المقالات
السياسة
الخدر اللذيذ
الخدر اللذيذ
01-07-2015 08:42 PM


حسين خوجلي علم من اعلام الصحافة والفكر والثقافة في بلادنا المثخنةبالجراح النازفة بالاسى ، متحدث لبق ،وخطيب مفوه ومثقف ذي امكانيات عالية ، صاحب حضور باذخ وحكي طاعم لاتمله ابدا، عرفناه من جيل الحركة الاسلامية في فترة الثمانينات بجامعة القاهرة فرع الخرطوم ، كان دوما يبتدر احتفالات إخواننا في الحركة الاسلامية بالفوز بمقاعد اتحاد الطلاب بخطب نارية وحماسية يسبقهاويعقبها تهليل وتكبير ومرحب مرحب اختي لبابة واختي سمية.
ينتمي الى اسرة تهوى التجارة (اي ابن تجار) يسكن مدينة أمدرمان ، عشق مهنة الاعلام والصحافة وتدرج فيها منذ سني عمره الباكرة اسس صحيفة الوان التي اشتهرت بعموده ذائع الصيت ، ثم مالبثت صحيفته ان جف بريقها وخبا ضوئها، وتعرضت للاغلاق والمصادرة عدة مرات ، يصفه البعض انه يلعب على حبلين ويجيد كافة فنون اللعبة ، وبعضهم يقول عنه إنه شاطر في كل الجوانب والاتجاهات وانتهازي لايشق له غبار ولايعبأ لغير مصالحه ، صنفه البعض الآخر بانه ينتمي لقبيلة المؤتمر الشعبي جناح الترابي بعد انفصال القصر الشهير ، ويصفه اخرون بانه ينتمي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم ، ويقول عنه الأكثرية بانه مصلحي ونفعي فقط ولاينتمي لهذا ولا ذاك، يقول عنه البعض انه يحسن صنع وبيع الحكي والكلام وتدبيج الحديث والخطب بالعبارات المنمقة المرتبة والحكي فارغ المضمون والمحتوى والقيمةفقط ، انشأ مؤخرا قناة امدرمان الفضائية وله فيها برنامج مشهور اسمه مع حسين خوجلي
يطلق عليه البعض دبدوب الانقاذ ، وان الانقاذ هي من صنعته واتت به خصيصاعبر هذا البرنامج وهذه القناة المدعومة منها لدغدغة مشاعر الشعب السوداني المتأرجحة بين الحزن والاسى ، وبين الانعتاق والفرح عن طريق تناول قصص وحكايات سودانية خالصة ، وتوجيه سياط اللوم للحزب الحاكم أحيانا والحديث عن همس العشق والمشاعر ونبل هذه الامة في بعض الاحايين ، وتلمس بعض حلقات الفساد والافساد احيانا أخر ، ومناقشة بعض القضايا الساخنة والجوهرية والمصيرية التي تهم المواطن السوداني مرات كثيرة ، والدعوة لترجيح لغة العقل والعاطفة بعض الشئ ، والحديث عن صياغة التاريخ بمنظور وطني عاطفي، والاسترسال في معاني الاستقلال الحقيقية بلغة مشوبة بعمق المضمون والاحساس ، وفي بعض الحلقات تمجيد مآثر الامة السودانية وقيمها واخلاقها ، والخير الوفير الذي يذخر به وطنناوذاك الخور الشهير بكردفان ، والعقلية المتميزة للانسان السوداني وذاك الكم الهائل من الابداع والمبدعين في بلادنا ، والسودانيون بالمهجر وانهم سودان ثاني متكامل من جميع الجوانب ،وجريمة الشيك ويبقى لحين السداد، وضرورة تعديل المادة 179 ، والنظرة القاصرة للقوانين والغرض والحكمة من تشريعها، ومنظمات المجتمع المدني ودورها المرتقب ، والشباب والبطالة والجلوس على الكراسي وتنامي ظاهرة الاغتصاب وفعل الفاحشة، وبعض مساؤي النظام الحاكم ، وشحنة المخدرات بميناء بورتسودان ، وخال فاطنة وعشا البايتات ، واراضي حلة كوكو وبيعها وتقسيمها وتلك التي قسمها كبري الحلفايا والمزارع التي تم بيعهاوهلم جرا ، والاوقاف وماادراك ماالاوقاف وهكذا ----الخ على سبيل المثال لا الحصر
حكي كثير جدا بعضه طاعم وبعضه لانكهة ولاطعم ولالون له ولارائحة ، وبما انني متابع جيد لبرنامجك أخي المثقف الاستاذ حسين خوجلي وماتكتب إلا أنني حقيقة لم أفهم حتى اللحظة ماتريد الوصول اليه وفي سياق ذي صلة لدي بعض الاسئلة الحيرى التي اود طرحها عليك بصفة مباشرة آملا قيامك بالاجابة عنها بصراحة وهي:-
1-ماالغرض والهدف المباشر المبتغى من برنامجك الشهير مع حسين؟
2- ظللت تتحدث وتحكي لمدة عام كامل وأكثر ماهي النتائج التي تمخضت عن هذا الحديث؟
3-بغض النظر عن انتمائك السياسي والفكري ماذا تعني بحزب السودانيين الاحرار الذي رددته أكثر من مرة ؟
4- مامعنى الحرية والهزيمة والانقياد والانعتاق في قاموسك الفكري والثقافي والايدولوجي؟
4-هل اتت بك الانقاذ بالفعل واعطتك المؤشرات والضؤ الاخضر ومنحتك التسهيلات لأصابة عقل الامة السودانية بالخدر اللذيذكما يقول البعض (دبدوب الانقاذ) ؟
5-هل برنامجك الشهير مع حسين مجرد عبارة عن مجرد حكي لايسمن ولايغني من جوع (اي مجرد ونسة حبوبات للتخفيف قليلا من معاناة السودانيين التي تحدثت عنها أكثر من مرة ؟) أم انك تبتغي من ورائه هدفا وشيئا محددا؟
6- لماذا مواقفك دائما متذبذبة ومتأرجحة ورؤاك ضبابية معتمة وغير واضحة ودوما ماتمسك بالعصا من منتصفها؟
ارجو شاكرا الاجابة على الاستفسارات المطروحة أخي حسين لإزالة مااستشكل علي فهمه من الغرض المباشر من برنامج مع حسين خوجلي
[email protected]



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 708

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1305417 [حسن عبيد]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2015 07:03 PM
انت تحاول ان تقود حوار حول المزكور...يدور في فلك اهدافه...وكما كل الكيزان تريد ان تخلق دوامة موازية له تغرق الناس في مغالطات...انت بنفسك زكرت علاقته بتنظيم الاخوان من ايام الفرع...ولستك وحدك من يعرف ذلك....وتتحدث عن قدرات ثقافية قطعا هو لايملكها كما زكرتها...وان كانت لها مقدرات لاينكرها ناكر في مجال (دخلت نملة اخذت حبة وخرجت )...وهي ادوار تقاسمتها...

[حسن عبيد]

#1183749 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2015 08:22 AM
ستجد الإجابة في كتابات المهندس سلمان إسماعيل بخيت علي في إصدارات سابقة للراكوبة ...أرجو المراجعة في الأرشيف!! بالمناسبة أين أنت يا باشمهمدس سلمان؟!

[د. هشام]

طارق الأمين علي ادريس
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة