المقالات
السياسة
الراسبون فى الامتحانات من لهم
الراسبون فى الامتحانات من لهم
11-06-2015 06:19 PM


الحديث الذي تروج له الحكومه بأن الباوقة لن يشملها الغراق لهو ضحك علي الذقون ومحاوله لتخديرنا وأستغفالنا من قبلها لتنفيذ مخططها الشرير ولجعلنا حينها امام اﻻمر الواقع وعندئذ لن تجدي المعارضه وﻻ الرفض القاطع وكما لن تكون الحكومه مسؤوله عن ماسيجري لنا من تشريد وتهجير ولن يقع علي عاتقها ادني عبء التزام بتعويضنا عن اﻻضرار الجسيمه التي ستقع علينا حال قيام هذا السد والذي تتخذه ذريعه وغطاء للحصول على قروض خارجيه دون وجود حوجه حقيقيه وماسه تبرر او تستدعي قيامه وتهجير المﻻيين من قرأهم في سبيل تشييده ..
*اذا افترضنا جدلا ان الباوقة لن يشملها الغراق جراء قيام سد الشريك وفي اي درجه كان ..وهو حديث يحمل في ظاهره الرحمه وباطنه العذاب ..قد يبعث في نفوس البعض املأ في البقاء.. بعد ان فرض علينا الجبروت ان نخوض صراعأ مقدسأ من اجل البقاء علي ارضنا وارث اجدادنا..انه ذات الكﻻم الذي صرح به البشير في ابوحمد وهو يعطي اطمئنانا وشعورأ بالارتياح بأن الباوقة لن تغرق ..و لكن ياله من ارتياح زائف وخادع .. فمع قدوم اول موسم فيضانات فسبب هذا السد سيكون منسوب النيل مرتفعأ بدرجه غير مسبوقه.. وﻻ قبل لنا بها..و سيحدث الطوفان وتقع الكارثه ..ستنهار المنازل علي رؤوس ساكنيها ويهلك الزرع والضرع ..و حتما ستزول الباوقة من الخارطه.. وعندها لن نجد سفينه نوح و ﻻ الحكومه.. والتي ستكون في موقف المتفرج الشامت ..وفي الحقيقة ستضحك علينا كثيرا ..
ﻻننا سنكون ساذجين إن صدقنا خبثها بأن الباوقة لن يشملها الغرق وهو كﻻم غير منطقي وﻻيستقيم عقلأ دحضته الدراسات المختصه فلا يعقل ان نركن له او نطمئن وﻻن الخطر يبقي قائمأ وبنفس المستوي الكارثي المتوقع اللهم اﻻ اذا كانوا يقصدون بحديثهم هذا الباوقة الجديده بعدبابكر.. فهي بالتاكيد ستبقي بأمان.. اما الباوقة اﻻم والتي ﻻيفصلها عن مجري النيل سوي بضع امتار وعن مكان تشييد السد بحفنه كيلو مترات قليله .. فتبقي مهدده بالغراق وستكون اول ضحايا.
واﻻن ﻻبد من قيام مؤتمرات تنويريه وتحذيريه في كل شبر من الباوقة للفت نظر اهلنا بحقيقة هذا المخطط الخبيث وعواقبه المدمره. وهم بالتاكيد لم ولن ينسوا غراق حله نوير والمكوكه
لم ولن ينسوا فيضانات 89 وماخلفته من مآسي للان تأبي ان تنقشع عن قلوبهم ..
واﻻهم من كل ذلك فهذه الحكومه لديها سجل بشع في تعاملها مع اصحاب الحقوق الذين
ضحوا بأرضهم من اجل اقامة مشروعاتها فما نالوا منها غير جزاء سنمار ..والمناصير نموذج حي وماثل امامنا فبرغم كل ماقدموا من تضحيات جسام هم اﻻن يعيشون في وضع بائس ويشكون لطوب اﻻرض بعد ان سأم اهلها من الشكوي للحكومه والتي ضربت بكافه عهودها معهم ووعودها لهم عرض الحائط
واي عهد لها؟؟
فلكم يا اهل الباوقة في المناصير عظه و عبره
والمؤمن من اتعظ بغيره

هذا السد وابرز النتائج السيئه والوخيمه التي يخلفها قيامه ..لذلك يجب ان تكون معارضه القول ان الباوقة ﻻيشملها قيام السد اكثر من معارضه أن كان سيشملها اصﻻ.. ففي كﻻ الحالتين الباوقة لن تنجو وسيدفع اهلها الثمن غاليأ.. وهي اﻻن امام خيارين احلاهما امر. ..اما التهجير والغراق مباشره او اغراقها بمايشبه الموت البطئ وهو السيناريو اﻻكثر فظاعه وهولأ واﻻشد ائﻻمأ وﻻ يمكن تخيله ..
واهل


osmansharfeldeen@gmail.com


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1291

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عثمان احمد شرف الدين زروق
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة