المقالات
السياسة
إن لم تكن داعشيا لست في حاجة لقراءة هذا !
إن لم تكن داعشيا لست في حاجة لقراءة هذا !
02-05-2015 10:02 AM



فيديوهات كثيرة لعمليات الاعدام المروعة التي تنفذها جماعات التطرف باتت تملأ المواقع لتحط من انسانية انسان القرن الواحد وعشرين وتعيده لعهود الظلام.
ينشرونها وهي انجازهم الذي يفاخرون به ،مثلما يقدم الشرق الاقصى والغرب الابتكارات والمخترعات لخير البشرية والتقليل من معاناتها هم يتقدمون منافسين في الاتجاه المعاكس باختراع واكتشاف ما يؤذي الانسان وينكل به ويحط من قدره.
وليس هناك جهة تسعد بايذاء الانسان وتصفق وتقفز فرحا الا الشيطان عدو الانسان اللدود
لا يحب رؤية الدم ويتمتع بمشاهدة الم الانسان الا من تلبسه الشيطان وسيطر عليه حقيقة لامجازا.
كاره البشر من هذا النوع شخص تملكته الجنة وبات (السوفت وير ) أو برنامجه شيطانيا
أي ان الشيطان هو الذي يحرك جوارحه ويتحكم بها.
أي رب وأي اله هذا الذي يسعده مانراه؟!
الاله والرب أكبر واعظم ولا يفكر اطلاقا مثلنا وطبيعة الرب السامية فوق أي تصور لكائنات حيوانية مثلنا تأكل وتشرب وتتغوط ويقضي عليها الدود ويجعل اجسادها ترابا.
هل يتصور هؤلاء المرضى أن الله مثلهم!
لو رجع الباحثون لأصل كل ارهابي لوجدوا انه شخص عاش حياة معذبة وعانى الاضطهاد فتولدت في روحه رغبة عارمة في الانتقام من البشر، و ما الدين الا وسيله لتقنين نزعاته وميوله الانتقاميه، فالدين فضفاض يمكن ان يجد فيه كل ساع مطلبه ويفسر نصوصه حسب مزاجه سواء كان قاتلا مجرما يبتغي ادانة من تكرهه نفسه هو لا الله
أو كان شخصا خيرا محبا يسعى لتغيير سلوك الناس لا افنائهم.
الله الذي اعرفه انا وتربيت على معرفته في سودان الحب والخير الذي لم تنفذ فيه الاغتيالات في الشوارع لمن نختلف معهم او نبغضهم ، ولم تفخخ فيه السيارات لتفجيرهم ومن كان معهم او اتت به الصدفة حواليهم ،الله هذا الذي عرفناه يكره سلوك الناس ولايكره اجسادهم.
الاجساد يجب أن تبقى وتحارب الافكار
الغرب يغزو ديار الاسلام ويتحكم بها انطلاقا من هذه القاعدة
حينما تكره ستكره
ولايحب العنف سوى قله قليلة جدا من البشر غير الاسوياء في كل المجتمعات في العالم.
ثمة أسئلة أوجهها للمتعاطفين مع المتطرفين:
هل تتمنى وترغب أن يفعل بك أو باخوانك مايفعلونه هم بالاخرين؟
لاشك انكم تحبون شركائكم واخوانكم في الشر ! "هذا بافتراض انكم تعرفون الحب اصلا ولكم احساس"
ماذا لو قررت دول الغرب أو قرر المسلمون العاديون أو الكرد أو الشيعة أو اليهود أو الهندوس أو الوثنيين والمسيحيين في نيجيريا أو أي من اعداء التطرف الذين هم بعدد الحصى
ماذا لو قرروا انه سيتم اعدام المتطرفين الذين يقعون في قبضتهم ذبحا وحرقا وتقطيعا وتعذيبا؟
الا تخشى على من تتعاطف معهم من ذلك وتطلب لهم الرحمة؟
ام تظن أن الاخرين عاجزون عن فعل ذلك وتلك موهبة خص الله بها نوعكم؟
هل شاهدت مافعله المسيحيون بالمسلمين في افريقيا الوسطى؟
هل تألمت؟ ستجيب بنعم طبعا
المسيحيون في هذه الدولة يعيشون نفس ظروف التخلف والفهم الخاطيء للدين مثل مجتمعاتنا تماما ، ونحمد الله ان التخلف انحسر في تلك الدول التي تمتلك القوة والسلاح والا لفعلوا بنا مثلما فعل اهل افريقيا الوسطى بالمسلمين هناك.

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1188

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1203018 [أبو ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

02-06-2015 07:29 PM
ردود على الحلو مر
عندما تسيطر على عقلك نظرية المؤامرة، فان تحليلك لمجريات الأحداث يكون خاطئاً وبالطبع ستصل الى نتيجة خاطئة.
ولك تحياتي

[أبو ياسر]

#1202373 [الحلومر]
5.00/5 (1 صوت)

02-05-2015 02:47 PM
ي اعتقادي الشخصي المتواضع ان التنظيم المسمي بدعاش ، صناعة غربية الهدف إعادةمنه إعادة ترسيم حدود الدول العربية وفق مصالح الغرب بالإتفاق مع روسيا وايران وتقسيم الدول العربية مابين شيعة وسنة لتستمر الدول العربية ولاسلامية في انهاك نفسها بواسطة شعوبها المقسمين الي شقين سنة وشيعة فالنفوذ الشيعة بدأينتشر ويتمدد في السودان وها هو اليمن الحوثين يحكمون سيطرتهم عليه وفي نهاية المطاف يتم بروز دول صغيرة وضعيفة من الدول العربية الام فتحكم اسرائيل سيطرتها علي المنطقة( والخطط التآمرية يقوم بها شعية ايران وسوريا ولبنان والعراق واليمن بالاتفقاق مع روسيا واسرائيل والغرب
اماالمتشعين الجدد الذين تم شراءهم بالمال الايراني بالسودان سوف يتم التحاقهم في المسلسل فيما بعد ليلعبوا الدور المنوط بهم ) لا املك دليل علي تنفيذ هذا المخطط وخصوصاً انني ليست لي دراية بالشأن السياسي
وبنيت افكارى هذةعلي عدم تعامل الغرب مع سوريا بمثل ما تعامل مع صدام حسين او نظام القذافي إعتقد ان الغرب أفسح المجال للشيعة ليقموا بدور معين في المنطقةوالتفجيرات المتبادلة بين السنة والشيعة في العراق وبكستان وسوريا عمل استخباراتي غربي واسرائيل لبث الكراهية بين السنة والشيعة،هذا راىءشخصي والله اعلم وعلي الشباب الذين استخدمتهم داعش عليهم ان يعلم ان هذا الذي يسمونه جهاد لايمت للاسلام بصلة ولا لعصر ما قبل الاسلام عليهم ان ينفضوا ايديهم ويتوبوا الي الله فلا يعذب بالنار الا هوسبحانه وتعالي

[الحلومر]

أشرف عجب الدور
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة