المقالات
السياسة
على الطريقة المصرية
على الطريقة المصرية
01-21-2015 01:05 PM



كتب السيد إسلام عيسى،وهو صحافي مصري مغمور،في صحيفة "أخبار اليوم" الأسبوعية الصادرة في يوم 10 يناير 2015، كتب تحت عنوان(السرقة على الطريقة السودانية)..جاء فيه: (كشفت مباحث الجيزة لغز سرقة مدرسة الأورمان للغات بالدقي وتبين أن 3 لصوص سودانيين وراء ارتكاب الواقعة.. وأثناء التحقيقات اكتشف رجال المباحث أن ثلاث سودانيين سابق اتهامهما في عدة قضايا سرقة وراء ارتكاب الواقعة وأنهما تخصصا في ارتكاب وقائع سرقة المتاجر باسلوب كسر الباب وكسر الخزائن الحديدية..وتمكن معاون المباحث من ضبط لصين من المتهمين،وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بالاضافة لارتكاب وقائع سرقة متاجر وارشدوا عن مكان اخفائهم المسروقات بمنزل أحدهما وأقرا بهروب المتهم الثالث إلى السودان..).
كانت صحيفة "أخبار اليوم" فتحا جديدا في الصحافة العربية ومدرسة صحفية رفدت الصحافة المصرية والعربية بعدد كبير من الصحافيين المرموقين داخل وخارج الديار المصرية.اعتمدت على طريقة جديدة جذابة في الاخراج والمقالات والأعمدة القصيرة وكثير من الإثارة، وزين صفحاتها على مر السنين، بجانب مؤسسيها التوأم علي ومصطفى أمين، عمالقة الكلمة العربية مثل محمد حسنين هيكل ومحمود السعدني وأنيس منصور وصلاح حافظ وإحسان عبدالقدوس وأحمد رجب وعبدالرحمن الشرقاوي ومها عبدالفتاح،وكثيرون غيرهم، وكانت الأوسع انتشارا من بين كل الصحف العربية.كانت صفحة أخبار الحوادث والجرائم فيها مقروءة أكثر من غيرها بما فيها من تشويق وإثارة.في مجملها كانت "أخبار اليوم" قمة صحفية عالية بغض النظر عن طرحها الذي كان وما زال محصورا في مفهوم الفرعون الإله، ويتخذ جانب الدولة التي آلت إليها ملكية الصحف منذ تأميمها جميعا في مايو1960. كان تأميم الصحافة المصرية وإخضاعها لسيطرة الدولة آنذاك يجسد طبيعة المرحلة وينسجم تماما مع روح الحكم الشمولية.
ثم تراجعت "أخبار اليوم" خاصة في السنوات الأخيرة وفقدت كثيرا من زخمها وريادتها مثلما ضمرت قيمتها الصحفية مع قدوم التحولات الاجتماعية والفكرية وثورة الاتصالات والصحافة الالكترونية، حتى مهنيتها المتميزة نفسها تآكلت كما يبدو من ذلك الخبر المذكور الوارد في صفحة الحوادث. لم يكن الخبر سيئا في صياغته المغيبة للمعنى ولا حافلا بالأخطاء اللغوية فحسب، لكن عنوانه لا يعكس مضمونه الفعلي. ليس هناك في العالم طريقة سرقة بعينها ترتبط بشعب من الشعوب أو بلد من البلدان تكون ملكا حصريا لأهله، ولم يبتكر السودانيون أسلوبا للسرقة يميزهم علي غيرهم من السراق،سواء كان السراق مصريين أو غيرهم، هذا فضلا عن أن السودانيين كشعب لم يعرفوا بالسرقة والنصب والنشل والسطو والفهلوة والحداقة على النحو الذي يتكرر في الأفلام السينمائية والمسلسلات. وإذا افترضنا أن هذا الخبر مجرد اجتهاد فردي، فليس من المهنية في شيء أن يفوت العنوان والصياغة والمضمون على إدارة التحرير والمصححين. مؤسسة "أخبار اليوم" العريقة المحترمة بكل تأكيد ليست مؤسسة موبوءة بداء التعالي الجاهل الذي يسكن بعضهم أو كثير منهم..."إفتراء على الطريقة المصرية"..الذي يستهدف للاسف السودانيين دون غيرهم.رغم ذلك،مصر وشعبها على العين والرأس، ولا بد للسودان ومصر في المستقبل من نهج التواصل المتكافيء الذي يقوم على أسس استراتيجية عقلانية تمليها المصالح المشتركة المتحررة من إسار التاريخ.
قبل الختام:
نشرت وزارة الاسكان المصرية في نفس صحيفة "أخبار اليوم" إعلانا عن تأجير عدة آلاف من المدافن "الفاخرة". نسأل الله ألا يأتي حين من الدهر في بلادنا يفقد فيه الميت(ترف) الحصول على المدفن المجاني.
)عبدالله علقم(
[email protected]





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 878

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1193345 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

01-22-2015 12:23 PM
ما اصلا السودان مما تابع انقلابات الضباط الاحرار اى الانفلابات العسكرية عموما او الشمولية يسار او يمين واخيرا الاسلامويين وترك نظام وست منستر البريطانى انهار فى كل شىء وبقى زبالة وحثالة وطبعا هذه الاشياء اتتنا من مصر واقصد حكاية الضباط الاحرار والانقلابات والاخوان المتاسلمين وطبعا البيتابع الزبالة والحثالة بيبقى زيهم ولا كيف؟؟؟
اقسم بالله الذى لا اله الا هو ان جزمة او براز نظام وستمنستر اشرف واطهر من نظام الضباط الاحرار بتاع عبد الناصر والاخوان بتاع حسن البنا والله على ما اقول شهيد!!! عيننا للنجوم وهو النظام البريطانى فى السياسة والادارة نقوم نتابع الحثالة والزبالة والحلاقيم الكبيرة التى ضيعت مصر والعالم العربى بقدسه وجولانه وضفته الغربية وسينائه وشعوب تلك الدول قاعدة تشحت او فى المنافى او معسكرات اللاجئين!!!
الف مليون تفووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على اى انقلاب عطل التطور الديمقراطى فى السودان وخلانا نتابع الزبالة والحثالة العربية خاصة المصرية!!
قال ايه ما عايزين الكومونولث وانضمينا للجامعة العربية اخ تفوووووووووووووووووووووووووو!!!!
نترك النجوم وننضم للحثالة!!!!!!!!!!

[مدحت عروة]

#1192873 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2015 07:40 PM
يعني الكلام دا كله علشان مسكوا اتنين حرامية في مصر وانتم ماعاجبكم ؟؟؟؟

[مواطن]

#1192836 [كمبوكل]
5.00/5 (3 صوت)

01-21-2015 05:58 PM
أولا بمبة يحاولون وبكل الطرق الصاق أكبر قدر ممكن من التشويه والحط من قيمة الشعب الطيب الأبى لما يعرفون من دواخلهم ان هذا الشعب شعب متفرد فى كل مكان يوجد فيه فاذا كان يوجد سارق واحد بين كل الف سودانى يوجد فى امة مصر حرامى من كل ثلاثة فتأكد تماما قبل ان تغادر المكان ان المصرى ضارب فيك مسمار هذا مؤكد اما اين يوجد هذا الخازوق ففتش !!!!!!!!!!!!!!!

[كمبوكل]

#1192699 [ودكباشي]
5.00/5 (3 صوت)

01-21-2015 02:17 PM
ليست جديدة على اولاد بمبة

[ودكباشي]

#1192697 [م/ كمال ابراهيم]
5.00/5 (3 صوت)

01-21-2015 02:15 PM
مييين اللي سرق موبايل الوزير الكويتى ؟؟؟؟ قولولنا بقا يا شعب الوسط الهزاز !!!!

[م/ كمال ابراهيم]

ردود على م/ كمال ابراهيم
European Union [مجروس ق م ش] 01-22-2015 01:48 AM
سرقوا السيسي بس الكويتيين لموا الموضوع


عبدالله علقم
عبدالله علقم

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة