المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
النظام يريد تغيير الرئيس !ا
النظام يريد تغيير الرئيس !ا
02-27-2011 03:02 PM

النظام يريد تغيير الرئيس !!

حسن وراق

شابة فاتها قطار الزواج وأصبح همها الزواج حتى لو كان راجل أي كلام !! رأت في المنام أنها تحمل حمامة بيضاء في يمناها وكلب في يسراها، ذهبت للمفسرين بلا جدوى وأخيراً هداها تفكيرها لود الجيران الذي لا يطيقها وكان من جماعة ( المزاج) فحكت له الحلمة متسائلة ماهي علاقة الكلب والحمامة ؟؟ فرد عليها فوراً .. أسمعي يا انتي حلمتك واضحة زي الشمس ومعناها لو طرتي زي الحمامة أو نبحتي زي الكلب عرس ما في ليك !!

*ما أن اندلعت الانتفاضات والمظاهرات في أرجاء الوطن العربي مطالبة بالتغيير للأنظمة الفاسدة وتنحية الرؤساء الذين يحكمون شعوبهم مدي الحياة حتى (تنحنح جالوص) نظامنا الحاكم و (طارت عصافيره) وبدأ يفكر في (التدرق) لتدارك الانتفاضة الشعبية فكانت دعاوى النظام باقتراح حكومة ذات قاعدة عريضة سرعان ما اصطدمت بمعارضة الصقور داخل النظام الذي يحاول تجميل وجهه زيفاً بإدعاءه إنه لا يخشى الحريات وسرعان ما يتراجع لمربع الانقاذ الأول ويكمم الأفواه ويمارس الاعتقال والارهاب والتضييق دون أن يحقق ما يريد.

*الفساد هو القاسم المشترك الأعظم لكل انتفاضات عالمنا العربي وكل الشعارات التي تنادي بتغيير النظام؛ والسبب الفساد الذي تراكم وأصبح حاجزاً يحول بين النظام والجماهير. فساد نظام الحكم لا يحتاج لبرهان، فقط انظر حولك فلن تجد إلا الفساد وقديماً قيل إذا أردت أن تقتل موضوعاً كون له لجنة أما حالياً فكون له مفوضية. وإذا أراد النظام محاربة الفساد فلن يجد غير أتباعه والنافذين فيه وأولي الأمر منهم فيصبح شعار محاربة الفساد لذر الرماد في العيون.

*فشلت كل المحاولات التي تقوم بها الحكومة لامتصاص وإحباط الحراك الذي يعتمل داخل الجماهير وما نشاهده من مواقف بطولية تنقلها الفضائيات عن مظاهر المواجهة مع الأنظمة القمعية حرك في جماهير الشعب السوداني بركة راكدة لترتفع الأصوات مطالبة بذهاب هذا النظام والذي عليه أن يستفيد من تلك الأنظمة القمعية التي أدركت مؤخراً أن إرادة الشعوب لا تقهر وهناك لحظة يختفي فيها الخط الفاصل بين الحياة والموت وعندها ينتقل الرعب إلى أعوان النظام وحماته ويبدأون في الفرار من وجه الجماهير بعد ركب الجماعة التونسية.

*أطل علينا شباب المؤتمر الوطني مؤخراً في مسرحية سيئة الإخراج تبشر بأنّ البشير لن يترشح لدورة رئاسية جديدة (كذا) وكأنهم يرمون بكل مشاكل الشعب السوداني وأزماته وتململه وحراكه في السيد البشير رئيس الجمهورية. المشكلة ليست في البشير الذي يريدون ذهابه الآن بقدر ما هي في النظام الذي أتى بالبشير. الحكومة يجب أن تدرك إنها لو طارت كالحمامة أو نبحت كالكلب فالشعب يريد تغيير النظام.

الميدان


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2396

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#103344 [alczekky]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2011 09:54 PM
لانريد مظاهرات سلميه يجب اغتيال هولاء الاوقاد فردا فردا والبدايه من علي عثمان في جامع الرياض القادسيه صلاه العشاء والبقيه تاتي


#103332 [واحد مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2011 09:42 PM
الاستاذ الفاضل حسن طبعا تعلم كغيرك من البشر بأن الانسان منذ قديم الازل تعامل مع المخلوقات الاخرى وخاصة المخلوقات الحية كالطيور والحيوان والحشرات وغيرها وتميز عن هذه المخلوقات بانه حيوان ناطق وبما ان غيره لم يحظى بنعمة النطق فكان لابد من اختراع (آلية) للتواصل معها وخاصة اذا اراد ان يطردها فمثلا نقول للديك (كر) و(للكديس) بس و(للكلب) جر وهكذا دواليك مع الكائنات الاخرى وكل كائن حى فهم الاخر وصار مستجيبا (للكود) البشرى الذى خصها به ومنصاعا لهذا الكود الذى الفه00ونجى لموضوعنا 00اقترح على الشعب السودانى إبتكار (كود) نستطيع من خلاله اقناع النظام باننا بصدد طرده ونطالبه بالخروج من حياتنا لانهم عجزوا عن فهم لغة البشر أمثالنا!! وعليه اقترح هذه الجملة المكونة من كلمتين وآسف إذا تجاوزة ورايت ان تكون كلمتان وهى (النداء الاخير!!) ونظل نكرر هاتان الكلمتان ونزن بهما فى اذن النظام وارجو من كتابنا ان تكون هاتان الكلمتان عناوينا لموضوعاتهم الى ان يزول النظام من كتر الزن وبالمناسبة هذه الفكرة ليست من اختراعى والمكذبنى عليه بعلماء النفس 0 فهم يعرفون الاثر النفسى من تكرار الجملة !!وجربوها ولن تندموا ويكفى انها تقال لركاب الطائرات واثرها الايجابى على الركاب الذين يحبون (التلكع) فما ان تطلق هذه الجملة فتجدهم (فريرة)0


#103300 [سوداني 100%]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2011 08:31 PM
الغريب في الأمر أن كاتب المقال ومقالات عدة أخرى من اصحاب القلم الأحمر ممن ينتمون للبلاشفة اصحاب الفكر الماركسي الإشتراكي الذي انزوى إلى غير رجعة، ممن لا يؤمنون بالديمقراطية شأنهم في ذلك شأن ندهم الكيزان الذين اتخذوا الإسلام مطية لتحقيق مآربهم الدنيوية الرخيصة الدنيئة، فكلى الفصيلين لا يؤمن بالديمقراطية البرلمانية التي تأتى بنوابها عبر الإنتخاب الحر. أقولها لكم صراحة لا رجعة للوراء، انفضوا الغبار عن فكركم البائس الذي لا يزيد الإنسانية إلا ذلا وبؤساوالحقوا بركاب رياح الرياح التغيير التي تنتظم المنطقة العربية كلهاللعودة إلى المجد التليد المسلوب ضد كل انواع الظلم والفساد. أرجوكم لا تتحدثوا عن الفساد وظلم الناس فمن ظلم نفسه لا يمكن أن يعدل بين الناس


#103213 [monem musa]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2011 04:57 PM
والله لو نبحت الحكومة كالحمامة وطارت كالكلب مابحله من غضب الشعب ونحن ما عايزين بس إسقاط النظام بل محأسبته.


#103197 [محمد صالح]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2011 04:39 PM
نعم يا وراق المشكله مافي اليس المشكله في النظام الفاسد اشكال نافع وقوش ابو الجاز اسامه عبدالله صدقوني ياجماع الناس ديل لو فاتو والله السودان يصل ديل الناس المفسدين والحراميه الاربعه ديل بس صدقوني يا ناس الراكوبه ..البشير اخير بكرامتو يشيل الناس ديل ويحقق رقبة الشعب ...والله الحاصل في ليبيا ما عاجبنا لكن لو اطرينا والبشير ما عمل في الناس ديل حاجه ما يهمنا الخراب حيكون خراب سوبا ربنا يكزب الشينا


#103189 [ibngabal]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2011 04:25 PM
مفروض عنوان المقال
النظام يريد اسقاط الهمم
النظام يريد تغييرالذمم


ردود على ibngabal
Sudan [ود البصير] 02-27-2011 10:32 PM
يا اخونا المشكلة السودانية كل حلها فى الاتى اولا كنس النظام الذى فتت البلاد واهلك الحرث والنسل واباد الشعب المسكين فى دارفور بدم بارد لا بد من كنس النظام الذى يسمى بالانقاذ كنسا كاملا وتقديم القائمين عليه لمحكمة الجزاءات الدوليه فردا فردا واقامة دستور جديد يلبى التنوع العرقى ودولة مدنية كاملة السيادة حدود 1956 ودمغرطية مستدامة يحكم الرئيس كل اربعه سنوات لكن لو استمر هذا الوضع على ما هو عليه الان وناس الحكومه قالوا نحن العاوز يشيلنا يلحس كوعو مثل هذه الالفاظ البشعه حا توصلنا الى التى
1- فصل دارفور دولة كاملة السيادة مثل الجنوب
2- انفصال شرق السودان وسوف يعيش ناس الشرق على تاجير الموانى للدويلات السالفة الذكر
3- احتقان وسط السودان الصغير جدا الموجود تحت سيطرة نافع وقوش والبشير


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة