المقالات
السياسة
هل نحن دولة محترمة .. كيف ؟
هل نحن دولة محترمة .. كيف ؟
01-05-2015 01:36 PM



الدولة المحترمة ، الدولة الفاشلة ، الدولة العادلة ، الدولة الظالمة ، ونحن دولة من اوصافها انها ، تمشي اي مستشفي تلقي كل الناس عيانين ، تغشى المقابر كل الناس ميتين ، تدخل اى قسم بوليس تلقي الناس مسروقين ، هل من الانصاف مقارنة عدد المتسولين ( الشحادين ) في الطرقات و في المكاتب و البيوت و عند كل اشارة مرور باعداد ستات الشاي في شوارع الخرطوم ؟ هل علينا مقارنتهن بعدد المشردين و المتشردين ؟ و كم عدد الخريجين العاطلين عن العمل ؟ وهل يمكن مقارنة عددهم باعداد ستات الشاي ؟ كم عدد النازحين ؟ وكم عدد الفقراء حسب الاحصاءات الرسمية ؟ (3) مليون طفل يعانون من سوء التغذية، و (7) ملايين مواطن يحتاجون مساعدات غذائية و صحية، نسبة الطلاق الرسمية 26 % ، ونسبة الفقراء حسب معايير ديوان الزكاة 46% ، ماذا فعل الشيخ المحترم لهؤلاء ؟ هل عمل باضعف الايمان و طالب الحكومة بمعالجة اوضاعهم ؟ وهل نصح ولاة الامر وابان كيف سيستقيم مجتمع هذه مشكلاته ؟ و هل سال نفسه لماذا انهارت الدولة و تفككت و انقسمت الى دولتين ؟ هل هذه دولة محترمة ؟ و هل يطلعنا سماحته علي راي الشرع في الحروب التي تدور رحاها بين فئات من المسلمين من اهل السودان؟ وهل حاول الشيخ اصلاح ذات البين على اساس حكم الشرع ؟ و هل يجوز من الناحية الشرعية غلبة فئة علي اخرى قبل دعوتها للصلح؟ و هل بيننا يا شيخنا ( من بات شبعان و جاره جائع الى جواره و هو يعلم) ، او لا يعلم ؟ اين الاحترام فى هذا ؟ و هل قدم الشيخ النصح ( للسلطان) متبعا فقه الضرورات تبيح المحظورات ، لعل ذلك يقتضي بطلان سعى الحكومة لاجراء الانتخابات بتكلفة ( 800) مليار جنيه لتعيد انتخاب نفسها بصلاحيات اوسع قضت علي الشوري داخل حزب الحكم نفسه ، وهل له او عليه افادتنا لماذا هجر المزرعون الزراعة ، والصانعون الصناعة ؟ وهل يعلم الشيخ ان عدد المصانع و المنشئات المتوقفة عن العمل حوالي ( 25.000 ) في ولاية الخرطوم وحدها ؟ و هل يصدق زعمنا ان هذه المصانع لو عملت بنصف طاقتها لوفرت فرص العمل لاكثر من مليون امرأة كن اصلآ عاملات فى مصانع النسيج و الصابون و مصانع التعبئة وفى الوظائف المساعدة كعاملات نظافة و فراشات ؟ هل يعلم الشيخ اعداد العربات الحكومية والحزبية الفاخرة التى تقف أمام مسجده فى صلاة الجمعة؟ وهل لسماحته ان يخمن عدد ( الراجلين) سعيآ لادراك صلاته من عوام الناس ؟ وهو لا شك يمعن النظر فى مرتادى مسجده فهل يستطيع ان يحدد نسبة الاغنياء الذين تبدو على وجوههم آثار النعمة ، فيصطنعون غرة الصلاة ؟ هل للشيخ ان يزور المستشفيات الحكومية ليرى المرضى يتقاسمون الاسرة و يفترشون الارض، هل راى ( سيادته ) رجالآ تخنقهم العبرات لعجزهم و قلة حيلتهم فى تدبير قيمة الفحوصات او الدواء ؟ وكيف يفسر لنا كذب (سلطان) الصحة فى تقديم العلاجات الطارئة مجانآ وانه حديث ذو شجون ؟ اننا لا نلوم الشيخ لانه لا يرى فى المجتمع الا من يرتادون مسجده قلة من الفقراء و كثرة من الاغنياء ، ومرتادى مول الواحة وسوق الذهب أو سوق الأورق المالية او الذين ينادون على ( الأخضر) شرق المسجد فربما ظن ان هذا هو حال الخرطوم.
دا ما القلب ( البجرسو) شوق .... الا بيبكى لما يشوف بين الخلق دى خلوق
ماخدى طباعا من الغابة (شايلى ) ضميرها ماشية السوق



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 776

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1182272 [عمار]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 03:40 PM
انا عشان كلامهم الفارغ ده الي ما جايب همه انا وقفت امشي خطب الجمعة , مضيعة للوقت ما اكثر , دخول الجنة عندها كل باب ما ضروري الباب ده ههههههههه

[عمار]

محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة