المقالات
السياسة
ولاية الجزيرة ربيبة الدولة العنصرية (خطير)!!
ولاية الجزيرة ربيبة الدولة العنصرية (خطير)!!
01-14-2015 09:04 PM


عذرآ للذين سعوا ومازالوا يحلمون بوطنٍ يسع الجميع!
عذرآ للذين سعوا وظلوا يسعون لترسيخ قيم العدالة والسﻼم اﻹجتماعي ' عذرآ لكل من يؤمن بأن التغيير يجب أن يكون بشكلٍ سلمي تفاديآ لما سينتج ﻻحقآ جراء إستخدام القوة ! عذرآ لمن هم مازالوا يتمسكون باﻷمل ويحلمون بمستقبل أفضل لهذه الدولة السودانية النازية إنها قصةً أخري من القصص الكثيرة المؤلمة في الدولة السودانية التي لم تعرف سلاما ولم يتوقف فيه أصوات المدافع والدانات إنها طعنة النجلاءبخنجرٍ مسموم في خاصرة المهمشين السودانيين الذين هم اصحاب هذه الارض ويقيمون في وﻻية الجزيرة التي اكدت من قبل واليوم بانها الربيبة الحقيقية للدولة السودانية العنصرية ' وشخصي ظللت منذ زمن ' بين الحين والآخر اسمع عن قصص يشيب لها الولدان عن تعامل وتمييز عنصري يمارسها (بعض)! الفئة العروبية الضالة ضد ابناء غرب السودان الذين استطابت لهم المقام في قري الجزيرة النائية وظلوا يعاملون كالعبيد ومواطنين من الدرجات السفلي
وهي قصص عن حوداث عنصرية تحدث هناك بشكل متكرر ضد ابناء غرب السودان ووصلنا مرات عديدة شكاوي باصوات خافتة واعتبرناها مجرد تلك حوداث فردية لا يرتقي الي درجة الحرارة العظمى وتجاهلناها وركزنا علي الوضع في السودان الكبير
ولكن يبدو ان الأمر اكثر واخطر من ذلك بكثير
ولتأكيد ذلك وصلتنا هذه الرسالة وهنا نقوم بنشرها كما اوردها صاحبه الذي تحدتث معه علي الهاتف من موقع الحدث وزودني بمقطع فيديو صدمي بشدة للتأكد من صحة رسالته هذه . وإليكم بنص الرسالة
إلي كل أصحاب الضمائر الصاحية .
نحن مواطني قرية ( محمد زين ) قُدمنا رسالتنا هذه الي العديد من الجهات المسؤولة وغيرها بما فيه الصحف الورقية الحكومية الصادرة في الخرطوم ولكن دون جدوي ولم يهتم احد الي أمرنا حتي اضطررنا الي الإتصال بمن هم في الخارج ونشكر الذين اتصلنا بهم ولم يخيبوا ظننا وتقبلوا ايصال صوتنا الي كل الشرفاء من أبناء السودان '
السﻼم عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع :
شكوي من مواطني قرية محمد زين محلية جنوب الجزيرة
باﻹشارة إلي الموضوع أعﻼه نفيد سيادتكم نحن أبناء ( غرب السودان ) ا القاطنين بقرية محمد زين الحي الغربي جنبآ الي جنب مع القبائل العربية التي تقطن في الحي الشرقي. في ذات القرية التي إمتدت فيها إقامتنا لما يقارب القرن ويزيد وطوال هذه الفترة ظل أبناء ( الغرب ) في هذه القرية
ﻻ يتمتعون بأبسط أنواع الحقوق أو المشاركة في الخدمات التي يتمتع بها كل المواطنين من القبائل العربية الاخري بما في ذلك حق المشاركة في اللجان الشعبية التي تُعين فيه رؤسائها تعينآ حيث ظلت ادارة اللجنة الشعبية تنحصر فقط في القبائل العربية ' برغم من أننا نفوقهم عدد ونلتزم بكل الواجبات ! وقد ظللنا دومآ صبورين رغم هذه المعاناة والتعامل التمييزي وكنا آملين أن يأتي الفرج يومآ ويسود العدل بيننا وكنا دومآ نتفائل خيرآ ولكننا لم نكن نتخيل أن تصل معاناتنا الي الدرجة ! وكنا كما ذكرنا نتعرض لتمييز وتحدث بعض الجرائم العنصرية بحقنا لكننا لزمنا الصمت ليس خوفا ولكننا لا نريد اثارة مثل هذه الحوادث التي اعتبرناها فردية وعلي المثال " بتاريخ 2 / سبتمبر 2011م تقدم المواطن ' الشاب (عبدالرحيم هرون) البالغ من العمر 18 سنة إلي رئيس اللجنة الشعبية ( ضياء الدين الطيب) يطلب منه إستخراج شهادة سكن إﻻ أنه برفض اعطائه الشهادة واستفزه وسبه بعبارات تحمل مدلوﻻت عنصرية بغيضة ونذكرها هنا دون حذف ليعرف الجميع الي اي محطات وصلنا من طرق التمييز العنصري بحيث أن رئيس اللجنة الشعبية قال له انت ( ﻻجئ) و (عب ) ويجب أن يرجع إلي دارفور ولم يكتفي بذلك وقام بضربه ضرباً مبرحا وعندما اضطر الشاب عبدالرحيم هارون بالدفاع عن نفسه وقام بارد علي لكمات رئيس اللجنة الشعبية جاء مجموعة من أبنائه واخرون بالتدخل واعتدوا علي الشاب المذكور اعلاه حتي ﻻذ بالفرار خارج القرية ' لكنهم لم يكتفوا بذلك فذهبوا إلي منزل عائلة الضحية وطالبوا من والده أن يؤدب أبنه
والا سيقومون بطردهم من القرية ارجاعهم الي حيث اتوا
ووقتها كان والد الشاب الضحية لم يعرف شيئا مجريات الامور وبداء يستفسر عن الذي حدث ؟ وعندما سأل عن ما الذي حدث ليتم تحذيره بهذه اللهجة الغريبة فوراً قاموا بضربه وركله بالاحذية وقاموا بطعنه (بالسونكي ) في فخذه اﻷيسر . واستطاع الوالد الوقوف والتصدي لهم بمساعدة زوجته واجبروا المعتدين علي الهرب ' ولكن يبدو ان المسلسل لم ينتهي بعد بحيث ان المفاجأة كانت قيام المجموعة التي هربت وذهابها إلي مسجد الحي وإستخدامها لمكبرات الصوت ودعوتها لكل القبائل العربية لتجمع امام المسجد ومن ثم
التوجه الي منازل كل من ينتمي الي ابناء غرب السودان وحينما شرعوا في احراق كل المنازل الخاصة بابناء غرب السودان ' حضرت دورية لشرطة نظام الفصل المكونة من ابناء القبائل العربية من اضغر جندي فيها الي اكبر ضابط فيها وياليتها لم تحضر ! بحيث بداء ضابط
الشرطة يترجاهم بأن ﻻ بحاولوا احراق المنازل وكان الجنود يقفون علي مسافة بعيدة ويتفرجون المشهد بحيث قام البعض اضرام النار علي منزل قريب من رجال الشرطة ولم يتحركوا بتاتا حسب أوامر من الضباط المسؤول !! وإستغل الجناة المعتدين استكانة رجال الشرطة وغياب الشباب من ابناء الغرب الذين اغلبهم كانوا في أماكن التعدين الأهلي عن الذهب والبقية كانوا في مناسبة خارج القرية وقام الجناة باحراق عدد احدي عشرة منزل وتسببوا في خسائر كبيرة في
الممتلكات منها المحاصيل والمواشي والدواجن تقدر قيمتها بأكثر من 500 مليون جنية سوداني بالقديم
ولم يختصر الامر ويتوقف هنا فقط لكنه امتد الي اتجاهات اخري بحيث قام رئيس اللجنة الشعبية ضياء الدين الطيب بطرد كل أبناء
الحي الغربي من مدارس اﻷساس والثانوي وفي اليوم الثاني أحضر معه مجموعة كبيرة من الشباب يحملون السيخ والعكاكيز للحيلولة دون دخول التﻼميذ للمدرسة وقد نجحوا في ذلك ! وحينما إعترض السيد مدير المدرسة علي معاملة الطلبه بهذا اﻷسلوب العنصري
قام رئيس اللجنة ومعه شباب الحي الشرقي بضربه أيضآ
السادة اﻷعزاء : بعد توقف المشكلة بسبب عدم تصعيدنا للمشكلة التي كان يمكننا بالرد بذات اﻵليات ولكننا فضلنا إتباع الطرق السلمية القانونية وحينما تجمعنا قاصدين إدارة المدارس
للبحث في مصير أبنائنا المطرودين، إعترضت سبيلنا دورتين للشرطة وقالوا لنا بأنهم سيقومون بحل المشكلة وبعد عدة أيام حينما لم تحل المشكلة وقُمنا بقديم شكوي للسيد مدير المدرسة ( كمال ) الذي كان غائباً وقت الاحداث ' فقام بدوره بإخطار إدارة التعليم بالوﻻية
فقامت اﻹدارة بقفل المدارس لمدة إسبوعين ' في ذلك الوقت
كان المعلمون يوصلون تدريس ابناء القبائل العربية في صالونات المنازل . وعندما تمت إعادة فتح المدارس بعد إسبوعين رُفض ﻷبناء عرب السودان بالدخول لمواصلة الدراسة مع أخوانهم في الحي الشرقي .الخاص بالقبائل العربية ولم نجد سبيلا اخر سوي تقديم شكوي وبالفعل قمنا برفع شكوي أخر لمدير المرحلة الثانوية بالمحلية ولكنه أفاد بأن القرار قرار سياسي و إتخذه السيد وزير التربية والتعليم بالوﻻية. وعندما قابلنا الوزير المعني أفادنا بأن هناك وفود مكونة من قرية محمد زين والقري المجاورة
إجتمعوا معي (أي مع الوزير ) وللعلم (لم نكن طرفآ في ذلك اﻹجتماع) !! وحسب كﻼم الوزير إتفقوا علي السماح لطﻼب مرحلة
اﻷساس فقط بمواصلة الدراسة
وكان عددهم قرابة ال250 طالبة وطالب .. أما فيما يتعلق بطﻼب الثانوي من ابناء غرب السودان فيجب أن يتم توزيعهم
في مدارس أُخري في القري الاخري !!
إﻻ أن هذا القرار لم يرضينا لما فيه من ظلمٍ فادح ﻷبنائنا الذين لم يرتكبوا جرموا ولم يفعلوا شيئآ يستدعي نفيهم من مسقط راسهم ومرتع صباهم ولكن أصر السيد الوزير علي قراره بتوزيع الطﻼب وعندما رفضنا قام بإقتراح آخر وهو أن يدرس الطﻼب في منازلهم
ويتكفل هو براتب اﻷساتذة ( من جيبه الخاص) حﻶ للمشكلة كما ادعي !! ونحن هنا مراعاة لمستقبل أبنائنا وكذلك لحل المشكلة ( المصطنعة ) قررنا أن نقبل بتوزيع الطﻼب لمدارس أُخري والمعروف
إنه ﻻ توجد مدارس أخري قريبة ورغم ذلك رضينا بهذا الهم ولكنها كانت مجرد وعود حصدنا منها سرابآ وماتزال طﻼبنا مُشردون ومحبطون بعد مرور أكثر من شهرين ونصف دون إتخاذ أي إجراءت ﻹرجائهم أو
تحويلهم برغم إن اﻹمتحانات علي اﻷبواب خاصةٍ إمتحانات الشهادة السودانية ..كما انه ماتزال أهالينا الذين تم حرق منازلهم يسكنون العراء هم وأسرهم من أطفال ونساء وشيوخ ولم يتم حتي إسعافهم
بالخيام أو المﻼبس في هذه الظروف الصعبة ﻷنهم فقدوا كل ما يمتلكون ..ولﻸمانة والتاريخ فإن سلطات المحلية تعلم كل تفاصيل الحادث وكذلك حكومة الوﻻية ولكنهم لم
يفكروا حتي في إغاثة أهالينا إنسانيآ .عليه وحتي ﻻ يتأزم هذا الموقف أكثر ويحدث ما ﻻ يُحمد عقباه نرجو سرعة معالجة هذه المشكلة
بكل أبعادها وإحتواء جوانبها اﻹجتماعية، السياسية واﻹنسانية، وكما نطالب أيضآ بمحاسبة كل الجناة الذين إرتكبوا هذه
اﻷفعال الهمجية وكذلك ضابط الشُرطة وأفراده الذين تواطئو مع المجرمين وختامآ نقول إننا مازلنا صابرين ولكن للصبر حدود ..
والله ولي التوفيق ..
عن أهالي الغرب بقرية محمد زين
العمدةـ المدني محمد أسماعيل بحر
العمدةـ آدم عبدالله هرون


[email protected]


تعليقات 12 | إهداء 1 | زيارات 2093

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1188967 [سواني في الر كن الجنوبي]
1.00/5 (1 صوت)

01-16-2015 01:31 PM
الاخوة في دارفور ظللنا دوما نحن الجنوبيين ولمدة خمسين سنة نحارب الحكومات في الشمال وبالاخص العنصرين;لم تكن الحرب كرها في الاخوة الشمالين فلا يمكن ان تكره اخ لك في الوطن,ولم تكن حبا في السلطة ولا حبا في القتل والتخريب.
ولكن فقط كنانطالب باقل الاشياءهي العدالة والمساوة لكل السودانيين بما فيهم انتم في دارفور
فمن المؤلم جدا ان تعامل كعب لا يملك ادنى الحقوق في وطنك " ولكن الاشد الما ان يضربك اخوك من الخلف.
كنا ايها الاخوة نحاول تغير ما تعانونه الان .
ولكن ماذا حدث ? كنا كالاطرش في زفة نحن الجنوبين كنتم اول المعارضيين لهذا التغير
بوقوفكم مع الجاني باسم الدين حينها ارتكبتم اخطر الجرائم ضد اخوانكم في الجنوب ; بالاخص ابنا دارفور والرزيقات والبقارة والمسيرية في قوات الشعب المسلحة والدفاع الشعبي فهولاء ايها الاخوة وهذه حقيقة يعلمها جميع اهل الجنوب لا رحمة لهم افضلهم ذالك الاتي من الشمال الذي يملك ملامح عربية.
ارتكبتم ما ارتكبتموه من جرائم ضد اخوانكم قبل ان يختاروا الابتعاد من ذلك السودان
حينها الم نقل لكم ان بعد ذهابنا ستكونون اننم التال!!. كم قتلتموه من طفل وامراء باسم الدين?
وهل شفع لك دينك الان بعد دفاعك المميت عنه? ولماذا اصبحت عبا رغم اسلامك?الم نقل لكم!!الم نقول يا هولاء.

[سواني في الر كن الجنوبي]

#1188707 [سودانا الحلو]
1.00/5 (1 صوت)

01-15-2015 02:54 PM
بالرغم من المحن التي حلت بالسودان مؤخرا لا نزال نتفاءل بغد أفضل.
في معظم مناطق السودان وخاصة الوسط يعيش كثير من الإثنيات بسلام ويرتبط بعضهم ببعض بأواصر الجيرة والصداقة والمصاهرة. توجد دائما في المجتمع عناصر متفلتة إذا لم يتم التعامل معها بحزم ستولد مشاكل تعم جميع الناس.
في مثل هذه الحالات وقوف القوة الشرطية موقف المتفرج هو إغراء للمتفلتين بالتمادي في غيهم كما أنه إشارة لغيرهم في مناطق أخرى لإنتهاج نفس الطريق.
عليه يجب ألا نستصغر هذه الأمور ولو كانت الحكومة جادة لأتخذت الإجراءات الآتية:
1- التحقيق فورا مع قائد القوة الشرطية الذي سمح للفوضى أن تحدث بينما كان في مقدوره إيقافها وإتخاذ إجراء صارم بحقه.
2- يدعو المعتمد ممثلين لشقي المشلكة ومناقشة جذور المشكلة من أساسها والوصول لحل جذري للحيلولة دون حدوثها مستقبلا.
3- إتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من تثبت مشاركته في العمل الإجرامي.
4- تعويض المتضررين ممن فقدوا أملاكهم وبيوتهم.
5- حل مشكلة الطلبة المتوقفين عن الدراسة بأسرع وقت ولو بإقامة مدرسة مؤقتة من مواد بسيطة.
6- تكوين اللجنة الشعبية مناصفة بين المحموعتين أو عمل لجنة شعبية خاصة بكل مجموعة.

نداء.............
أين الخيريين من بني وطني !
أين المثقفون من أبناء الجزيرة !
يشهد لسكان الجزيرة القيام بالكثير من الأعمال الخيرية بالعون الذاتي .... المطلوب عون ذاتي لإصلاح ذات البين.
إننا إذا لم نلحق مثل هذه الأمور في مهدها فغدا تتفجر الفتنة التي تقضي على الأخضر واليابس بأكمله.

[سودانا الحلو]

#1188660 [ود البلد حسين خوجلي]
1.00/5 (1 صوت)

01-15-2015 01:40 PM
مشروع العنصرية في السودان مشروع تقوم عليه فئة من المثقفين من اعلامين واساتذة .. منهم ود البلد حسين خوجلي ... العنصرية موجودة .. واذا عاوز تعرف اكثر عن العنصرية لاتذهب بعيدا هناك جزيرة توتي والله ترى العجب والعجايب ... العنصرية مرض نفسي وصاحبه مصاب بالنقص والدونية

[ود البلد حسين خوجلي]

#1188586 [الكرباج]
1.00/5 (1 صوت)

01-15-2015 12:19 PM
انتو مشكلتكم فى العقد النفسية من اللون والشكل وثم ثانيا نص الحكومة من عندكم و80% من الجيش من عندكم... وطيب عايز شنو بعد كدا يا ثور انت. والا بس لو حارس الفريق القومى من عندكم خلاص دى تعتبروها عنصرية؟؟

[الكرباج]

ردود على الكرباج
[تمر الفكى] 01-15-2015 03:16 PM
انت فعلاً كرباج وكمان بيعرض برة الحلقة


#1188499 [سوداني و بس]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2015 10:52 AM
أكاد رأسي ينفجر لوجود رواسب مما أعتقدت بأن ما غرسه المستعمر من فتن عنصرية بين أبناء البلد الواحد قد بدأ يزول بمرور الزمن !!! بينما نجد من حولنا دولآ ذات عرقيات و أديان مختلفة قد استفادت من هذا التباين لبناء نهضتها مثل سنغافورة و ماليزيا و استراليا و ليس آخرآ الولايات المتحدة الامريكية .. مع أننا نتفوق عليهم يهدي الدين الاسلامي للغالبية و هو يحض علي أن لا فرق بين عربي و عجمي الا بالتقوي ( مع الوضع في الحسبان أنه لا يوجد أصلآ عربأ أصلاء بالسودان ) !! و انما المغزي أن ينصرف الناس عن أعراقهم تحت هويتنا السودانوية الخالصة للحاق بركب الأمم بدلآ عن الجهوية و العويل الذي أودي بنا لمصاف الدول الفاشلة .

[سوداني و بس]

#1188461 [زول ساى]
5.00/5 (2 صوت)

01-15-2015 10:06 AM
الاخ احمد ويتشى اتفق معك انه يجب ان يكون السودان وطنا للجميع وان يتساوى جميع السودانيين فى الحقوق والواجبات ..انا من ابناء الجزيره التى وصفتها بأوصاف ابشع من تلك التى وصفنا بها رئيسنا الشتام .. ولكن بالرغم من ذلك انصحك مخلصا من اجل اهلنا من دارفور بعد الانسياق لهؤلاء العمد والمشائخ الذين ارسلو لك هذه الرساله الملغومه وقد بدأوا ينتشرون فى الجزيره ويمارسون ذات الممارسات التى اشعلت الفتنه فى دارفور .. والله عن نفسى انتمى الى قريه فى الجزيره حضر اليها اهلنا من دارفور فى نهاية الثمانينات ووجدوا كل الترحاب كحال اهل الجزيره دائما وابدا عبر التاريخ رغم ان البعض فى الفتره الاخيره وانت منهم بدأوا يتنكرون لهذه الصفه . لكن لن نتخلى عن طباعنا السمحه لمجاراة اللآم . المهم بدأ اهلنا من دارفور يتمددون فى اراضينا الزراعيه شيئا فشيئا حتى سيطروا على كل الارض مستغلين هروب ابناء الجزيره خارج الوطن من جحيم الوضع السياسى والله يا اخ احمد لم تشهد منطقتنا عبر تاريخها الطويل جريمة قتل الا بينهم والله لقد سمعت بأذنى بعضهم يهدد بنقل النار من دارفور الى الجزيره ..اذا كنت محبا لأهلك وتريد لهم الخير فعلا فحاول ان تفهم الاسباب التى جعلت اهل الجزيره يحافظون على سلامهم الاجتماعى وارشاد اهلك للاقتداء بها واعلم ان اهم هذه الاسباب ان اهل الجزيره يتعففون عن ما فى يد الغير بعكس اهلنا فى دارفور فهم يتطلعون دائما الى ما فى يد الغير لاخذه بالحسنه او حمرة عين . والله لا اقول هذا بدوافع عنصريه ولكن لايمانى ان جميع ابناء شعبنا ينتظرهم الكثير ليتعلموه والكثير ليتخلصوا منه ومنهم اهلنا فى الجزيره انفسهم . واخيرا لك ان تسجل زياره لأهك فى الجزيره لتتأكد بنفسك ان كل الحكومات تأخذ من الجزيره ولا تعطيها وان كل ما هو فى الجزيره تم بناءه بالعون الذاتى وربما حتى هذه المدرسه التى تحدثت عنها

[زول ساى]

#1188413 [عمار]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2015 09:14 AM
انا من زمان قلتا ليكم الحل الوحيد انو انحنا نكون دولتنا برانا في كردفان ودارفور انحنا في ارضنا متوفر فيها اي حاجة اراضي خصبة ومياه جوفية وامطار , يعني عندنا مقومات الدولة الناجحة لو وقفنا الحروب وركزنا علي بناء الدولة وبعدها ممكن نعمل علاقات طبية مع الاخوة في شمال وشرق ووسط السودان , وصدقوني بعدها معظم مشاكلنا العنصرية حتختفي وللابد , واي واحد فينا حيركز علي نهضة بلاده

[عمار]

#1188246 [مهدي إسماعيل مهدي]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2015 11:35 PM
من يهُن يسهل الهوان عليه،، ما لجرح بميت إيلام

الحقوق تؤخذ ولا تُعطى

[مهدي إسماعيل مهدي]

#1188230 [كاره الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2015 10:52 PM
الحلّ الوحيد للمشكلة أن يصدّق لهم بأرض بعيداً من قرية محمد زين لتكون قرية منفصلة واختاروا لها الاسم الذي تريدونه وبإرادتكم - وطالما أنّ عدد الطلاب والطالبات في الأساس 350 هذا يستحقّ أن يٌفتح لهم مدرسة أساس وثانويّ ، ولعلمك هناك مدارس جديدة يتمّ تصديقها وافتتاحها سنويّاً - وأرجو ألاّ تعتبر الحلّ الذي قدّمتُه تعنصُّر منّي ولكن هذا هو الحلّ الأسلم والأمثل لتجنّب المشاكل والاشتباكات وأنت قد قلْتَ في مطلع مقالك تتقاضون عن أشياء كثيرة تجنُّباً للمشاكل وهذا الأمر أثلج صدري وجعلني والقراء لا نشك في أنّك كاتب لك نصيب وافر من الفهم والثقافة وقد طرحْتَ هذا الموضوع للرأي العام لتجدالحلّ الذي يحفظ لهم حقوقهم ككل مواطن في الجزيرة - وليكن لعلمك في الجزيرة إذا حصلت مشاكل في قرية واحدة حتى بين العرب أنفسهم ووصلت لاشتباكات وقتل تُرحّل الفئة الباغية لقرية أخرى تفادياً للمشاكل - وبما أنّ الأمر وصل لاشتباك وطعن في هذه القرية يجب الرّحيل وبذلك تسلم الأرواح والدّماء من الطّرفين - وأعلمك أنّ هناك نماذج لصور تعايش وعلاقات ودّ وإخاء بين أهل الجزيرة وأهلنا في غرب السودان في كثير من قرى الجزيرة وأنا من أبناء الجزيرة ( المناقل ) . ولك كل الشكر والتقدير والاحترام على الطّرح الرّاقي والهادف .

[كاره الكيزان]

ردود على كاره الكيزان
Russian Federation [كاره الكيزان] 01-17-2015 09:15 AM
يا ودتاج الدين ، السلام عليكم
أولاً - أنت سمعتَ الرواية من طرف واحد وهو الشّاكي من أهلنا في غرب السودان ولم تسمع رواية أهل قرية محمد زين ( العرب ).
ثانياً - قرية محمد زين هي من قرى ولاية الجزيرة وبالتأكيد المواطن الذي استقرَّ أولاً وأسَّسَ هذه القرية هم العرب من قرية محمد زين وأمّا أهلنا من غرب السودان استقروا بجوارهم لتبادل المنافع بينهم في مشروع الجزيرة الذي قال عنه القشير إنه عالة على الحكومة وقال عنه الزبير بشير طه : إنه شيخ هرم وعالة على الحكومة - لكن العكس كان سبب لتعايش أهل السودان بمختلف أجناسهم وقبائلهم - وأظنّك تتفق معي أنّ ولاية الجزيرة ليست هي عاصمة السودان لنقول عنها إنّها السودان الأصغر لتتساوى فيها الحقوق مثل الخرطوم ولكنّها هي ولاية خاصّة بأهل الجزيرة وقد قال الكاتب :
( ابناء غرب السودان الذين استطابت لهم المقام في قرى الجزيرة النائية ) انظر ( طابَ لهم المقام ) وهذا يعني أنّه ليس من حقهم الإقامة إلا أنّهم وجدوا العيش طيّباً مع أهل الجزيرة فأقاموا وتركوا أهلهم - فيا أخي ، كن منطقيّاً لو كان النّزاع داخل ولاية من غرب السّودان لكان مقترحي أنْ يُرحَّل مواطن الجزيرة - وأنا قد يتمّ ترحيلهم داخل ولاية الجزيرة بحيث لا يتعارض مع منافعهم ولم أقُلْ يتمّ طردهم من ولاية الجزيرة - وخلاصة الكلام الحلّ الذي قدّمْتُه أردتُ منه حفظ الدماء والأرواح واستمرار الحياة بلا ضرر ولا ضرار - فما الحلّ الأمثل الذي تراهُ مناسباً ؟ وهل يمكن أن يتعايشَا معاً في سلم بعد النزاع والاقتتال الذي حدثَ ؟

Russian Federation [ودتاج الدين] 01-15-2015 09:42 AM
اقتباس من تعليق الاخ (كاره للكيزان)
( وليكن لعلمك في الجزيرة إذا حصلت مشاكل في قرية واحدة حتى بين العرب أنفسهم ووصلت لاشتباكات وقتل تُرحّل الفئة الباغية لقرية أخرى تفادياً للمشاكل)
ما هو تعريفك للبغي؟ يا هذا .... في فهمك ان الانسان الذي تتم مهاجمته وتحرق بيوته ويضرب ابناؤه هو الباغي؟؟؟

الترحيل لن يعالج المشكلة والدليل علي ذلك الهجوم العنيف الذي لحق بابناء الغرب حسب رواية المواطن الشاكي ان العرب تجمعوا في المسجد ودعوا للهجوم علي حي اهل الغرب وبالتالي ما المانع من ان يقوم هؤلاء بمهاجمتهم حتي اذا كانوا في قرية اخري؟؟؟؟
الحل يا اخي ود المناقل هو تاسيس دولةمواطنة ذات سيادة وتحتكم الي القانون ولا تميز بين ابناء الوطن الواحد وكما تقرا في المقال فقد تواطأ البوليس والذي هو ايضا ينتمي الي (عرب الجزيرة)
وكيف ان البيوت تحترق امامهم وهم يشاهدون؟؟؟

بتا لدولة كهذه!!


#1188222 [ودتاج الدين]
3.88/5 (4 صوت)

01-14-2015 10:22 PM
الطامة الكبري انو في ناس كتاااار لسع بفتكروا انو السودان شعب طيب وما فيهو عنصرية واي زول يتكلم عن العنصرية هو انسان عنصري..!!!!
لكن الحقيقة هي ان السودان اكبر دولة تتبع نظام الابرتهايت(الفصل العنصري) في العصر الحديث وكلام العمدة عن احداث قري الجزيرة دا لا يسوي نقطة واحدة في مقابل ممارسات المركز في الخرطوم عبر كل المؤسسات الحكومية وغير الحكومية
والدولة السودانية اصلا تكونت علي اساس عنصري وتم اعلان استقلالها علي اساس عنصري تم اعتماد النشيد الوطني علي اساس عنصري وكذلك رُفِع علم السودان الحالي كشعار للعنصرية وكل تاريخ الدولة السودانية ملئ بالممارسات ذات الطابع العنصري ....وارجعوا للتاريخ واقرءوا لماذا تم تغيير علم السودان الحقيقي الذي رفع صبيحة الاستقلال و الذي يعبر عن انتماءنا للقارة السمراء بهذا العلم العروبي الذي اتي به نميري في 1970 كعربون لقبول السودان في جامعة الدول العربية؟؟ وبالتالي من الطبيعي ان يتم التمييز ضد اي انسان (اسود)في بلد الانسان الاسود(السودان)..

ما لم يعرفه الكثيرون...هو ان العنصرية في السودان لم ولن تزول باخوي واخوك.. وانما تزول بالحروب الضروس, نعم ! السودان موعود بحروب طاحنة لما ان يصمد واي زول يعرف قيمته وياخذ مكانه الحقيقي واما ان تنهار وتزوب بين دول الجوار تتخطفكم ايادي المصريين والتشادييين والحبش ثم ناتي في يوم من الايام ونحكي للاجيال القادمة انه في قديم الزمان كانت هناك دولة اسمها السودان!!!

[ودتاج الدين]

ردود على ودتاج الدين
[كاره الكيزان] 01-17-2015 09:35 AM
المسألة إنَّ العنصريّة تركها الاستعمار وتمسَّكَ النّاس بها من بعده - لكن إن نظرنا للعنصريّة بمنظار الإسلام القويم لما وضعنا لها قيمة ونبذناها بكلّ إباء وقد جاء في الإسلام أقوال تنبذ العنصريّة ( لا فرق لعربيّ على أعجميّ إلا بالتقوى ) ( النّاس سواسيا كأسنان المشط )وفي قول عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه ): ( متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً ) - لكن المصيبة فينا نحن أنّنا نُقيّم الإنسان من مظهره ولبسه ولونه وحتى من نقول عنهم أنهم عرب في السودان لمّا يغترب للدول العربيّة ينظر لنفسه بالدونيّة عند رؤية اللون الأبيض - يا إخوة ، ما هكذا تؤخذ الأمور وتُقيّم - فلنتحكم إلى العقل الرّشيد .


#1188209 [مانديلا]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2015 09:23 PM
ان صح هذا الأمر فعلي السودان السلام ... و هنيئآ لمؤامرة تفتيته لخمس دويلات في عهد بشير الشؤم ...

[مانديلا]

أحمد ويتشي
أحمد ويتشي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة