المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
حسني مبارك..احترامي إليك..!ا
حسني مبارك..احترامي إليك..!ا
03-01-2011 03:03 PM

العصب السابع

حسني مبارك..احترامي إليك..!!

شمائل النور

تظلّ عملية تساقط الأشجار موسمياً هي من طبيعة الأشياء وحتى تتم عملية التغيير الفطرية لابد من حدوث ذلك.. إذاً التغيير هو فطرة جُبلت عليها الطبيعة، لكن حكام العالم الثالث يريدون غير ذلك، ويجعلونه ضد الفطرة بل ويقاتلون على هذه الحقيقة الزائفة ودونكم الليبي. النموذج اللا إنساني الذي يقدمه الآن الرئيس الليبي في حق شعبه يدعو أحيانا كثيرة إلى الشفقة على حال القذافي أكثر من الحزن على الأرواح التي زهقت،لأنّه من المببكي أن يكون رجل ظلّ رئيساً لقرابة نصف قرن ولا زال بهذه العقلية المعتوهة، ويبدو وهو يُحدِث شعبه كأنّه راعي يخاطب أغنامه، وحتى راعي الأغنام تقع عليه مسؤولية حماية الأغنام بحيث لا تفترسها الذئاب، لكن القذافي يدعو الذئاب، إذاً هو أي شيء آخر. الحقيقة لله.. ونحن نتابع ما يدور الآن في ليبيا وجدت مكنوزاً من الاحترام الوفير للرئيس المصري المتنحي حسني مبارك الذي سبقه، مبارك الذي ظلّ حليفاً وفياً للغرب وباعه الغرب قبل أن يبلغ المزاد نصابه، كان يُمكن أن يقوم بأضعاف ما قام به القذافي حالياً، فلم يسارع حلفاء الغرب إلى تجريم القذافي كما سارعوا مع نظيره المصري إلا بعد أن أصبح من المخجل أن تصمت على جرائم شنيعة كالتي أحدثها القذافي، وتوقعنا أن يظل مبارك في كرسيه حتى اكتمال فترته الدستورية كما أراد، ووقتها تحدى كُثر أنّ مبارك باقٍ وسوف يدعمه الحلفاء، لأنّ في يد مبارك جميع شفرات الشرق الأوسط فإنّه ليس من المصلحة أن يُستغنى عنه بهذه السرعة، ويبدو أنّ الاستغناء وصل درجة أنّه لم تتم أية مهاتفات مباشرة بين أمريكا ومبارك ولا مجرد (كفارة) واكتفت امريكا بإرسال رسائلها عبر الإعلام فقط إلا بعد أن تنحى مبارك فقد حملت الصحافة المصرية أنّ مبارك في عزلته في شرم الشيخ رفض مكالمة واردة من الرئيس الأمريكي باراك أوباما. فمبارك الذي انقلب عليه الاثنان الشعب وأمريكا لم يثر ثورة هذا المخبول، بل قدم نموذجاً غاية في التحضُر والرُقي، وكنا لم نر ذلك إلا بعد ما رأينا نموذج القذافي ومافعله بشعبه، بل لمنا على مبارك تثاقله في الرحيل. هكذا أزاح القذافي عن أعيننا الغشاوة، وأخشى أن يأتي بعد القذافي رئيس آخر يقدم نموذجاً أسوأ مما قدمه القذافي، ونرجع مرة أخرى ونقول كان القذافي متحضراً، وأتمنى ألا يصل بنا الحال لدرجة أن نقول كان القذافي متحضراً. أمس الاثنين أعلن النائب العام المصري حظر سفر الرئيس المتنحي مبارك وأسرته والتحفظ على ممتلكاته، لكن نظير النموذج المتحضّر الذي قدمه حسني مبارك، لماذا لا تبادر الثورة المصرية بإعفاء الرئيس مبارك من المحاكمة وتكتفي بمصادرة جميع الأموال، فقد قالها أحد منظمي الثورة قبل أن يتنحى مبارك أنّ الشباب يقدّرون سن مبارك وسيتنازلون عن المحاكمة لكن تظل مصادرة الأموال مطلباً لا تنازل عنه... أرجو أن يتم ذلك بالفعل، لأنّه قدم نموذجاً لآخر الرجال المحترمين، ولا ندري، يُمكن أن تصبح حافزاً لأي رئيس يتنحى بأدب.

التيار


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1372

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#104419 [عبداللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2011 05:46 PM
الحق يقال ان مبارك الذي اشتهر بالعناد لم يكن من المتوقع ان يرحل بهذه السهولة ولكنه استطاع ان يزيل الغبار عن مصريته الحقة ويحفظ ما قدمه لبلاده في مجالدة الصهائنة فاستحق الاحترام رغم الدماء التي سالت ونحن بدورنا ندعوا الرئيس البشير ان يكون افضل من مبارك ويتنحى دون اراقة دم سوداني آخر بعد كل هذه الدماء التي سالت في عهده جنوبا وشرقا وغربا وحتى الطلاب لم يسلموا في العيلفون وغيرها .


ردود على عبداللطيف
Sudan [سمسما] 03-02-2011 02:35 PM
شمايل ازيك صدقى انت ماعندك موضوع
موش الافضل تكتبى فى الواقع السودانى والضحية صفية
العطالة والمحسوبه
البسعو كتيييييييييييييييير
والشطار الضاعو كتييييييييييييييير وطلطشو
البولاد اللى بالمحسوبيه اتستتوه

Italy [ستموني] 03-02-2011 02:35 AM
ياااااااااااااااااااااااااه ايه التسامح ده

اصلكو مدقتوش الجوع والنوم في البرد
والحرب علي رغيف العيش
وابنك لما يموت بين اديك في المتشفي بسبب قلة الامكانيات
والسرقه
دول سرقوا حتي الحلم في عنينا


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة