المقالات
السياسة
الانقاذ شيزوفرينيا الخطاب السياسي التحدث بلسانين 1-3
الانقاذ شيزوفرينيا الخطاب السياسي التحدث بلسانين 1-3
01-25-2015 08:11 AM


كما هو معلوم في في دنيا السياسة للجميع ان الحكومات الناجحة هي التي تسعى لرفاهية شعبها وتقدمه , اما في حالة السودان فالعكس هو الصحيح فحكومة الانقاذ عملت منذ مجيئها على خنق البلاد وادخالها في نفق الحصار الاقتصادي الامريكي والدولي وبكامل ارادتها ومع سبق الاصرار والترصد بهذا الشعب عملت على حصاره وتضييق الخناق عليه وذلك بسبب سياساتها ومعاداتها للمجتمع الدولي دون ان تمتلك القدرة على مواجهة ما هو معلوم من ضرر عدم الالتزام بالقانون والشرعية الدوليين وعدم مبالاتها بالمألات التي ستحدث جراء الخروج على الشرعية الدولية التي يعتبر السودان احد الموافقين والمعترفين بوجودها كغيره من البلاد التي تشكل منظومة الامم المتحدة رسميا باعتبار ان السودان عضو في المجتمع الدولي وقد وافق ووقع على ميثاق الامم المتحدة وميثاق حقوق الانسان. وهكذا افترست السودان العقوبات الدولية وغرق في بحر المقاطعة الاقتصادية والعقويات والحصار الدولي التي نعاني منها وتسببت في تخلف وفقر بلادنا عن ركب الامم وارتد سنينا الى الوراء. وتجد المسئولين الانقاذيين يتحدثون بلسانين لسان يجأر بمر الشكوى ويئن من الالم وكأنهم لم يفعلوا شيئا وانهم تحدوا العالم بشعارهم العالي الذي زعموا انه رفع وسنشيد بلادنا ونفوق العالم اجمع مثل هذا التصريح الذي اورده موقع محيط الاخباري الشهير والذي يدل على انهم لم يكونوا مستعدين ولم يكونوا قدر التحدي واليكم نص الخبر
كشف محمد يوسف عبد الله رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان السوداني عن فقدان السودان مبلغ 450 مليون دولار سنويا حجم التجارة الخارجية والمعاملات المالية مع الدول الأجنبية من جملة 500 مليون دولار، جراء العقوبات الاقتصادية المفروضة من أمريكا على البلاد.
ونوه البرلماني السوداني- في تصريح صحفي اليوم الاثنين-إلى أن 800 مليون دولار مخصصة للمعونات الرسمية والتنمية في السودان، اختفت وتحولت إلى معونات إنسانية، وتم توظيف مليوني دولار منها سنويا للصرف على قوات “اليوناميد” والعاملين في عدد من المنظمات بإقليم دارفور.
وأكد عبد الله أن خسائر العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على السودان تقدر مبدئيا بنحو 40 مليار دولار، منوها بارتفاع حجم الديون الخارجية إلى أكثر من 46 مليار دولار.
وأشار إلى أن العقوبات ألحقت بالسودان ضررا بليغا بخروج الشركات الأمريكية العاملة في مجال النفط التي كانت تحقق أموالا تقدر بأكثر من 2 مليار دولار استثمارات نفطية، كما تسببت العقوبات في انهيار الخطوط الجوية السودانية والخطوط البحرية، وكذلك انهيار خطة البرلمان لتوفير 16 مليار دولار للنهوض بالخطوط الجوية للبلاد، كما ارتفعت نسبة الفقر إلى 46%، فضلا عن فقدان ثلث مساحة السودان بعد انفصال الجنوب وفقدان غالبية موارده.
وتجد هولاء المسئولين في مرات اخرى يفتخرون بأذدهار الاقتصاد السوداني الذي اذهل مسئولي صندوق النقد الدولي وان العقوبات والحصار لم تؤثر بل ان الاقتصار مذدهر لدرجة ان دوائر صندوق النقد مذهولة من اقتصاد السودان ونموه ونمائه اليكم نص ما زكره نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن امام اعضاء المجلس التشريعي لولاية الخرطوم ان بعثة صندوق النقد الدولي قالت له عند لقائه بها ان الاقتصاد السوداني اقتصاد غريب وما شفنا اقتصاد زي دا في العالم اقتصاد محاصر وعليه عقويات ومقاطعات لكنه ينمو ويذيد وبنتج وكل المؤشرات الاقتصادية ايجابية وسالوه ماوراء ذلك فاجابهم قائلا نحن نؤمن بالله سبحانه وتعالى ولدينا نظرية افتصادية اسمها التوكل على الله وطالبهم بادخالها ودراستها ضمن النظريات الاقتصادية العالمية المعروفة.

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 564

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1195352 [أنصاري]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2015 08:28 PM
شكراً..
التدليس والكلام البوص، شيمتهم..وإن الأشياء كما قال: أستاذنا المبدع الفيتوري ليست كما تبدوا لنا هي الأشياء.. "إلا للغافل منا.. من ظن إن الأشياء هي الأشياء"..
لن نُلحن اللغة،أو نُلغي التاريخ، ولن نُغيب الذاكرة..لكل كذوب جواظ.. يمارس التضليل براية الدين ضد الفهم والوعي والنضج الفكري.

[أنصاري]

#1195225 [دبيب]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2015 03:35 PM
إذدهار: إزدهار
مذدهر : مزدهر
زكرى : ذكرى
يذيد : يزيد

[دبيب]

#1195082 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2015 12:12 PM
اذا كان المتحدث مجنون ، على المستمع ان يكون واعى!!
تشتيت كور و ضحك على الدقون ، و ل....... فكري. كل هذا يتحمله الشعب السوداني العجيب!!!!
وبعض قادتنا لازال يردد سلمية سلمية، ويعتبره الحيران مفكر. وهو يعني سلامة نفسه فقط ، زي جحا.

[ملتوف يزيل الكيزان]

سامح الشيخ
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة