ما فيها لعب
01-31-2015 10:17 PM


لن ينسي العبدلله أنه كان قاب قوسين أو ادني للبقاء في السجن حبيساً إلى حين السداد لولا لطف الله ، والحكاية بدات حينما حينما قررت طباعة أول كتاب لي بعد أن (طمم بطني) أحد الناشرين (الطماعين) الذي اخبرني بانه إذا قام بتولي طباعة ألف نسخة من الكتاب فسوف تكون حصيلتي هي مائة نسخة فقط من الكتاب ، حينها قلت لنفسي الأمارة بالسوء (سجن سجن غرامة غرامة) وتوكلت على الحي الذي لا يموت وقررت أخذ مرابحة بمبلغ عشر ملايين (بالقديم طبعن) من أحد البنوك لطباعة الكتاب.

عليى الرغم من ضآالة المبلغ (بالنسبة للبنك طبعن) إلا ان القصة لم تكن ساهلة على الإطلاق ، شهادة مرتب من الجهة التي اعمل بها ، وخطاب يوضح إلتزامها بدفع المبلغ إذا (لا قدر الله) لم اتوفق في الدفع ، ثم ضامن شخصي يقوم بتحرير شيك (على بياض) ، وشهادة سكن ، وصورة من البطاقة الشخصية (سارية المفعول) وأشياء اخري كثيرة لا أتذكرها الآن (الزهايمر وكده) .. المهم بعد (جرجرة) طويلة تم تسليم الشيك للمطبعة ، ولان العبد لله جديد في حكاية (طباعة كتاب) دي فقد طلب من أحد أصدقائه وهو يمتلك عربة (أمجاد) أن يقوم بتوزيع الكتاب على الأكشاك والمكتبات وقد كان ، وبعد إسبوعبن تلاته طلبت منه طلبت منه أن (يلف) على الأكشاك والمكتبات لجمع حصيلة البيع وقد كانت المفاجأة أن عاد لي وهو خال الوفاض
– الكتب ما إتباعت وللا شنو؟
– من ناحية إتباعت فهي إتباعت
– طيب القروش وينا؟
– والله يا أستاذ أي زول امشي ليهو يقول ليا القروش (دخلت عليا)
وعلي الرغم من عدم البيع إلا انني كنت حريصاً على دفع الأقساط حيث اعلنت حالة تخفيض الإنفاق المنزلي والدخول في حالة تقشف غير انني بعد الإستمرار في هذا البرنام التقشفي (كم شهر) لم أستطع الإيفاء بدفع الأقساط وأصبحت من المتعثرين وكان المبلغ المتعثر فيه هو (ثلاثة مليون) !
وبدأت مطالبات (البنك) ، والتلفونات (اليومية) أن يا أستاذ تعال سدد … يا استاذ أديناك مهلة ما بطالة … يا أستاذ والله ما عاوزين نرفع الموضوع (للشؤون القانونية) .. ولما كثرت (التلفونات) قرر العبد لله أن يقوم بمقابلة (مدير البنك) ليشرح له الموضوع طالباً مهلة أخري للتسديد ولكن السيد المدير (العام) بعد أن إستمع لي جيداً أخبرني بأن (بنك السودان) لديه منشور صارم في مسالة (التعثر) دي وإنو دي اموال مساهمين (ما فيها لعب ) .. !!
طيب تعالو نشوف اللعب :
يقول الخبر … تتكتم دوائر الجهاز المصرفي على أضخم عملية إحتيال في الآونة الأخيرة حيث حصل احد التجار وهو صاحب مصنع (للسيخ) على قرض يعادل (50 مليون دولار) وفيما بعد إتضح بأن الضمانات العقارية التي منح بموجبها القرض كانت (مزورة) بالكامل كما أنها لا تغطي قيمة القرض موضع التصديق ، وكان التاجر قد رهن مخازن إدعى ملكيته لها إضافة إلى مواقع أخرى تمت معاينتها من قبل موظفي ثلاث بنوك معروفه وإعتمادها رسمياً ثم تصاعدت أزمة الرهن (المضروب) عندما شرعت البنوك المذكورة في إسترداد أموالها بعد عجز (التاجر) عن السداد وأعلنت عرض المخازن المذكورة للبيع في مزاد علني بعد أن حجزت عليها قوة من الأجهزة الأمنية والشرطة تمهيداً لبيعها لكن كانت المفاجأة … إن أحد الشخصيات الإقتصادية المعروفة قد قام بإبراز مستندات موثقة تثبت ملكيته للمخازن الشئ الذي دفع السلطات المختصة لإلغاء المزاد وإتخاذ إجراءآت صارمة حبست بموجبها مديري البنوك المعنية حيث تم إطلاق سراحهم بالضمان .. بقى أن تعلم أن (التاجر) الذي (لهط) الخمسين مليون دولار قد هرب إلى خارج البلاد !!
كسرة :
نحنا في تلاته ألف جنيه يقولو لينا : دي اموال مساهمين (ما فيها لعب ) هههههه !!
كسرة ثابتة (قديمة)
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+و+(و)
كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(و) !
About these ads


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 5550

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1200366 [معاوية أحمد الخليل]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2015 05:48 PM
بعد الإستمرار في هذا البرنام التقشفي (كم شهر) لم أستطع الإيفاء بدفع الأقساط وأصبحت من المتعثرين
أخبرني بأن (بنك السودان) لديه منشور صارم في مسالة (التعثر) دي

الصحيح والله أعلم ( أصبحت من المتعسرين ), لديه منشور صارم في مسالة (التعسر).

والله من وراء القصد .

[معاوية أحمد الخليل]

#1200305 [عبد الماجد قنديل]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2015 03:58 PM
أستاذ الفاتح جبرا أطال الله عمرك وأبقاك ، تنير الطريق لأهلنا الغببش من نوع أهوال وهوائل
جماعة اللهط العالمي ديل ... وكتابك يستحق القراءة وأن شاء الله ربنا يلمك في الـ 3 مليون
الزيك لازم يسدد مافي طريقة تحلل وكده ؟؟؟

[عبد الماجد قنديل]

#1199693 [كديس فى السروال]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 09:58 PM
المصنع هو المصنع الدولى للسيخ
صاحبه هو عثمان الدقير شقيق جلال الدقير
صاحب المخازن هو جمال الوالى
و دقى يا مزيكة

[كديس فى السروال]

#1199517 [داوودي]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 03:32 PM
وانت يا استاذي مفروض تقرأ سوق حركة سوق الكتب في السودان ، ما طوالي تخش ليك في طباعة كتاب واريتو كان فيهو علم ينتفع به يبقي ليك لبعدين ، رغم اني ما عارف كتابك بتحدث عن شنو !!!!!!!!!!

[داوودي]

#1199461 [على جاكومة]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 01:21 PM
الاستاذ الكبير الفاتح جبرة التحية لك اسلوبك جميل وكتاباتك جميلة جمال عميمتك الرابطها فى روسيك ده لكن طبعا وليس طبعن

[على جاكومة]

#1199456 [مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 01:08 PM
الاخ الفاتح جبرا لك التحية والاحترام . لعلك تتفق معي بان مبلغ ال 3 مليون يجب ان ترجع للبنك الذي اخذت منه ، هذا شئ طبيعي وعادي في كل الدول المتحضرة ، لكن عندنا في السودان فالقانون بيطبق بالكامل على امثالك وامثالي وامثال كل شرفاء وفقراء بلادي ، اما بخصوص المتنفذين فالقانون معطل معطل معطل .
اما بخصوص خط هيثرو فعندما تحكم قوى نداء السودان البلد عندها سيتحرك الملف ، الملف واقف حاليا لان البشير متورط فيه زي تورطه في اموال طريق الغرب حتى قال علي الحاج خلوها مستوووورة.

[مبارك]

#1199423 [ابوعلى]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 12:21 PM
بطل البطبطه و ادينا التلاته مليون حقتنا

[ابوعلى]

#1199372 [ربوع السودان]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 10:56 AM
لا حول ولاقوة الا بالله وانا لله وانا اليه راجعون

[ربوع السودان]

#1199369 [بشار]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 10:45 AM
للعلم المقصود هو شقيق جلال الدقير الذي هرب ومعه 100 الف دولار من البنوك وخرج من مطارالخرطوم في امان الله وحفظه محروسا من رجال الشرطة والامن
ودقي يا مزيكة

[بشار]

#1199244 [بدر السماء]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 07:47 AM
والله يا اسياذ . البلد دي خلتنافي حالة من ( السغربة ) عجيبة جدآ .

[بدر السماء]

#1199165 [fatmon]
5.00/5 (1 صوت)

02-01-2015 12:58 AM
صحي التاجر هو عثمان الدقير نائب رئيس نادي المريخ وأخو جلال الدقير وزير الصناعة
مصنع السيخ هو الدولي للحديد والصلب
مبلغ الغرض 50 مليون دولار
تاريخ الهروب شهر مايو الماضي
البنوك هي بنك أم درمان الوطني وبنك الخرطوم وبنك
المفاجأة الكبرى الشخصية الأقتصادية صاحبة المخازن الحقيقية هي جمال الوالي رئيس نادي المريخ
الكلام ده صاح ولا ما صاااااااح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الناس شغاله ليل ونهار بالعملة الصعبه المبلغ ده بالنسبه ليهم ما ساهل
في السودان عادي أي زول ده تحت المخده بس تكون مع فرعون وزمرته

[fatmon]

#1199160 [المتغرب]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2015 12:04 AM
استاذ جبرا ... لكن انت ما منهم، حداك منهم ... ولا انا غلطان؟؟؟ دولة وانتهت.

[المتغرب]

#1199151 [تاااااااااني !!!]
5.00/5 (1 صوت)

01-31-2015 11:15 PM
يا استاذ قصتك مع البنك دي ما حكيتها قبل كدا و لا كانت تمهيد لقصة الحرامي الهرب بقروش البنك ؟

[تاااااااااني !!!]

ردود على تاااااااااني !!!
[أبو حسين] 02-02-2015 01:54 PM
لا يا جماعة لا تظلموا الأستاذ جبره الرجل الظريف الذي يلامس قضايا المجتمع والمواطن المغلوب على أمره بشي لطيف وتجده يجهر بالحق فيما بين السطور ، ولكن فيما يبدو أن الأستاذ جهز المبلغ للسداد قبل كتابة هذا المقال بساعات لأن مسئولي البنك أو من يتصل عليه بعد نشره هههههه

[AbuAreej] 02-01-2015 03:58 PM
حكاها كثير جداً ليست مرة واحد ولا اثنتان ولا ثلاث مرات بل اكثر .. لكن هو مهد لها بـ (الزهايمر) ..

يعني نتوقع كل يومين يقول لينا نفس القصة !!!


#1199139 [الهبرو ... غنو]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2015 10:49 PM
الحكاية واضحة ياجبرة .. ناس المليارات أمورهم سالكة لأن حق مسح الشنب بره .. و زي ما شايف حتة راكوبة تلقاها في الورق بقيمة فيلا خمس نجوم !!! أما ناس قريعتي راحت زيك كده .. مافيش وراهم عضة .. علشان كده الحكاية ما فيها لعب .. و شعارهم ( ما لآخرة قد عملنا هي للدنيا فداء ) ..

[الهبرو ... غنو]

ردود على الهبرو ... غنو
[غواصة وعواسة] 02-01-2015 06:41 PM
يا الهبرو ويا جبرة فى قصة حلوة نحكيها ليكم وهى ان احد الغلابة استدان مبلغ واحد جنيه زمن الجنيه كان مالى مركزو وصاحبنا صهين واراد الله ان تنتقل والدته الى الدار الاخرة فقام صاحب الجنيه بالذهاب لاداء واجب العزاء وعندما شاهده ابن المرحومة اصبح حاله كالمسطح فى القطر وامامه المفتش والكمسارى والبوليس وبدا يتصبب عرقا فقال له الدائن والله يافلان الدنيا دى حالتها والدوام لله الرسول عليه افضل الصلاة والسلام وينو الصحابة وينهم الامام المهدى وينو الامام عبد الرحمن وينو جنيهى وينو


الفاتح جبرا
الفاتح جبرا

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة