المقالات
السياسة
أعلام الهامش يفضح الصوارمي وجيشة فلماذا لايتم طرده من الخدمة..
أعلام الهامش يفضح الصوارمي وجيشة فلماذا لايتم طرده من الخدمة..
01-15-2015 01:01 PM



الناطق الرسمي للجيش ظل طوال الاسبوع الماضي يكرر أن قواته ومليشيات النظام تتقدم على كاودا بجبال النوبة، والتي ظل الطيران الحكومي للجيش بقصفها منذ العام 2011 وحتي الان، ولم توضح بيانات الناطق الرسمي للجيش السوداني والاعلام الحكومي حجم الدمار الذي خلفة طيران الحكومة ومدافع وراجمات الجيش السوداني علي الآلاف من المدنيين الذين تقصفهم الأسلحة الثقيلة للحكومة، الجيش السوداني ونظام البشير مازال يسير في الطريق الخطاء وتدفعه روح الكراهية والحقد الواضح في تصرفات كل الجنود والضباط، وظل اعلام الهامش يفضح تصرفاتهم الرعناء وروح التشفي والانتقام، فأعلام الهامش ظل يفضح أكاذيب الصوارمي وجرائم النظام والجيش السوداني ولم يتم طرد الطوارمي من الخدمة ولم يكف النظام عن ارتكاب جرائمه تجاه المدنيين، وفي هذة الاوقات تحل في يوم 17 يناير 2015 ميلاد الذكري الثانية لتاسيس مركز جنوب كردفان الإعلامي وموقعها الإلكتروني علي الشبكة العنكبوتية وينظم الاحتفال تحت شعار " من أجل إحترام تطلعات خيارالشعوب المهمشة "بكاودا التي ظل الصوارمي والأعلام الحكومي باطلاق الاشاعات والبيانات باحتلاها مرة ومحاصرتها مرة اخري، والتي غابت عن اخبار ما يفعلة الجيش السوداني والطيران الحكومي من قتل وتشريد وتدمير للمدنيين بها والقري التي من حولها ،كل جرائم الجيش ومليشيات النظام وتصريحات اعلام الحكومة والناطق الرسمي للجيش السوداني يتم فضحها بالصورة والصوت والفيديو من خلال اعلام الهامش بجنوب كردفان- جبال النوبة، وفي سرعة ومباشرة وفي متناول الجميع، وهذا ما يوكد ان مايتم في جنوب كردفان وجبال النوبة ليس حملة عسكرية للحكومة للقضاء علي التمرد في إطار حملته العسكرية بجنوب كردفان، وان الحملة قد فشلت قبل ان تبداء بل حكومة البشير تواصل إستهدافها للمدنيين والمؤسسات المدنية هناك، كل هذا يحدث في ظل صمت المجتمع الدولي والأقليمي أتجاه ما يجري علي الأرض بـجنوب كردفان من إنتهاكات جسيمة للقانون الدولي الأنساني، ومعاناة المواطنين المدنيين من القصف الجوي والأرضي المستمر منذ العام 2011م، فالجيش السوداني ومليشياته يقاتل في جنوب كردفان ليتبنقي لها ارض يقتل فيها كل من هو موجود ختي لا يكون فيه أحد، فالبشير وحكومتة مسئولين عن التخطيط والاشراف والتمويل لحملة عسكرية الهدف منها إبادة جماعية وقتل المدنيين بجبال النوبة تحت ستار مقاتلة الجيش الشعبي لتحرير السودان، مستفيدين من غياب الأعلام العالمي والأقليمي والمنظمات الحقوقية المعنية بالأمر، اعلام الهامش ونشطاء حقوق الانسان منذ بدء هذة الحملة في العام 2011 وحتي حملة الشتاء الحاسم وثقوا لإنتهاكات جسيمة للقانون الدولي الأنساني شملت ( منع المنظمات الأنسانية من إيصال المساعدات وحرمان عشرات الالاف من الأطفال من جرعات التطعيم وتدمير مصادر المياه وإحراق المزارع وتدمير المنشأت الخدمية)، فالمواطن بجبال النوبة أصبح مستهدف مع سبق الإصرار والترصد من قبل مليشيات والطيران الحكومي وأن عمليات القتل مستمرة حتي بالقري التي لا يوجد بها مقاتلين وجنود الجيش الشعبي والجبهة الثورية، وتذداد المعاناة وفرص الموت وتتوسع دائرته في ظل غياب وكالات الامم المتحدة والمنظمات الانسانية التي اصبحت المؤسسات الانسانية والمباني والمرافق هدف رئيسي للجيش السوداني ومليشيات الحكومة واول ما يتم تدميرة وقصفة، فغالبية الضحايا هم النساء والاطفال في المناطق التي تشهد عمليات عسكرية ولم نسمع بتصريح للاعلام الحكومي بشان اوضاعهم، بل يظل يعرض حالة النشوة لجنود فرحين بما قتلوا من مدنيين او يدعون الكذب في عدم الهروب والتقهقر وحكي مالا يريد اتن يسمعه المواطن السوداني عن ما يدور في ولايتي جنوب كردفان حالياً، ليسجل اعلام الهامش نقاط جديدة تذيد من مصداقيتة امام اعلام الحكومة الكاذب في عرض الحقائق بجنوب كردفان ودارفور والنيل الأزرق، ومنذ صيف العام 2014م تجدد مرة أخرى خطر استهداف وقتل المدنيين واذدياد المعاناة الانسانية نتيجة للاستمرار القصف الجوي والعمليات العسكرية،أن الأعلام الحكومي فشل في ابراز الحقائق بامر النظام ونجح اعلام الهامش وابرز الحقيقية للعالم اجمع أن جيل بإكمله في المنطقة في طريقه الي الإنقراض بسبب القصف الجوي والقتل العشوائي وتماطل النظام ورفضه السماح للمنظمات الانسانية للدخول للمنطقة وتطعيم الأطفال، واليوم حكومة البشير ونظامة يقوم بإرسال الطائرات والمقاتلات العسكرية المتطورة التي تم شرائها من مال الشعب السوداني لتقصف تجمعات المدنيين وموسسات ومرافق خدمية انسانية يستفيد منها المدنيين ومعظمهم من الاطفال والنساء بشكل يومي ومتكرر، والاعجب ان القوي السياسية والاحزاب ترغب في محاورته في كيفية ادارة البلاد وهو يقتل المدنيين ويرفض تقديم المساعدات الانسانية وتطعيم هؤلاء الاطفال والمدنيين السودانيين ؟ هذا الموقف الساذج ناتج من منطق الاقصاء الاجتماعي والتمييز السلبي المتعمد والتهميش السياسي لقضايا سياسية واجتماعية وانسانية لمجموعات ومناطق جغرافية من المركز، هذا الوضع المازؤم للكثيرين من جبال النوبة لن يثنيهم عن مواصلة النضال المسلح ضد الأقلية الحاكمة في السودان من أجل بناء وطن لا يقتل فيه أحد أو الظفر ببلد جديد كما فعل اخر تم تهميشه وفر بجلده.

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1700

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1188935 [شرنوف تقل دبق]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2015 10:34 PM
هزائم ساحقة يلحقها الجيش الشعبي بمليشيات النظام في معارك بمحاور شرق وغرب كادقلي
في معركة حاسمة مساء أمس 14 يناير 2014م تمام الساعة 05:30م إستطاعت قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان للمرة الثانية أن تزلزل الأرض تحت أقدام قوات ومليشيات النظام في منطقة القينيزية (18كلم شرق كادقلي) وتسحق كامل المتحرك وتستولى على عتاده، لقد أدار أبطال الجيش الشعبي المعركة بكل جسارة وإقتدار وتمكنوا من السيطرة على المعسكر ملحقين بمليشيات النظام خسائر كبيرة في القوات كانت كالأتي: بعد الحصر وجدت قواتنا إن قتلي مليشيات النظام في الخنادق فقط (100) قتيل بينهم أربعة ضابط هم : قائد المتحرك عقيد/عبدالله أحمد آدم احمد بطاقة رقم (No 9597) وقائدثاني المتحرك مقدم/آدم إبراهيم الصادق ورائد /حسن الطيب وملاذم أول / إبراهيم إسماعيل.
وإستولت قواتنا على الأليات والمعدات العسكرية الأتي:
- العربات والأليات:
ثلاثة عربات عكمة (Korean Jeep) إثنين منها محملات بمدفع مضاد للطيران ماركة(Zu-23 H.M.G)، وواحدة محملة بمدفع مضاد للطيران رباعي (14.5ملم)، وعدد (16) عربة لاندكروزر محملات بمدافع مختلفة كالأتي: ثمانية (8) منها محملات بالدوشكا (12.7)، وثلاثة (3) بمدفع مضاد للدبابات ماركة فنق (Pung A.T.)، واثنين (2) محمل بمدافع مضادة للدبابات ماركة (SPG-9)، واحد (1) محمل بمدفع كاتوشا (BM-107)، واثنين (2) لاندكروزر فارغة، وعربة جرار شحن (Low-Bed Truck)، وعربة بلدوزر للحفريات – بوكلن، وأربعة عربة شاحنة ماركة (Man) إثنين كبيرة وإثنين متوسط، وثلاثة عربة شاحنة ماركة (Avico).
- الأسلحة والمدافع الآخرى:
مدفع صاروخ متطور يعمل بالليزر، وخمسة مدفع هاون 82ملم، وخمسة مدفع هاون 60ملم، وثلاثة مدفع هاون 120ملم، ثلاثة مدفع رشاش ماركة (PKM LMG).
- الخسائر من جانب الجيش الشعبي:
من جانب الجيش الشعبي واحد شهيد وهو البطل الملاذم ثاني / هشام على مندو و(14) من الجرحي بجروح خفيفة.
وفي محور عمليات غرب كادقلي إستطاعت جحافل قواتنا من السيطرة على معسكر بلينجا (8 كلم جنوب غرب كادقلي) صباح اليوم 15 يناير 2015م، حيث كبدت العدو خسائر في القوات تركت منها (24) جثة قتيل في أرض المعركة وإستولت على المعدات التالية: خمسة مدفع دوشكا (12.7 mm)، ومدفع مضاد للدبابات فنق(Pung A.T)، وأربعة مدفع هاون 60ملم، وستة مدفع رشاش (PKM LMG)، وأربعة مدفع (RPG- 7 A.T) وسلاح قناص (Sniper Gun) وإثنين نظارة ميدان ليلية وجهاز أتصال موتوريلا (Walkie-Talkie Radio).
الحركة الشعبية سوف تجهض كل مخططات وأطماع النظام الدكتاتوري والشمولي في الخرطوم والذي يسعى بكل قواه التدميرية لقتل وتشريد وإضطهاد المدنيين في السودان عموماً ومناطق النزاع على وجه الخصوص.
ستعمل الحركة الشعبية مع جميع حلفائها من الأحزاب السياسية (المسلحة والسلمية) والتنظيمات التي تؤمن وتعمل من أجل التغيير، ستعمل معهم من أجل التغيير الحقيقي والجوهري في البلاد وللإحالة من إنزلاق البلاد نحو الإنهيار والتمزق النهائي بسبب سياسات قادة النظام، وسوف تتقدم صفوف التضحيات من أجل أن يكون السودان حراً وديمقراطياً وبلداً للمواطنة المتساوية ينعم شعبه بالأمن والرفاهية.
أرنو نقوتلو لودي
الناطق الرسمي بإسم الحركة الشعبية لتحرير السودان
15يناير 2015م

[شرنوف تقل دبق]

#1188911 [الحاج فلب]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2015 09:47 PM
انت يا الفاضل ما عندك شغلة...وكتابتك دى بى فكر ووعي ولا بس شهره...الناس ديل متمردين

وأعلنوا إنو المناطق دى مقفولة ... ومعروف للكل إنو تمرد الجنوب وجنوب كردفان والنيل الأزرق

ما عندهم مناطق عسكرية صرفة....معسكراتهم ومناطقهم كلها تضم البشر والحيوان والشيطان

والمريسة.... وقادة التمرد ديل لما يشبعوا ويسكروا يعملوا لينا هوس وإعلام وجوطة وحرب

وإنفصال .. من الحكومة تقوم عليهم إشبكونا واااااي... يا الأمم المتحدة...يا المجتمع الدولى

...الإبادة...التطعيم...الإغاثة...يعنى انت بتحارب فى الحكومة ودايرة تفتح ليك المعابر

والطرق عشان تجى المنظمات تجيب الأكل والسلاح والأنجيل...ياسلام...يا خوي دى حرب والحرب

أي شى فيها...البخطر على بال والما بخطر....وهم اليبقو قدر الحرب ما يشبكونا وقت العصرة

وااااي دايرين مفاوضات ودايرين سلام بعد شوية تانى يقوموا على جنهم...

[الحاج فلب]

الفاضل سعيد سنهوري
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة