المقالات
السياسة
سؤال للحكومة والمنظمات .. اين ذهبت اموالهم ؟
سؤال للحكومة والمنظمات .. اين ذهبت اموالهم ؟
01-10-2015 12:25 PM

صدقت توقعات هيئة الارصاد بقدوم موجة البرد التى قد تستمر لاكثر من عشرة ايام ، وقبل ان تتقدم ايامها المتوقع ان تستمر فيها لمسنا وعشنا شدة البرودة التى اجبرت العديد من المواطنين على خفض خروجهم للعمل وجعلت الكثير من الناس يتجهون صوب المتاجر لشراء الاغطية والملابس الشتوية ، وفى غمرة المعاناة هذه مؤكد ان الكثير منكم فكر فى الفئات المحتاجة خاصة المشردين الذين يفتقدون للغذاء والكساء والغطاء
اذا ذهبتم الى مفوضية العون الانسانى وسالتم عن عدد المنظمات المسماة خيرية وتضع ضمن اهدافها خدمة المحتاجين سيما المشردين ونصت عليها فى كتيباتها ، ستدهشون لان العدد جد كبير ووفقا لهذا العدد يمكنكم ان تتصوروا حجم المنح والاموال التى يتقدم بها اهل الخير لهؤلاء الاطفال والعجزة عبر المؤسسات التى رفعت شعار خدمتهم ،ولكن اذا بحثتم عن الدعم الحقيقى الذى يصل اصحاب المصلحة والذين كان يجب ان يتم الوصول اليهم ستجدون النتيجة ضعيفة للغاية وقد تنعدم فى بعض الولايات لان المنصرفات جلها صارت صرفا اداريا
اذا كان وضع المشردين فى العاصمة الخرطوم سيئا وتجدهم بدون رعاية وعناية مؤكد ان من بالولايات هم اشد معاناة وتبين لى ذلك جليا عندما زرت مدينة نيالا التى بها ممقدر كنتيجة لافرازات الحرب فى دارفور ولان ولاية جنوب دارفور من اكبر الولايات كثافة بالسكان لكونها استقبلت اعددا كبيرة من النازحين ، وهذا الوضع السائد فى الخرطوم حاضرة جنوب دارفور ينسحب على باقى المدن الاخرى فى السودان بفرضية ان المظمات العاملة فى الاطراف ضعيفة وان المال الذى تنفقه مؤسسات الدعم الاجتماعى هناك اشد ضعفا ولن يكن باى حال من الاحوال اكثر من ماهوب المركز
المشردون بعد ان كانوا يتواجدون فى مركز العاصمة وفى انحاء معينة منها اصبحوا الان فى كل حى طرفى ولهم مواقع يتواجدون فيها يعرفها كل من يجوب تلك المناطق ، وحالهم معلوم ، لهم مشاكل صحية ، ويجدون صعوبة فى الحصول على الطعام والماء النقى ، وفى بعض الاحيان يستقلون من قبل افراد فى انواع مختلفة للاستغلال ثم ان ملبسهم معلوم وكذلك مسكنهم الذى هو العراء ومواقف المواصلات ، وبالطبع هم غير ملومين على الحال الذى هم فيه الان نسبة لان الظروف التى اجبرتهم على ذلك غير معلومة ولكن هنالك واجب على الحكومة والافراد والمنظمات
ان العجزء البائن لمؤسسات الحكومة فى العناية بالمشردين يضع المنظمات التى تدعى انها نصيرة هؤلاء امام تحد كبير وهو رعاية هذه الفئة التى حتم الدين والقيم الانسانية التى يحويها نصرتها والوقوف الى جانبها ، وخيرا فعلت بعض المجوعات الشبابية على مواقع التواصل الاجتماعى بان اطلقت حملات لجمع ملابس للمجتاجين ، لكن المهم ان تنتقل هذه الاشياء من الاسافير الى الواقع وعلى الارض وان يكن هنالك تنسيقا مع الجهات التى تعرف اماكن تواجد الاطفال والكبار المحتاجين حتى يصل كل دعم مقدم الى اصحابه.

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 447

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




لؤى عبدالرحمن
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة