المقالات
السياسة
ضرورة اعلام ديمقراطي و حر .. !!
ضرورة اعلام ديمقراطي و حر .. !!
01-30-2015 03:27 AM



* بعد تجربة المشروع الحضاري الفاشلة ، وبعد مرور ربع قرن من عمر السودان حدث خﻻله ما حدث من عسكرة للشعب وترسيخ الخطاب العنصري وتﻻشي قيم الحرية والديمقراطية وسيطرة ايدلوجيا احادية على كل مفاصل الدولة عجزت عن التسويق لنفسها حتى بين عضويتها ، ازداد ايماني رسوخا بوجوب الإسراع في إنقاذ الأجيال القادمة قبل ان تقع في براثن العشوائية المسيطرة على كل شي لدرجة وضعها مقاييس اجتماعية مختلة للحكم على الاشخاص وتحديد هويتهم قسراً ، ولدرجة وقوع الشباب في شباك الاستﻻب الثقافي دون وعي منهم ودون ان يجدوا من يصوبهم ويرفع في دواخلهم القيمة الثقافية لمجتمعهم واخبارهم بوجود تنوع ثقافي والامر ليس حكر على تلك الايدلوجيا التي نفرت الشباب حتى من ذواتهم .. !!

* بح صوتنا ونحن نصرخ بضرورة وجود اعﻻم بديل لاعﻻم المشروع الحضاري الذي لم يترك قيمة سمحة في المجتمع السوداني والا عبث بها ، حتى المعارضة عجزت في توفير منبر اعﻻمي عبر انشاء فضائية ، كانت على الاقل ستحدث بعض التوازن الاعﻻمي ، ولكن ان نترك هكذا الحبل على القارب للمؤتمر الوطني يسيطر على كل الفضائيات السودانية والصحف والمجﻻت والاذاعات لدرجة ايقاف اذاعة البي بي سي وحرمان المواطن السوداني من مصدر موثوق فيه لتلقي المعلومة في الداخل و تشويه كل المعلومات الصادرة الى الخارج ، حتى كاد العالم يصدق هذا الاعﻻم الاحادي ، ولكن في تقديرنا مايزال الوقت في صالح بناء اعﻻم بديل وحر يتحدث بلسان سوداني مبين ، اعﻻم حقيقي يعيد بناء الاجيال القادمة حتى تعرف ان الوطن السوداني مسلوب الارادة والطموح ومكبل بقيود الانظمة العسكرية الانقﻻبية التي تقطع التسلسل الطبيعي للتقدم وبناء الانسان ، لماذا ﻻ نقف معا لبناء هذا الاعﻻم الحقيقي رفقاً باطفالنا الذين اصبحوا فريسة سهلة للقنوات الفضائية الاخرى تشكلهم وفق مزاجها ، وحتى نسحب شبابنا من وحل الاستﻻب الثقافي الذي اصبح مﻻذهم بعد هروبهم النفسي من ويﻻت المشروع الحضاري ، وحتى يعلم العالم ان السودان الذي كانوا يسمعون عنه لربع قرن سابق لم يكن هو السودان الحقيقي والانسان السوداني ليس هو ذلك الانسان المشوه الذي يطل عبر تلك القنوات الفضائية المتحدثة جبرا وقسرا باسم السودان ، ألا يحتاج الامر سيداتي سادتي .. لوقفة حقيقية وجهد قبل فوات الاوان ؟ المسالة فعﻻ تحتاج لجهد جبار حتى يتم محو ربع قرن من التجهيل ، التعتيم ، الاقصاء والتغييب الممارس ضد مجتمع باكمله ، الا هل بلغت يا حليمة فشهدي يوم الحساب .. !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 477

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة