الاستثمار في الجهل!!
01-23-2015 01:33 AM


شككت في صحة عقل صديقي شمت وهو يُفاجئني بخطوة غريبة قبل أيام..

*فقد ودع - إلى غير رجعة - استثماراته في مجال الجرارات والقشارات وقطع الغيار الزراعية..

* واستقبل عهداً استثمارياً جديداً ينافس به (المراكز العلاجية!) للوافدين من فلسطين..

*قال إن جحا أولى بلحم ثوره الذي سمن من إيمان شعبنا بالخرافة تحت رعاية (قوانين الدولة)!..

*فلا أبو إياد ولا أبو جهاد ولا حتى أبو عمار نفسه - إن قام من قبره - يستطيعون منافسته في المجال هذا..

*فمركزه - يقول شمت - مدعم بخبرات وطنية ذات باع في علاج (جميع الأمراض!)..

*سواء عضوية كانت - الأمراض - أو نفسية أو عصبية أو ذات صلة بـ(السحر) ..

* والعضوية هذه تشمل حتى السرطانات بأنواعها كافة..

* يعني الأطباء - يضيف صديقي ضاحكاً - (إلا يهاجروا من البلد دي)..

* وفضلاً عن ذلك فإن المركز يلبي طلبات الراغبين من أبناء شعبنا في معرفة (الطالع)..

*فالأبراج التي تنشرها الصحف - بمباركة من مجلس الصحافة - يوفرها المركز بالتفصيل الدقيق..

* فالمواطن يعلم ما سيكون عليه يومه من صباح الرحمن وحتى أوان (خموده!)..

* من لحظة طرق (بتاع النفيات) باب بيته وإلى لحظة تذكير (بتاع البقالة) له بالمتأخرات..

* أما القسم الذي يُعول عليه شمت كثيراً - من زاوية مادية - فهو الخاص بـ(العنوسة!)..

* ويشمل القسم هذا (المحبة) و(فك العارض) و(جذب راجل المرة!)..

* فسوف يمتلئ المركز بالآلاف من اللاتي يكرهن عبارة علي صالح تلك (فاتكم القطار!)..

*ويُبشر شمت الجميع - حاكمين ومعارضين ومواطنين - بأن بلة (الغائب) سيكون (حاضراً!) بقوة داخل مركزه..

*وسوف يستعين في ذلك - بلة - بـ(محترفين) جن من برمودا والهملايا وبحر الظلمات فضلاً عن (المحليين)..

* كل ما يرجوه الفاتح شمت ألا تضيق عليه الحكومة لصالح المستثمرين العرب..

* فتكفي استثماراتهم في البيتزا والشاورمة والباسطة بتسهيلات لا تخفى على أحد..

*ولكن أن يستثمروا - كذلك - في (الجهل!) الخاص بشعبنا فهذه حقارة ما بعدها حقارة كما يقول..

* وهو من زاوتنا هذه يهيب بالسودانيين مقاطعة أي مركز علاج عربي تشجيعاً لـ(البضاعة الوطنية!)..

* وهي بضاعة يضمن لهم أنها لا تُرد من شدة جودتها..

* بمعنى أن المركز لن يشهد عودة عانس ولا عاقر ومكتوب ولا مريض سرطان احتجاجاً على (الغش!)..

* وعلى الأقل إن حدث هذا فصاحب المركز موجود ويمكن (العثور عليه)..

*ولن يُفاجأ الناس به في (غزة!!).

الصيحة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2348

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1194731 [Hisho]
5.00/5 (2 صوت)

01-24-2015 09:50 PM
السودانيين شعب اقرب للبلاهة من اى شى اخر وانا اولهم ( حتى لا يظن البعض انى اسبهم) , وبحمد الله ازداد هذا المستوى مع انطلاقة ثورة الانقاذ ذات الافكار التى خلطت تلك البلاهة مع كمية من الوهم والخزعبلات التى اتى بها انصار واتباع الحركات الاسلامية الى سدة الحكم والسلطة فى هذا البلد المكلوم.
فلقد اتت تلك الحركة الاسلامية التى كان ينشط افرادها وسط طلاب الجامعات الوافدين الى التعليم فى الخرطوم من خلفيات قروية واقليمية بسيطة فيجدون فيهم صيد سمين وسهل فيتم حشو رؤسهم بخزعبلات يسمونها اسلامية , وهى تعتمد على مخاطبة الجانب العاطفى والمعنوى لدى هؤلا الوافدين فيضربون حولهم طوق وهمى يمنعهم من التفاعل مع بقية المجتمع المحيط بهم وبل وتتطور نزعة عدائية تجاه هذا المحيط ويظلوا منغلقين فى هذا الاطار حتى ان حياتهم العادية اليومية تكون مربوطة بحركة الاخرين من المنظومة نفسهاالتى يتحكم فيها ما يسمى (الامير) الذى هو يمثل ارادة لامير اخرأعلى , فيتحول الواحد فيهم الى شى اقرب لكلب الشطرنج الذى لا يتحرك الا بارادة فيسهل التحكم فى هذه المجموعة الساذجة ودفعها الى اى اتجاه او لارتكاب اى فعل يريده الامير , فلذا تجد حركتهم فى ممارسة العنف ضد زملائهم الاخرين من الطلاب منظمة ومرتبة بطريقة العصابات , مجموعة تهجم من الخارج ومجموعة مندسة وسط الحشد تقوم بالدعم وتغطية انسحاب المجموعة المهاجمة .
المهم فى الامر ان هؤلا وجدوا طريق الى السلطة وتغلغلوا فى مفاصل الدولة وتقلدوا المناصب بنفس تلك العقلية الساذجة البسيطة عديمة الثقافة التى تكن العداء الى اى تفكير عقلى او اى فعل منطقى يمارسه الانسان السليم الطبيعى , فعلاقتهم مع الحياة هى علاقة معنوية عاطفية تقبل الخرافة والغيبيات كاساس لاى شى فى الحياة , فلذا تجدهم مسرورين عند سماع الروايات الغير منطقية والتى تروى معجزات او الاشياء التى لا يتقبلها العقل السليم .
فليس غريب ان تجد عيادات الرقية الشرعية والطب النبوى والاعشاب انتشرت فى كل انحا السودان بمباركة ورعاية من الدولة الساذجة الجاهلة , فوجد الاذكياء من رعايا دول اخرى تربة خصبة لكسب المال بدون مجهود ومؤهلات اكاديمية او خبرة نادرة .. وما الفسطينى صاحب الملصقات الا مثال على ذلك الذى لم يترك مرض فى الدنيا الا وله العلاج عنده وهو يدرك ان المريض عندما يتوفى لن ياتى اهله ويطالبونه بما اخذ منهم من مال وهو يعلم ان الدولة لن تفعل له شى او تطالبه بمؤهلاته التى تكفل له ممارسة هذه المهنة او بشهادات تسجيل الاعشاب ونتائج الابحاث التى تمت عليها وفق النظم الطبية المتعارف عليها عالميأ ويعلم انه لن يحتاج الى اذن خاص لممارسة مهنة الطبابة كونه اجنبى ..فالجهل والبلاهة فى السودان يمشيان جنب الى جنب .
ان هذا هو منهج الدولة وهذه هى سياستها الم تسمع رئيسها نفسه وهو يطلق على الحصار الاقتصادى وضيق الحياة ابتلاء من الله ... لقد ذهب السودان ذهب الى اضابير المجهول ذهب الى عالم الخرافة والجهل ..

[Hisho]

#1194516 [تصريح وزير الصحة نقلا عن الريءيس]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2015 12:44 PM
فاتورة استيراد الدواء غالية
ارجعو لزمن اجدادنا القدماء نجيب ليكم دولار من وين قبل مانمسك الحكومة الناس كانت مابتعرف الاسبرين والبندول

[تصريح وزير الصحة نقلا عن الريءيس]

#1194375 [الحلفاوي]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2015 08:58 AM
يا ود عووضة ... صديقنا وصديقكم الفاتح شمت أحسن يكون في حالوما يفكر في أفكارك الخطيرة دي ... ولا عايز تقوم عليهو ناس الزكاة والضرائب وكل قنوات الإتاوات المفروضة والمحروسة بأوامر عليا لا يُعفي عنها إلا المتمكنون ( ولا أحسبه منهم) حتي لا يُفاجأ الناس به في (غزة!!). حيث يمكنهم فرض كل ذلك حتي علي الهواء ... المهم أحسن يكون في حلفا وبس ... تحياتي لك وله...

[الحلفاوي]

#1194335 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2015 07:29 AM
ويختو ليك لافته قدر المحنة مكتوب عليها العلاج بالطب النبوي وكل يوم تسمع 30 او 50 ماتو بسبب العلاج بالاعشاب
حتي الرسول عليه الصلاة والسلام طلعو حرامي غشاش بغش الناس ويكتلهم بالاعشاب والرقيه
الرسول لقي علاج في الرويال كير او الزيتونة واباو وللا لقي علا في الاردن واباو
البدو زمان بجربو من عشبة لعشبة ياصابت ياخابت لانو دي حدود معرفتهم وامكانياتهم
الفلسطينين معروفين بفساد الذمم في اي مكان ولو السودانيين ماطيبين ومساكين ماكان الفلسطيني يدقسهم لكن الغرقان بتعلق بقشة

[سودانية]

#1193900 [خليوت بعانخى]
3.00/5 (1 صوت)

01-23-2015 10:00 AM
صاحبك الفاتح شمت هو الذى فاته القطار عنمدما كان يستثمر فى القطن والعيش والاسبيرات ادرك الاذكيا الذين يقراون الزمن وان لكل زمن رجاله مع الصفارة التى انطلقت فى الثلاثين من يونيو 89 يوم الجمعة الكبيسة ان الاستثمار فى الجهل هو الاستثمار المجدى اقتصاديا الذى يدر العائدات الربحية المليارية والان اكتسبوا خبرة ربع قرن من الزمان لا يضارعهم فيها احد الان الجرة ليس فيها شىء والمستثمرين السابقين قبلوا هسع الى تفضية الجيوب جيوب الناس المساكين بالقلع خليه يستثمر فى قوات دعم سريع ومافيش حد احسن منحد

[خليوت بعانخى]

صلاح عووضة ‎
صلاح عووضة ‎

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة