المقالات
السياسة
يا عالم السلطان صه..تبت يداك(قصيدة)
يا عالم السلطان صه..تبت يداك(قصيدة)
01-17-2015 02:14 PM


بسم الله الرحمن الرحيم
يا عالم السلطان صه..تبت يداك(قصيدة)
يا عالم السلطان صه..تبت يداك
قد غُلتا..ما عادتا وضاءتين..
يكسوهما الطهرُ المجللُ بالوقار
فموائدُ الدسَم المحرم لوثتها ..
نجَسٌ تغلغل في خلاياها وصار..
وسماً ووصماً ..في الورى قد ميزاك
هو حاجزٌ..فلا وضوؤك للصلاة بجائزٍ..
ولا دعاؤك ..أو بكاؤك. في العبادة ينجداك
ولست بدعا في الورى بيعاً لدين الله..
عند مراميَ السلطان.. منذُ قديمِنا المعتل ذاك
كم دبجوا فتوىً يمكن طاغية..
أو زيفوا ديناً ..يكفر عالماً أو داعية..
كم حرموا سيفاً يُسلُ بوجه سلطان تجبر ..
أو تكبر في الورى..بدريهمات زينت للفانية
ها أنت في نفس الطريق..وقد تنكبت الطريق
عيناك أُغشيتا..بفعلك ..باختيارك..عن مخازٍ..
عن جرائمَ.. عن عروض دُنست..أو عن دماءٍ قانية
سُفكت بقارعة الطريق ..والكل يشهد ..غير قلبك..
قد عمته رهبة السلطان ..قد منعته من قول الحقيقة عارية
وشغلت نفسك بالفتاوى البالية
عن جواز الوطء للقاصر..
قد أحدثت تقسيط النقود لأضحية
وجعلت نفسك غازي المثنى الثلاث ورابعة
ومحرِماً لولاية كبرى على جنس النساء
الناقصات عن الرجال ديانة..وكفاءة..مهما علت..
وتسلحت بالعلم والأخلاق..طالتها المراقي العالية
لكن ما لا تدركه..
ما عاد فهم الدين حكراً للأئمة..أيما كانوا..
حتى نكون على الوصاية طائعين..وخاضعين..
وفي انتظار سفاسف الفتيا المعيقة للنهوض..
سيكون فينا الدين سبراً للجديد..
وما لكم من باقية

معمر حسن محمد نور
17/1/2015
[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 531

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1190566 [ضياءالدين مدثر رجب]
1.00/5 (1 صوت)

01-18-2015 09:13 PM
سلمت يداك اخ معمر .. لك التحية

[ضياءالدين مدثر رجب]

ردود على ضياءالدين مدثر رجب
European Union [معمر حسن محمد نور] 01-19-2015 07:01 AM
وسلمت أخي ضياء لك آلاف التحايا


معمر حسن محمد نور
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة