المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
وضوح الاستاذ / محمد ضياءالدين،وله التحية!!
وضوح الاستاذ / محمد ضياءالدين،وله التحية!!
01-17-2015 10:01 AM

*الازمة الراهنة التي وضعت كل قوى المعارضة _ وبلا إستثناء _ فى موقف يثير رثاء الصديق ويبرز ابتسامة العدو الشامت. وبدورنا نحاول جميعا ان تولد معارضة جادة ومسؤولة ومدركة لحقيقة مانحن مقبلون عليه من مصير الهاوية التي يمكن ان ننزلق فيها جميعا، عندما نصر على ان نظل في طفولتنا السياسية، فالحكومة التى تعمل بهمة عالية نحو استخدام البرلمان الذي يعدل القوانين بما يزيد الحزب الحاكم تمكينا ، ويجعل من سطوة حكم الفرد قانونا مجازا من برلمان يهتم بامر الحزب اكثر من اهتمامه بامر الشعب.. فى ذات الوقت الذى تعيش المعارضة انكسارها المحزن، وحيرتها المؤسفة ..
*وبالامس دفع الاستاذ / محمد ضياءالدين القيادي بحزب البعث باستقالته من منصبه كرئيس للجنة الاعلامية لتحالف قوى الإجماع على خلفية تباين المواقف والتناقض الذي يمكن يعيشه بوصفه متحدث رسمي لحزب البعث، والرجل الذي عرفناه دوما مصادما وحاضرا بذكاء وثبات وجسارة على التحقيق لن تقبل نفسه الكبيرة انصاف المواقف وخائرات الرؤى، فانعتق من ذلك الإسار بصدق ووضوح وهو يقول:
* غير أن التطور الجديد ، في المواقف ، خصوصا مايتعلق بأديس أببا ، قد ينطوي علي نوع من التضارب والتقاطع في المواقف .
بالنسبة لي شخصيا ، وإنطﻻقا من موقعي كمتحدث رسمي لحزبي ، حزب البعث ، وفي ذات الوقت رئيس للجنة اﻻعﻻم بقوي اﻻجماع الوطني ، سيكون مربكا في تقديري للكثيرين التمييز بين التعبير عن موقفي البعثي ، من مسألة مختلف عليها ، مثل وثائق أديس ، وبين الموقف الخاص بقوي اﻻجماع الذي تم التوصل إليه في إجتماع رؤساء الأحزاب الأخير ، والحفاظ علي التعبير عن وحدة الموقف المعبر عن وحدة التحالف . إن تجاوز الخلاف في الموقف مماحدث بأديس ، وللحفاظ علي وحدة الخطاب عبر المسئولية المكلف بها من الهيئة العامة لقوي اﻻجماع ، تقتضي بالنسبة لي أوﻻ كعضو ساهم مع كل عضوية اﻻحزاب المكونة للتحالف أن أكون أمينا معكم ومخلصا لعهد قطعناه معا ، أؤكد لكم لست بالشخص الذي يستطيع أن يتحدث بلسانين مختلفين . عليه تقتضي الأمانه والمسؤلية تعيين فاصلة تسمح لي بالتعبير عن موقف حزبي كمتحدث رسمي بإسمة ، دون أن أحملكم تبعات ذلك الموقف خاصة في القضايا غير المتفق عليها .
لم يهن علي أن أقول أتقدم بإستقالتي عن لجنة اﻻعﻻم ﻻني لم أتعود عن التنصل عن أي مسئولية توليتها . وأعتبر أنها مسئولية وتكليف..
عليه أرجو شاكرا قبول طلب أعفائي من رئاسة لجنة اﻻعﻻم المكلف بها ، وسوف أستمر عضوا في الهيئة العامة مناضلا مع رفاق مناضلين تشرفت بأن أكون معهم نكمل بعضنا بعضا .
وأقترح أن يتولي أي من أعضاء الهيئة العامة هذه المسئولية ، ﻻن من شأن ذلك أن يساعد في فك اﻻشتباك المربك للمواقف غير المجمع عليها .
*حق علينا ان نشكر الاستاذ محمد ضياء على هذا الموقف وسيظل ماقام به محفوظا عند اهل السودان ونامل ان يكون محفوظا عندالله ، والسؤال الكبير الذي يحتاج من الجميع التوقف عنده هل ستظل الامور المختلف عليها مختلفا عليها بينما الاخر يواصل مسيرتهنحو حكمنا غم انوفنا ؟!وقوى الاجماع ستظل في هذا للبيات الشتوي ؟! والى متى ؟! وسلام ياااااوطن..
سلام يا
الاخوان المسلمون : تعلن مقاطعة الانتخابات وتعدها محسومة سلفا ..اها ياجماعة الانتخابات السابقة يعني لم تكن معدة سلفا ..وتحياتي للانسة ديمقراطية ..وسلام يا..
الجريدة السبت 17/1/2015


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1227

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة