المقالات
السياسة
مولانا الميرغني.. قداسة الفرد وشتات الجماعة!!
مولانا الميرغني.. قداسة الفرد وشتات الجماعة!!
01-13-2015 01:40 PM


الحزب السياسي معلوم أنه تنظيم سياسي واجتماعي ومشروع نضالي يحقق طموحات الأفراد المنتمين إليه، ومن خلال الحزب تجتمع الجهود المبعثرة لتشكل فاعلية أكثر وقوة ضاغطة وفيه يشعر الفرد أنه مشارك في صنع القرار، ومن خلاله يستطيع الفرد تفجير طاقاته الإبداعية بحرية وديمقراطية، ولكننا إذا نظرنا إلى أغلبية أحزابنا السودانية تجد أن فكرة الحزب تختلف كثيراً عن ذلك فقيادة الأحزاب لا تتغير إلا إذا وافتهم المنية والكثير منهم يقودون هذه الأحزاب لعقود من الزمن، وإذا حدث تغيير فهو تغيير بسيط جداً لا يكاد يُذكر.. وهذه الصورة تعكسها عدسة الحراك الحزبي هذه الأيام داخل الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل الذي يعطي صورة واضحة للتهميش الذي يمارسه الفرد مولانا محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب ومرشد الطريقة الختمية، للتحكم في القرار داخل حزبه وواضح جداً أنه يمارس دكتاتورية واستبداداً لا يختلف عن ما يمارسه النظام من قهر فكري وتسلطي وقهر اجتماعي عبرت عنه سياسات الميرغني.. وهذه الديكتاتورية نطق بها علي أبوسن في رسالة جريئة للميرغني وخاطبه قائلاً فيها "مازلت منذ الانتفاضة تنقب في التوابيت لتستخرج منها جنائز تقود الحزب وتكون واجهة له تحت إشرافك المباشر حتى أصبحت مواقع القيادة ومنافذها مسرحاً للأشباح".. قطعاً مقولة أبو سن عبرت تماماً عن كيفية إدارة الميرغني للحزب بالرغم من أن للحزب تاريخاً ونضالات في ظل الأنظمة الشمولية إلا أن مواقف رئيسه منذ فترة ليست بالقصيرة تتناقض مع تاريخ الحزب وقوة قاعدته الشعبية.. مولانا الميرغني كما يطلق عليه مريدوه يتعامل مع الحزب كأنه مملكةً خاصة وما يهمه التقديس لشخصه أكثر مما يجمع عليه حزبه فهو يحرك أشياءه كما يحلو له ويفاجئ الجميع بقراراته الشخصية، وهذا السيناريو كتبه في طريقة مشاركة الحزب في السلطة فصارت مواقفه عامل شتات للقيادات الاتحادية والقواعد، وها هي تصريحات منسوبي حزبه المتناقضة تربك مرة أخرى الساحة السياسية السودانية، خاصة فيما يتعلق بالمشاركة في الانتخابات المقبلة ودعم ترشيح البشير والشاهد على هذه الربكة تصريحات علي أحمد سعد عمر في صحافة الخرطوم التي أيد فيها ترشيح البشير بينما تصريحات علي السيد تقول إنه تلقى مكالمة هاتفية من الميرغني تؤكد عدم مشاركة الحزب في الانتخابات.. وما بين سعد وعلي تدور تحركات نجل الميرغني محمد الحسن الذي دخل في معركة مع والده في الهرولة نحو النظام، كيما يفوز بضمانات من الحزب الحاكم المؤتمر الوطني تضمن مشاركة فاعلة لمجموعته بعد أن خزل التيار الرافض لمشاركة الحزب مع النظام الذي يمثله الشباب والطلاب، وبعض القيادات وأقحمهم في دوامة الإحباط بإعادة استنساخ مولانا آخر.. ويبدو واضحاً أن الحزب الاتحادي -جناح الميرغني- يعيش حالة انفصام نفسي حاد (شوذفيرنيا) تحتاج إلى أطباء علم النفس لمدواته.

بلا انحناء
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1204

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1187623 [خليفه دسوقى]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2015 07:17 AM
الصوفيه سر بين المتصوف وربه ولا يعلمه أحد ولكن متصوفة مصر والسودان جنس مختلف فهم ينشأون الأحزاب ويتلهفون على السلطة والحاه والمال. يالها من صوفيه غريبه تكذب وتسرق وتنهب.

[خليفه دسوقى]

#1187523 [ابن السودان البار]
5.00/5 (3 صوت)

01-13-2015 10:51 PM
تقولين ( الحزب السياسي معلوم انه تنظيم سياسي اجتماعي ومشروع نضالي يحقق طموحات الافراد المنتمين اليه ) هل تقصدين بتحقيق طموحات الافراد النتمين للحزب بانهم يكونوا ثروة ويبنوا بيوت فاخرة ويتزوجوا مثني وثلاث ورباع ويعلموا ابنائهم في الخارج ويتسوقوا في دبي ويتعالجوا في لندن ؟ يا استاذتي المحترمة لقد جانبك التوفيق في تعريف الحزب ؟؟؟ في سوداننا الحبيب اي لمة فتة تسمي حزب واي وجيه يزعل من رئيس هذه اللمة ينفصل ويجمع اصدقائه وجماعة حلته في صالونه الفاخر ويوزع عليهم المشروبات ليكون لمة اخري يسميها حزب واي دجال يوعد السذج بشبر في الجنة يكون لمة يسميها حزب ؟؟؟ الي ان تكون في الخرطوم حوالي 86 حزب مسجل واكثر من ذلك غير مسجلين ؟؟؟ اعتقد ان التفسير الصحيح للحزب هو :- الحزب هو برنامج مدروس يري واضعيه انه سيطور الوطن لمصلحة جميع افراده بقض النظر عن عنصرهم او لونهم او مكانتهم او دينهم او لغتهم او منطقتهم او اقليمهم طالما انهم يحملون جنسيته وهذا البرنامج يضعه مختصون كل في مجاله اقتصاديين قانونيين سياسيين الخ ويناقش هذا البرنامج بكل شفافية في جو ديمقراطي ويعدل ويضاف اليه من قبل اعضاء الحزب ليطبع وتداول ويروج له لزيادة المقتنعين به. حتي يسجلوا بهذا الحزب عن اقتناع ومعرفة ليكونوا عضوية كبيرة تقوم بتشكيل لجنة من النشطاء القياديين وتوزع بينهم المناصب بالتصويت ويحدد الرئيس والسكرتير وامين السر الخ وتحدد لهم فترة زمنية محددة يمكن ان تكون سنتين او اكثر وبعدها يمكن اعادة انتخابهم مرة اخري او استبعاد بعضهم وذلك حسب الضوابط والنظم واللوائح المدروسة اي دستور الحزب المتفق عليه ؟؟؟ والحزب لا يمكن ان يكون ملك حصري لاسرة محددة ؟؟؟ الحزب لا يمكن ان يكون الولا ء فيه لشخص بعينه مهما كانت مكانته الاجتماعية او الدينية وانما الولاء فيه لبرنامجه الذي يخدم وينمي الوطن لمصلحة الجميع ؟؟؟ في الصغر كنت اردد كالكثيرين واقول حزب الامة حزب الوطني الاتحادي وعندما كبرت وزاد وعيي بالبحبتة والنبش في الكتب والنت عرفت ان هذه طوائف دينية كونها وقواها الاستعمار لتساعده في حكم السودان وسوم شعوبه البسيطة حيث الامية والجهل المتفشي فاجادوا الدور بكل براعة وتاجروا بالدين فادعي احدهم كذبا انه من سلالة النبي صلعم والاخر ادعي انه المهدي المنتظر فامن بهم الكثيرين وركعوا ليبوسوا ايديهم منهم اكاديميين صاغوا لهم اشعار تمجدهم واصبحوا اغني اسرتين في السودان علي الاطلاق تخدمهم جيوش من الخدم والحشم دون اجور في او حقوق انسان في صورة فاضحة من صور العبودية ؟؟؟ ولكي التحية والاحترام .

[ابن السودان البار]

#1187508 [عمر الحاج حلفاوي]
3.00/5 (1 صوت)

01-13-2015 10:10 PM
دائما نقلل من شان السيدين الصادق المهدي ومولانا الميرغني لكني علي قناعة تامة -انهما وحزبيهما وافكارهما وما يؤمنان من ديمقراطيةكان السائد منذ استقلال السودان حتي اليوم لبقي السودان موحداوقائدا لافريقيا وللمنطقة كلها - انظروا ماذا فعل بنا النميري والترابي والبشير والحركات التي تقاتل -دمروا السودان جميعاواوردونا المهالك -حفظ الله السودان من كل مكروه امين .

[عمر الحاج حلفاوي]

#1187493 [Hi]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2015 09:36 PM
:Dear Opera
I always wanted to write to you, but today I needed to write to you
I am a female Sudanese Darfurian..I managed to work, despite the short chances we might ever get, as a translator and journalist,
Today something horrible happened to me!..I was rejected from a job on screen because I am black…the director called me for a a presentation of a carnival…and he changed his mind later…I was not shocked, but I felt determined to go on my cause of supporting black Darfurians join mainstream …I thought to share this with you …I needed you to know how we are trying hard…in a path that you set among other pioneer females of my skin for us…I wish we have a better future for our coming generations.
Did you know Darfur?
Thank you my mentor !
Nagda Mansour

[Hi]

#1187370 [abu ali]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2015 04:27 PM
أول حاجة يا أخت فاطمة شيلى منه لقب مولانا داء هل الزهد وخشيه الله تورث،لاء تعطى الرجل ماليس فيه

[abu ali]

#1187355 [سيد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2015 03:55 PM
الميرغي بقي زي النعجة دوللي رمز لانقاذ

[سيد احمد]

#1187324 [رانيا]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2015 03:10 PM
كلام تمام وباين من عنوانه .
يا عزيزتي كلهم ملاعين ما تصدقي أي واحد فيهم .

[رانيا]

فاطمة غزالي
فاطمة غزالي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة