المقالات
السياسة
على الازهر الاعتذار لاسرة الاستاذ محمود محمد طه
على الازهر الاعتذار لاسرة الاستاذ محمود محمد طه
01-16-2015 04:37 PM


منذ ايام حل علينا المولد النبوى الشريف وقد سمع ورأى العالم كله الجنرال السيسى يخطب بوجه متجهم امام علماء الازهر ويطلب منهم صراحة مراجعة بعض النصوص الدينية التى جرى تقديسها لمئات السنين والتى جلبت لنا معاداة العالم حسب قوله و طبعا نحن كمسلمين ليست لنا نصوص مقدسة الا ايات قراننا الكريم و ما عداها هى الاحاديث الشريفة لرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم والاحاديث الشريفة ليست نصوص مقدسة بل هى احاديث شريفة كما عرفت فى جميع العصور و كما جرت تسميتها بين جميع أئمة الفقه و العقيدة منذ فجر الاسلام حتى يتضح الامر وحتى لا يخرج علينا من يحاول تبرير القول بالباطل و يبدو للمتأمل فى حديث الجنرال ان ايات الجهاد هى المقصودة تحديدا بالنصوص المقدسة وبعض الايات المدنية التى تنظم الامور الفردية مثل الزواج و الطلاق والمواريث و يخص منها تلك التى جرى تطبيقها فى زمن المدينة فى عهد رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام ولا زال المسلمون يعملون بها ويقدسونها الامر الذى اثار موجة من الغضب بين علماء المسلمين فى العالم وطلب البعض منهم صراحة من الازهر مراجعة عقيدة الجنرال الدينية .
ما يهمنا نحن أهل السودان فى هذا الامر تحديدا راى الازهر فى ما قاله الجنرال لان ما قاله الجنرال لا يختلف كثيرا عما سبق ان قاله المفكر السودانى الكبير الشهيد محمود محمد طه رحمه الله ذلك الرجل الذى كان الازهر واحدا من الازرع الدعائية التى ساهمت فى إعدامه حينما بعث ببرقية الى الرئيس جعفر محمد نميرى اتهم فيها الاستاذ محمود محمد طه بالردة و قال فيها بالنص ان ما جاء به محمود محمد طه هو الكفر بعينه .
كلا م الجنرال لا يختلف عن الكلام الذى سبق ان قاله الاستاذ محمود محمد طه فاذا سكت الازهر عن كلام الجنرال و أقر بصحته فعليه ادبيا واخلاقيا ان يقدم اعتذار رسمى ومعلن لاسرة الاستاذ محمود محمد طه خاصة و للجمهوريين الذين امنوا بفكره واتبعوه عامة و ذلك عن الخطأ الذى ارتكبه فى حق الرجل وعلي الازهر ايضا ان يسحب فتواه التى اتهم فيها الاستاذ محمود محمد طه بالكفر و عليه كنوع من رد الاعتبار ان يسمح بطبع كتب الرجل و المساهمة فى نشرها تكفيرا لما ارتكبه فى حق الرجل لان الكيل بمعيارين فى مثل هذه المواقف ليس من شيم الكبار وفى مثل هذه المواقف يصبح الكيل بمعيارين عيب فاضح لا يجوز البتة وقد يضر بالازهر كمؤسسة دينية لها احترامها و سمعتها والله من وراء القصد .

[email protected]



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1288

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبدالعزيز عبدالباسط
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة