المقالات
السياسة
من اين أتي هؤلاء؟!
من اين أتي هؤلاء؟!
02-04-2015 02:17 PM



أقدم تنظيم ما يسمي بالدولة الاسلامية (والاسلام منه براء) علي وضع نهاية مؤلمة للطيار الاردني المحتجز لديه (معاذ الكساسبة) بإحراقه (حيا..!) في منظر تدمع له العين ويتفطر له القلب من قبل الجميع وأسرته علي شكل أخص, مخالفا بذلك كل الشرائع السماوية والاعراف والمواثيق الدولية في ما يتعلق بالرهائن والاسري.
فمنذ نشأة التنظيم في العام 2014 تمكن من اعدام و وقطع رؤوس لاكثر من عشرة رهائن من جنسيات مختلفة خاصة الدولة التي تشارك اليوم في الحملة ضد التنظيم مثل أمريكا وفرنسا وبريطانيا وكندا وغيرهما.
فمعاذ لم يكن الاول ولم يكن الاخير في قائمة ضحايا تنظيم (الدولة) ولكنه ربما يكون (الاعسر حظا) فيما يتعلق بعملية التصفية التي نفذها بحقه هذا التنظيم الضلالي.
يرفع تنظيم الدولة رأيه سوداء مكتوب عليها (لا اله الا الله محمد رسول الله) فهل يدري ما معني هذه الكلمات المكتوبات..؟!
من تطلعات التنظيم انه يريد اقامة دولة الخلافة الاسلامية التي لا تؤمن بمبدأ الحدود بين الدول, فهل يدرك التنظيم كيف ان الرسول (ص) استطاع ان يدخل الناس جماعات وافرادا في دين الله دون الاساءة للدين وللناس علي حد سواء؟!
استطاع الرسول الكريم ان يقنع الكثرين من اليهود الذين اشد عداوة للذين أمنوا من الدخول في الاسلام دون قتال, ولكن بالمعاملة الحسنة والحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة الممفتوحة التي تقود في نهاية المطاف الي القناعة بصحة الكلام المطروح.
بهذا الفعلة التي اقدم عليها تنظيم الدولة الاسلامية, يكون قد أساء حقا للشعار الذي يرفعه, وكذلك أعطي فكرة سيئة عن الدين الاسلامي لدي المجتمع الغربي, وربما تكون فعلته هذه ذريعة للاخرين ليبتذوا بها المسلمين في مشارق الارض ومغاربها.
علي تنظيم الدولة الاسلامية ان يعود الي صوابه والا يكرر مثل هذه الافعال الرعناء الشنيعة التي تنال غضب الصديق قبل العدو.
نعم حرق الانسان حي أيا كانت الاسباب عمل غير مقبول ومرفوض جملة وتفصيلا.
تنظيم الدولة لا يملك صكوك الغفران ليكفر من يشاء ويقطع رؤوس ويحرق من يشاء..!
الدعوة الي الاسلام ليست بشاكلة ما يفعله ويقوم به تنظيم الدولة والجماعات المنضوية تحت لوائه.
دعوة الناس لان يسلموا تكون بالتي هي افضل والموعظة الحسنة والكلمة الطيبة وكل ما هو محفز وسمح كما كان يفعل رسول الاسلام محمد بن عبد الله.
[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 1917

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1201983 [التلب]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2015 07:29 AM
كل الجماعات التى تسمى نفسها اسﻻميه وتتدعى زورا انها تريد تظبيق الشريعه اﻻسﻻميه وذلك لكى تصل الى الحكم وهى ابعد خلق الله عن الدين ومثله العليا ... كل هذه الجماعات تفرخت من معطف اﻻخوان المسلمين وكل هذا اﻻسليب البشعه فى القتل والتصفيه موجوده فى كتب سيد قطب وفى تفكير كل قادة اخوان الشياطين والى اﻵن !! وهذه الجماعه صنيعه صهيونيه اعدتها الدوائر الصهيونيه لتظهر اﻻسﻻم بهذا الشكل الﻻ انسانى حتى يخاف الناس الدين اﻻسﻻمى ويكرهونه وتكون هذه اكبر خدمه لمحاربة الدين !! واظن ما حصل عندنا هنا يشير الى ذلك !!
انظر اين قرأ كل قادة اﻻخوان المسلمين بدءا من حسن البناء وسيد قطب وحسن الترابى ومرسى ( اتضح انه كان جاسوسا ) ومعظمهم يحملون جنسيات غربيه !!

[التلب]

#1201846 [سودانى جد]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 09:42 PM
فى البدايه قريت العنوان افتكرت الموضوع عن الكيزان (يشبه جملة الراحل الطيب صالح: من أين أتى هؤلاء اللصوص).
الطيار الله يتولاه برحمته و لعنة الله على داعش و من شايعها.
يجب الا نقرن الإسلام بهؤلاء الضالين المصلين فهذه لا دوله و لا إسلاميه هؤلاء قطاع طرق صناعه صهيو—أمريكيه. فإن كانوا غير ذلك فمن الواجب عليهم محاربة إسرائيل فهذا التنظيم الضال لم يطلق رصاصة نحو إسرائيل. أو على أقل تقدير محاربة المد الشيعى فى جنوب العراق و ليس شماله السنى —إن هم سنه كما يدعون— علما بان الجنوب العراقى لا يقل ثروة نفطيه عن الشمال.
أكرر من الخطأ الصاق إسم الإسلام بهم حتى و إن كان إختصارا على (داعش).

[سودانى جد]

#1201843 [ابوعديلة المندهش]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 09:34 PM
QUOTE:((علي تنظيم الدولة الاسلامية ان يعود الي صوابه والا يكرر مثل هذه الافعال الرعناء الشنيعة التي تنال غضب الصديق قبل العدو.))
ماهذا؟ أهى مناشدة لأطفال ؟ يا شاطر عيب تانى ماتكرر العملية دى ؟
يجب ان يعامل هولاء الحشرات بمثل ما عاملوا به مخالفيهم فى الرأى والدين بكل خسة ونذالة بل بأعنف منها حتى يكونوا عبرة لكل متاجر بالدين الحنيف الذى هو فى الشرق وهم فى الغرب . والله ان كل الكلمات البذيئة لتعجز عن وصف عشر معشار ما اتت به تلك الحثالة التى لا تنتمى لبشر او حتى حيوان.
احذر من ان تلك الفتنة اخذت تظهر فى السودان قليلا قليلا لذا فأخذ الحذر والجدية الواجبين .

[ابوعديلة المندهش]

#1201832 [sabra150]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 08:53 PM
ديل من الشقوق والجحور ديل أولاد الضب خصيم الرب !!

[sabra150]

#1201764 [عمر الحاج حلفاوي]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 07:08 PM
الدواعش والدويلة الاسلامية هم لقطاء -اباؤهم كانوا خدام للدكتاتوريات الحاكمة في المنطقة شاهدوا امهاتهم واخواتهم تنتهك اعراضهم امامهم وطلب منهم قتل اشقائهم واهليهم فداءا لحكامهم.تم استغلالهم بواسطة اعداء الاسلام والعروبة وهم صنيعة الصهاينة الذين يدعون محاربتهم اليوم وهؤلاءالدواعش لا يمتون للاسلام ولا للانسانية بصلة والمطلوب منهم فقط تشويه سمعة المسلمين وايامهم اصبحت معدودة

[عمر الحاج حلفاوي]

#1201689 [الضكر]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 04:43 PM
هولاء مجودون في السودان ولكن تحت ستار حركات معينة الم تروا كيف كانت مجازر الجزيرة ابا وودنوباوي ابان المافون النميري ومجازر دارفور وجنوب النيل الازرق وكردفان وشرق السودان وكجبار وغيرها الم تروا كيف تحرق القرى بإنسانها ومواشيها وزراعتها وقوتها اليس ه ايلام وصورة سئية تسي للإنسانية قبل الاسلام هنالك جماعات ترعها الحركة الاسلامية بقيادة المافون الترابي وعمر البشير ونافع وعلي عثمان وزمرة المفسدين والطاة ومن امثلتها جماعة التكفير والهجرة وحزب التحرير وجماعة من مايسمون بأنصار السنة وهم بعيدين عنها وكل مساعداتها تاتي من منظمات تحت ستار عون ووقف وغيرها من الاموال التي تحول في الارصدة الداخلية لهدي الجماعات

[الضكر]

#1201660 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 03:58 PM
ألم تقتنعوا أنَّ داعش مجموعة ضالة و هي صنيعة لأعداء الإسلام-أياً كانوا- و الهدف منها هو تشوية صورة الإسلام في نظر غير المسلمين؟؟؟؟؟

[د. هشام]

#1201649 [Abushazalia]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 03:17 PM
اخي كاتب المقال نشيد بمقالك من اين اتوا ولكن من معلوم لكثير من الناس الذين يتحينون الفرصة لتلبية ما يضمرونه بالرغم من ان كثير من حكامنا يدعمونهم بالاسباب ولكن لتكبير المدائرة لابد من الاشارة الى الاسلام بانه دين العنف وبتقديرهم انه لايصلح للعصر الحالي بفعل هؤلاء الذين اشرت اليهم
اولا الفيديو المعروض غير صحيح من نواحي عديد وبليد مثل الصورة الذي نزل في القمر وعلمة يرفرف فوق سطح القمر
المهم علينا وعلى العارفينجيدا بديننا الدفاع و رفض الذين اتوا الينا بكل الوسائل وليس السكوت بابعاد الاجانب والذين يعملون لهم من وراء الستار لتنفيذ مختطاتهم الواضحة التي غالبا ما تكون مغلفة بالمدية والتكنلوجينا وبعض المجون.
اشكرك

[Abushazalia]

#1201633 [general]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 02:50 PM
من هم هؤلاء ومن اين اتو نحن كامسلمين يجب ان نعرف من هؤلاء لعنة الله لهم ولكل من يعيدهم

[general]

#1201631 [عبدالعزيز عبدالباسط]
0.00/5 (0 صوت)

02-04-2015 02:49 PM
ان صحت الطريقة المروعة التى اعدم بها الطيار الاردنى معاذ الكساسبة فهذا يؤكد ان تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية قد وصل الى مستوى غير مسبوق من الهمجية والبربرية و هو تنظيم يجب ان تطلق عليه كل الالفاظ البذئة و يجب ان تتضافر جهود العالم بإسره من اجل ان لا يفلت هؤلاء المتأسلمين من العقاب و يجب ان لايجدوا اى تعاطف او اى حاضنة شعبية من اى احد فى العالم .
ان الطيار معاذ الكساسبة هو ضحية العالم الحر بأسره ذلك العالم الذى طال ما جعل اذن من طين و اذن من عجين فى كافة الجرائم البشعة التى ارتكبت فى حق المسلمين من صبرا و شاتيلا مرورا بالمجازر البشعة التى ارتكبت فى حق المسلمين فى البوسنة و الهرسك والفلبين و بورما و افريقيا الوسطي و غيرها ان معاذ الكساسبة هو ابن لكل مسلم غيور على دينه وابن لكل حر فى العالم و ابن لكل عربى شريف و ان الذين اعدموه بهذه الطريقة المروعة لا هم مسلمين ولا صلة لهم بالاسلام اصلا بل هم اول من يحاول هدم الاسلام و اظهاره بمظهر غير صحيح بالمرة فى وقت نحن اشد فيه لتاكيد ان ديننا دين رحمة و رأفة و تسامح .
لكن يجب ان لا نفصل قضيته عن قضية فلسطين و الظلم التاريخى الذى وقع على اهلها وتلك المحارق البشعة التى نصبت الى اهلها دون نسمع كلمات ادانة من اؤلئك الذين يتباكون اليوم على الطيار الاردنى الذى دفعت به دولته الى هذا المصير البشع من اجل ارضاء الارهابى الاكبر فى هذه المعمورة امريكا و ربيبتها اسرائيل
ان تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية إن صح هذا الفديو سيكون قد فقد فقدا تعاطف الكثيرين معه وسيكون قد اكمل الضلع الثالث لمثلث ارهابيين العالم امريكا واسرائيل و لن ينال اى احترام و لو حرر القدس و سيكون قد دق المسمار الاخير على نعشه و سيذهب غير ماسوف عليه البتة .

[عبدالعزيز عبدالباسط]

هاشم الأمين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة