المقالات
السياسة
الطبيب أخلاق ومسئولية وسلوك (2 )
الطبيب أخلاق ومسئولية وسلوك (2 )
01-11-2015 12:58 PM

بسم الله الرحمن الرحيم



(وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم وكان الله غفورا رحيما) صدق الله العظيم
الطبابة علم رفيع يختص بأغلي ما يملك الإنسان صحته وعافيته وطيبته ومع ذلك فهل هنالك إنسان لايمرض وعندها يلجأ لمن يجد عنده الدواء والشفاء –الحكيم- الطب من أعظم وأشرف وأنبل المهن عندما ترتبط بتقوي الله لأن لها رباطا وثيقا بروح وحياة المريض عندما يلجأ للحكيم وكله ثقة وإطمئنان .
الطبيب الشاطر في وطننا السودان موجود ، ولن نذرف الدمع علي ماض تليد عاشته أجيال ما بين كلية طب الخرطوم ومستشفيات الخرطوم وبحري وأمدرمان وسوبا وغيرها نهلا للعلم والمعرفة من فطاحلة أساتذة وهبوا حياتهم للعلم والمعرفة-(أساتذة كلية الطب غير مسموح لهم بمزاولة العمل الخاص ، لأن الدولة كانت توفر لهم كل متطلباتهم ولا تحوجهم للعمل الخاص أصلا، وهم لاهم لهم غير الطالب والمريض ، كان ذلك ديدن الطبيب وهو إمتياز أو إستشاري ، ولكن في زمن الوطن وطن وفي وقت كان يعرف الحاكم أن الله قد كرم بني آدم وحتي النواب غير مسموح لهم بمزاولة العمل الخاص)-، و الدولة تعتبر المواطن السوداني إنسان، و الطالب الجامعي هو العمود الفقري لدولة الغد، و الخدمة المدنية في مجال الخدمات الصحية مثال يحتذي، وبيئة العمل لاتختلف بين الخرطوم والفاشر وبورتسودان والجكو وأويل ،و الخدمات الطبية المقدمة للمرضي تكاد تكون متساوية، هل تصدقون إنه في عام 1970 كان يوجد بمدينة كادوقلي إختصاصيي باطنية وجراحة ونساء وتوليد وأطفال، وعام 1987 لا يوجد غير أطباء عموميين، واليوم لا أدري كيف الحال.
حال المستشفيات اليوم لايسر إطلاقا من ناحية بيئة ومناخ العمل حتي مستشفيات العاصمة التعليمية فكيف بالأقاليم؟، فالأطباء يعملون في ظروف أشبه بممارسة طب الغابات، يطوعون العدم من أجل تقديم خدمة للمريض، ولكن !!!
نقول بكل صراحة وصدق لو أراد الأطباء تطبيق بروتوكولات العلاج والتي تعلموها داخل و خارج السودان مثلا في مجال التخدير والجراحة فلن نقوم بإجراء عملية واحدة في معظم مستشفياتنا في ظل الظروف الحالية، والتي ليس عيبا أن نطلق عليها طب الغابة( الجنقل ميديسن)، فهذا واقعنا الذي نعيشه اليوم؟ أين لجنة الصحة بالمجلس الوطني؟ أين لجنة الخدمات بمجلس تشريعي الخرطوم؟ إنها صحة المواطن الذي كرمه الله ، فلو كان عمرا مسئولا عن تلك البغلة لم لم يسوي لها الطريق ، فأين مسئوليتاكم أنتم نواب الشعب عن صحة وعافية من إنتخبوكم؟
تم بالأمس إجازة ميزانية 2015م ولكن كم كان نصيب الصحة؟ إنها فتافيت!! نتعجب ولجنة الصحة بالبرلمان لم تخصص جلسات بحضور أهل الخبرة والتجربة والكفاءات من بروفات وإستشاريين لجلسات إستماع عن الوضع الصحي في الوطن ومشاكل الخدمات من تعليم وتدريب طبي والرعاية الصحية الأولوية والتوزيع العادل للخدمات في كل السودان ومراجعة قرار الأيلولة وهجرة الكوادر والأطباء التي تسببت في خلل لايمكن تداركه إلا وفق حلول جذرية ومشاريع الإفتتاحات السياسية التي أقعدت الصحة وتوظيف الأطباء الذي صار مثل حجوة أم ضبيبينة والخدمة الوطنية لهم وما يدور من فرض أمنية وأتاوات علي الهجرة وإزدياد معدلات أمراض مثل الملاريا والسرطان وسوء التغذية والسل والبلهارسيا والفشل الكلوي ومعدلات وفيات الأطفال والأمهات ونظرة صحة الخرطوم وسياستها الرامية لتجفيف مستشفي الخرطوم التعليمي ونهاية المطاف ربما خصخصة الخدمات الصحية.
إن مسئولية نواب الشعب تتطلب منهم تحمل مسئوليتهم تجاه الخدمات الصحية التي تدهورت فوصلت حد الكارثة والإنهيار التام وغدا يذهبون من أجل أصوات لدورة جديدة نقول إنهم لم يوفوا بما وعدوا به نا خبيهم .
أعضاء لجنة الصحة بالبرلمان هل قاموا بزيارات تفقدية للمستشفيات داخل وخارج العاصمة ليروا بأم أعينهم كيف يعمل الأطباء ؟ مستشفيات الدولة والتي صرفت عليها المليارات من أموال دافع الضرائب المغلوب علي أمره ، تم تخصيصها لكليات طب خاصة ، هل يعقل هذا؟ هل رأوا الحوادث بمستشفيات العاصمة؟ هل زاروا مستشفيات الأقاليم والميزات وإستراحات الطبيبات و الأطباء زيارات غير مبرمجة ليروا كيف يعمل أطباء الإمتياز والنواب والإختصاصيين والكوادر في ظروف نقول إنها جنقل ميديسين! هل إستفسروا عن ما تقدمه تلك المستشفيات من خدمات طواريء وباردة ؟ سؤال مباشر للجنة الخدمات بالمجلس الوطني و مجلس تشريعي الخرطوم : ذكر جعفر عباس في الرأي العام أن دولة قطر التي تعادل مساحتها محلية أمبدة عدد الإختصاصيين السودانيين فيها أكثر من كل الإختصاصيين العاملين في السودان !!! هل إستفسر نواب الشعب قيادات الصحة ثم تدارسوا ووضعوا الحلول ؟
السيد رئيس الجمهورية أجري عملية متقدمة جدا بالخرطوم وبواسطة أطباء سودانيين، إذا عندما تتوفر الإمكانيات فإن الطبيب السوداني يبدع ، فهل قادة الصحة تجردوا لخدمة المواطن والوطن عبر العام؟ نظرة واحدة للأطباء والكوادر السودانية في الخليج وإنجلترا وغيرها تجعلك تفغر فاهك مندهشا:هل يمكن أن تعود الخدمات الصحية في السودان لعهدها التليد وماضيها المشرق\؟ نعم يمكن ذلك عندما تخلص النوايا ويكون الوطن فوق حدقات العيون أولا وثانيا وأخيرا.
كسرة: وسائل الإعلام تناقلت تقييم ويبومتركس للجامعات لعام 2014م ، جامعة الخرطوم الأولي في الوطن و العشرون في الوطن العربي والمركز2070 في العالم ، جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا لصاحبها مامون حميدة وزير صحة الخرطوم المركز827 في الوطن العربي والمركز 20095 عالميا بينما إحتلت المركز قبل الأخير بين الجامعات التي تدرس الطب في السودان ورابع الطيش بين خمس وثلاثين جامعة سودانية شملها تصنيف (ويبو متركس)( اليوم التالي 31/12/2014م)
الهجرة لاتقلقني وغير مزعجه وخليهم يهاجروا بجي غيرم! إنتو العيانين الكتار ديل بتجيبوهم من وين ؟ السيد د. الخضر الوالي المنتخب هل مستشفي إبراهيم مالك يضاهي مستشفيات أوروبا؟ ماذا تم بخصوص خطاب السيد النائب الأول السابق شيخ علي بخصوص التحقيق في حادثة وفاة مريض المخ والأعصاب؟ الخارطة الصحية لولاية الخرطوم إكتملت بنسبة 100% طيب لزوم كل يوم إفتتاح شنو؟ جعفر عباس في الراي العام قال عدد الإختصاصيين السودانيين في قطر أكتر من الموجود في السودان، السيد الوالي المنتخب والوزير الخط الأحمر الموجود في صحة الخرطوم كم عددا وتخصصا وتوزيعا ومحتاجين لي كم عشان الخدمات تكتمل بنسبة 100% . معدات مستشفي أمبدة النموذجي الذي إفتتحه السيد رئيس الجمهورية في 21/1/2004م محتفظين بيها ولا راحت في حق اللهس؟؟





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 555

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة