المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
الشعبي :صانع التمكين وحارسه!!
الشعبي :صانع التمكين وحارسه!!
02-07-2015 02:02 PM

*فى موسم العودة الى الجذور لمراتع المؤتمر الوطنى ، ينشط المؤتمر الشعبي فى حراسة ثغرات الوطنى بكلما لديه من انتهازية وميكافيلية وخبث اصيل ، تارة باسم الدين واخرى باسم تغيير واقع السودانيين ..وكلما انبت الوطنى لتعذيب اهل السودان قناة ركّب الشعبي للقناة سنانا ، فانه لم يكتف بمسرحية (اذهب للقصر رئيسا وساذهب للسجن حبيسا ) مرورا باكذوبة الانشقاق ، وانتهاء بمزاعم مقاطعة الانتخابات .. وبكل قوة عين يتحدث ناطق المؤتمر الشعبي الاستاذ / كمال عمر مجيبا على سؤال عن سبب عدم التوحد في جبهة واحدة مع تحالف قوى الاجماع الوطني طالما أن الموقف واحد من مقاطعة الانتخابات، قال عمر: "نحن نعارض نداء السودان الذي وقعت عليه قوى الاجماع الوطني، لأننا نعتقد أنه يستدعي التدخل الخارجي عبر القرار 456 الذي يطالب بحوار في الخارج بإشراف الولايات المتحدة الأمريكية والترويكا، ونحن عندنا تجربة في ذلك ولا نقبل بالحل السياسي الخارجي، ونرفض أن يكون صانع للحل لدينا.)

*سبحان مغير الاحوال الف خلاف بين الحكومة والشعبي لم تلفت نظرهم ومجرد احتواء نداء السودان على بند واحد وفق القرار / 456يكون سببا لمقاطعة قوى الاجماع ؟ هل نغني مع الراحل وردى (بلا وانجلى)؟ اذن من الذى ادخل القوات الاممية بمختلف اشكالها ومسمياتها الى بلادنا ؟ اليست هى الحكومة التى تغازلها اليوم سيد عمر؟ومالمشكلة فى حوار الخارج ان جاء بنتائج تحسم خلافات الوطن وتوقف ازيز الرصاص وحمامات الدم السودانى ؟

*وتحدثنا عن مبدأ مقاطعة الشعبي ، للانتخابات التشريعية والرئاسية المرتقبة في (أبريل) المقبل لا يعني أنه جزء من حملة "إرحل" التي رفعها "تحالف قوى الاجماع الوطني".
وأعرب عن اعتقاده أن "الانتخابات تحتاج إلى استحقاقات سياسية ودستورية لم تتحقق بعد، فالبلاد تمر بأزمة حريات وأزمة مؤسسات الدولة ومنها مفوضية الانتخابات، وأيضا هناك مؤاخذات كثيرة على قانون الانتخابات، لذلك رأينا أن المناخ غير مهيأ لانتخابات نزيهة وشفافة فقررنا مقاطعتها".لكن السيد عمر لم يقل لنا ان كانت كل هذه الاستحقاقات غير متوفرة ولديكم راي فى قانون الانتخابات ، والمناخ غير مهيأ لانتخابات ، فهل نفهم ان المناخ مهيأ لانقلابات؟وهل يفكر الشعبي فى ان يعملها ثانية ؟ ونحن نعلم ان مابين الشعبي وشقيقه الوطنى كالذى بين احمد وحاج احمد؟فهل هو ثمن العودة لاحضان الوطنى ؟

*وأضاف: "نحن نعتقد أن السودان يحتاج إلى وفاق سياسي وحكومة انتقالية و برنامج إصلاحي انتقالي قبل الذهاب إلى الانتخابات".وفى رد عن الحوار الوطنى قال : : "نحن لم نخطئ الطريق، ولنا مسارنا السياسي المتعلق بالحوار الوطني، على الرغم من المتاعب والمصاعب التي جابهت الحوار والاشكاليات المتعلقة بمؤسسة الاعتقال التي تحتجز عددا من النشطاء، لكننا مع ذلك نعتقد أن الحوار الوطني المطروح الآن هو أنسب الخيارات". و ماذا لو قالت الحكومة انها لن تقوم باي وفاق سياسي ، ولاحكومة انتقالية ، ولابرنامج اصلاحي ولن تطلق المعتقلون السياسيون .. فهل سيتحالف الشعبي مع الجبهة الثورية ؟ ام سيعمل على الانقلاب .. ام سيدخل القصر شريكا .. ارحمونا ياجماعة الاسلام السياسي ؟ فمامن اكذوبة ستنطلي على شعبنا.. لانه يوقن ان الشعبي هو صانع التمكين ، والان حارسه .. وسلام يااااااوطن..

سلام يا

قال والي ولاية الخرطوم عبدالرحمن الخضر لا توجود أي مشكلة في هيكل جسر المنشية مؤكداً أنه سليم بنسبة 100%، وأوضح أن المشكلة في تآكل التراب المغطي لجسم الكبرى. ..يعني المشكلة فى التراب وليس فى الجقور .. كما كانت المشكلة فى اللحام وليس فى اسرائيل , شكرا للطبيب البيطري ومهندس الطرق والجسور والي الخرطوم ، سيدنا عبدالرحمن الخضر ...وسلام يا..

الجريدة السبت 7/2/2015


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 843

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1204223 [محمد طاهر ابراهيم شريف]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2015 11:04 PM
الشيئ الذي لا يفهمه السودانيون كثيراً هو العلاقة القبلية والإثنية لتركيبة الطغمة الحاكمة الذي يفسر السلوك السياسي بجلا شديد فعمر البشير من الناحية القبلية هو ليس جعلي وانما بديري دهمشي من تجاه الاب وجعلي من جهة الام لذلك فهو نفس قبيلة الدكتور حسن عبدالله الترابي والمشير عبد الرحمن سوار الذهب وينسب للجعليين لان امه جعلية وترعرع بديار الجعليين لكن الجعليين يعلمون تمام العلم بهذه الحقيقة وعندما اقدم الترابي علي انقلابه علي نسيبه الدنقلاوي (الصادق المهدي) سلم ذمام الامر لإبن قبيلته وقريبه عمر حسن احمد البشير متخفياً داخل السجن ومقولته الشهيرة اذهب الي القصر رئيساً وانا الي السجن حبيساً ليوهم نسيبه الصادق المهدي أولاً والعالم ثانياً ويخفي حقيقة الإنقلاب وعندما وقع تفجير الحادي عشر من سبتمبر ولحماية نفسه من الضربات الامريكية والتحالف الدولي الموجهه ضد الحركات المدعية للإسلام والحواضن الإرهابية المستهدفة لمصالح امريكا حول العالم حيث كان نظام الترابي ضمن ذلك فقام بمسرحيته الجديدة وهو التخفي في ثوب المعارضة لنظام عمر البشير بمقولة مزعومة لإبن قبيلته البشير وهي (استمر وواصل في حكم السودان بإسم المؤتمر الوطني وأنا سأذهب معارضاً بإسم المؤتمر الشعبي ) ولذكاء الترابي علي الشعب بأن لا يضع البيض في سلة واحدة وسحب البساط من تحت المعارضة وإلغائها والقيام بدورها الذي يعكس للعالم الخارجي التطرف والتشتت للمعارضة الداخلية حتي ان افراد حزبه المنشق عن الحزب الحاكم لا يفهمون هذه الحقيقة حيث يقوم بدور التخذيل في الوقت المناسب والكشف المبكر لخطط المعارضة وإيهام الشعب بأنه أقوي المعارضين للنظام الحاكم.

[محمد طاهر ابراهيم شريف]

حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد  خيرالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة