المقالات
السياسة
حتى لانفقد ثمارنا البشرية
حتى لانفقد ثمارنا البشرية
01-18-2015 12:57 AM


*العنوان عاليه مأخوذ من شعار مشروع "ليس منا" للحماية الاجتماعية للأطفال، الذي طرحته الأمينة العامة للمجلس القومي لرعاية الطفولة امال محمود في لقاء تنويري للاعلاميين يوم الأربعاء الماضي، رغم أنني تحفظت على إسم المشروع وشعاره، لكنه مشروع يستحق الدعم والمساندة.
*لا شك في أهمية مثل هذه المشروعات التي تستهدف الأطفال الأولى بالرعاية والاهتمام، خاصة في ظل إزديادحالات الأطفال الذين يعانون من الفقر وسوء التغذية والحرمان من التعليم والخدمات الأساسية.
*المشروع يخاطب ثلاث بيئات إجتماعية هي الأسرة والمدرسة والحي" المجتمع المحلي"، ويهدف إلى توفير الحد الادنى من خدمات الصحة والتعليم والتغذية للأطفال المستهدفين، بتمويل لم يعلن عنه، 50% مساهة حكومية 50% مساهمة شركاء دوليين ومحليين.
*أوضح الخبير الاجتماعي في مجال حماية ورعاية الطفولة الطيب عمر أن مشروع الحماية الاجتماعية للأطفال يتضمن كورسات تقوية مجانية للأطفال المستهدفين في الصف الثامن أساس والصف الثالث ثانوي، وتوفير الزي المدرسي والحقيبة المدرسية للتلميذات والتلاميذ المسهتدفين في مرحلة الأساس، إضافة لتوفير وجبة الافطار للمستهدفين في المرحلتين.
*كما يتضمن المشروع تأمين حماية الأطفال في الأسر والمدارس بتكثيف التوعية بحقوق الطفل وتحفيز المتفوقين والمتفوقات وسط المستهدفين، وزيادة الاهتمام بصحة وتغذية الأطفال الرضع حتى عمر خمس سنوات، بالتعاون مع مراكز التغذية التأهيلية والأسر واللجان المجتمعية في المدرسة.
*يشمل المشروع الكشف الصحي الدوري لتلاميذ وتلميذات الأساس وطالبات وطلاب الثانوي وتوفير نفقات العلاج للأسر الفقيرة، وإنشاء وتحسين المرافق الصحية ودورات المياه والمياه النقية للشرب، إضافة لبناء قدرات الأسر ودعم الانتاج المنزلي مثل زراعة أشجار الليمون وتربية الدواجن والأغنام على سبيل المثال.
*هذا المشروع المهم يحتاج ‘لى مساندة حقيقية من الحكومة، والالتزام بما يليها من تمويل، والعمل على تجميع الجهود المبعثرة وسط منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال رعاية وحماية الطفولة دون التغول عليها، و التنيسق بينها وحسن توظيف المساهمات وتركيزها حسب إحتياجات الأطفال وطبيعة الخدمة المقدمة لهم.
*هذا المشروع القومي الكبير يتطلب تحركاً فاعلاً، خاصة في الولايات المتضررة من النزاعات والأكثر فقراً لتوفير الحد الأدني من الخدمات الأساسية الصحية والتعليمية وتوفير سبل الحماية والرعاية اللازمة للمستهدفين.
*على مجلس الولايات المقرر عقد اجتماعه التنسيقي في الفترة من 28 - 29 يناير الجاري تبني هذا المشروع في الولايات ودعمه وتشجيع المساندة المجتمعية له، وعلى اللجنة القومية للمشروع تكثيف الجهود في المركز والولايات للشروع في تنفيذه بالجدية المطلوبة لتأمين حماية ورعاية الأطفال المستهدفين الأولى بالرعاية والاهتمام.


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 514

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
 نورالدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة