المقالات
السياسة
حرائق .. فى ثوب المؤتمر الوطنى
حرائق .. فى ثوب المؤتمر الوطنى
01-20-2015 12:28 PM


الحكومة ، هي حكومة المؤتمر الوطني وان شاركتها بعض الاحزاب الحكومة تفعل ماتريد الى حين ، و حزب الحكومة ، المؤتمر الوطني صاحب اغلبية في مجلس الاوزراء ، واغلبية طاغية في المجلس الوطني ومجلس الولايات ، الوطني يسيطر علي الخدمة المدنية ، كبار قادة القوات النظامية موالون للمؤتمر الوطني ، اصحاب الثروات والعقارات والشركات هم اعضاء فى المؤتمر الوطني ، شركاء الوطني فى الحكومة يشتكون ، اهل الاتفاقيات يتململون ، اعضاء الحزب انفسهم يتمردون ، احتجاجات استمرت لعدة اشهر فى الشجرة والحماداب بسبب استيلاء الحكومة علي الحقوق التاريخية للاهالي فى الاراضى، احتجاجات في الحلفايا ، الحكومة تنزع اراضي (ملك عين) وتفرض رسوم بالملايين لاعادة تمليكها لاهلها ، احتجاجات في الجزيرة حول ملكية الارض بمشروع الجزيرة ، اعتصامات في لقاوة وكل المحلية ، المناصير يحتجون ويتظاهرون ويسلمون المذكرة تلو المذكرة دون استجابة ، يعتصمون لمائة يوم ولاحياة لمن تنادي ، يقطعون الطريق والحكومة تعتقلهم وتفرض عليهم غرامة اصلاح الاضرار التي اصابت الطريق (عشرة الف جنيه) ، شباب المحس و دلقو يتظاهرون و يحتجون...، الحكومة تعقد الاتفاقيات مع الحركات المسلحة ولا تنفذها ، وتبرم الاتفاقيات مع المواطنين المحتجين في ربوع البلاد وتتنصل من التزاماتها ، ما هذا ؟ ولماذا؟ فاذا كان مفهومآ تراجع الحكومة من تعهداتها بموجب اتفاقياتها مع الحركات المسلحة لاسباب تعلمها الحكومة وحدها، فما الذى يجعل الحكومة تتهرب من اتفاقاتها مع المواطنين حول التعويضات او ملكية الاراضى ؟ وفى الغالب هى تعويضات عينية ؟ ان (دفعت ) الحكومة فانها ستدفع من الخزينة العامة و من مال الشعب ، الحكومة و حزبها تخلت عن مسؤولياتها وواجباتها تجاه المواطنين فى الصحة و التعليم و الخدمات ، المواطن ( يتعالج ) من جيبه ، المواطن ينقل نفاياته على نفقته ، يعلم ابنائه من ماله و يدفع الكهرباء و المياه و رسوم شهادة الوفاة ، اذا ما الداعى لوجود حكومة ؟ الحكومة و شركاتها ( العامة – الخاصة) تستثمر فى سوق الله اكبر ، تبيع و تشترى ، تخزن السلع و ( تسمسر ) فى العملات و تحدد اسعار العقارات ، ما خطب هذا البلد ؟ البرلمان يجيز قوانين يجهلها و يعلن ذلك ، رئيسة لجنة التعديلات الدستورية الاستاذة بدرية سليمان تقول بعد عشر سنوات من سريان الدستور الانتقالى لسنة 2005 م انها لا تفهمه ، وزير صحة ولاية الخرطوم بعد ما يزيد على اربعة سنوات قضاها وزيرآ يقول انه بلا صلاحيات ، و يقول انه يريد قانون (لتأديب ) الاطباء و الموظفين ، السيسى يفصل ابو قردة ، و ابو قردة يفصل السيسى ، دفع الله حسب الرسول مشغول بختان الاناث ، ويجهر بمخالفته للقانون تحت قبة البرلمان و يدلل على ذلك بحال اهله ، هذه حرائق شبت فى ثوب المؤتمر الوطنى ، حتى الان عشرات من اعضاء الحزب ينزلون الانتخابات مترشحين مستقلين ، الوطنى مولد و انفض،، حزب الامة يعلن تجميد اجهزته و يعمل (سرآ) فى وقت الخروج ، المعارضة توقع على نداء السودان تضامنآ مع الاستاذين فاروق ابوعيسى و د. مكى مدنى فقط لا غير ، و ( مولد و صاحبه غايب ) ،،
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1299

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة