المقالات
السياسة
اوضاع مأساوية لنزلاء السجون ..!
اوضاع مأساوية لنزلاء السجون ..!
01-17-2015 02:20 PM

السُجون صارت مملكة وصرنا عبيداً فيها ..هكذا أخبرني (....) وهو سجين بسجن الهّدى موضحاً ان إدارة السجون قامت بإغلاق الكناتين التي تمدهم بإحتياجاتهم الرئيسية لعدة أيام في إطار صراع داخلي يتحدث به السجناء بشكل هامس خشية العقاب ويتحدث السجناء عن صفقة مشبوهة تتم بين مدير السجون الحالي فريق شرطة ومدير شركة أواب فريق شرطة بالمعاش ونزيل سابق متهم بعدة بلاغات منها بلاغ هروب من سجن كوبر تم معالجته بشكل ما ..والصفقة تقتضي إستخدام النزيل السابق غطاءً وتمكينه من الكناتين وهي صفقة لم يستطع الثنائي مدير أواب والنيل تمريرها عبر المدير الحالي فلجأوا لتسجيل صوتي يتهم المدير الحالي بفساد إداري مع تهديده بنقل السجل لمدير عام الشرطة الحالي الفريق اول هاشم ... والخطة تم وضعها بواسطة نزيل تالت بداخل السجن وتنفيذها وقد هز التسجيل المدير فوافق على الدخول معهم في شراكة خوفاً من إحالته للمعاش وليس طمعاً في الشراكة المزعومة ... والمعضلة التي قابلت الشركاء هي تعنت المستخدم الحالي للكناتين والذي رفض اخلاء الكناتين إلا بعد تسليمه مستحقاته كاملة فعمد الفريق المعاشي لتدبير خطة عسكرية تقضي بالهجوم على السجون ومحاولة إنتاعها عمداص وقسراً مستخدما في ذلك ضباط شرطة منتدبون بشركته وبعد فشل الخطة بسبب عدم توير مدراء السجون بها وجد مدير السجون ان الامر ضاق عليه وقد نشر النزيل الحالي شائعات بالسجن عن علاقة تربط مدير اواب الحالي الفريق المعاشي ومدير عام الشرطة وأنه قد طلب منه الهجوم على السجون وحين علم بفشل المخطط عمد الى نقل الملف للسيد المدير العام , الخطومة اربكت المدير الحالي للسجون فقام بإغلاق السجون الكناتين والضغط على المستخدم الحالي للخروج وان يترك خلفه كل مستحقاته المالية وان لا يطالب بها مهددا اياه بانه سيقوم باخراجه بالقوة الجبرية ورمي حاجياته ان استدعى الامر ... وحتى نداءات المنتفع الحالي برد حقوقه باءت بالفشل ولجأ لعدد من المسئولين ولكن طلت شكاواه تعود ادراج الرياح في ظل ممكلة الفرقاء .... ويظل الامر معقداً ويتأثر به بشكل مباشر نزلاء السجون الذين يجأرون بالشكوى حتى أن رغبتهم بشراء سلعة صار يكلف اربعة اضعاف سعرها ....ويشكو عدد من النزلاء بان المدير الحالي قام بالإستحواذ على نقودهم وهي امانات ويعاني النزيل الامرين في طلب اي مبلغ مالي خاصة في سجن كسجن الهدي والذي يبعد مكان سكن النزلاء (العنابر) عن ماتب الضباط مسافة بعيدة ....مع اصرار الادارة على حجز المبالغ واغلاق الكناتين للضغط على المنتفع الحالي يظل النزلاء يتساءلون هل الادارة جاءت للتخفيف عليهم ام التضييق عليهم لمصلحة او خشية ... وقد تساءل بعضهم عن دخل السجون بنزاع بين شركة اواب والتي قامت بطوعها بادخال المنتفع الحالي بموجب عقد وقد فشلت في اخراجه وتريد استخدام السجون كدرع واقي من المسئولية وقد صرح مصدر قانوني سالناه بان العقود يتم تنفيذه بحسب اتفاق الطرفين وان اخراج المنتفع يتم طوعاً او بحكم قضائي ودخول السجون يجعلها بموضع المحكمة وهي سلطة لا تأتي في سياق مسئوليتها والطبيعي أن تحيل طرفي النزاع الى القضاء ثم تنتظر حكم القضاء وهو حكم تقوم الهيئة القضائية بالياتها بتنفيذه حتى لا تكون هي طرف صراع يتحمل اخطاء عقد هي ليست طرفاً فيها ... ومازال الوضع معقداً في ظل تعتيم بالسجون وغياب للصحافة الحرة وكف عدد من جهات الاختصاص ايديها ... ولا يجد النزلاء غير رفع ايديهم للخالق برفع العنت عنهم .وسنعود بمزيد من التفاصيل عن تلاعب النزيل المذكور بإثنين من الفرقاء بالشرطة ....


عثمان عمر عثمان
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 633

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1189684 [منصور]
1.00/5 (2 صوت)

01-17-2015 05:49 PM
هو اللى عايش برة كيف ما بالك اللى في السجون والله انها ماساة حقيقية الله وحده يكون بعونهم السودان باكمله سجن كبير يعيش فيه اكثر من 40 مليون نسمه فما بالك باللى سجن السجن نسال الله سبحانه وتعالى ان يفك اسرهم ويردهم الى اهاليهم سالمين غانمين هذا هو السودا في القرن الواحد والعشرين معاناة بالكوم في كل مكان وفي كل طرف لسان حال الناس يقول الفرج يارب الكروب والمصائب حدب وصوب نظام يتصارع قبائل تتصارع افراد يتصارعون شركات تتصارع من اجا ماذا هدم واحراق هذا الوطن لله ذرك يا سودان ،،،،،،،

[منصور]

عثمان عمر عثمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة