المقالات
السياسة

01-28-2015 05:30 PM

مدخل :
الشباب الذي خرج بالآلاف في الخرطوم قبل شهر واصطف أمام السفارة القطرية مدافرا ومكابسا من اجل الظفر بوظيفة ( طباخ) في الجيش القطري والشباب الذي امتلأ به الاستادات في الخرطوم هذا الأسبوع لتأبين شخص واحد (تنقرنق) والشباب الباطل والقانع وضحية إستراتيجية الالهاء ' نبارك لهم جميعاً تجديد قصر وركب ملكهم عمر بن حسن آل البشير (ابو متاعب)! اعدمه الله
ونحن في طريقنا الطويل سائرون وكل صباح نفقد شاب عزيز يدفع حياته ثمنا لحرية الاخرين وكنا في حالة عشم في الشباب الخرطومي ' لكن يبدو عشمنا كما عشم الابليس في الفروس
بالعودة الي عنواننا برلمان العار وهيئة علماء الدولار
لسنا مضطرين لإعادة تعريف بما هي البرلمان ودوره في الدولة سواءً كانت دولة ديمقراطية محترمة أو دولة دكتاتورية فاسدة لأن ذلك قد يطيل لنا المقال بلا جدوي ' والغاية من وجود البرلمان معروف سلفاً بغض الطرف عن نوعية الحكومات والدول وهو أمر مفرغ منه تماماً منذ ان عرفت البشرية معني كلمة البرلمان كهيئة للتشريع ومراقبة أداء
ولكن يبدو أننا أمام شكل أو موديل جديد في عالم البرلمانات ظهر مؤخرا في دولة إسمها السودان ولأول مرة في التاريخ نسمع ببرلمان يقال بان أعضائه الكرام منتخبين ديمقراطيا من قبل الشعب ويقوم بسن قانون في شكل فتوي دينية مقدسة يفرض عقوبة الإعدام لمن يسيء للرسول محمد (ص) وهو امر اكثر من غريب لكون ان الدولة السودانية طوال تاريخه وهو تاريخ كاذب (غير مشرف) لم يشهد اي حادثة إساءة واحدة لرسول او اي معتقد علي الرغم من التنوع والديانات العديدة وظل الجميع يعيشون في سلام ووئام علي مستوي المعتقدات الروحانية والدينية علي الاقل ' علي الرغم من رايات الجهاد في سبيل الفاسدين ضد الدارفوريين والجنوبين الجدد لم يحدث ان أساء احدهم الرسول محمد( ص) بل الجميع يعلم بعد بتر الجنوب المسيحي المسالم باوهام صفا اللسان والعقيدة والثقافة بات المسلمين هم الأكثرية ' اذن مالداعي لسن قانون مثل هذا ؟! هل هو تحريض علي الإساءة ام محاولة لتغطية الانهزام ؟! ولكي نزح الستار يمكن القول بان برلمان البشير سن قانونه هذا كمحاولة لتغطية عجزه في الخروج للاحتجاج رسمياً او حتي اصدار مجرد بيان إدانة رسمية ضد مجلة شارلي ايبدو الباريسية الأسبوعية الساخرة التي تعرضت لعملية إرهابية مسلحة راح ضحيتها صحفيين وكتاب ابرياء هزموا التخلف بالإبداع وعجز التخلف عن مواجهة التحدي وقام بقطع الرؤوس ليشفي غليله ولكن الشعوب المبدعة لا تجرم الاديان ومعتنقيها بل الاجرام ومرتكبيها فقط وكل يعلم بان نظام البشير ً لن يستطيع ادانة الجمهورية الفرنسية ولو هدمت الكعبة او بيت المقدس لانه يعلم تماما ما سيحدث له سلفا
ونتفهم عجز برلمان البشير لانه برلمان في عهد الظلام الذي يسجن فيه الابطال عزيز عشر والسطان هاشم ومكي مدني وفاروق ابوعسي في بيوت الأشباح ويمجد فيه المجانين والمبدلين ويولونهم إدارة شؤون بلد كلها أزمات وكوارث وهم في حد ذاتهم أزمات وكوارث' ومواضعهم الطبيعية هي المصحات العقلية ' ولكن عوضا عن هذا يتم تمجيدهم ويهتف لهم الهتافين والهتيفة ودونكم مدعي النسب الي النبي محمد(ص) وخاصة ابنهم المستشار الرئاسي الذي لم يبلغ الحلم بعد ولم يفرق بعد ما بين جنوب وشمال كردفان والنيلين الأزرق والأبيض ما شغلنا ' والتعريف الصحيح لبرلمان البشير هو أكبر مكب لسواقط وملافيظ المجتمع وتجار الحروب ومقاولين الإبادة الجماعية الذين تواجدوا من رحم الجهل والتخلف الذين يمكن وصفهم بالسرطان العضال الذي أصاب الدولة السودانية في المقتل وجعلها كسيحا متسولا رغم إمكانياتها الكبيرة والي هنا انتهي ما خصصناه لهم في هذا الجزء من المقال
وناتي الي الجزء الثاني من المقال ' هيئة علماء الدولار
قد لا يعلم الكثيرون عن مدي خطورة هذا الفيروس الذي سمية بهيئة علماء السودان الذي هو بلاء حقيقي وهو مجلس مكون من كبار الملتحين من جماعات الهوس الديني السلفيين وأنصار سنة وجهاديين واخوان مسلمين وهي الجماعات التي تبرر وتحلل لسلطانهم عمليات الابادة الجماعية والتطهير العرقي في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وكثيراً ما كتبنا عن هيئهم المسماه زوراً بهيئة علم السودان والصحيح هو هيئة علماء الدولار لأن فتاويهم حسب الطلب ومدي تأثيره والسعر معروف متضمنا تذاكر سفر للعلاج في المانيا
وليس في الأمر غرابة بحيث يفتون بجواز زواج الأطفال ويسكتون عن نهب المال العام وتقسيم الأوطان ويحللون دخان الرجال ويتحدثون عن الوضوء وكيفية الدخول والخروج من المرحاض ويخرجون بالآلاف في الشوارع للاحتجاج ضد إسرائيل التي تقاوم الإرهاب ويسبون فرنسا وبريطانيا اللتين وفرتا الفياقرا والعقاقير المساعدة لأعضاء هيئة علماء الدولار في سبيل مقارعتهم الياس وهزيمته اشر الهزيمة من أجل إشباع حاجتهم من دنياء الجنس لان همهم الأول والأخير جمع أكبر عدد ممكن من النساء والفتيات القصر كزوجات والتباهي بهن في مجالس أعداء المرأة الذين عاشوا أيام شبابهم مكبوتين ومحرومين من حنان المرأة وحبها العظيم (اللهم احفظ امهاتي وأخواتي في كل ربوع السودان من هؤلاء القوم )! لذلك يريدون تفريغ كبتهم والانتقام لذات شبابهم السالف المهدور سدي وتلك كله يحدث ولكننا لم يحدث ان سمعنا احدهم قال ولو تلميحا لسلطانهم بان عليه إيقاف عمليات الإبادة الجماعية والتطهير العرقي وعمليات الاغتصاب الجماعي في المناطق الثائرة ' وتلك فصول آخر من فصول القصة الطويلة ونحن نري ما يسمي بهيئة علماء الدولار
تنظم مظاهرة حاشدة لصغار الملتحين تجوب شوارع العاصمة السودانية الخرطوم للاحتجاج علي ما سمية بالرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم وتطالب من الجيش السوداني بالتحرك للدفاع عن الإسلام وضرب فرنسا التي أساءت الإسلام (قرأت بيان رسمي تطالب الجيش السوداني بالتدخل لضرب اوروبا عامة وفرنسا خاصة)! وهنا نحن ندين من يسيء المعتقدات ولكننا ايضا ندين تولي الملتحين الضللة لقضية الدفاع عن ديننا الإسلامي الحنيف الذي تم تشويه صورته من قبل المتخلفين الذين يصدرون الفتاوي ضاربة في عمق الراديكالية والتخلف بعدم جواز تولي المرأة لمنصب رئاسة الجمهورية في السودان
وفي ذات الوقت سلطانهم يتجاهلهم ويواصل في إجراء انتخاباته والمرأة حاضرة
واذا سألني سائلاً عن لماذا اسكب كل هذا المداد واستخدم لغة السكين الحاد ضد هذه الهيئة التي ولدت من رحم الجهل ؟!
إجابتي لسؤال اي شخص يسألني سوف اتركه هنا في لج الكلمات التي بين القوسين أمامك لأنها كلمات خرجت على الهواء مباشرة من فوهة احد اكبر الملتحين وهو العقل المفكر والمدبر لشؤون هذه الهيئة وكان يتحدث عن حل مشكلة إجتماعية وهي مشكلة العنوسة وارتدادتها وافرازاتها السلبية للمجتمع ككل واليكم بكلماته :((انا بطلب اي عضو هنا انو يتزوج اربعة نساء عشان يجيب مجاهدين يجاهدو في سبيل الله واي عضوة هنا لازم تشجع زوجها عشان يتزوج اربعة نساء لانو اعداؤكم الواحد فيهم عندو اكتر من ميتين "200 " ولد وبت لانو اعداؤكم بلدو كتير ' شيفو "الدينكا والنوير " عيالهم قدر شنو اصلا لا يمكن كلو زول فينا يلدي ليهو ولد وبتين ويقيف' لازم ننجب أولاد كتار وبعدين البنات راقدات في المكاتب دي وموظفات مرتحات دايرات الزواج لكن مافي زول مشا ليهن والشباب كلهم هاجروا برة عشان كدا لازم نتزوجهن نحنا ))! وهذه هي الخطة الإستراتيجية للقضاء على ظاهرة العنوسة في المجتمع السوداني خطة مقدمة من احد ابرز الشخصيات في هذه الهيئة وبالتالي نحن ما علينا الا الكتابة عن ما يعترينا من أحزان يلجمنا أحياناً عن مجرد التفكير في الكتابة حتي>
والسلام



ahmedwitsh222@yahoo.com




تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1026

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1197829 [محمد الامام على]
3.00/5 (2 صوت)

01-29-2015 09:50 AM
برلمان مين ونواب مين ماشفته عمك عبدالله مسار امبارح فى برنامج الصاله لمن سالوه ناس الثوره الفوزوه فى الانتخابات الماضيه عن انجازاته قال ليهم انا دخلت البرطمان عشان الرقابه والتشريع ( خط هيثرو بتاع عمنا جبره وين وهو رئيس لجنة النقل بالبرطمان - قال رقابه - ) وشوف التناقض الصحى وقوة العين قال ماشى يترشح فى شرق دارفور عشان يحل مشاكل الناس الهناك والكضب ده كله كان فى قعده واحده والراجل ده شوف عمره كم - يا جماعة الخير السياسه فى السودان اضحت مهنة من لا مهنه له

[محمد الامام على]

#1197570 [حاج علي]
1.00/5 (1 صوت)

01-28-2015 08:11 PM
والسعر معروف متضمنا تذاكر سفر للعلاج في المانيا

وزير ما يسمي بالتاصيل احمد علي الامام ارسل المانيا للعلاج ونفق هناك

[حاج علي]

#1197545 [king]
5.00/5 (1 صوت)

01-28-2015 06:36 PM
hahahaha

great man
I like you so much
you are always doing the best

[king]

#1197544 [AbuAhmed]
5.00/5 (1 صوت)

01-28-2015 06:35 PM
معليش الحلة قربت تنضج بس قليلا من الصبر لترمى فيها المهدى والميرغنى وما شابههم وسوف تروا السودان الجديد

[AbuAhmed]

احمد ويتشي
احمد ويتشي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة