المقالات
منوعات
ابني مع وقف التنفيذ
ابني مع وقف التنفيذ
01-17-2015 09:41 AM


رجل سوداني في مقتبل العمر من منطقة شرق السودان وضعته الظروف السيئة تحت امتحان من نوع آخر ، امتحان لايخطر على قلب بشر ولا يصدقه عقل.

فهذا الرجل أب ل (ستة) من الأطفال وزوج لسيدة أصيبت (بلوثة جنون) ..أراد الله أن يلدغ ابنه ذو السبعة أعوام من ثعبان في الصحراء مما أدى إلى تدهور صحته وحدوث مضاعفات أدت إلى توقف كليته الوحيدة عن العمل، فأصيب بفشل في وظائف الكلى .

هذا الرجل جاء بصحبة ابنه وزوجته المعتوهة إلى المستشفى فكان أن نصح الأطباء بإبعاد الأم حفاظاً على صحة الابن حيث إنها سبق وأن تهجمت على طفلها كما قامت في مرة بسحب (القسطرة) منه.

قام الأب بإبعاد الأم إلى حيث تقيم مع أطفالها الخمسة في الصحراء، وظل هو يرافق الصغير في رحلة غسيل الكلى ، ولكن الأخبار التي ترد إليه من هناك باستمرار كانت غير مطمئنة نهائياً.

فتارة تخرج الأم بأطفالها إلى الصحراء لتضيعهم وتضيع معهم، وتارة أخرى تحرق منزلها .

وهكذا أصبح الأب في حيرة من أمره هل يترك الصغير ويعود لإنقاذ إخوته من براثن أمهم، أم يظل مع الصغير ويترك الأطفال ضحايا لأمهم .

هذا الرجل تحدثت إليه في الهاتف وأنا اسأله أين أهله وأين أهل زوجته ، فأجاب بأن أهل الزوجة قد طردوها من المنزل بعد ضربها لوالدتها بعكاز ، وأن أهله بما فيهم شقيقه وهو أقرب شخص إليه ، كان يقيم إلى جانبه ولكنه رحل وفضل الابتعاد عن شقيقه بعد حرق زوجة أخيه المعتوهة لمنزله وبه أطفاله .

وهكذا لم يجد هذا الأب خياراً إلا أن يترك الطفل بمعية سيدة في المستشفى هي الأخرى ترعى ابنها المريض ، فقرر أن يترك لها ابنه على أن يعود لزيارته كل شهر أو متى ما سنحت له الفرصة .

قصة هذا الرجل ورغم ما فيها من مرارة إلا أنها توضح نوعاً آخر من معاناة المواطنين تصل إلى (اللحم الحي).

فهذا أب يتخلى عن طفله للبحث عن الأمان لبقية أطفاله ،

وهذا طبيعي جداً في ظل ولايات تعاني من انعدام العناية الطبية، وضعف الكوادر المؤهلة ،وقلة الإسعافات ، وارتفاع تكلفة الموجود من العلاج.

إن كل معاناة هذا الرجل وأسرته مسؤولة عنها أولاً ولايته وثانياً ضعف الإمداد من المركز وثالثاً المواطن نفسه.

فبحسب حديث هذا المواطن لي أن زوجته لم تكن مجنونة في الاساس بل أصيبت بالجنون منذ ثلاث سنوات، وهذا يفتح الباب على مصراعيه لتساؤلات مهمة ابتداء من ماهو السبب الذي أدى إلى جنونها وليس انتهاء بما هي الأساليب التي اتبعها هذا الزوج لشفائها .

وكما قال هذا الرجل فأنه قد طرق أبواب (الفقرا) و(المحايات) و(الشيوخ )و(الأطباء) ، ويبقى السؤال أي من هذه الأساليب ساهم في تفاقم حالتها ووصولها من لوثة عابرة إلى جنون كامل.

*نقلا عن السوداني
[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2102

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1190099 [عادل احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2015 10:35 AM
كنا نريدأن نري فعل منك كأن تقومي باحتضان الطفل المريض ورعايته وتتكفلي به طالما أن القصة كما تروين اليمة أو ان تبحثي عن حل لمشكلة الرجل بالاتصال بجهات خيرية أو جهات حكومية كوزارة أو مصلحة الرعاية الاجتماعية أو مصلحة الزكاة أو رجال الاعمال من المعروفين بعمل الخير أو المستشفيات النفسية لمعالجة زوجة الرجل والا مافائدة من طرح مثل هذا الموضوع ولا هو مجرد قصة وحكي فقط .
انتم اصحاب رسالة تبحثون عن الآلآم واوجاع الناس وتساعدوهم وتحلون مشاكلهم وليس القصة كلها تهليل تكبير وارمي قدام للمؤتمر الوطني .تصرفي بايجابية (possitive)
كنا نريدك ان تعطي القدوة في الايثار (ويؤثرون علي انفسهم ولوكانت بهم خصاصة ) والا الموضوع ونسة وكلام جرايد .

[عادل احمد]

#1190058 [AA]
5.00/5 (1 صوت)

01-18-2015 10:07 AM
يا اختنا سهير موضوع المقال ممتاز لكن هناك اشياء لا بد من توضيحها، انا عملت لفترة في علاج المرضى النفسيين و بعضهم قد ياتي بافعال عنيفة نتيجة لمرضهم لكنهم بشر زيي و زيك و يمكن ان يعيشوا حياة عادية لو تم علاجهم و اهم جانب في علاجهم ان لا يعاملوا كمجانين او "معتوهين". في قصتك هذه ارى ان اهم جانب هو حماية الاطفال و ضمان مستقبلهم
بصورة عامة اود ان اشكرك على اثارة مواضيع انسانية بكل شجاعة و ثقة و ارجو ان لا تكترثي للنقد غير البناء.

[AA]

#1189829 [سوداني انا]
5.00/5 (1 صوت)

01-18-2015 12:55 AM
شايف المعلقين خلو الموضوع الاساسي ونزلوا في سهير تريقة . ياخوانا والله مواضيع البنت الطيبة دي انسانية بمعني الكلمة هي التي تجعلنا احيانا نريح اعصابنا مت توترات العمل ومعانات الاهل .فواصلي يابنتي ربنا يشد من همتك حتي تاتينا بموضوع عن عمنا عمر البشير يطلب مساعدة في اي حاجة ما انت نازلة في الرجال بهدلة

[سوداني انا]

#1189754 [حقاني]
2.44/5 (5 صوت)

01-17-2015 09:05 PM
كلمة معتوهة شتيمة ومن السياق انت تقصدي انه حدث لها اضطراب عقلي. يفهموك الكتابة كيف !@@!

[حقاني]

ردود على حقاني
European Union [aborafat] 01-18-2015 04:51 PM
يا كاتبه المقال فعلا يجب انتقاء الكلمة اللائقة لوصف المرض حماناالله واياك .لانه ابتلاء ونسال الله لها الشفاء وجزى الله زوجها خيرا على صبره . وارجو ان تتبنى بمقالك لمثل هذه الحالات اهل الخير لتقديم يد العون

European Union [الحقيقة المرة] 01-18-2015 11:13 AM
يعني مجنونة ما شتيمة ؟؟؟ عالم غريب ... الحق وينو يا الحقاني .... خليك حقاني ... الاستاذة وصفت حالة مرضية... الإضطراب العقلي يعني شنو ؟ مش نفس ما قالته الاستاذة؟


#1189676 [ودالقطينه]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2015 05:36 PM
شكرا سهير ولك الف شكر مره ثانيه
وانت تفقديين الضعفاء والغﻻبه انتي بي 100 رجل

[ودالقطينه]

#1189580 [AA]
5.00/5 (2 صوت)

01-17-2015 02:50 PM
قصة واقعية و بتحصل و يجب التدبر فيها. الام يبدو انها تعاني من نوع من انفصام الشخصية و لا ينبغي وصفها بالمجنونة . هذا مرض لا يعرف سببه على و جه الدقة و قد يصيب. اي شخص بما في ذلك كاتبة المقال لا قدر الله و اتمنى من الله ان يحميا و من تحب من مصاءب الزمان. الحل هو توفير العلاج و هذا تكلفته عالية جدا. المشكلة الكبرى تتعلق باهلية الام لراعية الابناء . اذا ثبت عدم اهليتها مع العلاج فارى ان تفصل عنهم و اقترح على الوالد ان يتزوج من امراة ثانية يثق في انها سنرعى الابناء ( قد لا يعجب هذا الراي كاتبة المقال، لكنه الحل الواقعي)

[AA]

#1189474 [كردفاني]
1.00/5 (1 صوت)

01-17-2015 11:32 AM
اهن امس تقولي الرجالة ماتت والرجال ماتو في كرري واخذ المال من المرأة عيب أهن متل دا بتساعديه ولا عيب مساعدة المرأة لرجل
نسأل الله ان يشفي ابنه وزوجته وان يلم شملهم

[كردفاني]

#1189438 [yassom]
5.00/5 (1 صوت)

01-17-2015 10:34 AM
اقتباس::

((ويبقى السؤال أي من هذه الأساليب ساهم في تفاقم حالتها ووصولها من لوثة عابرة إلى جنون كامل.))

السؤال ايتها الكاتبة النحريرة هو؟؟؟كيفيه مساعدة هدا الرجل المكلوم؟؟؟ من منكم يمد يد المساعدة؟؟من ينقد الام والاطفال؟؟ وانت؟؟ اين وصلت في مساعدتهم؟؟؟ وما هو الشي المتبقي؟؟
افتحي طريقا للناس ليقوموا بالمساعدة , والله لا يضيع اجر من احسن عملا.

[yassom]

#1189422 [صافي النية]
3.00/5 (2 صوت)

01-17-2015 10:14 AM
الاخت العزيزة سهير ، اول ما قرأت عنوان المقال انتابي احساس بأن الموضوع ربما يكون
في مجال العقار والبناء ، ولكن وجدت ابنى ، وتذكرت مباشرة ، الحجية التي تقول
عندما عبرت فتاة وهي تحمل طفلا في يدها أمام احد البنايين ، وهو مستغربا وفي نفس الوقت
يريد ان يسألها عن قرابتها بهذا الطفل : ولكن الفتاة طلعت لماحة فوق الوصف ، قالت له
ابنى يا بناء هذا ابني وانا ود اختو : فإذا عرفت علاقة البنت بالولد أكيد حتعرفي في
المرات القادمة علاقة العنوان بنص الموضوع
مع كل الود والتقدير ،،،،

[صافي النية]

ردود على صافي النية
Russian Federation [معجب بيك] 01-17-2015 01:28 PM
المراة بتطلع اخت الولد الشايلاهوا
ولا ما صاح
كدي ورينا بتقرب شنو للولد


سهير عبدالرحيم
سهير عبدالرحيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة