ديك العدة زلوط كسّر عدة الولايات!
01-12-2015 12:14 PM

لن اشرح لكم من هو ديك العدة زلوط . وهل يخفى القمر فى علاه ، كما سأل شاعركم الغنائى الملهم . و لكنى سأشرح لكم ما ذا فعل "زلوط" الجديد. وعندها ستعرفونه ، و تجيبون بطرب على سؤال شاعركم الفذ : لا ، لا ، شفناه شفناه . ولكنى أبدأ الحكاية من أولها . فى الاسبوع المنصرم خرمج اللاعب ( المحلى ) المنفرد معظم ما حصلت عليه الولايات السودانية الثمانية عشرة من حقوق دستورية بعد منافحات طويلة مع المركز بدأت مع بزوغ فجر الاستقلال فى الأول من ينائر من عام 1956 .و استمرت حتى عام 2005 حين اجيز دستور مؤقت كان مؤملا أن يحسم العديد من قضايا الحكم المختلف حولها عن طريق هذا الدستور الجديد . فى دستور عام 2005 حصلت الولايات على العديد من المزايا الدستورية مثل حقها فى اختيار حكامها ، و حقها فى وضع الاسس التى تدير بها شئونها المحلية ماليا واقتصاديا واداريا. و حق توظيف قدراتها المالية والاقتصادية مهما كان حجمها فى تقديم خدماتها لسكانها بالاسبقيات التى تراها باعتبار أن اهل مكة هم ادرى بشعابها . فى الاسبوع المنصرم دخل زلوط الهائش مستودع خزف الولايات وهو سكران لط بزهو السلطة التى تنزلت عليه فى ذلك الصبح الأغر بنحسه ، صبح الجمعة بالتحديد ، كما يحلو ذلك التعبير الشفاف لصديقى و شريكى فى مطحنة الدياسبورا القاسية ، محمد المكى ابراهيم . و داس زلوط المشهور بالهوشة فى حالتى الطرب والغضب ، داس بحذائه الثقيل على أهم المكاسب التى حصل عليها الحكم الولائى بعد كفاح السنين الطويل . داس تحديدا على مكسب الولايات فى اختيار حاكمها بالانتخاب الحر المباشر ، و مكسبها فى التصرف فى اراضيها . ومكسبها فى أن يكون أمرها كله بيدها هى لا بيد عمرو . اذا استطاع زلوط الهائش تثبيت هذه الخرمجة فى شئون الحكم الولائى ، فعلى ولاة أمر الحكم الولائى أن يجهزوا الاكفان لما تبقى من جنائز البحر. أما قرار تحويل جهاز الأمن الى حكومة داخل الحكومة ، لها محاكمها ونياباتها وسجونها الخاصة كما قرر زلوط المنفعل ، فليس ادق فى التعبير عنه من المثل الشعبى القائل الرماد كال عيون حماد . وما على شعبنا الا الاستعداد للدورة الثانية من بيوت الاشباح .
وياشعبنا الذى هزم المحال ذات يوم : وكان القول لك والمجد . هل تعود و ترفع البيرق الاحمر ، وتقول فاول. وتطلق صفارة البداية والنهاية.
الى متى يا وطن ، وقد طالت بالمدلجين فى الظلام الدروب.
أخ . .. يا وطن !

علي حمد ابراهيم
alihamadibrahim@gmail.com


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1471

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1186494 [Abdo]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2015 03:01 PM
آخ ثم آخ يا وطن

[Abdo]

#1186458 [زول]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2015 02:19 PM
الصراحه دا القرار الوحيد المنطقى
لانه للاسف الانتخابات جابت ولاه عبر نعرات قبليه بحته خصوصا فى ولايه النيل الابيض وصراع الحسانيه لمنصب الوالى منذ عهد المتعافى وحتى تكتل شمال الولايه
وادخلت فى المجالس التشريعيه من لايكاد يفقه قولا عدييييييييييل كل الذى يملكه سند قبلى وهو مثل الطرطور او الطرطور افيد واقيم منه.
نهبوا الولايات وقسموها بينهم

[زول]

#1186365 [جنو منو]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2015 12:46 PM
طيب يا جماعه ما تحلو المسألة بالقالوا ودحمد دة .. عشان زمان عمك حمد حل مشكلة
المركب النقدد فى نص البحر .. أو كما قالت احدى نساء المركب .

[جنو منو]

#1186352 [nazzawy]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2015 12:33 PM
صدقت وأيم الله . فالرجل لا عب محلى لا يستطيع أن يعبر البحرية لا جنوبا ولا شمالا كما تقول فى روايتك المعبرة . فشمالا يخاف من مكر لاهاى وجنوبا يخشى من مؤامرات موسيفينى مع اصدقائه الامريكيين والاسرائيليين . ضاقت واستحكمت حلقاتها

[nazzawy]

علي حمد ابراهيم
علي حمد ابراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة