المقالات
السياسة
كتلة أم دبيكرات
كتلة أم دبيكرات
01-17-2015 01:13 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

ذلك حدث مشهود في تأريخ السودان يتجسد فيه ذبح امة السودان في شخص الخليفة عبد الله التعايشي ( ود تورشين) وهو يستقبل الموت ويرضي بالهزيمة في لباس البطل كعهده دائما وخلده التاريخ حين افترش فروته ليصلي صلاة مودع انتظارا للموت وحوله الدراويش يتحدون مدافع غردون بسيوفهم بعد أن ارسلوا الصبية والنسوان والعجزة الي الديار ليعمروا الاوطان ويمسكوا العقب ---- هكذا اتذكر بعض حكاوي جدي – عليه رحمة الله—يجتر ذكري كتلة ام دبيكرات في محاولة منه تمليكي العظات والعبر وهو ذات النهج الذي يحذرنا فيه مبكرا الان د. غازي صلاح الدين عبر الاسافير في صيحته الشهيره ( ايها السودانيون .... شدوا الاحزمة , فقد جاءكم الاستبداد مماسسا كما لم تروه وتعهدوه من قبل فاما ان... واما ان..... والمعني واضح).
تتراءي الصور امامي عن ام دبيكرات وقبلها عن قوات غردون الغازية تدك الطابية شعار عزة السودان في ذلك الوقت والي يومنا هذا الا ان طابية اليوم دكها عمر البشير بجحفله من نخبة ( الجماعة) وتشتت القوات المسلحة طابيتنا في هذا الزمان وعلاها الجنجويد وانزوت سير ابطال القوات المسلحة فخبا ذكر القائد احمد محمد علي وعبود والخواض وعبد الحميد خير السيد ورفع البشير بدلا عن ذلك ذكر حميدتي وموسي هلال ونافع واحمد هارون بعد ان رفعوا له الهتاف والتمام ومن يعصي البشير فمصيره القش والحش وما تجيبوه حي--- وتعيد كتلة ام دبيكرات تاريخها .
كتلة ام دبيكرات تعيد نفسها بصنع البشير الذي ارسله ولي نعمته وشيخه الترابي ليصطاد له السودان ارنبا فاذا به يستأثر بالصيد وامير الصيد فترزح البلاد ويعاني العباد وتقطع الاوطان وتسلب الامة وحزب الامة ودار الامة وتشعل النيران في دارفور بلد المحمل الذي كسي الكعبة واطعم سلطانها حفظة القران في الازهر الشريف وتمتد السنة اللهب لتاخذ كراكير الجبال بحثا عن النساء والاطفال لحرق الارض كما تمتد ايادي البطش الي قيسان .
كتلة ام دبيكرات تعيد نفسها في نداء د. غازي الذي اطلقه محذرا السودانيين ومبشرا بالاستبداد في الديار التي لم يعد لها ذلك الطول الفارع الذي يساوي العرض بمليون ميل فقد قصم البشير الجزع ولم يعد طول السودان يساوي عرضه وكما الخليفة ود تورشين سنفترش الارض ونصلي صلواتنا كما وردنا اليومي ونسأله جلت قدرته ان ينصرنا علي الاستبداد القادم وسنحرق خلفنا المراكب ونذبح النوق والجما ل ونولم ونطعم في انتظار الغازي الجيديد بجلد السوداني فباطن الارض خير من عيش نذل فيه ونهان في الاوطان.
ولا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل.
مخلصكم/ أسامة ضي النعيم محمد
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 733

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1190605 [هجام]
1.00/5 (1 صوت)

01-18-2015 10:34 PM
(غردون فى ام دبيكرات)
(الجزع)
يا ادارة زى الكاتب دا والخرع داك(سليمان بخيت) ومن على شاكلتهم بيضعفوا رصانة الراكوبة.

[هجام]

ردود على هجام
European Union [Hajjam] 01-18-2015 11:38 PM
الظاهر عليك من حرامية الانقاذ....الاسم ده مسروق من شخصي الضعيف فقد استخدمته قبلك بمراحل....شوف ليك اسم تاني...


#1189532 [المصحح اللغوي]
1.00/5 (1 صوت)

01-17-2015 01:31 PM
قوات غردون الغازية تدك الطابية شعار عزة السودان في ذلك الوقت


يا خوي جدك ده كان مخرف وانت لفحت منه القول ساي
لانه البتتكلم عنه ده كتشنر ما غردون

[المصحح اللغوي]

ردود على المصحح اللغوي
[السفير] 01-18-2015 04:01 AM
دكان ود البصير عبد المنطلب الفحل.


أسامة ضي النعيم محمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة