المقالات
السياسة
المرافعة الاخيرة ...في انتظار التصويت السري..!!
المرافعة الاخيرة ...في انتظار التصويت السري..!!
01-05-2015 01:45 PM

قبيل أيام حينما أصرت الأستاذة بدرية سليمان على ممارسة الرعي الجائر في الدستور تصدت لها سيدة أخرى من داخل البرلمان..عواطف الجعلي خرجت غاضبة من اجتماع لجنة تعديل الدستور ووضعت استقالتها بين يدي رئيس المجلس الوطني..من بعد السيدة الجعلي غضب الفريق مهدي بأبو نمر ولجنة بدرية تتوسع في التعديلات ..حفيد الناظر بأبو نمر قدم أيضاً استقالته من لجنة بدرية..الاستاذ السماني الوسيلة مارس أضعف الإيمان الدستوري ورفض عضوية لجنة مصغرة تجعل التعديلات أمرا واقعا.
يوم الجمعة الماضية اعلن رئيس البرلمان خلال برنامج مؤتمر إذاعي ان توافقا تم بين الجهات العليا يقضي باستبعاد التعديلات الإضافية التي اقترحتها لجنة الأستاذة بدرية سليمان..وكانت اللجنة المعنية قد اقترحت نحو خمسة عشر تعديلا إضافيا تعزز معظمها سلطة رئيس الجمهورية..ماكان ل(السوبر تنظيم ) ان يحني راسه للعاصفة ويخفض من سقف الخروقات الدستورية لو لا انه شعر بالخطر..عامل الزمن لا يسمح بالقراءة المتأنية في التعديلات ..إحالة التعديلات الى لجنة التشريع يعني سقوطها من الناحية العملية..الحكومة تحتاج لهذه الطبخة المتعجلة قبل فتح باب الترشيح للانتخابات في العاشر من الشهر الجاري.
الان انتهت الجولة الأولى بتراجع السلطة عن الحاق الاذي بكامل الدستور..صحيح ان اللحنة أحرزت هدفا من تسلل وأصح حينما نكصت عن وعدها وأدخلت مادة إضافية عن جهاز الأمن لم ترد في مقترحات الرئاسة ..المهم يوم الثلاثاء القادم سيتم التصويت على التعديلات بشكلها النهائي..رئيس الجمهورية طلب من النواب التصويت للتعديلات..لجنة اختيار المرشحين لم تحدد التشكيلة النهائية التي سيلعب بها الحزب الحاكم في البرلمان القادم وجعلت ذلك في يوم الأربعاء ..التوقيت يعني التربص بكل من يقف ضد التعديلات من النواب..رغم هذه المعادلة على النواب تقديم الضمير على تقرير المصير.
في تقديري يجب على النواب ان يطالبوا بسرية التصويت في هذه الجلسة التاريخية ..الطريقة البدائية في التصويت عبر رفع الأيدي أو الوقوف تقلل من الشفافية وتجعل الامتحان مكشوفا امام السلطة القابضة..التصويت السري اثبت جدواه في الانتخابات التمهيدية لمنصب الوالي..في أكثر من ولاية تعثر الوالي الذي بيده الأمر ..ما كان ذلك سيحدث ان كان التصويت يتم بالآلية التقليدية المعتمدة الان في البرلمان.
عزيزي النائب تذكر ان التاريخ سيسجل مضابط هذه الجلسة التاريخية..سيقرأ أحفادك ذات يوم تفاصيل هذا الحدث كما يفعلون اليوم مع النائب دبكة الذي قدم مقترح اعلان الاستقلال من داخل البرلمان .. التراجع عن انتخاب الوالي ردة دستورية وانتقاص من حق الشعب في اختيار حكامه وتجاوز صريح لروح الدستور ونصوصه الجامدة.
بصراحة ..أي صوت يقف ضد مذبحة الدستور سيكون له قيمة ويعتبر كلمة حق في وجه سلطان ظالم ...سيشهد هذا الصوت لصاحبه يوم يأتي الحساب .

(التيار).
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1781

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1182357 [فتح الرحمن السر محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 08:55 PM
يا الظافر اشهد انك تقوم بالواجب وزيادة في وقت تقاصرت فيه الاصوات لاسباب شتى

[فتح الرحمن السر محمد]

#1182296 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2015 04:41 PM
يا عزيزي الفاضل هؤلاء قوم اعمى الله ابصارهم و بصائرهم و عمى عليهم و طغى على قلوبهم الران و نسوا يوم الحساب ... هؤلاء الحساب الوحيد الذي يعرفونه هو حساب المال و المناصب و الجاه .... اما الحساب الآجل فقلوبهم غلف.
سيبصمون بالعشرة على ذبح الدستور ان كان هناك دستور يحترم اصلا ... و سيرتفع التصفيق و ربما التهليل و التكبير لغير الله ...سيقبضون حسابهم العاجل، و سيزيدهم الله وبالا على وبال حتى ياتيهم امر الله و هم في غمرة ساهون

[وحيد]

#1182233 [الطيب]
5.00/5 (1 صوت)

01-05-2015 02:50 PM
0
يا الظافر

يادوبك اكتشفتا انو السلطان ظالم ؟

انه ظالم وحقير وابن ستين كلب

لعنة الله عليه وعليهم وعلى الكيزان اجمعين

[الطيب]

عبدالباقي الظافر
 عبدالباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة