المقالات
السياسة
مشروع الجزيرة الملكوم
مشروع الجزيرة الملكوم
01-30-2015 11:51 PM


ظلت اضواء الأعلام المسموع والمقروء مسلطة علي مشروع الجزيرة المكلوم
طيلة الايام السابقة . والسبب في كل ذلك التعديلات التي ادخلتها الهيئة
التشريعية علي قانون 2005
والذي كان من اهم اسباب انهيار هذا المشروع مضافا اليه مايسمي باتحاد
المزارعين فاقد الاهلية والشرعية التي تؤهله لحماية قواعده ناهيك عن
حماية هذا الصرح الذي هوي بفعل
عقوق ابنائه ولاحول ولاقوة الا بالله.ماذا جني مزارع الجزيرة المغلوب
علي امره ممن حملهم الامانة للدفاع عنه وعن مشروعه؟ اهي فضائح شركة
الاقطان التي تزكم الانوف
ويندي لها الجبين؟ ام هي شركة الحلول المتكاملة التي دمرت بنيات الري
الاساسية حيث ادي غياب الطرق العلمية* لحفر الترع بمستوي ادني من
ابوعشرينات فاستحالت
عملية الري الانسيابي
التي كانت اهم مميزات المشروع ولجأ المزارع لاستعمال طلمبات الديزل لرفع
الماء؟ هل لنا ان نسال من هم اصحاب هذه الشركات وماهي علاقتهم بقادة
الاتحاد وكيف تم
تمويلها؟
ليت الامر توقف عند حد معارضة قادة اتحاد المزارعين لهذه التعديلات
وابداء الرأي بالتي هي احسن لكن السذاجة* قادتهم* لاستنفار قواعدهم
-الترحيل المجاني ووجبة الافطار
والعربات التي جابت القري والكنابي حشدا للمزارعين للمشاركة
فيماما اسموها نفرة دعم ترشيح الاخ الرئيس لرئاسة الجمهورية في مسرحية
سيئة الاخراج ظاهرها ابداء الدعم والتأييد و باطنها استعراض للقوة وسند
القواعد حتي يحولوا
بين الرئيس والتوقيع علي هذه التعديلات حتي لاتصبح سارية المفعول بل ان
احدهم صرح بالفم المليان انه علي ثقة تامة بان الاخ الرئيس لن يوقع علي
هذه التعديلات -عفارم عليك انت البتكسر مقررات اعلي سلطة تشريعية في
البلد -ثم ماذا ؟ استمر مسلسل العويل علي المصير المظلم الذي
سينتظر المشروع حال سريان هذه التعديلات* وكأن قانون 2005 قران منزل من
السماء . لايأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه
استمر مسلسل الاخفاق جريا وراء المصالح الخاصة قبل العامة وهلعا من
التزحزح عن كراسي القيادة والوجاهة قامت الدنيا ولم تقعد حين آعفي الاخ
رئيس الاتحاد من امانة الزراع بالمؤتمر الوطني
بولاية الجزيرة واسندت لاحد الاخوة من مزارعي الجزيرة ليطال التهديد الاخ
ازهري خلف الله وليستمر ذرف دموع التماسيح علي* الخلافات التي ستبعثر هذه
الامانة ايدي سبأ كما طالعنا في الصحف
السيارة . ليت الامر توقف عند هذا الحد لكنه استمر , فقد توالي مسلسل
التهديد والوعيد ليصل الاخ والي الولاية والشروع في جمع التوقيعات
اللازمة لسحب الثقة عنه والشروع في تكوين تجمع جديد من
ابناء الجزيرة للتصدي لكل هذا العبث كما زعموا _ ياسبحان الله _ عنتريات
لا احسبها تقتل بعوضة ناهيك عن ذبابة ...
**** سيدي الرئيس جزاك الله خير الجزاء بتوقيعك هذه التعديلات والتي نرجو
ان تكون فاتحة خير لنهضة هذا المشروع وبعثه من الموات ليعود رائدا وصماما
لامان لقمة العيش لكل اهل السودان . كما
سيظل العشم فيكم كبيرا ان تمتد يد الاصلاح والاحلال لتشمل ممثلي
المزارعين بمجلس ادارة فما عقمت ارحام الجزيرة من ولادة اهل الكفاءة
والامانة والنزاهة وعفة اليد والله من وراء القصد ..

كسرة : استميح استاذ الاجيال البوني عذرا لاستعارة* احدي كسراته ؛ اسطورة
هندية قديمة تحكي* عن غابة يتقاسم العيش فيها اسد وقط . ذات يوم طلب القط
من الاسد ان يحوله لاسد مثله اعجابا بقوة السبع
وافق الاسد علي ذلك وتحول القط الي سبع ضخم . ولما اعجبته نفسه وتملكه
الغرور هدد الاسد بانه سياكله , فما كان من الاسد الا ان ارجعه قطا كما
كان

[email protected]




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 523

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




اسراء محمد مهدي خالد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة