطوا القفاز ويبادروا بعمل شعبي بناء علي العلاقات الشخصية والمعارف في الدولة المستضيفة، لان الحكومة والسفارة لن بقوموا باي دور، فهؤلاء قلوبهم قد ماتت من اكل المال الحرام.
نتمني ان يتوقف الناس عن لعن الظلام والمبادرة الي عمل جاد يقود الي تغيير علي ارض الواقع بدلا من المداخلات الهتافية التي لا تسمن ولا تحدث أي تغيير علي الواقع، فالعدو معروف لنا جميعا وهو نظام ادعياء الإسلام المنافقين والمتاجرين باسم الإسلام بشترون به عرض الحياة الدنبا، لذا نتمني من الأخ كمال وكل الكتاب الاخرين ان تحتوي مقالاتهم علي اقتراحات محددة لعلاج المشكلة مسار التناول علي ان يعدل عليها الاخرون للوصول الي نتائج، بدلا من الحديث فقط عن المشكلة

[MAN]

ردود على MAN
European Union [آمال] 01-06-2015 06:27 PM
صح كلامك و الله و الدعارة و الخدمة في البيوت الاتنين فيهم اهانة كبيرة للمرأة السودانية


#1182248 [Abu Azah]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 03:11 PM
انهم ائمة الدعارة والفسوق والمجون ويكفيك مثل امامهم المخنث الاكبروالنافع الذى يحمل مكب للنفايات بين فكيه ولهم يوم تجار الدين عما قريب جدا

[Abu Azah]

#1182237 [ابو سعد]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 02:55 PM
ينصر دينك يا كمال يا اخوي

[ابو سعد]

#1182229 [AMER ALI]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 02:45 PM
ايها الخطيب الفاجر ستات الشاى اشرف منك ومن ابوك والجابو ابوك .اين انت من فتيات السودان اللاتى ملان شوارع الخليج وخاصة دبى يعرضن فروجهن ويبعن اجسادهن وشرفهن بابخس الاثمان لدرجة ان راغبى المتعة الحرام انفن منهن ولايريدهن ببلاش اعلمت ايها الخطيب المتاسلم ماذا وصل الحال ببنات السودان .لم يعد بعد اليوم اى زول سودانى يستطيع رفع راسه فى بلاد الخليج والا طلبوا منه ان يخلع ملابسه والباقى انت تعرفه ياشيخ اخر الزمان

[AMER ALI]

ردود على AMER ALI
[لمبي وسخ] 01-06-2015 01:18 PM
لجمعة، 02 يناير 2015 - 04:17 م

مباحث هيها تسجل اول شبكة دعارة للعام الجديد في الشرقيه

نجح رجال مباحث مركز شرطة ههيا بمحافظة الشرقية فى ضبط شبكة للممارسة الاعمال المنافيه للاداب مكونه من رجلين وأمرآتان وبحوزتهما كمية كبيرة من نبات البانجو ومبالغ مالية حصيلة ممارسة المتعة الحرام

تلقى اللواء سامح الكيلانى مدير أمن الشرقية قد تلقى إخطارا من اللواء رفعت خضر مدير المباحث الجنائية مفادة نجاح رجال مباحث مركز ههيا فى ضبط أكبر شبكة للمارسة المتعة الحرام ببند ههيا وبحوزتهما كمية كبيرة من نبات البانجو بقصد التعاطى

وكانت معلومات سرية قد وردت أمام الرائد " محمود الطحان " رئيس مباحث مركز شرطة ههيا ومعاونية بقيام كلا من " عثمان . ن . ع . م " 41 سنة سائق توك توك ومقيم ببندر ههيا والمحكوم علية فى القضية رقم 4510 لسنة 2014 حبس سنة و " محمد . إ . م .م " 40 سنة تاجر مواد غذائية ومقيم بكفور نجم مركز الإبراهيمية و " علا . ع . ح " 21 ربة منزل مطلقة ومقيمة ببندر ههيا والمحكوم عليها فى القضيتبن أرقام 12266 لسنة 2012 والقضية رقم 7292 لسنة 2012 و" نفيسة . ال . ع " 27 سنة راقصة وشهرتها " مي " ومقيمة ببندر منيا القمح بإستقطاب الرجال للماسة أعمال المتعة الحرام مقبال أخر مادى بأحدد الشقق خلف مجلس مدينة ههيا وبجوار المطافى

تم تشكيل فريق بحث بقيادة الرائد " محمود الطحان " رئيس مباحث المركز والنقيب " أيمن الزهيرى " والنقيب " محمد فايد " والنقيب " وليد عبدالبارى " معاونا مباحث المركز تحت أشراف كلا من اللواء رفعت خضر مدير مباحث المديرية والعميد عاطف الشاعر رئيس مباحث المديرية وبأجراء التحريات أكدت صحة المعلومات

وبتقنين الأجراءات وبعدإستأذان النيابة العامة تجح فريق البحث فى مداهمة الوكر وتم ضبط المتهمين وبحوزتهما ربع كيلو بانجو بقصد التعاطى وهواتف محمولة ومبالغ مالية جزء من حصيلة ممارسة المتهة الحرام

وبمواجهتهما أعترفا بتكوين شبكة فيما بينهما لأستقطاب الرجال راغبى المتعة الحرام مقابل مبالغ مالية

تحرر عن ذلك المحضر رقم 49 / 627 أحول مركز ههيا لسنة 2015

http://hawadeth.akhbarelyom.com/news/newdetails/224027/4/%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%AD%D8%AB-%D9%87%D9%8A%D9%87%D8%A7-%D8%AA%D8%B3%D8%AC%D9%84-%D8%A7%D9%88%D9%84-%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%82%D9%8A%D9%87-.html#.VKu1S9KUeog

[لمبي وسخ] 01-06-2015 11:30 AM
خوف وقلق متصاعد وسط المثليين في مصر

القاهرة - فرانس برس
بات القلق يسيطر على المثليين في مصر منذ اقتحمت الشرطة ليلاً حماماً عاماً في القاهرة وأوقفت، أمام كاميرات محطة تلفزيونية خاصة 26 رجلاً اتهموا بأنهم مثليون.
ويخشى حسن شريف الطبيب البالغ 32 عاما من أن يكون هو ورفيقه الذي يقيم معه الضحيتين المقبلتين للقمع - حسب وصفه - الذي يستهدف المثليين في مصر والمطاردة التي باتوا هدفا لها بشكل متزايد خلال الشهور الأخيرة.
ويقول شريف، الذي تحدث بشرط أن يستخدم اسما مستعارا، "نعيش في خوف وقلق، في حياتي لم يخامرني شعور مماثل، الآن أخاف حتى وأنا في البيت".
ولا يستطيع شريف أن يمحو من ذاكرته صور اقتحام الشرطة في السابع من ديسمبر للحمام العام في وسط القاهرة التي ظهر فيها المتهمون وهم نصف عراة يلفون أنفسهم بمناشف.
ويؤكد الطبيب المثلي أنه ذهب مرة إلى هذا الحمام، ولكنه ينفي المزاعم بأنه يشهد "حفلات جنس جماعي" و"تجارة بالجنس" وهي اتهامات وجهتها وسائل الإعلام وسلطات التحقيق لمرتادي المكان ولبعض المتهمين.
أوقف الرجال الستة والعشرون وأحيلوا إلى المحكمة بتهمة "ممارسة الفجور" اذ لا يوجد في القانون المصري نص يجرم المثلية الجنسية.
وكانت الصحافية منى العراقي التي بثت صور اقتحام الشرطة للحمام أكدت أنها أبلغت الشرطة عنه بعدما اكتشفت وجوده أثناء تحقيق كانت تجريه عن الإيدز والدعارة.
وهذه ليست الحالة الوحيدة. ففي نوفمبر قضت محكمة في القاهرة بحبس 8 شبان ثلاث سنوات بعدما ظهروا في شريط فيديو تم تصويره، وفقا للنيابة العامة، في "حفل زواج" بين مثليين.
وتستحوذ محاكمات المثليين على اهتمام كبير في مصر حيث ينظر المجتمع إليهم نظرة سيئة ويعتبر أنهم يقومون بممارسات غير أخلاقية وتتنافى مع الدين.
وأظهر استطلاع للرأي أجراه مركز البحوث الأميركي "بيو" في العام 2009 أن نسبة من يرون أنه ينبغي قبول المثليين في المجتمع المصري لا تتعدى 3%.
وتؤيد المرجعيات الدينية بقوة التدخل ضد المثليين. وقال وكيل الأزهر الشيخ عباس شومان "هناك فرق بين الحريات وبين الفوضى والانحلال وعندما يكون هناك فكر أو سلوك لا يقره الدين من واجب الدولة أن تمنعه وإلا فماذا يصنع رئيس الدولة وماذا تصنع الحكومة إذا لم يتدخلوا لمنع هذا".
وتتحدث داليا عبد الحميد الخبيرة في المبادرة المصرية للحقوق الشخصية وهي منظمة حقوقية غير حكومية عن "قمع ممنهج" للمثليين، مشيرة إلى أنه ألقي القبض على أكثر من 150 شخصا منذ نوفمبر الماضي لاتهامهم بالفجور أو ممارسة الدعارة.
وتقول عبد الحميد إن "الدولة تريد أن تثبت أنها إسلامية أكثر من الإسلاميين وأنها حامية الأخلاق في المجتمع".
ويعرب شريف، الذي يعيش مع رفيقه منذ سبع سنوات، عن أسفه لتشتت المثليين ويقول "كنا من قبل نذهب جميعاً إلى الحفلات نفسها ونتردد على الأماكن نفسها ولكننا الآن نجتمع في مجموعات صغيرة".
وتقول بثينة حليم - اسم مستعار- وهي كاتبة مثلية في الرابعة والثلاثين إن حملة التوقيف الأخيرة مثيرة للقلق.
وتضيف حليم التي أبلغت أصدقاءها أنها مثلية عندما بلغت الثامنة عشرة ولكنها ترفض الحديث في الموضوع مع أسرتها رغم علمها بالأمر.
وتعتبر حليم أن مستقبل المثليين في مصر "بالغ الأسى" وتلخص بعبارة واضحة الوضع قائلة: "أن تكون مثليا في مصر يعني أن تكون في حالة صراع مستمر ليس فقط من أجل التكيف مع المساحة التي تتيحها لنا الدولة ولكنه صراع داخلي كذلك لتؤكد لذاتك أن لك الحق في أن تمتلك جسدك".

http://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/egypt/2015/01/03/-%D8%AE%D9%88%D9%81-%D9%88%D9%82%D9%84%D9%82-%D9%85%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B9%D8%AF-%D9%88%D8%B3%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AB%D9%84%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1.html

[لمبي وسخ] 01-06-2015 11:22 AM
يالمبي امسك لسانك عن السودانيين فهم اشرف منك ومن كل المصرييين


الفساد موجود في كل بلد وانتم المصريين شر مكانا واول من جلبتم هذه المصائب

لايوجد ارخص من المصريات

رجالهن بيبيعوهن في الخليج بابخس الاثمان وفي بيوتهم ومن اجل وظيفة او ترقية او بخيش ولكن لايوجد كاتب مصري واحد يستطيع ان يكتب عن ذلك لان الشعب المصري سيمسح به الارض

الكاتب السوداني ذكر في مقاله جنسيات عدة من ضمنها (المصريات) في نفس حي البراحة هناك مصريات يمتهن الدعاااااااااااااااااارة واعدادهن اضعاف اضعاف السودانيات في الخليج عموما اتحداك ايها المصري العفن ان تكتب مقالا واحدا عن موضوع المصريات اللا تي يمارسن الرذيلة في دبي والخليج عموما

عشان تعرف الفرق في المعدن بينك وبين السودانيين

الكاتب قالها وان كان قصدة ان يصلح فقد اخطا في شي وهو ان في هذا العالم ابناء عاهرات امثالك واخوان عاهرات امثالك تربو من مال البغي وهم لايملكون الجرأة في ان يتكلموا عن هذا الموضوع

هناك شبكة دعارة تدير هذا الموضوع والكاتب لغبائه وجهله لم يذطر اي تفاصيل عن هذه الشبكة وهو لب الموضوع لانهم يقوموا بخداع الفتيات من اجل تهريب دولارات او دهب للخاج وعن وصولهن الي دبي يستلموا منهن الدهب والمال مقابل مبلغ زهيد والقوادين من شبكة الدعارة يكملوا ماتبقي من الابتذاذ

ولكن الكاتب ترصد السودانيات وتتبعهن وهو بذلك مطعون في اخلاقه ونزاهته لانه الكل يعلم مايحدث في الخليج والعالم وهناك اناس يقيمون في الخليج عشرات السنين ولم يتفوهوا بكلمة واحدة في الصحف عن السودانيات او المصريات او اي جنسية حتي يفهم امثالك وامثال الكاتب الغبي الاهبل ان الدعارة العالمية العلنية موجودة قبل ان يدخلنها السوداينات سبقهن اليها المصريات


عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ صَعِدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمِنْبَرَ فَنَادَى بِصَوْتٍ رَفِيعٍ فَقَالَ:

" يَا مَعْشَرَ مَنْ أَسْلَمَ بِلِسَانِهِ وَلَمْ يُفْضِ (1) الْإِيمَانُ إِلَى قَلْبِهِ لَا تُؤْذُوا الْمُسْلِمِينَ وَلَا تُعَيِّرُوهُمْ(2) وَلَا تَتَّبِعُوا عَوْرَاتِهِمْ(3) فَإِنَّهُ مَنْ تَتَبَّعَ عَوْرَةَ أَخِيهِ الْمُسْلِمِ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ وَمَنْ تَتَبَّعَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَفْضَحْهُ وَلَوْ فِي جَوْفِ رَحْلِهِ(4)

وصبر جميل

European Union [abdelrahim] 01-06-2015 10:42 AM
لسبك والد الخطيب وجده وان ستات الشاي اشرف منهما تكون انت في منزلة وصفك للخطيب لان المفترض تتناول ما قال الخطيب وتنتقده او تسبه هو وليس والده وجده لانك بهذه نزلت منزلة الفجور لان والده قد يكون أباً لمن ليس لهم ذنب فيما قال الخطيب وايضا الوالد وقد يكون ميتاً لا يعرف ما قال ابنه فاتقي الله وارتقي بنقدك ولك التحية


#1182191 [جزيرابي]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 01:43 PM
يا عم اول ما تسعر النار تسعر بعالم
انتظر

[جزيرابي]

#1182182 [أسمر جميل فتان]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 01:32 PM
بارك الله فيك اخي كمال ... لقد تحدثت بما في قلوبنا

تعبنا من الجماعة اياهم الواحد عينوا للفيل ويطعن في ظله ... وبكل بجاحة كمان

اللهم لا نسالك رد القضاء ولكن نسالك اللطف بنا

[أسمر جميل فتان]

#1182179 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 01:28 PM
شكلوامام المسجد رزق سامع بما يحدث فى دبى

وعايز يضغط على ستات الشاى للهجرة الى دبى

لانو الحكاية فيها تجارة وفيها دخل اكبر

وعايز يقول لستات الشاى بعد التضييق عليهن

ان هنالك مصادر اخرى بالعملة الصعبةاحسن من

بيع الشاى

حسبنا الله من رزق وامثاله من علماء السلطان

انهم يخادعون الله ولا يخدعون الا انفسهم

[hassan]

#1182171 [سوار الدهب]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 01:04 PM
نحترمك يارجل لانك تكتب ما نحس به نحن غالبيةالشعب
السودانى من الاهانة التي لقحت بنا جمعيا من تصرفات اولى الامر الذين ليس لهم هم غير ان يحكموا السودان باسم حزبهم الرسالي واستعراض العضلات في شعب اتعبه الجوع والمرض بسبب مشروعهم الحضاري كما يدعون

[سوار الدهب]

#1182159 [أبوعلي]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 12:33 PM
عفارم عليك يا الهدي
هذا ما نتمنّاه منك وأنت كاتب قدير وفاعل
كرة القدم (حاليا) هي من المخدرات اللاّهية
فاعرض عنها وساهم في الأهم كما مشاركتك هذه

[أبوعلي]

#1182152 [الجعلي الفالصو]
5.00/5 (2 صوت)

01-05-2015 12:17 PM
لك التحية على المقال الرائع ، هؤلاء شيوخ تنقصهم الحكمة والورع ،
لا بأس بالقوم من طول ومن قصر
جسم البغال وأحلام العصافير
ألا ليت لحاهم كانت حشيشا. فتأكلها غنم أم بدة

[الجعلي الفالصو]

ردود على الجعلي الفالصو
[ابو هاجر] 01-05-2015 03:04 PM
نعم له الف تحية على المقال الاكثر من رائع وانت كمان يا الجعلي لك التحية على التعليق الظريف .


#1182124 [سيف الدين خواجة]
5.00/5 (1 صوت)

01-05-2015 11:42 AM
هل شاهدت الفتاة التي ترتدي بنطلونا محزقا وقميصا شفافا مع جسم مكتنز لحما وتصعد المسرح ترقص وتقبل الفنان حسين الصادق وهل شهدت تلك التي هتفت باغلي صوتها علي المسرح بحبك اما احمد الصادق او الامبراطور فامره عجب تبعه الحسان بالسفر للولايات افواج كل هذه الافرازات والجرائم لا يلقي لها بالا من الدولة ونتكلم عن المشروع الحضاري هل هذه افرازات اي مشروع كان ناهيك عن الاسلام الذي اظنه وكانه لم يمر ببلدنا اي بلد اضعنا !!!

[سيف الدين خواجة]

#1182121 [ali murtey]
5.00/5 (2 صوت)

01-05-2015 11:36 AM
مع جنسيات من خشاش الارض بنغالة ونيبال وهنود وفلسطينين يالينا موتنا قبل ان نرى هذا النظام الوثنى

[ali murtey]

#1182116 [shah]
5.00/5 (2 صوت)

01-05-2015 11:25 AM
كثير من بائعات الشاى هؤلاء علمن أبناءهن و بناتهم- بكدهن وكفاحهن - تعليما أحسن من تعليم هذا الإمام الجاهل.

[shah]

#1182113 [hiro]
5.00/5 (1 صوت)

01-05-2015 11:21 AM
لك التحية الاخ كمال وبااارك الله فيك
باارك الله فيك وانت تهتم وتكتب لاى هذه القلوب الصدئة وكل الاخبار والشمااارت فااايت قعر اضانا وحتى عمر البشير الاخبر واااصلو وب محتاجين من المقربين او من الناس الواصله تحرجه احراجا يا اخى عملتوا شنوا فى ملف كده لانه اصلا صارت كل هذه الاشياء معلومة لدية لان الواتساب والفيس بوك وصل خبر الجريده وصل المعلومة لكل سودانى وبما فيهم رزق
فماذا هم فاعلون علماء السلطان
اين انتم ممن راى منكم منكرا
ولكن لا حياة لمن تنادى والملف فى ازدياد وتمدد الى الامارات الاخرى ترى هذه الجرزان او الداعرات وهن فاكات الشعر ولابسان /البرمودا/ تخيل وما هو اقبح واقبح والشركة والشبكة المنفذه لهذه الجريمة شغاله بقوة وقوة عين ولاقوا الاراجيز التى تنفذ مخازيهم فى جسد السودانيات ولا تحرك من اهل السلطان الذين هم اس البلاء وبعضهم شريك اصيل والا كا الموضوع بصور فرديه وان ما يرى فى هذا الملف شئ اكبر والان السؤال الذى يطرح نفسه لما بعد تحرك اهل الصحافة لم نسمع ردة فعل او تحرك حتى اضعف الايمان من رئيس الجالية القنصلية التى هى ان بعض منسوبيها له مصلحة والسفاره واين انتم يا اصنام حتى ان بعض القراء يتناولون الموضوع هذه بكل سلبية
اسف للاطالة اخ كمال بس لان الحرقة والغصة الغيره على سمعة هذا البلد اخاف اقول اكثر منك لانك مادفعك للاستمرار بطرق هذا الباب الا انها غيرتك ايضا وحسرتك الى ما ال الية اخلاق الناس والسلبية التى نسال الله السلامة ولك التحية اولا واخيرا واسال الله ان يلهم كل اهل الصحافة والنافذون منهم حتى يتم احراج اهل السلطان عشان يتحركوا
انما الامم الاخلاق،،،،،
واذا القوم فى اخلاقهم اقم عليهم ماتما وعويلا،،،

[hiro]

#1182111 [abu ali]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 11:20 AM
ياريت يقراء الكتبته داء او يوصله ليه حد قراه،نقول أيه غير حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم ،بتحدث مع صديق لى قبل يومين عن الاستقلال وهو موجود بالسودان ويرغب فى الهجرة،فقال لى يازول نحن استقلالنا فى صالة المغادرة( يارب ترمى الظالمين بالظالمين)

[abu ali]

كمال الهِدي
كمال الهِدي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة