المقالات
السياسة
نبوءة محمود بين الواقع ......والشبهات ...وسري لاول مرة!!!
نبوءة محمود بين الواقع ......والشبهات ...وسري لاول مرة!!!
01-26-2015 01:12 PM


*ليس ما اقوله دفاعا عن النبوءة او صاحبها باي انتماء –الا من حيث الحرية لنا ولغيرنا !!!
*وغني عن القول فيما قرأت ان والد محمود نفسه تنبأ بمستقبل ابنه وانه سيكون له شأن واي شأن وان لم يعش ليري هذا الشأن !!!
*في مقاله التحليلي لكل جوانب النبوءة الواقع ....اسبابها ....الشبهات ومصيرنا الذي نعيشه ما ترك الاخ خالد بابكر ابوعاقله للنبوءة (جنب ترقد عليه ) حتي جردها من كل صفات النبوءة ..بل اعتبرها من المنبهات ثم المحفزات لانقلاب الانقاذ !!!
* غني عن القول –وليس دفاعا عن النبوءة – ان عراب الاسلاميين الترابي منذ بزوغ نجمه وضع كل تفكيره وكل شغله وهمه هو ان يحكم السودان مستغلا الدين كعنصر اساسي لما استقرأ من وجدانيات السودانيين من ناحية ودرجة التخلف الفكري من ناحية اخري !!!
*ساعد الترابي في ذلك سيولة الحزبين الكبيرين ( الامه والاتحادي الديمقراطي ) فضرب الديمقراطية الثانية بالدستور الاسلامي وقد كان رئيس الوفد لمصر لمقابلة الدكتور السنهوري الذي أشاد بمشروع الدستور واشاد بالترابي فيما قرانا ان السنهوري قال ( ان هذا الشاب سيخلفه في الفقه الدستوري ) ثم جاءت محنة حل الحزب الشيوعي التي أطرت لانقلاب مايو 1969!!!
*من العوامل الاجتماعية وذكرناه في مقال سابق (قبل سنتين في مقارنه مع مهاتير ) هو زواجه من ال المهدي كعربون للميراث لاحقا كذلك من ما يؤكد ما نذهب اليه من وقائع هو ان الترابي ظل يضرب القيادات الفكرية في الاتجاه الاسلامي واحد تلو الاخر مستعملا كل الاساليب ( جعفر شيخ ادريس /بابكر كرار) وفي ذات الوقت بدأ في جمع الناشطين حوله وهذا ما قال به مؤخرا الدكتور حسن مكي في اكثر من محاضرة وتحليل للواقع المزري لتجربه الانقاذ !!!
*وغني عن القول ايضا استفادة الاتجاه الاسلامي بقيادة الترابي في مخططه نحو السلطه استفادته القصوي من مذبحة الحزب الشيوعي واحدا من افضل الاحزاب فكرا وتنظيما ونشاطا وتاثيرا (رغم ان بعض العمد فيه الان صاروا في الغرب الامبريالي اهم عمد اخر زمن ام محن الزمن السوداني ) في المنطقة العربية والافريقية ...هذه المحنة الكبيرة والفظيعة اعطت التيار الاسلامي طاقه جبارة في الدفع وهي فرصة لا يمكن لرجل في ذكاء وحيوية ودهاء وحربائية الترابي ان يفرط فيها بل عض عليها بالنواجذ وحول محنة الشيوعي الي منح لا تحصي ولا تعد للتيار الاسلامي اليسوا هم القائلين (المنح في طيات المحن )( والعطايا في طيات الرزايا ) فاهتبل الفرصة ايما اهتبال بما لا يصدق او يقاس !!!
*وكانت الفرصة الماسية للاتجاه الاسلامي وعرابه الترابي هي المصالحة الوطنية عام 1977وأوثر عنه يومها وهو في السجن ان قال (وان جنحوا للسلم ) وكان الصادق بالخارج وقابل النميري في بورسودان قادما من جده وكنا نعلم بهذا اللقاء السري واخبار المصالحة شخصيا قبل اسبوع عن طريق جدنا المحامي والوزير (زيادة ارباب ) والذي كان يعرف لمن تقال الاسرار رغم صغر سني يومذاك (حتي لا يرمينا عمد اخر الزمن بما لايعلم ) وغني عن القول ان التيار الاسلامي هو الحزب الاوحد الذي استفاد من اجواء المصالحه بما وفرته من ظروف له فتسرب باذرعه الطويلة في مايو حتي احتواها تماما وسيطرة عليها سيطرة شبه كامله خاصة حين خلي له الجو كاملا من رفض الشريف حسين الهندي للمصالحه واستمراره في المعارضة ولاحقا انسلاخ الصادق المهدي وحزبه عام 1978بسبب من كامب ديفيد واسباب اخري كثيرة !!!
*لقد ظل الترابي يستغل الفرص التي تواتيه طوعا او كرها استغلالا عظيما (مكبرا كومه ) بشتي انواع التحالفات لمزيد من التمكين ليبلغ مداه في فترة الديمقراطيه الثالثه حين اطلق اسم ( الجبهة القومية الاسلاميه ) (مكبرا كومه ) ايضا بمحاولة ضم الطرق الصوفية حيث قال في محاضرة له بنادي الخريجين ببورسودان بما معناه (انه لا فرق بين اهل القبله سوي بعض الممارسات الزائده مثل ما يفعل اخواننا في الطرق الصوفية بزيادة في التسبيح والذكر وهذا لاينفي الوحدة في الهدف والمصير ) وهذا يعني تلقائيا ان التيار الاسلامي انداح لعموم الشارع بعد كان حزبا للصفوة (وهل اضاع السودان الا الصفوة /الهفوه في تاريخنا ) !!!
*ولعله من الواجب ان ننوه الي ان الترابي في محاولته لميراث الاحزاب مغتنما ضعفها هو عدد المقاعد التي نالها في اخر انتخابات عام 1986(52) بسبب من ضعف الحزب الاتحادي الديمقراطي وتردد راعيه في عدد من الدوائر من فرض مرشحين بعينهم مما جعل اصوات الناخبين تتوزع بين اكثر من مرشح للحزب الواحد وعدد المقاعد يؤكد التطور المذهل في حركة الحزب ودينماكيته او قل ان شئت الدقه دينماكية الترابي الذي جعل الحزب هو الحزب الثالث في اخر انتخابات دون ان نغض الطرف لفوز عدد من الاسلاميين في مجالس مايو المختلفه حتي تاريخ سقوطه كمقدمه لما سياتي لاحقا وشخصيا شاهد علي فوز (الكاروي) في دائرة السجانه والاستاذ علي عثمان في دائرة جبرة وكان واضحا كيف ان المآذن تصدح بالتهليل عند فوز اي من الاسلاميين !!!
*لا احد يلوم الدكتور الترابي علي اهتباله للفرص والسوانح سواء جاءته تلك السوانح علي استحياء او طوعا او كرها فقط اللوم يقع في انه اصبح بؤرة الضوء والمركز ومحاولة ترجمة كل ذلك لمصالحه الشخصية اكثر منها للوطن كانما يقول (انا الوطن والوطن أنا ) وهذا ما قلناه في الفرق بينه وبين مهاتير باني نهضة ماليزيا والسبب ان مهاتير ما نظر لشخصه ولكن ترك المصلحة تاتي ان كانت هناك مصلحه عبر نماء الوطن وتقدمه وهذا من الفروق الجوهرية اضف الي ذلك ان أسوا لنتائج لمثل هذا العمل جعل من الحزب طائفة جديدة ( ونحن اصلا نعاني من داء الطائفية وان كان شتان مابين النوعين نعومة وشراسة )وهذا ما قالنا به باكرا بصحيفة العرب القطرية مما أغضب علينا كوكبة من الاصدقاء في هذا الحزب واغضب الحكومة التي منعتنا من الوطن قرابة عقد من الزمان والادله عندنا (يا عمده وما أسوا سفاهة العمد بعد حلم وعلم !!! ) وهذا ما أصبح واقعا في الانقاذ من تمكين الطائفه مما اذري بها مما هو معلوم للكافة !!!
***اما سر الاسرار الذي اعرفه شخصيا وان كنت لم استوعبه في تلك السن الباكرة هو انني في يوليو 1975 كنت هدفا للتجنيد لهذا التيار بواسطة استاذ جامعي مرموق واحسبه منذ ذلك الوقت واحدا من ركائز المكتب السري لهذا الحزب او قل الحكومة الباطنية له وهو حتي كتابة هذه السطور لم يظهر في مسرح احداث الانقاذ مما يؤكد حقيقة ما اقول رغم اننا لم نلتقي منذ اربعة عقود تقريبا منذ مفارقتي له ولفكرة التجنيد لفكرة مركزية وطنية عندي جعلتني حرا من اسر اي حزب عقائدي او طائفي او غير ذلك مما هو مطروح في الساحة والمهم في الامر ما قاله المجند يكاد يكون بالنص الاتي ( سوف نعطيك رقم سري في الكمبيوتر وسنبعثك للخارج للتاهيل في مجالك ومن هناك الي الخليج للعمل ثم صمت وقال انتم نحتاجكم كوزراء عام 1989/1990) !!!

واخيرا اقول سقت ما سقت لسببين اولها ان فكرة استلاب السلطة تكاد تكون فكرة مركزية عند الاحزاب العقائدية ناهيك ان يكون عرابا لأحد هذه الاحزاب رجلا في مقام الدكتور الترابي رسم خطته ليكون حاكما علي السودان كبير الظن منذ اكتوبر 1964 ومما وطن هذه الفكرة تاييدا لما اقول اانني كنت مدعوا لغداء علي شرف الدكتور علي الحاج وقد طرح عليه احد الصحفيين من اصحاب الخبرة في تلك الجلسة(كان في الجلسة اعلام علي رأسهم الدكتور بخاري الجعلي والاستاذ صديق محيسي حتي لا يرمينا عمد اخر الزمن بسفاهة فجه تنبئ عن مخبره لا مظهره) سؤالا مفادة متي فكرتم في الانقلاب رد قائلا في حدود عام 1983 وعندما واجهته بما اعلم ان الفكرة علي الاقل بالنسبة لعمري منذ1975 فبهت الرجل قائلا (فعلا ) وهذا تضمين ان الفكرة سابقة حتي لهذا التاريخ !!!اما السبب الثاني وليس دفاعا عن نبوءة الاستاذ محمود –ان النبوءة المذكورة كانت اواخر السبعينات مما يعني ان الرجل عمل جرد حساب دقيق وتحليل لكل المعطيات ولا انفي بعضا مما اشار اليه الاخ ابوعاقله في حدود المعقول من غير المشبوه فيه ودعنا اخيرا ان نقول ان المفكرين الاسوياء والانقياء قلبا وفكرا تجاه حب مركزي كحب الوطن تلمع لهم في لحظات الصفاء فكرة او حكمه او خاطرة يصوغها في كلمات تصبح واقعا معاشا في حياة وتصبح مضرب المثل مثلما قال كبيرنا الرائع الراحل المقيم الطيب صالح في مقاله الاشهر في مجلة المجلة والذي كنت احفظه عن ظهر قلب من قراءة واحده ( من اين اتي هؤلاء ) (بل من هم هؤلاء ) فصارت حكمة ومثلا ان لم ينطق به الناس –وما اكثر ما نطقوا –ينطق بها الحال والواقع وهو اعظم الشهود في الحياة وفي الخلود !!!

[email protected]




تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 1786

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1198915 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2015 12:25 PM
اخي ود الحاجة الترابي خطط نعم وازاحته جاءت مركبة من غلطة الشاطر لانه اولا استعان بالعسكر وثانيا بالناشطين الذين صبروا علي اذاه واستفزازه لهم وكانوا طوع بنانه تمثيلا وعند الفرصة مثلوا به ومشكلة الترابي تظل مشكلة كل من يعتبر نفسه اذكي من الاخرين ويتجاهل ذكاء الاخرين ومن يفعل ذلك قيل انه الابلد !!!

[سيف الدين خواجة]

#1196563 [sunni]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2015 10:56 AM
اما سر الاسرار الذي اعرفه شخصيا وان كنت لم استوعبه في تلك السن الباكرة هو انني في يوليو 1975 كنت هدفا للتجنيد لهذا التيار بواسطة استاذ جامعي مرموق واحسبه منذ ذلك الوقت واحدا من ركائز المكتب السري لهذا الحزب او قل الحكومة الباطنية له وهو حتي كتابة هذه السطور لم يظهر في مسرح احداث الانقاذ
ارجوا ذكر اسم هذا الكادر السري والمرموق الذي حاول تجنيدك حتى نحطاط من شرور من يتبقى منهم ان شاء الله بعد الاطاحة بهم وحتى نحيا في وطن سليم ومعافا.

[sunni]

#1196392 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2015 08:49 AM
لا نكتب دون سند نعم الكمبيوتر كان موجود بل ودخل في الشركات الكبيرة وعملنا عليه في1976 في مصنع النسيج السوداني ومصنع النسيج الياني وشركات اخري ولكن طبعا كانت بدايات وكانت توجد وحده ادخال المعلومات في مكان مخصص لها وكانت المعلومات في اوراق مخرمه من الاطراف مطبوعة فيها المعلومات كما درسناه في الجامعه عام 1975 ان كان متقدم جدا ولكن النهاية محزنه في قرن التقدم

بالنسبة لكلمة نبوءة هي مجازية بمعني التوقع كما في الارصاد باداثيات سياسية اجتماعية اقتصادية وتحليلها قد يصدق وقد يفشل وما سردته يؤكد لتاكيد الاحداثيات وهو واقع معاش !!!!!!!!

اهم ما في الامر الذي قصدته نوعية التخطيط فهل هذا نظام يمشي بالساهل هذا ما قصدته لا بد من عمل كبير ومتواصل بالمناسبة احقق الان في اسم بنك مصرح له بالتحويل من السودان ولايوجد في السودان ايه رايكم في هذه الفزورة انتظرونا لتعرفوا مدي عشوائية المعارضة وتنظيم الاخوان !!!

[سيف الدين خواجة]

ردود على سيف الدين خواجة
United States [ود الحاجة] 01-27-2015 12:29 PM
يا كاتب المقال : انت تحدثت عن تخطيط الترابي الجبار الهائل للوصول الى السلطة و السؤال المطروح : لماذا لم يشمل تخطيط الترابي كيفية الحفاظ على هذه السلطة حيث تم ازاحته بكل يسر و سهولة ؟

ألا تعتقد ان من يزاح بهذه السهولة فان ذلك يعني ان الحظ خدمه بنفس الدرجة؟!!!


#1196148 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 09:05 PM
الترابي وصل السلطة كقائد لقوم ل............
كل هذا لتفهموا ، الحكومة تريد ان تجردكم من عقولكم و تلحقكم بفصائل البهائم.
الى كل الكتاب المحترمين بدون فرز. الحكومة الان اصبحت تعمل عملا منتظما في اشياء فارغة لا تهم البلد في كثير او قليل ، وعلى رأسها حكاية الانتخابات. و كذلك اخذت تعمل في ممارسات ليست ضرورية و لا نفع لها فيها ، مثل حكاية المتقلين السياسيين الكبار بدون سبب و ملاحقة الصادق بهمه و نشاط و كذلك تسريب اخبار الاختلاسات و النهب و كل شين و قبيح. هذا كلة لتؤكد للكل ان ليس لهم حظ من فهم الامور و انهم رجالا و نساءا جبناء خوافين و ان اصغر وليد امن يمكن ان يسبب الخوف و الهلع في نفوس الرجال. وان الحكم بالرجالة وليس السياسة او الدين او اي شئ اخر.
هل فهمتم هذا ؟ ام تعتبرونه كلام فارغ و بعدها تمارسوا كتابة المقالات لتريحوا ضمائرهكم وتنوموا مرتاحين بخداع انفسكم بانكم قمتم بواجبكم؟

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1196099 [أبو سارة]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 07:19 PM
(( لا احد يلوم الدكتور الترابي علي اهتباله للفرص والسوانح سواء جاءته تلك السوانح علي استحياء او طوعا او كرها )) . !!!!
في نفس العبارة : (( فقط اللوم يقع في انه اصبح بؤرة الضوء والمركز ومحاولة ترجمة كل ذلك لمصالحه الشخصية اكثر منها للوطن كانما يقول (انا الوطن والوطن أنا ) . ؟؟؟؟؟؟؟
ضع خطين في عبارة ( ومحاولة ترجمة كل ذلك لمصالحه الشخصية )) !!! . قمة التناقض في عبارة واحدة .

السؤال :-

هل تلوم الترابي ؟ أم لا تلومه ؟؟؟

دع الشهيد الأستاذ لربه في عليائه , وأنصحك بقراءة مقالك هذا مرتين وتعديل ما يمكن تعديله , وأنصحك مرة اخري بقراءة جديدة لفكر محمود محمد طه , فالرجل لم يتنبأ ولم يقل نبوءات إلا إذا كان لديك غرض أو هوي في نفسك - وآفة الرأي الـــــــهـــــوي .

[أبو سارة]

#1195993 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 03:47 PM
نعم 1975كان في كمبيوتر ودرسناه في الجامعه وبالمناسبة السودان في 1968درسنا الانجليزي بالتلفزيون ولكنها تجربة قتلتها مايو والاستاذ الجامعي قريبي جدا واخشي عليه من اجهزتهم وليس علي فلست خائفا علي شئ واردت بالاشارة نوعية التخطيط القديم جدا الاشخاص ليس لهم ضرورة !!!

[سيف الدين خواجة]

ردود على سيف الدين خواجة
[shamy] 01-27-2015 12:59 AM
just curious 1975 was computer invented or that was microfilms .use in libraries .


#1195977 [أبو سارة]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2015 03:04 PM
رددت علي المدعو خالد في نفس مكان المقال .

ما يحيرني وأود أن أسألك وأسأل المدعو خالد عنه هو : من سمي مقولة الأستاذ الراحل ب
(( نبوءة )) ؟؟؟ , حتي تبنوا عليها رؤياكم وتحليلاتكم وفذلاتكم وخطرفاتكم !!!!!!!!!!

الرجل في ذمة الله ولم يقل ابدا والبتة أنه يتنبأ ............ .

هي مقولة - فقط مقولة , إذا كنتم تعقلون ........... وفي بداية المقولة عبارة : (( الأفضل للشعب السوداني ................ إلخ )) . فهل عبارة (( الأفضل )) تعني نبوءة ؟؟؟؟؟؟ .

[أبو سارة]

ردود على أبو سارة
[shamy] 01-27-2015 01:07 AM
Mahamoud Mahamed Taha .whether he predicted or prophesied .he was right we have seen his prediction or prophecy unfold .
every word Mahmoud said has come to pass ,he saw the future .like nobody has seen before.
like it or not


#1195974 [نوم العافية]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 02:46 PM
تصديقا لما قاله الاخ كاتب المقال انه زار الشيخ حسن مدرسة دنقلا الثانوية وجلس مع الطلاب وقال بالحرف الواحد انتم ستكونون نواة لحكم فى هذا البلد وكان بالفعل أن اكثر من وجه تعلم على حسابات لاندري من اين تمويلها وبعثات وانخراط فى الجندية
زززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززز
اخيرا هذا مخطط قديم جديد والله المستعان.........................والله اعلم

[نوم العافية]

#1195955 [ashafokhalp]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 02:11 PM
((استاذ جامعي مرموق واحسبه منذ ذلك الوقت واحدا من ركائز المكتب السري لهذا الحزب او قل الحكومة الباطنية له وهو حتي كتابة هذه السطور لم يظهر في مسرح احداث الانقاذ))
عندما قلت السر افتكرناك عايز تورينا ليهو ولكنك جبنت فلم تفعل - من هو الشخص المعني - طيب لو خايف رسل لي المعلومع علي العنوان الفوق دا

[ashafokhalp]

#1195931 [Alrakoba tv]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2015 01:27 PM
***اما سر الاسرار الذي اعرفه شخصيا وان كنت لم استوعبه في تلك السن الباكرة هو انني في يوليو 1975


( سوف نعطيك رقم سري في الكمبيوتر وسنبعثك للخارج للتاهيل في مجالك ومن هناك الي الخليج للعمل ثم صمت وقال انتم نحتاجكم كوزراء عام 1989/1990) !!!


سنة 75 كان فى كمبيوتر ؟

[Alrakoba tv]

ردود على Alrakoba tv
European Union [هجو نصر] 01-26-2015 05:26 PM
نعم يت سيدي ولكنه كان في حجم دولاب الملابس ويزن نصف طن !

United States [حاتم] 01-26-2015 04:55 PM
لكن زريتو زره عنطوز أفندي ده. هاهاهاها

[توتو بن حميده آل حميده] 01-26-2015 04:37 PM
عشان تعرف انه عمك الراجل دا بتاع جاكات . ومقاله دا كله عباره عن تملق للكيزان ليس الا..


سيف الدين خواجه
 سيف الدين خواجه

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة